صفحة الكاتب : احمد الطحايلة

مهداة الى السيد السيستاني*
احمد الطحايلة

الله اكبرُ سيّدي السيستاني
انتَ الذي أرجعتَ لي إيماني
انتَ المجاهدُ و الإمامُ تحيةً
من كلّ قلبٍ صادقِ الخفقانِ
مني بغزةَ في فلسطينِ التي
شكَرَتكَ بعد مقالك الربّاني
حيث انتصرتَ لشعبها المظلومِ في
زمنٍ تنكَّرَ فيه اهلُ الشانِ
باعوا فلسطينَ الغصيبةَ و انثنَوا
يتَبايعونَ القدسَ بالمجانِ
يا حضرةَ العلَمِ الفقيهِ سماحةَ
المولى الكبيرِ و مرجعَ الأديانِ
حيثُ التقاكَ قداسةُ البابا فِرَنسيسِ
الذي قد حلَّ في بغدانِ
يسري الى بيتٍ لإبراهيمَ في
في اورِ القديمةِ دارةِ الكلدانِ
و أتاكَ للنجف المشرَّف زائرًا
يبغي لقاءكَ في اجتماعٍ آني
فسحَرتَه في حكمةٍ و تواضعٍ
و توَكُّلٍ كافٍ على الرحمانِ
و الخيرُ صنوُكَ حيث انتَ ربيبُه
و الزهدُ ثوبُك حيث انتَ تُعاني
و نصَحتَه بنصائحٍ نبويّةٍ
من جدّكَ المبعوثِ في عدنانِ
و أبيكَ ذاك عليٌّ البطلُ الذي
بهِ تستقيمُ دعائمُ الايمانِ
مع اهل بيتِ المصطفى أكرِم بهم
آبائكَ الأطهارِ في الأزمانِ
حاكيتَهم بصفاتِهم و تراثِهم
و نقلتَ عنهم صورةَ الوجدانِ
انتَ الحريصُ على الشعوبِ و اهلِها
و السلمِ و الإصلاحِ في الأوطانِ
طوبى لأرضِ الرافدينِ حَوَتك في
اكنافها نعمَ المشيدُ الباني
للعلمِ و الأخلاقِ و الإخلاصِ 
و الإيمانِ و الإسلامِ و الإحسانِ
و لكلِّ بادرةٍ حوَت فضلًا على
فضلٍ على فضلٍ بيومِ رهانِ
فتواكَ كانت ثورةً شعبيةً
فيها العراقُ نجا من العدوانِ 
يا آيةَ اللهِ المبجّلَ في الورى
يا نورَ اهلِ البيتِ في القرآنِ
إني شكَرتُكَ باسم غزةَ مع
فلسطينَ الأسيرةِ للعدوّ الجاني
و حمَدتُ منك مواقفًا في دعمنا
نحن الأسارى في يدِ العدوانِ
دُم ايها الشيخُ الكبيرُ بعمرِه
و بعلمهِ و بدورهِ الإنساني
و اسلَم فأنت لنا تمثِّل قدوةً
عمليةً للخيرِ و الإيمانِ
و اقبَل دعائي مع تحياتي
مع الواري من الأشواقِ و الأشجانِ
إن كان قائدُنا زعيمًا خالدًا
فينا فأنتَ لنا الزعيمُ الثاني  

*غزة - فلسطين*
 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


احمد الطحايلة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/03/08



كتابة تعليق لموضوع : مهداة الى السيد السيستاني*
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net