صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ـــ انحراف المجتمع وعقوبة السماء
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

{قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ}.. (26 المائدة)

معنى كلمة تائه في مفردات اللغة العربية هو من محيت الصورة من ذهنه فيكون تائه متحير في الطَّريق، ضالّ عن المكان المقصود, وحين يتيه الانسان , فانه يمشي (على غير هُدًى أَو لا اتِّجاه له). يعني المسالة تصيب العقل والهداية تكون معكوسه .. وهذا ما يشير اليه القران, الكتب السماوية المقدسة تعتبر التيه نوعا اكبر واوسع .. ضلّ عن الطريق السوي او الطريق الحق يعتبر تائه .

في كلا الحالتين يصاب الانسان بالحيرة عند التيه . مثلا نقول فلان ,تاه في الأرض أي تحيّر ، يتيه وتيهانا ونقول فلان تيّه نفسه اي جانب بعيدا عن الحق . فالتيه عن المكان والطريق امر ينزل علينا عنوة ,تغيب صورته من الذاكره( نقول لشخص نعرفه ولا نتذكره تيهتك) التيه الثاني عن الحق والدين ورسالة السماء يكون تيها باختيارنا,

"الأصل الواحد في معنى التيه" هو التحيّر في طريق الاهتداء" يقول العلماء من اكبر حالات التيه هو التكبّر والتعالي على الناس والدين والحق لانّ المتكبّر يظهر من نفسه ما لا في حقيقته، تائه عن حقيقة نفسه ، غافل عن وظيفته .يشق لنفسه طريقا ويسير عليه دون وجه حق.

لماذا يعاقب الله الناس بعد ان نصرهم واستجاب دعائهم , بعد ان كانوا يتضورون من الظلم كثيرا كانوا يتوجهون الى الله في كل يوم وفي كل صلاة ان يرفع الغمة عنهم, وحين نصرهم ولبي مطالبهم , يعود ويعاقبهم مرة ثانية اكثر مما كانوا يعانونه , هل هذا بسبب الانحراف الاجتماعي او سنة الهية او اشياء اخرى ..؟ ثم لماذا عاقب الله بني اسرائيل اربعين سنة اليس هذه عقوبة صارمة ..؟وما هو الذنب الذي اقترفوه..؟

*** اختلف المؤرخون المسيحيون وبعض العلمانيين الذين كتبوا عن خروج بني إسرائيل من مصر: في النصوص المقدسة ووثائق التاريخ في الكتب المقدسة التي تحكي عن تلك الفترة المهمة .

خروج بني إسرائيل من مصر، بقيادة موسى(ع) من الأحداث المهمة في التاريخ عند الديانات الإبراهيمية الثلاثة. وهي نصوص دينية مقدسة، مثل العهد القديم والقرآن الكريم، وهي مصادر تمدنا بالمعلومات والتفاصيل بما جرى في تلك الواقعة المهمة. اما لبقية الباحثين، يقولون أن واقعة الخروج ليس لها قيمة تاريخية , فصاروا يشككون في حدوثها كونها وردت فقط في النصوص المقدسة؟ وهم اساسا لا يعترفون باي نص مقدس, وقد وقف علم الأثار القديمة في مصر موقفًا بالغ التشدد والتحفظ، إزاء النصوص القرآنية التي سردت أحداث خروج بني إسرائيل من مصر. ويقولون كونها لم تذكر في كتب التاريخ المصري فنحن لا نعير اهمية لما ورد في القران والتوراة.

هذا الرأي وجد كثيرًا من المؤيدين بين العلماء اليهود. فقالوا أن حادثة خروج العبرانيين من مصر لم تقع،لأن اليهود لم يدخلوا مصر بالأساس، وان كلمة إسرائيل لم تُذكَر إطلاقًا في أي وثيقة في إلى التاريخ المصري القديم، نعم الحالة الوحيدة التي قيل فيها إن هذه الكلمة ذُكِرَت،في «أنشودة النصر» التي دُوِّنَت فيها انتصارات الفرعون على الشعوب الأجنبية. اذن من اين جاء بنو اسرائيل الى مصر..؟

** بين دخول مصر والخروج منها: لو رجعنا إلى النصوص المقدسة التي تناولت حادثة خروج بني إسرائيل من مصر، لوجدنا أن هناك اتفاقًا في الأحداث التي وقعت اثناء دخول بني إسرائيل مصر وخروجهم منها. حسب العهد القديم، فإن المدة التي قضاها بنو إسرائيل في مصر، تتراوح بين 400 عام الى 430 كما ذكر (سفر الخروج). بينما القران ذكر سبب دخولهم مصر ولم يذكر المدة .كون العبرة بالتيه وليس المدة.

** يتفق العهد القديم مع القرآن الكريم أن دخول يعقوب وأبنائه إلى مصر، حدث في زمن المجاعة، وأنهم بقوا فيها عندما التقوا بيوسف الذي كان يشغل إحدى الوظائف الكبرى في الحكومة المصرية. ولكن حدث تغيُّر كبير في معاملة العبرانيين من جانب السلطة الفرعونية بعد وصول ملك مصري جديد إلى العرش.اسمه الوليد بن مصعب ( فرعون موسى). تذكر الكتب المقدسة نزول كوارث على العبرانيين انتقامًا وظلما كونهم ينتمون لموسى (ع) .ورد في سفر الخروج، قول يهوه لموسى،يهوه يعني الله..

