صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

"خاب الوافدون على غيرك.." يا رب!
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

لا شيء سوى الخيبة والخسران يجنيهما الوافد بكل وقاحة على غير الحق سبحانه. جاء في الخبر أن الإمام الصادق صلوات الله عليه كان يدعو بهذا الدعاء الذي مطلعه "خاب الوافدون على غيرك وخسر المتعرضون إلاَ لك..." كل يوم من أيام شهر رجب الأصب. دعاء تربوي عالي المضامين له عظيم الأثر في ترويض النفس بالتقوى ومخافة الله تعالى. قبل مواصلة الحديث عن الآثار الروحية والمعنوية والنفسية والأجواء الإيمانية النورانية التي يعيشها الداعي والمتضرع المتوسل الراجي والخائف من الحق سبحانه وتعالى، أرى من المفيد أن اذكر نفسي وإياكم ببعض الملاحظات المختصرة لإستكمال الفائدة المرجوة بإذن الله تعالى :

التفاعل مع الدعاء (أيّ دعاء)..

لقد إعتدنا على قراءة الأدعية الشريفة في أوقاتِ مختلفة من الأسبوع، نقرأ دعاء كميل كل ليلة جمعة ودعاء التوسل بالنبي المختار وفاطمة الزهاء والأئمة الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين في ليلة الأربعاء وعلى مدار السنة، بالإضافة إلى الأدعية الخاصة بالأيام والشهور كشهر رجب وشعبان وشهر رمضان المبارك. الكثيرون منا قد حفظ جلّ تلك الأدعية المباركة أو كلها عن ظهر غيب ويحسن قراءتها (حتى مع الوَنَّه)! لكن لا أثر لتلك الأدعية الشريفة في نفوسنا وفي تعاملاتنا وتصرفاتنا وسلوكياتنا! نواظب على المشاركة في مراسيم دعاء كميل ليلة الجمعة والبعض منا يترك عمله وبقية إلتزاماته من أجل ان لا يفوته الدعاء. لكن لا أثر للدعاء بعد الإنتهاء من قراءته!

ما سبب ذلك يا ترى؟؟؟

أجزم ان عدم الجد هو السبب الرئيس الذي يجعل حالنا بعد انتهاء الدعاء ليس بأفضل من قبل قراءته. لم نستفد شيئا من دعاء أصبح حضوره من الروتين والعادة، يعني تسجيل حضور عند رب العالمين عز وجل. والشيء ذاته في إحياء المجالس الحسينية. أكرر دائما وهنا أيضا بأن خادمكم ليس بأحسن حال من أسوأ الناس إطلاقا (عافاكم الله) فكل الملاحظات (السلبية) أنا على رأسها. مقبلون ان بقينا من الأحياء ان شاء الله واياكم على شهر شعبان شهر رسول الله ص وعلى شهر رمضان المبارك شهر الله الكريم فلنكن (انا واياكم) ممن سيقف بين يدي المولى الكبير المتعال موقف العبد بين يدي سيده. فرائصه ترتعد من خشيته وقلبه منقطع إليه ولسانه مقر بالذنوب يطلب الستر والمغفرة وان لا يكله إلى نفسه طرفة عين. لقد أعتدتُ أنا خادمكم على قراءة دعاء كميل منذ نعومة أظفاري لكن ما الفائدة من مواظبتي على قراءة ذلك الدعاء الشريف؟ لا شيء سيء قد تغير عندي، فقلبي لا زال متعلقا بحب الدنيا، ولا زلت أسهو في كل صلاة يومية حتى أصبحت خبيرا في احكام الشك في الركعات لكثرة وقوعي في الشك وربما أعدت إحدى صلواتي ثلاث مرات. أين أثر دعاء كميل على نفسي. واقعا أشعر بالخجل من الحق سبحانه من تكراري لـ "ظلمت نفسي" وأعود لظلمها حال إنتهاء الدعاء وأكرر في ليلة الجمعة القادمة : ظلمت نفسي! سوف لن أسترسل في الحديث عن عيوبي فهي أكثر من أن تحصى ولا تسعها مجلدات ضخمة. الذوبان في الدعاء كما التدبر في قراءة القرآن لا خير بدونها. إليكم القصة:

أنا والسيد الجليل من كربلاء..

