صفحة الكاتب : شعيب العاملي

عَلِيٌّ.. رَمزُ (الوحدة الإسلامية) !!
شعيب العاملي
 بسم الله الرحمن الرحيم
 
كثيراً ما يُقصَدُ من الوحدَةِ الإسلامية (التزامُ الْجَمَاعَة وتَركُ التَّفرقة)، وهي بهذا المعنى (مَنهجٌ قرآنيٌ حَقٌّ) لا لبس فيه! بل مَنهَجٌ إماميٌّ، إمامُهُ ورائدُهُ، ورَمزُهُ وقائدُه، والداعي إليه بعد النبي (ص) هو عليُّ بن أبي طالب عليه السلام!
 
أما قال تعالى: (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ) (الأنعام153).
 
أما أوصى رسول الله (ص) بِصَلاح ذات البين فقال: صَلَاحُ ذَاتِ الْبَيْنِ أَفْضَلُ مِنْ عَامَّةِ الصَّلَاةِ وَالصِّيَام‏ (الكافي ج‏7 ص51).
 
أما أرشَدَ عليٌّ (ع) جُنده إلى عدم التفرُّق حتى في القتال: إِيَّاكُمْ وَالتَّفَرُّقَ، فَإِذَا نَزَلْتُمْ فَانْزِلُوا جَمِيعاً، وَإِذَا رَحَلْتُمْ فَارْحَلُوا جَمِيعاً (وقعة صفين ص124).
 
فما هي الوَحدَةُ المنشودة ؟! وما موقفُ عليٍّ عليه السلام منها ؟! ومِن دُعاتِها في أيّامنا ؟!
 
1. عليٌّ إمام الجماعة !
 
لقد سُئل عليه السلام عن (أهل الجماعة) فقال: أَمَّا أَهْلُ الْجَمَاعَةِ فَأَنَا وَمَنْ تَبِعَنِي وَإِنْ قَلُّوا !
 
وسئل عن أهل الْفُرْقَةِ فقال أنهم: الْمُخَالِفُونَ لِي وَلِمَنِ اتَّبَعَنِي وَإِنْ كَثُرُوا ! (الإحتجاج ج‏1 ص168).
 
فليست الكثرةُ عندَ عليٍّ معيارَ صِدقِ عنوان الجماعة، بل الحقُّ هو الميزان، فمَن كان مع الحقّ كان من أهل الجماعة، وعليٌّ مع الحق والحقُّ معه، فشيعته وأتباعه هم أهل الجماعة وإن قلّوا..
 
أما قال النبي (ص) عندما سئل عن الفرقة الناجية: الْجَمَاعَةُ الْجَمَاعَةُ الْجَمَاعَةُ ! (الخصال ج2 ص584).
 
فلا يتقوَّمُ مفهوم الجماعة إلا باجتماع أهل الحقّ خلفَ إمامهم، وليس سوى عليٍّ عليه السلام، فهو سبيلُ الله وصراطُه المستقيم، وكلُّ سبيلٍ آخر يُفَرِّقُ الناس عنه.
 
2. لا تفرَّقوا عن عليٍّ !
 
قال تعالى: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا)، (وَعَلِيُّ حَبْلُهُ) كما عن رسول الله (ص) (تفسير فرات الكوفي، ص: 90)
وعن الباقر عليه السلام: أَمَرَهُمْ أَنْ يَجْتَمِعُوا عَلَى وَلَايَةِ آلِ مُحَمَّدٍ (ع) وَلَا يَتَفَرَّقُوا (تفسير القمي ج‏1 ص108).
 
هكذا يصيرُ التفَرُّقُ عن عليٍّ زُهداً في حَبلِ الله، وانغماساً في الجهل والضلال، وعِصياناً لأمر الله تعالى فيما انحصرت به النجاة، فليس لمن لم يتَّبِع علياً أن ينسِبَ نفسَهُ لأهل الجماعة والوحدة !
 
3. عَلِيٌّ ودُعاة الوحدة !
 
ماذا يريد دُعاة (الوحدة) منها اليوم ؟
ألا يريدون منها (الاجتماع) دون (التفرُّق) ؟!
فهذا منهجُ السماء على لسان الأنبياء والأوصياء..
 
ولكن.. الاجتماع على أيّ شيء يكون ؟!
1. على الصراط المستقيم بالتمسُّك بحبل الله.
2. أو على السُّبُل المتفرِّقة.
 
الثاني مُستحيلٌ عقلاً، فلا يُعقَلُ الاجتماع والتفرُّقُ معاً !
والأوّل هو طريق الشيعة حينما والوا علياً، ولا زالت دعوتهم اليوم لكلّ الناس تلهج بقوله تعالى: (تَعالَوْا إِلى‏ كَلِمَةٍ سَواءٍ بَيْنَنا وَبَيْنَكُم‏) (آل عمران64).
 