يعطي امرا بخروج بني إسرائيل من مصر: «إِنِّي قَدْ رَأَيْتُ مَذَلَّةَ شَعْبِي فِي مِصْرَ وَسَمِعْتُ صُرَاخَهُمْ فاخرج شَعْبِي بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ مِصْرَ» ما يعني أن عملية الخروج تمت بناء على أمر من الله لبني إسرائيل. وكلمة شعبي تعني هم شعب الله المختار.!!.

** تضارب الروايات** من أقوى الطعون التي تُوَجَّه إلى واقعة الخروج، هي التي تنتقد تعداد بني إسرائيل وقت الخروج. ففي سفر الخروج، نجد الروايات أن عدد الرجال الذين خرجوا مع موسى(ع),كان 600 ألف، وروايات اخرى تقول انهم ما بين 2 ونصف الى 3مليون شخص. هذأ العدد اثار اعتراضات المؤرخين المسلمين وغيرهم الذين قالوا بزيف الخبر في العهد القديم ويؤكد التحريف فيه .

لان عدد أبناء يعقوب وأحفاده الذين دخلوا مصر، كانوا بحدود(75 فردًا). فكيف تكاثروا ليصلوا إلى مليونين أو ثلاثة ملايين، في غضون أربعة أجيال فقط ..؟ بالرغم ان الروايات في التفاسير القرآنية تؤكد أن كثيرًا من أطفال اليهود قُتِلوا بشكل منظم يوم ولادتهم، بأوامر من فرعون، الأمر الذي يشير إلى قلة عددهم في مصر وقت خروجهم. سورة الشعراء, ورد راي فرعون وصفه العبرانيين بقوله: « إِنَّ هؤلاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ»، دليلًا على قلة عددهم زمن موسى.

من المعجزات التي لم ترد في القرآن، معجزتا «عمود النور» و«عمود السحاب». ورد في اسفارهم( سفر الخروج) «وكان الرب يسير أمامهم نهارًا في عمود سحاب ليهديهم في الطريق، وليلًا في عمود نار ليضيء لهم، لكي يمشوا نهارًا وليلا". الغرض من ذلك العمود أن يقود الشعب العبراني ويحميهم من الحيوانات المتوحشة والطرق الوعرة وغيرها.

أما عن المعجزات المُتفَق عليها، أهمها معجزة «انفلاق البحر وعبور بني إسرائيل، ثم عودته إلى سيرته الأولى وغرق فرعون وجنوده». وهذا الخروج اعتبر عيدا عند اليهود, يُعرف بـ«عيد الفصح» أو «عيد الفطير» لانه يوافق خروج أجدادهم من مصر متعجلين ،لم تتح لهم فرصة تناول خبزهم، فأكلوه فطيرا غير مختمر. والاحتفال به سبعة أيام.

أما بعض المسلمين، يحيون تلك المناسبة من خلال صيام يوم العاشر من محرم، ويطلقون عليه صيام «يوم عاشوراء» ،وهذا ورد في صحيح البخاري، أن النبي(ص) لما هاجر إلى المدينة المنورة، وجد اليهود فيها، يحتفلون في ذلك اليوم نجاة موسى من فرعون، لذلك دعا المسلمين إلى صيام يوم العاشر شكرًا لله وتقربًّا إليه، وفسر ذلك بقوله: «نحن أولى بموسى منكم»، ويعني يهود المدينة.

**ما الذي فعله بنو إسرائيل بعد عبورهم خليج السويس يعني البحر الاحمر ونجاتهم من فرعون ؟يقول احد الكتاب الاسلاميين , قرات كثيرا عن شعوب متعددة ما رأيت أعجب من بني إسرائيل قوم يقف العقل أمامهم حائراً .. ما الذي فعله بنو إسرائيل بعد عبورهم خليج السويس ونجاتهم من فرعون ؟!. وما هي الانحرافات التي حكم الله عليهم بالتيه..؟.

بعدما نجى الله موسى(ع) وبني إسرائيل بمعجزة انفلاق البحر لهم فعبروا ثم انطبق على فرعون ومن معه انطلق موسى ببني إسرائيل في سيناء متجهاً لبيت المقدس وهم في الطريق رأوا أناس يعبدون الأصنام ,وبعدما أراهم الله المعجزات بدأت بالعصا واليد البيضاء وانتهت بإغراق فرعون بعد كل هذا يطلبون من موسى أن يصنع لهم صنما ليعبدوه كما يفعل هؤلاء فيتعجب موسى وينهاهم عن هذا الكفر ثم يكمل بهم المسير .