إلتقيته في إحدى الزيارات في بداية شعبان قبل عدة سنوات. أعرفه عن قرب، من أهل العلم والفضل والتقوى. كنت منشغلا بزيارة العباس بن امير المؤمنين عليهما السلام ليلة مولده. أمرني السيد ان أعيد الزيارة من أولها. قلت له انا في خدمتكم ولكن لا أقرأ الزيارة إلاّ أن أكون انا من يجلس خلفك وليس العكس. حاولت كثيرا لكن السيد كان متمسكا بتواضعه. بدأت الزيارة وعندما وصلت الى فقرة "أشهد أنك قد بالغت في النصيحة واعطيت غاية المجهود" رأيت السيد قد لطم جبهته الشريفة. ظننت ان ذلك من الحزن والأسى على السقّاء أبي الفضل عليه السلام. لكن السيد امرني ان اتوقف قليلا وقال لي : كنت ولا أزال مواضبا على زيارة العباس عليه السلام فقد جاورته سنوات عمري وربما زرته مرتين في اليوم والليلة ولم أنتبه إلى هذه العبارة العظيمة وأدقق فيها مثل هذه المرّة! كنت ألفظها ولا أنتبه لمعناها! وأخذ السيد المبارك يشرح لي  بشكل مفصل معنى "أشهد أنك قد بالغت في النصيحة" حتى ظننت ان السيد ربما أراد إلفات نظري بأسلوبه المهذب وخلقه الكريم فنسب ذلك لنفسه تجنبا لإحراجي، لم أسأله حينها عن ذلك إحتراما لمقامه ولشديد تواضعه فانا لا اساوي ظفرإصبع قدم رجله. مهما يكن الحال سواء أكان السيد حفظه الله يعنيني او كان يعني نفسه ـ وأستبعد ذلك واقعا ـ فإن العِبرة هي ان نتفاعل ونذوب في الدعاء وننصهر في بوتقته لنخرج بشيء من الزاد لذلك الطريق الشاق المتعب المرهق. أي نخرج من الدعاء وقد تزودنا بخير الزاد. أليسَ كذلك؟

العِبرة من القصة..

الشرود والسهو وعدم الجد لا يقتصر على شريحة دون أخرى " كلُّ بني آدم خَطَّاءٌ, وخيرُ الخَطَّائِينَ التوابون" فمن  ينجو من الخطأ إلاّ ما عصم ربي ورحم. العبرة في تصحيح الخطأ وعدم تكرار ذات الخطأ والإصرار على فعله. ذلك السيد المبارك قد إعترف لسهوه وغفلته لشخص (مثلي) وانا بمقام أصغر خدامه. كيف يكون إعترافه إذن في الخلوة مع سيده ومولاه وخالقه. تخيّل سيدي الكريم الجوّ الذي سيكون فيه ذلك السيد عندما يجن عليه الليل ويخلد الناس الى النوم ويبقى العاشقون في مناجاة مع معشوقهم. قلب حزين وعيون مليئة بالدموع وبكاء ونحيب وانقطاع إلى الحق سبحانة. خاب الوافدون على غيرك.. يا إلهي. فقد وفد كل من أولئك الغافلين إلى سلطانه وشيطانه يلتمسه بدناءة وخِسة بعض الوجاهة الزائلة والمقام الوضيع  التافه مهما حسبه رفيعا عاليا. ومع كل جهده واجتهاده وبيعه ماء وجهه لشيطان مريد أملاً بالحصول على مقعد بالٍ في مجلس اهل الدنيا وطلابها فإنه لا يحصل إلاّ على الخيبة يجر أثوابها بيدين صفرتين خاليتين من كل خير. خسر الدنيا والآخرة وذلك هو الخسران المبين.