(تَعالَوْا): فأهلُ الحقّ قائمون على الصِّراط المستقيم، ويرشدون من سواهم إلى لزوم نبذ التفرقة، ولا يتم ذلك إلا بالاعتصام بحبل الله عليّ بن أبي طالب، والاتحاد تحت رايته، بأن يُعرضوا عن السبل المتفرقة و(يأتوا) إلى كلمة الحقّ، لا أن يترُك المؤمنون الحق ويستبدلوه بالباطل!
أنترُكُ سبيلنا ونتّبع السُّبُل المتفرّقة فنضلّ عن صراط الله ؟!
أم نتيقّن أننا (أهلُ الجماعة) وإن (قلَّ عدَدُنا) ؟!
 
فدُعاة الوحدةِ والجماعة اليوم، إن تمسَّكوا بالحقِّ وبيَّنوه، وترقَّبوا من يريد اتّباعه ليعيونه، كانوا من أهلها حقّاً.
 
4. مجالسةُ أهل التُّهمة !
 
المؤمنُ كَيِّسٌ فَطِن، يَحذرُ من أهل التُّهمة، فمُجالَسَتُهم تثير الريبة: وَأَوْلَى النَّاسِ بِالتُّهَمَةِ مَنْ جَالَسَ أَهْلَ التُّهَمَة (من لا يحضره الفقيه ج‏4 ص395).
 
وعن الصادق عليه السلام:
مَا اجْتَمَعَ ثَلَاثَةٌ مِنَ الْجَاحِدِينَ إِلَّا حَضَرَهُمْ عَشَرَةُ أَضْعَافِهِمْ مِنَ الشَّيَاطِينِ.. فَمَنِ ابْتُلِيَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ بِهِمْ فَإِذَا خَاضُوا فِي ذَلِكَ فَلْيَقُمْ وَلَا يَكُنْ شِرْكَ شَيْطَانٍ وَلَا جَلِيسَهُ (الكافي ج‏2 ص187).
 
إنّ المؤمن لا يستعين بالجاحدين وأهل النفاق والشقاق، ولا يكترث لكثرة عددهم، ولا يُجالسهم، ولا يتقرَّبُ إليهم، ولا يمدحهم، ففي ذلك الغواية والخسران المبين.. وغَضبُ الله ولعنته إلى يوم الدين.
 
ففي الحديث: مَنْ جَالَسَ لَنَا عَائِباً، أَوْ مَدَحَ لَنَا قَالِياً، أَوْ وَاصَلَ لَنَا قَاطِعاً.. أَوْ وَالَى لَنَا عَدُوّاً .. فَقَدْ كَفَرَ بِالَّذِي أَنْزَلَ السَّبْعَ الْمَثانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيم‏ (الأمالي للصدوق ص56)
 
هكذا يحذرُ المؤمن من الذين يكفرون بآيات الله ويستهزؤون بها، فلا يقعد معهم لئلا يصير مثلهم، فالمؤمن وإن كان يُنشدُ وحدة المسلمين بل وحدة الناس قاطبةً، واجتماعهم خلفَ راية الحق، إلا أنّه لا يُفَرِّطُ بالحق، ولا يقدِّم نفسه قرباناً على مذبح أعداء الله، وليس ممن يضع نفسه موضع تهمةٍ وتهاونٍ في أمور دينه.
 
يعلم المؤمن أن حجّة الله تامة، ويبيّن الحق للمسترشد المستنصح، ثم يذر الظالمين في غَيِّهم، ولا يجالس أهلَ الرّيب منهم، إلا مُكرَهاً، مستنكراً بقلبه ذلك، ولا يَصِلُ أعداءَ الله بأدنى صِلَةٍ، وقد غَضِبَ الله عليهم وأعدّ لهم عذاباً أليماً.
 
هكذا هُم أتباعُ عليٍّ عليه السلام، رمز الوحدة الإسلامية، ورمز اجتماع الأمة وجماعتها، فهو إمامُها وسيِّدُها وخَيرها بعد رسول الله.
وهكذا هُم شيعته.. لا يفرِّطون في دينهم قيد أنملة، ولا تغرُّهم الشعارات الفارغة والمظاهر الخادعة، ولا يُستقلُّ من دينهم.
 
يُنشدون الوحدة والاجتماع، ويبغضون التفرُّق والتشرذُم، لكنّهم يعلمون أن اجتماع الكلمة لا يكون إلا خلفَ راية الحقّ، وينتظرون ساعَتَها على يد الحجة من آل محمد (ص).
 
اللهم عجّل فرجه، واجمع كلمتنا به على التقوى.
 
والحمد لله رب العالمين

  

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/17



كتابة تعليق لموضوع : عَلِيٌّ.. رَمزُ (الوحدة الإسلامية) !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يوسف الحسن
صفحة الكاتب :
  يوسف الحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net