**أثناء مسيرهم جاءه التكليف بأن يتجه موسى وقومه إلى جبل الطور ليتلقي التوراة والتعاليم التي سيتبعونها . لما عرض الامر عليهم تكاسلوا من اكمال المسير , فسبقهم وأمرهم أن يلحقوا به ولكنهم خالفوه وقرروا أن ينتظروا مكانهم حتى يعود إليهم ــــ .لما ذهب موسى والتقى بربه وأعطاه الألواح حجارة عليها تعاليم لبنى إسرائيل '' التوراة '' وظل موسى أربعين يوماً في ذلك اللقاء طلب موسى من ربه أن يتجلى له لينظر إليه فكان رد الله لن تحتمل رؤيتي ولكن انظر للجبل ماذا سيحدث له فتجلى نور الله للجبل فدك الجبل ونسف فصعق موسى من المشهد . انتهى اللقاء الذي استمر أربعين يوماً عاد موسى لقومه ليجد مصيبة جديدة.

** ماذا فعل بنو إسرائيل في غياب موسى عندما خرج بنو إسرائيل من مصر.. كان معهم ذهبا حملوه اثناء هروبهم , ويقال انه كان استعارة دين

 

جاء رجل يسمى السامري أخذ الذهب وصنع لهم اله على شكل عجل له خوار صوتا كلما دخل الهواء من فتحات صنعها له وما أن رأى بني إسرائيل العجل حتى انبهروا وقالوا هذا إلهنا وبدأوا يعبدون العجل وهارون يحاول منعهم ولكنهم هددوه بالقتل إن لم يتوقف عن نهيهم ..

لماذا صدق بنو اسرائيل السامري خاصة انهم عاشوا تجارب الظلم وكيف كشف الله ظلمهم بعد سنوات من الدعاء والاخلاص لله , ورأوا المعاجز كلها ثم يرجعون لعبادة العجل.؟ هذا الامر يحتاج الى بحث خاص.!!

لو تتبعنا تاريخ الامم لوجدناهم لكل شعب وكل امة في اي زمان اله يعبدونه سواء شمس او قمر او صنم او بقرة وغيرها من الالهة .فاستغل السامري الترسباب الثقافية التي ترسخت في اذهان الامة الميتة التي لا تعرف ان تحرر نفسها من الالهة المزيفة .لذلك اثناء خروج بني اسرائيل ومعهم موسى وجدوا قوما يعبدون الاصنام , حنت قلوبهم للأصنام وطلبوا ان يجعل لهم صنما , هم بالاساس يعرفون ان الله موجود( يصلون ويصومون وهم مهاجرين في سبيل الله) ولكن الصنم مطبوع في قلوبهم , في تلك الاجواء يستغل من في نفسه كفاءة قيادة الجهلاء فيصنع لهم صنما يعبدونه ..

النقطة الأُخرى التي يجب الإِنتباه إليها ، هي أنّ السامري كان يعرف أن قوم موسى (ع) قد عانوا سنين عديدة من الحرمان والخوف، وباع اغلبهم عقيدتهم من اجل المادة والطمع .. يعني اليهود تغلب عليهم روح المادية ـويعطون المال اهمية اكثر من الدين ..يولون للحليّ والذهب والدولار احتراماً خاصّاً ، لهذا صنع لهم عجلا من ذهب حتى يستقطب إهتمام بني إسرائيل من عبيد الثروة.وفعلا مجرد ان غاب عنهم نبيهم , ليناجي ربه تركوا عقيدتهم وتبعوا شخصا يسمى السامري.. فمن هو السامري..؟

حححححححححححح عن عمرو بن غزوان، عن أبي مسلم قال: خرجت مع الحسن البصري وأنس بن مالك حتى أتينا باب أم سلمة، فقعد أنس على الباب ودخلت مع الحسن البصري، فسمعته يقول: السلام عليك يا أماه ورحمة الله و بركاته، فقالت له: وعليك السلام من أنت ؟ فقال: أنا الحسن البصري، فقالت: فيما جئت يا حسن؟ فقال لها: جئت لتحدثيني بحديث سمعتيه من رسول الله(ص)في علي بن أبي طالب(ع) فقالت أم سلمة: والله لأحدثنك بحديث سمعته أذناي من رسول الله ورأته عيناي ووعاه قلبي سمعته يقول لعلي : {يا علي ما من عبد لقي الله يوم يلقاه جاحدا لولايتك إلا لقي الله بعبادة صنم أو وثن}، قال: فسمعت الحسن البصري وهو يقول: الله أكبر أشهد أن عليا مولاي ومولى المؤمنين، فلما خرج قال له أنس بن مالك: مالي أراك تكبر؟ قال: سألت امنا أم سلمة أن تحدثيني بحديث سمعته من رسول الله{ص}في علي، فقالت لي كذا وكذا، فقلت: الله أكبر أشهد أن عليا مولاي ومولى كل مؤمن، قال: فسمعت أنس بن مالك يقول: أشهد على رسول الله(ص) انه قال هذه المقالة ثلاث مرات أو أربع مرات..

لما فتح امير المؤمنين(ع)البصرة اجتمع الناس عليه فيهم الحسن البصري ومعه ألواح كلما لفظ أمير المؤمنين, كلمة كتبها، فقال له الامام بأعلى صوته - : ما تصنع ؟ قال : اكتب آثاركم لنحدث بها بعدكم. فقال له امير الامام:اما وان لكل قوم سامريـاً وهذا سامري هذه الامة، أما إنه لا يقول (لا مساس)لكنه يقول لا قتال".وهذا كلام موسى للسامري .