خاب الوافدون على غيرك.. يارب. كيف لقليل الحياء والأدب أن يفد على غيرك وانت المبتدأ بالنعم قبل إستحقاقها. وانت الرؤوف الرحيم  الذي يعفو ويغفر. وانت الذي ما عندك يبقى وما عند غيرك ينفد! مجنون لا عقل له من أمن عقابك وقنط من رحمتك وأمّل مِن مُعْدَمٍ مثله خير الدنيا والآخرة. خاب الوافدون على غيرك.. سيدي. فأنت الذي أحسنت إلينا إذ لم نك شيئا فخلقتنا بقدرتك ورزقتنا من فضلك وأحببتنا وتوددت إلينا ودنوت منا وقلت لنا متفضلا :" أدعوني أستجب لكم" فإبتعدنا عنك ودعونا غيرك وبعد ذلك جحدنا نعمك ونكرنا فضلك ولم نشكر. قليل من المال وكرسي خشبي او حديدي او حتى لو كان من ذهب مرصع بالحلي والجواهر فلا قيمة له مقابل متر مربع في الجنّة. كنت برفقة أحد العلماء رحمه الله ورفعه في عليين عندما سأله أحد المؤمنين مازحا : أكثر الناس قد إشتروا بيوتا وقصورا بعد ان وفروا المزيد من المال فماذا إشتريتم جنابكم؟ أجابه ذلك العالم الفاضل : لقد إدخرت كل أموالي لشراء متر مربع واحد في الجنّة. فقال له : وأين إدخرت اموالك؟ أجاب العالم : بعثتها قبلي إلى مكانٍ آمن. فقال له : وأين هذا المكان الآمن؟ فقال له العالم : إستلمها الله مني وعند ربي لا تضيع الودائع. عندها علم السائل ان ذلك العالم الفاضل قد تصدق بأمواله وأن الله هو الذي يستلم الصدقة ولهذا علينا إعطاء الصدقة باليد اليمنى وتقبيلها قبل إن نعطيها إلى مستحقيها لأن الله تعالى هو الذي يقبل الصدقات.

خاب الوافدون على غيرك..مولاي. خسارة فادحة أن تدعوننا يارب فلا نستجيب لك ونفد على غيرك فيطردنا عن بابه فنعود أدراجنا خائبين خاسرين. شتّان بين ملائكتك وحراسه.. ملائكتك تنادينا : أين المستغفرون هيا.. أين التائبون هيا.. أين الخائفون هيا.. اين الآملون هيا.. أين المذنبون هيا.. هيا تعالوا لربكم الكريم ليغفر لكم من ذنوبكم، ويكفر عنكم من سيئاتكم  ويهديكم صراطه القويم.هيا أقبلوا على خالقكم بقلوب يملؤها الشوق لمناجاته فلا حلاوة ألذ من ذلك العشق الذي يأسر العقل ويستحوذ على القلب كل القلب. شتّان بين ملائكة الربّ الكريم وبين حرّاس ذلك العبد اللئيم الذي طغى في الأرض وظن ان جنته لا تبيد أبدا. أبواب سماواتك يا ربّ مفتحة لداعيك "وأبواب الإجابة لهم مفتحة" وأبواب اللئام مغلقة وعلى مدار الساعة. أيها السيد الكريم.. الجلوس في حلقات الذكر والدعاء من التوفيقات الربانية التي منَّ الله بها علينا، فلنستثمر تلك الجلسات بما ينفعنا في الدارين. أكاد امشي محدودب الظهر لثقل الخطايا والذنوب التي أحملها ولا أدري ما ذا يفعل بي غدا، رحماك يا رب. أيها السيد الكريم.. قد سمح لنا بالجلوس بين يدي ملك الملوك وتلك نعمة محمودة علينا شكرها بالعمل الصالح وليس فقط بألسنتنا فمن مصاديق الشكر ان نعمل صالحا ونتقن العمل "اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ". إلهي.. "خاب الوافدون على غيرك".

  

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/03/01



كتابة تعليق لموضوع : "خاب الوافدون على غيرك.." يا رب!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )
صفحة الكاتب :
  السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net