صفحة الكاتب : صادق الموسوي

صادق الموسوي في ضيافة قيادات الوعد الصادق بعد إلقاء السلاح وانخراطهم بالعملية السياسية .
صادق الموسوي

لبى السيد صادق الموسوي سكرتير عام  الأمانة العامة لتجمع العراق الجديد مع الوفد المرافق دعوة قيادات فيلق الوعد الصادق السبت 24 آذار بحضور السيد محمد العسكري والأستاذ محمد التميمي والشيخ عمار اللامي الناطق الرسمي والسيد حيدر العسكري مدير اعلام الوعد الصادق.

أسماء الوفد الأستاذ ثامر أكرم رئيس تحرير صحيفة نبض العالم الدولية والسيدة الإعلامية وسن الجبوري رئيس تحرير صحيفة عين الإحداث و الصحفية منى جواد والموسيقار حسين الساهر.

وبعد التعارف وجهنا سؤال للسيد محمد العسكري رئيس الهيئة التأسيسية عن تغيير مسمى الوعد الصادق المعارض للاحتلال  بعد ان القوا أسلحتهم  ؟.

أجابنا ان  اسم الفيلق العسكري  انتهينا منه  بمسمى جديد سيطرح عن قريب بعد المصادقة عليه  من قبل الهيئة التأسيسية وتغيير اسم الفيلق العسكري الوعد الصادق الى مسمى جديد بتحالف مع القوى الوطنية في العراق .

ووجهنا سؤال آخر للسيد محمد العسكري . هل انتم من التيار الصدري ومعه ؟

أجابنا :نحن أبناء ذلك المرجع الهمام كبير القدر والمقام،  السيد الشهيد محمد صادق الصدر " قدس سره "  ونتشرف به كوننا أبنائه ونتشرف بالسيد مقتدى الصدر كونه ابن مرجعنا ولكننا  مستقلين في عملنا استقلالية تامة عن أي جهة سياسية ولكن عملنا يصب بنفس النهر لكل عراقي يرغب برؤية عراقه مزدهر ومتطور يسوده الأمن والأمان والرفاهة لجميع مكونات الشعب العراقي ..

فعندما تجتمع الإرادة والعزم تنتصر المبادئ السامية  العريقة للمجتمعات المتطورة ،

والوصول الى الغاية المرجاة في نيل رضا الله عز وجل ورضا رسوله والأئمة الأطهار ،

فنحن نتشرف بمقارعة الظلم والاحتلال ورفع السلاح لمحاربته وإجباره على الخروج من أرضنا ،

 ولم نرفع السلاح بوجه أي عراقي إطلاقا، لان مقاومتنا للاحتلال لا بد لها من غطاء شرعي وقد حصلنا عليه لمقارعة المحتل فقط ،ونحن كنا ملتزمون بهذا الغطاء ولم نخرج عنه إطلاقا .

فعندما خرج المحتل انتفت الحاجة لحمل السلاح ولهذا قررنا إلقاء السلاح وقررنا اندماجنا في العملية السياسية لخدمة اسم العراق وشعبه بكل طبقاته وتنوعاته الدينية والطائفية ،

  ولهذا نسعى لتكوين تحالف مدني بعيد عن الأحزاب الدينية وبعيد عن سياسة الأحزاب .

وتحدث سكرتير عام الأمانة العامة لتجمع العراق الجديد ورجل السلام   السيد صادق الموسوي عن المرحلة القادمة من تكاتف الجهود بعد خروج المحتل ومساندة الحكومة العراقية

في تجفيف منابع الإرهاب والقضاء عليه نهائيا ،والالتفات إلى المكتسبات والمشاريع المستقبلية التي فيها خدمة لشعبنا الصابر ،

وهذه الجهود لا تأتي من فراغ بل بجهد كبير ومشاركة فعالة بين كافة طبقات المجتمع الواعي من مثقفين وإعلاميين ووطنيين وشيوخ العشائر  ومنظمات المجتمع المدني ، ورفع المستوى الثقافي لدى الشباب والنساء ومساندتهم في اخذ الدور المهم في بناء العراق والمحافظة على مؤسساته .

وتحدثت السيدة الإعلامية وسن الجبوري رئيس صحيفة عين الإحداث ورئيس اتحاد الفنانين والإعلاميين والصحفيين ،عن المرحلة المظلمة التي مر بها شعب العراق من غرس الطائفية في نفوس البعض وراح نتيجته الصراع الكثير من أبنائنا ،ونسعى الى عدم إرجاع تلك الحقبة من الزمن والتي ذهبت بجهود السيد المالكي وبجهود الخيرين من أبناء بلدنا الجريح  وأصبحت طي النسيان للماضي المؤلم الذي راهن عليه أعداء الإنسانية بإرجاع العراق إلى تاريخ ما بعد العصور القديمة ، رغم ان حضارة وادي الرافدين رفدت  العالم بجميع العلوم التي طورته وألان نستورده منها بعقول عراقية التي تعمل بدولها ولذا تسارع باستقطاب العقل العراقي والعمل في الداخل بأيادي قذرة من اجل تهجير تلك العقول لتعمل في بلادها .

وأكد الموسوي في نهاية الحديث :

 علينا مساعدة حكومتنا في  بسط الأمن والأمان لعموم الشعب  وإرجاع المهجرين ووضع قانون لحمايتهم ودعمهم ورد حقوقهم ، لأنهم يعانون من الغربة والفقر والفاقة .فيقولون والحسرة في نفوسهم والدمعة في عيونهم

 (كل الناس لهم وطن يعيشون فيه ، إلا نحن المغتربون العراقيون لنا وطن يعيش فينا )

فنوجه خطابنا لحكومتنا الرشيدة ونقول :

 أما ان الأوان الالتفات الى أبناء شعبنا المغربين قبل فوات الأوان من إجبارهم من قبل  الغرب باعتناق دينا غير دينهم واكتساب عادات أبنائهم من عادات الغرب التي يعاني منها الأهل بكل معانات الحسرة للرجوع إلى ارض العراق الشامخ بقوانينه وبعلمائه ؟

100_6591.JPG


100_6592.JPG


100_6599.JPG


100_6590.JPG


صادق عبد الواحد الموسوي

سكرتير تحرير جريدة النداء

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/24



كتابة تعليق لموضوع : صادق الموسوي في ضيافة قيادات الوعد الصادق بعد إلقاء السلاح وانخراطهم بالعملية السياسية .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح شمشير
صفحة الكاتب :
  صلاح شمشير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net