(معنى لا مساس أي تعيش بعيدا عن الناس تعيش معزولا عن المجتمع لان كلامك تمس ِحُقُوقِ الناس ).

اذن يمكن ان يكون في كل زمان سامري يضل الامة. ليس شرطا ان تتبع كل الامة ذلك السامري .. بل جاهلهم خاصة من ليس له ايمان راسخ بالله ورسوله , يلج الى السامري وهذا الى الساحر وتلك الى العرافة وهم سامري الامة في زماننا الحالي .

عندما عاد موسى ورأى المشهد اشتد غضبه وألقى الالواح ثم عنف أخيه وبدأ يوبخ بني إسرائيل ثم توعد السامري '' إن لك فيها أن تقول لا مساس '' ودعا عليه فأصابه مرض خطير جعل الجميع ينفر منه ولا يلمسونه فعاش معزولا وحيداً حتى مات ثم انطلق موسى نحو العجل والغضب يملأه فألقاه في النار ثم نسفه في البحر وبعد نسفه للعجل بدأ العقاب فأصدر موسى القرار على بني إسرائيل بأن يقتلوا أنفسهم أي أن من لم يعبدوا العجل يقتلوا من عبدوه ثم نزلت توبة الله عليهم فعفى عنهم.

هدأ موسى(ع) وأخذ الألواح ووقف يخطب في بني إسرائيل وابلغهم تعاليم الله لكم فآمنوا ثم جاء الرد منهم, قالوا يا موسى لن نؤمن حتى نطلع على اوامر الله , إذا كانت سهلة نفذناها وإذا صعبة تركناها وهنا يأمر الله الملائكة أن ترفع الجبل فيرتفع يظلهم ثم يهددهم موسى إن لم تؤمنوا سينزل هذا الجبل فوق رؤوسكم فيسحقكم ,هنا امنوا بعد جدال كبير تقول الروايات أنهم سجدوا وأثناء سجودهم كانوا ينظرون للجبل منتظرين أن ينزاح ليرتدوا من جديد. ..ثم يبدأ موسى (ع) رحلة جديدة.

** قصة السبعين رجلاً .. اختار موسى من بينهم سبعين رجلاً هم صفوة بني إسرائيل فأخذهم للقاء ربه ليستغفروه وعندما وصلوا وصعدوا على الجبل ارتج الجبل من غضب الله فبدأوا يستغفرون ويبكون يقولون إنا تبنا وهدنا ذكر بن مسعود أنهم سموا باليهود لأنهم استغفروا ربهم بقولهم '' إنا هدنا '' فاستقر الجبل وبدأ موسى يكلم ربه وإذا بهؤلاء السبعين " الصفوة ''يقولون لموسى بعد كل هذه المعجزات لن نؤمن لك إيمان كامل حتى نرى الله جهرة. فغضب الله عليهم وأنزل عليهم الصاعقة فماتوا جميعاً ولكن موسى بدأ يتذلل لربه ليحييهم مرة أخرى فهؤلاء هم أفضل من في بني إسرائيل فأحياهم الله من جديد وعاد موسى ومن معه إلى بني إسرائيل واستكمل بهم المسير وأثناء سيرهم نفذ طعامهم وشرابهم فأرسل الله عليهم غمامة من السماء تظلهم وأنزل عليهم المن وهو سائل كالعسل جميل الطعم والرائحة وأنزل عليهم السلوى وهي من أنواع الطيور لذيذة الطعم ثم ضرب لهم موسى الأرض ففجر لهم إثنتي عشرة عينا علي عدد قبائلهم لتشرب كل قبيلة من عين وعلى الرغم من أن الله أنزل عليهم أشهى الطعام إلا أنه لم يعجبهم وذهبوا لموسى ليدعو الله أن ينبت لهم الفول والبصل والثوم والعدس فكان رد موسى عليهم : '' أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير '' .ثم جاء التكليف الجديد لموسى..التيه.

التيه والضياع أرسل الله إلى موسى أن يأخذ بني إسرائيل ويدخل بهم الأرض المقدسة ليحاربوا الجبارين يبدأ موسى في تنفيذ امر ربه وأمر بني إسرائيل أن يتجهوا نحو بيت المقدس ليدخلوه ويحاربوا الجبارين . فياتيه الرد الصادم :'' قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا ها هنا قاعدون ''في هذه اللحظة يبدأ إنتقام الله من بني إسرائيل فيكتب عليهم التيه حتى ينتهي هذا الجيل المجرم الذي تربى على الذل والاعوجاج ويتيهون بني إسرائيل في سيناء فكانوا كلما سلكوا طريق عادوا إلى المكان الذي كانوا فيه ظلوا على ذلك أربعين سنة حتى هلك ذلك الجيل وظهر جيل جديد .جيل عاش عبودية يبقى عبدا.!!

ومن اشهر اقوال الحسين (ع) يوم العاشر يخاطب عبيد الدنيا جاء شمر في جماعة من أصحابه فحالوا بين الإمام وبين رحله وعياله, فصاح.

