صفحة الكاتب : ثامر الحجامي

الناطق الرسمي لداعش
ثامر الحجامي

    ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة الاتحادية لعام 2021، حتى شاهدنا العناق الحار بينه وبين نائبه حسن الكعبي، في ظاهرة تحدث للمرة الأولى، ربما تكون حركية إنفعالية عفوية ولكن لها مدلولات كثيرة.

   فالسيد الحلبوسي من المكون السني بينما السيد الكعبي من المكون الشيعي، وذلك يعني أن الكتلة التي يمثلها الحلبوسي كانت على توافق تام مع كتلة الكعبي حول بنود الموازنة، وأن التصويت عليها يعني إنتصار لهاتين الكتلتين دون النظر الى مذهب أو طائفة معينة، كما إنه قد يعني من جانب أخر، أن هناك إتفاقا على مغادرة الطائفية السياسية والتوجه لتحالفات جديدة بعيدة عن الطائفة والمكون، وظهر هذا جليا في إعتراضات بعض الكتل على بعض بنود الموازنة، رغم أنها من نفس المكون الذي ينتمي له الكعبي أو الحلبوسي.

  كما يجري الحديث في الأروقة السياسية والإعلامية، عن السعي الى تحالفات جديدة عابرة للمكونات، تتفق في الرؤى والبرامج السياسية وتتجاوز التقاطعات الطائفية والقومية، وتطوي الصفحة الماضية التي عانت الفشل وأورثت الارهاب والفساد، وتلغي التسميات الثانوية لتكون كلمة العراق هي الخيمة الجامعة، والإنتماء الوطني هو المعيار الذي يتنافس فيه الجميع.

رغم ذلك يبدو أن البعض تعود أن يعيش في المياه الآسنة، ويصر على أن لا يغادر مستنقع الطائفية، ويتصرف كالمصاب بوباء كورونا ولا يريد أن يعترف به، محاولا أن يصيب من حوله بهذا المرض، فيستمر برفع الشعارات الرخيصة والتصريحات البالية، التي تعود تجار الحروب والطائفية على إستخدامها مع قرب كل إنتخابات، مصرين على إستخدام هذه السلعة الكاسدة، التي يحاول الجميع التخلص منها، ورميها في مكب النفايات.

صدم الجميع مما حدث في إجتماع البرلمانات العربية، وما صدر من الوفد البرلماني العراقي، الذي يفترض به أن يكون ممثلا لوطنه، ومعبرا عن الموقف العراقي من الأحداث التي التي تدور في المنطقة، والتي يسعى العراق من خلالها لأن يكون جسرا للتلاقي ومنطلقا للتهدئة، وليس أرضا للصراع وخلق الفتن، ويعكس الحالة العراقية التي غادرت الخطاب الطائفي والتفكير الأحادي، لكن الذي حصل هو عكس المأمول من الوفد العراقي!

   ليس غريبا على ظافر العاني إطلاق مثل هذه التصريحات، فقد تعود العراقيون على مثلها طوال السنوات الماضية، وكان له دور كبير في تأجيج الخلافات السياسية بين مكونات الشعب العراقي، ولطالما كان حمالة الحطب التي تزيد النار إشتعالا، لكن الغريب أن يكون ممثلا لوفد رسمي ويستخدم ذلك الخطاب والتحريض ويأتي بافتراءات وأباطيل، ويتجاوز على أجهزة أمنية حكومية محاولا خلق فتنة طائفية، ومخالفا لشروط عضوية مجلس النواب العراقي.

من إستمع لخطاب العاني يعتقد أنه زعيم لمعارضة عراقية في الخارج، أو أنه الناطق الرسمي لداعش، ولا يصدق أنه ممثل رسمي للعراق بكافة طوائفه وقومياته، وهو تصرف يعكس الحالة المريضة التي يعاني منها البعض ولا يريد مغادرتها، كونها تمثل مصدر تكسب وربح، وأن أحرقت البلاد والعباد.

يبقى السؤال المهم: هل البرلمان العراقي، سيرد على ظافر العاني ويحاسبه على تجاوزاته، أم سينتهي الموضوع بالتقبيل والتراضي، في الغرف المغلقة كما يحدث كل مرة؟

يصعب التوقع من ساستنا وكتلهم، فالغريب وغير المتوقع هو ما يمكن توقعه منهم.. سننتظر ونرى.

  

ثامر الحجامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/04/14



كتابة تعليق لموضوع : الناطق الرسمي لداعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رأفت تادرس
صفحة الكاتب :
  رأفت تادرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net