(ويلكم يا شيعة آل سفيان, إن لم يكن لكم دين, وكنتم لا تخافون المعاد, كونوا أحراراً في دنياكم هذه. وارجعوا إلى أحسابكم إن كنتم عرباً كما تزعمون).فناداه شمر:ما تقول يا ابن فاطمة؟ فقال:إني أقاتلكم وتقاتلونني, والنساء ليس عليهن جناح. فامنعوا عتاتكم وجهالكم وطغاتكم من التعرض لحرمي ما دمت حياً .فقال شمر: لك ذلك يا ابن فاطمة- ثم صاح- إليكم عن حرم الرجل واقصدوه بنفسه, فلعمري هو كفؤ كريم. فقصدوه بالحرب.

لم أنسه إذ قام فيهم خاطبا **فإذا همُ لا يملكون خطابا* يدعو ألستُ أنا ابن بنت نبيّكم*وملاذكم إن صرف دهر نابا ..هل جئت في دين النبيّ ببدعة*أم كنت في أحكامه مرتابا/أولم يوصِّ بنا النبيُّ وأودع الـ *ـثقلين فيكم عترة وكتابا...//إن لم تدينوا بالمعاد فراجعوا*أحسابكـم إن كنتم أعرابا/ فغدوا حيارى لا يرون لو عظه******إلاّ الاسنَّـة والسهام جوابا.

فقدم كل شيء واخر سهم في كنانته طفله الرضيع عبد الله هو رسالتة الى الأجيال بأن الدين أعلى من كل شيء يستحق التضحية فكان الحسين بمنهى الحرية , والجهة الاخرى بمنتهى الانتهازية , فأستأصلهم من التاريخ الانساني . وسطع نور الحسين للأحرار في الدنيا .

فقتلوا رضيعه .......لسان حاله يقول: شِيعَتي مَهْما شَرِبْتُمْ عَذْبَ مَاءٍ فَاذْكُرُونِي.أوْ سَمِعْتُم بِشَهيدٍ أوْ غَريبٍ فاندِبونِي /فأَنا السِّبْطُ الَّذي مِنْ غَيْرِ جُرْمٍ قَتَلُونِي .وَبِجُرْدِ الخَيْلِ بَعْدَ القَتْلِ عَمْداً سَحَقُونِي. لَيْتَكُمْ في يَوْمِ عاشُورا جَميعاً تَنْظُرونِي ..كيفَ أسْتَسْقِي لِطِفْلِي فِأَبَوْا أنْ يَرْحَمُونِي ثم عاد به الى عمته زينب .. .. خويه الطفل عني دغطيه.. انا مالي كلب يحسين اصد ليه.. اشوفه ذبيح وماد رجليه.. خفت من العطش لن يلحك عليه.. وهذا الخفت منه طحت بيه.. وكاني بامه .. يبني يعبد الله على فركاك.. صبري فنا ودرت ثداياك.. يا دين كلي لحرمله وياك نيشن عليك بسهم وارداك .. يبني التسر كلبي طلعته.. كسر خاطري مذبوح شفته .. شنهي الذنب يبني العملته .. عطشان ولسانك بلعته .. والماي حاضر ما شربته .

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/03/31



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ـــ انحراف المجتمع وعقوبة السماء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحاب الصدر ، على الصرخي ودينه الجديد . - للكاتب رحيم الخالدي : الفتنة الصرخية لامكان لها في العراق ...

 
علّق حسين ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : 10+6=16 أحسنت الأستنباط وبارك الله فيك

 
علّق ابراهيم الضهيري ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : تحياتي حسين بك .. صدق فيكتور هوجوا فلقد قرات السيرة كاملة ومن مصادر متنوعة مقروءة ومسموعة فلقد قال انه صل الله عليه وسلم في وعكته وفي مرض الموت دخل المسجد مستندا علي علي صحيح واضيف انا ومعه الفضل بن العباس .. في رواية عرض الرسول القصاص من نفسه ...صحيح حدث في نفس الواقعة...ولكن هوجو اخطا في التاريخ فما حدث كان في سنة الوفاة السنة الحادية عشرة للهجرة

 
علّق ميساء خليل بنيان ، على المجزرة المنسية ‼️ - للكاتب عمار الجادر : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سياسيوا الشيعة يتحملون وزر هذه الجريمة كما يتحملها منفذيها بسكوتهم وعدم سعيهم للامساك بالجناة وتعويض ذوي الضحايا ولا حتى التحدث عنها في الاعلام. في حين نرى الطرف الآخر مرة تعرضت ابقارهم للاذى في ديالى اقانوا الدنيا ولم يقعدوها متهمين الشيعة وحولوها الى مسألة طائفية ثم ظهر ان لا دخل للشيعة بمواشيهم. كذلك الايزيديين دوولوا قضيتهم ومظلوميتهم. في حين ان سياسيينا الغمان واعلامنا الغبي لا يرفع صوت ولا ينادي بمظلومية ولا يسعى لتدويل الجرائم والمجازر التي ارتكبت وتُرتكب بحق الشيعة المظلومين. بل على العكس نرى ان اصوات البعض من الذين نصّبوا انفسهم زعماء ومصلحين تراهم ينعقون (بمظلومية اهل السنه وسيعلوا صوت السنه وانبارنا الصامدة....) وغيرها من التخرصات في حين لا يحركون ساكن امام هذه ااكجازر البشعة. حشرهم الله مع القتلة المجرمين ورحم الله الشهداء والهم ذويهم الصبر والسلوان وجزا الله خيرا كل من يُذكر ويطالب بهذه المظلومية

 
علّق ايمان ، على رسالة ماجستير في جامعة كركوك تناقش تقرير هارتري – فوك المنسجم ذاتياً والاستثارات النووية التجمعية لنواة Pb208 - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : كيف يمكنني الحصول على نسخة pdf للرسالة لاستعمالها كمرجع في اعداد مذكرة تخرج ماستر2

 
علّق ام جعفر ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ليثلج القلب من قلمك اختي الفاضلة سدد الله خطاكي

 
علّق جهاد ، على رايتان خلف الزجاج. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي لكم الأخت الكريمة.. هل فعلاً لا يوجد في المتحف رايات أخرى خلف معرض زجاجي ! انظري هذا المقطع: https://youtu.be/LmYNSSqaC6o الدقيقة 10:30 والدقيقة 12:44 على سبيل المثال نريد اسم الكاتب الفارسي أو اسم كتابه أو نص كلامه هذا هو المهم وهذا هو المفيد (وليس تعريف الحرب الباردة !) الجميل الجملة الأخيرة (هذا الجناح هو الوحيد الذي يُمنع فيه التصوير) (^_^)

 
علّق كوثر ، على من وحي شهريار وشهرزاد (11)  حب بلا شروط - للكاتب عمار عبد الكريم البغدادي : من يصل للحب الامشروط هو صاحب روح متدفقه لايزيدها العطاء الا عطاء اكثر. هو حب القوة نقدمه بإرادتنا طالعين لمن نحب بلا مقابل. خالص احترامي وتقديري لشخصكم و قلمكم المبدع

 
علّق علی منصوری ، على أمل على أجنحة الانتظار - للكاتب وسام العبيدي : #أبا_صالح مولاي کن لقلبي حافظآ وقائدآ وناصرآ ودلیلآ وعینآ حتي تسکنه جنة عشقک طوعآ وتمتعه بالنظر الي جمالک الیوسفي طویلآ .. - #المؤمل_للنجاة #یا_صاحب_الزمان

 
علّق أبوالحسن ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : قد ورد في كتاب قصص الأنبياء للراوندي ج2 ص80 في قصة بخت نصر مع النبي دانيال عليه السلام : " وكان مع دانيال (ع) أربعة فتية من بني اسرائيل يوشال ويوحين وعيصوا ومريوس ، وكانوا مخلصين موحدين ، وأتي بهم ليسجدوا للصنم ، فقالت الفتية هذا ليس بإله ، ولكن خشبة مماعملها الرجال ،فإن شئتم أن نسجد للذي خلقها فعلنا ، فكتفوهم ثم رموا بهم في النار . فلما أصبحوا طلع عليهم بخت نصر فوق قصر ، فإذا معهم خامس ، وإذا بالنار قد عادت جليداً فامتلأ رعباً فدعا دانيال (ع) فسأله عنهم ، فقال : أما الفتية فعلى ديني يعبدون إلهي ، ولذلك أجارهم ، و الخامس يجر البرد أرسله الله تعالى جلت عظمته إلى هؤلاء نصرة لهم ، فأمر بخت نصر فأخرجوا ، فقال لهم كيف بتم؟ قالوا : بتنا بأفضل ليلة منذ خلقنا ، فألحقهم بدانيال ، وأكرمهم بكرامته حتى مرت بهم ثلاثون سنة ." كما ورد الخبر أيضاً في كتاب بحار الأنوار للمجلسي ج14: 7/367 وإثبات الهداة 197:1 الباب السابع، الفصل17 برقم :11 فالخامس هو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام الذي جعله الله ناصراً للأنبياء سراً ، وناصراً لنبينا محمد (ص) علانية كما جاء في الأخبار : روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال لعلي عليه السلام : يا علي ! إن الله تعالى قال لي : يا محمد بعثت عليا مع الأنبياء باطنا ومعك ظاهرا وقال صلى الله عليه وآله وسلم : ما من نبي إلا وبعث معه علي باطنا ومعي ظاهرا وقال صلى الله عليه وآله وسلم : بعث علي مع كل نبي سرا ومعي جهرا (نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية ج 1 ص 30 وفي قصص الأنبياء ص 91 ، يونس رمضان في بغية الطالب في معرفة علي بن ابي طالب ص 442 ، أحمد الرحماني الهمداني في الإمام علي ص 86 ، الحافظ رجب البرسي في مشارق أنوار اليقين في أسرار أمير المؤمنين ص 248 تحقيق السيد علي عاشور ، السيد هاشم البحراني في غاية المرام ج 3 ص 17 ، الشيخ محمد المظفري في القطرة ص 112 ، حجة الإسلام محمد تقي شريف في صحيفة الأبرار ج 2 ص 39 ، كتاب القدسيات / الامام على بن ابى طالب عليه السلام ـ من حبه عنوان الصحيفة الفصل 6، ابن أبي جمهور الإحصائي في المجلى ص 368 ، شرح دعاء الجوشن ص: 104 ، جامع الاسرار ص: 382 - 401 ح 763 - 804 ، المراقبات ص: 259 ) و روي عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لمن سئل عن فضله على الأنبياء الذين أعطوا من الفضل الواسع والعناية الإلهية قال : " والله قد كنت مع إبراهيم في النار ، وانا الذي جعلتها بردا وسلاما ، وكنت مع نوح في السفينة فأنجيته من الغرق ، وكنت مع موسى فعلمته التوراة ، وأنطقت عيسى في المهد وعلمته الإنجيل ، وكنت مع يوسف في الجب فأنجيته من كيد اخوته ، وكنت مع سليمان على البساط وسخرت له الرياح (السيد علي عاشور / الولاية التكوينية لآل محمد (ع)- ص 130 ، التبريزي الانصاري /اللمعة البيضاء - ص 222، نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية ج 1 ص 31 ) وعن محمد بن صدقة أنه قال سأل أبو ذر الغفاري سلمان الفارسي رضي الله عنهما يا أبا عبد الله ما معرفة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام بالنورانية ؟؟؟؟ قال : يا جندب فامض بنا حتى نسأله عن ذلك قال فأتيناه فلم نجده قال فانتظرناه حتى جاء قال صلوات الله عليه ما جاء بكما ؟؟؟؟ قالا جئناك يا أمير المؤمنين نسألك عن معرفتك بالنورانية قال صلوات الله عليه : مرحباً بكما من وليين متعاهدين لدينه لستما بمقصرين لعمري إن ذلك الواجب على كل مؤمن ومؤمنة ثم قال صلوات الله عليه يا سلمان ويا جندب ...... (في حديث طويل) الى ان قال عليه السلام : أنا الذي حملت نوحاً في السفينة بأمر ربي وأنا الذي أخرجت يونس من بطن الحوت بإذن ربي وأنا الذي جاوزت بموسى بن عمران البحر بأمر ربي وأنا الذي أخرجت إبراهيم من النار بإذن ربي وأنا الذي أجريت أنهارها وفجرت عيونها وغرست أشجارها بإذن ربي وأنا عذاب يوم الظلة وأنا المنادي من مكان قريب قد سمعه الثقلان الجن والإنس وفهمه قوم إني لأسمع كل قوم الجبارين والمنافقين بلغاتهم وأنا الخضر عالم موسى وأنا معلم سليمان بن داوود وانا ذو القرنين وأنا قدرة الله عز وجل يا سلمان ويا جندب أنا محمد ومحمد أنا وأنا من محمد ومحمد مني قال الله تعالى { مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لايبغيان } ( وبعد حديث طويل )...... قال عليه السلام : قد أعطانا ربنا عز وجل علمنا الاسم الأعظم الذي لو شئنا خرقت السماوات والأرض والجنة والنار ونعرج به إلى السماء ونهبط به الأرض ونغرب ونشرق وننتهي به إلى العرش فنجلس عليه بين يدي الله عز وجل ويطيعنا كل شيء حتى السماوات والأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب والبحار والجنة والنار أعطانا الله ذلك كله بالاسم الأعظم الذي علمنا وخصنا به ومع هذا كله نأكل ونشرب ونمشي في الأسواق ونعمل هذه الأشياء بأمر ربنا ونحن عباد الله المكرمون الذين { لايسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون } وجعلنا معصومين مطهرين وفضلنا على كثير من عباده المؤمنين فنحن نقول { الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله } { ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين } أعني الجاحدين بكل ما أعطانا الله من الفضل والإحسان. (بحار الانوار ج 26 ص1-7) وقال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في الخطبة التطنجية : أنا صاحب الخلق الأول قبل نوح الأول، ولو علمتم ما كان بين آدم ونوح من عجائب اصطنعتها، وأمم أهلكتها: فحق عليهم القول، فبئس ما كانوا يفعلون. أنا صاحب الطوفان الأول، أنا صاحب الطوفان الثاني، أنا صاحب سيل العرم، أنا صاحب الأسرار المكنونات، أنا صاحب عاد والجنات، أنا صاحب ثمود والآيات، أنا مدمرها، أنا مزلزلها، أنا مرجعها، أنا مهلكها، أنا مدبرها، أنا بأبيها، أنا داحيها، أنا مميتها، أنا محييها، أنا الأول، أنا الآخر، أنا الظاهر، أنا الباطن، أنا مع الكور قبل الكور، أنا مع الدور قبل الدور، أنا مع القلم قبل القلم، أنا مع اللوح قبل اللوح، أنا صاحب الأزلية الأولية، أنا صاحب جابلقا وجابرسا، أنا صاحب الرفوف وبهرم، أنا مدبر العالم الأول حين لا سماؤكم هذه ولا غبراؤكم. وقال أيضاً : أنا صاحب إبليس بالسجود، أنا معذبه وجنوده على الكبر والغرور بأمر الله، أنا رافع إدريس مكانا عليا، أنا منطق عيسى في المهد صبيا، أنا مدين الميادين وواضع الأرض، أنا قاسمها أخماسا، فجعلت خمسا برا، وخمسا بحرا، وخمسا جبالا، وخمسا عمارا، وخمسا خرابا. أنا خرقت القلزم من الترجيم، وخرقت العقيم من الحيم، وخرقت كلا من كل، وخرقت بعضا في بعض، أنا طيرثا، أنا جانبوثا، أنا البارحلون، أنا عليوثوثا، أنا المسترق على البحار في نواليم الزخار عند البيار، حتى يخرج لي ما أعد لي فيه من الخيل والرجل وقال عليه السلام في الخطبة التطنجية : أنا الدابة التي توسم الناس أنا العارف بين الكفر والإيمان ولو شئت أن أطلع الشمس من مغربها وأغيبها من مشرقها بإذن الله وأريكم آيات وأنتم تضحكون، أنا مقدر الأفلاك ومكوكب النجوم في السماوات ومن بينها بإذن الله تعالى وعليتها بقدرته وسميتها الراقصات ولقبتها الساعات وكورت الشمس وأطلعتها ونورتها وجعلت البحار تجري بقدرة الله وأنا لها أهلا، فقال له ابن قدامة: يا أمير المؤمنين لولا أنك أتممت الكلام لقلنا: لا إله إلا أنت؟ فقال أمير المؤمنين (ع): يا بن قدامة لا تعجب تهلك بما تسمع، نحن مربوبون لا أرباب نكحنا النساء وحمتنا الأرحام وحملتنا الأصلاب وعلمنا ما كان وما يكون وما في السماوات والأرضين بعلم ربنا، نحن المدبرون فنحن بذلك اختصاصا، نحن مخصوصون ونحن عالمون، فقال ابن قدامة: ما سمعنا هذا الكلام إلا منك. فقال (ع): يا بن قدامة أنا وابناي شبرا وشبيرا وأمهما الزهراء بنت خديجة الكبرى الأئمة فيها واحدا واحدا إلى القائم اثنا عشر إماما، من عين شربنا وإليها رددنا. قال ابن قدامة قد عرفنا شبرا وشبيرا والزهراء والكبرى فما أسماء الباقي؟ قال: تسع آيات بينات كما أعطى الله موسى تسع آيات، الأول علموثا علي بن الحسين والثاني طيموثا الباقر والثالث دينوتا الصادق والرابع بجبوثا الكاظم والخامس هيملوثا الرضا والسادس أعلوثا التقي والسابع ريبوثا النقي والثامن علبوثا العسكري والتاسع ريبوثا وهو النذير الأكبر. قال ابن قدامة: ما هذه اللغة يا أمير المؤمنين؟ فقال (ع): أسماء الأئمة بالسريانية واليونانية التي نطق بها عيسى وأحيى بها الموتى والروح وأبرأ الأكمه والأبرص، فسجد ابن قدامة شكرا لله رب العالمين، نتوسل به إلى الله تعالى نكن من المقربين. أيها الناس قد سمعتم خيرا فقولوا خيرا واسألوا تعلموا وكونوا للعلم حملة ولا تخرجوه إلى غير أهله فتهلكوا، فقال جابر: فقلت: يا أمير المؤمنين فما وجه استكشاف؟ فقال: اسألوني واسألوا الأئمة من بعدي، الأئمة الذين سميتهم فلم يخل منهم عصر من الأعصار حتى قيام القائم فاسألوا من وجدتم منهم وانقلوا عنهم كتابي، والمنافقون يقولون علي نص على نفسه بالربوبية فاشهدوا شهادة أسألكم عند الحاجة، إن علي بن أبي طالب نور مخلوق وعبد مرزوق، من قال غير هذا لعنه الله. من كذب علي، ونزل المنبر وهو يقول: " تحصنت بالحي الذي لا يموت ذي العز والجبروت والقدرة والملكوت من كل ما أخاف وأحذر " فأيما عبد قالها عند نازلة به إلا وكشفها عنه. قال ابن قدامة: نقول هذه الكلمات وحدها؟ فقال (ع): تضيف إليهما الاثني عشر إماما وتدعو بما أردت وأحببت يستجيب الله دعاك .

 
علّق Radwan El-Zaim ، على إمارة ربيعة في صعيد مصر - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : خطا فادح وقع فيه الكاتب ، فقد جعل نور كرديا وهو تركي ، ثم جعل شيركوه عم صلاح الدين الكردي الأيوبي أخا لنور الدين محمود بن عماد الدين زنكي ، وعم صلاح الدين كما هو معروف هو شيركوه فاتح مصر

 
علّق المفكر طارق فايز العجاوي ، على القدس....وتهويدها حضارياً - للكاتب طارق فايز العجاوى : ودي وعبق وردي

 
علّق الشاعر العربي الكبير طارق فايز العجاوي ، على القدس .....معشوقتي - للكاتب طارق فايز العجاوى : عرفاني

 
علّق المفكر طارق فايز العجاوي ، على القدس .....معشوقتي - للكاتب طارق فايز العجاوى : خالص الشكر

 
علّق المفكر طارق فايز العجاوي ، على أمننا الفكري.. والعولمة - للكاتب طارق فايز العجاوى : بوركتم وجليل توثيقكم ولجهدكم الوارف الميمون ودمتم سندا للفكر والثقافة والأدب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي البحراني
صفحة الكاتب :
  علي البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net