صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ــ دحو الارض في القران
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَٰلِكَ دَحَاهَا* أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا }(النازعات 31)

قبل البحث في موضوع دحو الارض ومعاني الدحو , نتأمل في خلق السماوات والارض,, وما هو أول شيء خلقه الله, لان هذا الموضوع يختلف فيه فقهاء المسلمين من المذاهب الاسلامية .. هناك من يقول انه الماء ومن يقول انه نور محمد . الراي الثاني هو قول الشيعة ,فما هو الدليل على ذلك في الحديث والقران ..؟

وردت عندنا روايات تبين من هو أول خلق لله تعالى ما ورد عن النبي (ص): (اول ما خلق الله روحي) وورد ان اول ما خلق الله العقل)،عن الصادق(ع): (قال تعالى يا محمد اني خلقتك وعلياً نوراً بلا بدن قبل ان اخلق سماواتي وارضي وعرشي فلم تزل تهللني وتمجدني)..

الراي الاخر يقول :ان الماء أول صنع في عالم الخلق، وقد شرح المازندراني في (شرح اصول الكافي) هذا الاختلاف وقال بان لا خلاف بين هذه الروايات لان هذه الثلاثة متحدة بالذات مختلفة بالحيثيات... الماء والعقل ونور محمد (ص). أما كون الماء أول المخلوقات، المراد منه اول موجود جسماني" مادي "( لا اول الموجودات مطلقاً ) .

عن ابن عباس قال: كنا عند رسول الله (ص) فأقبل علي(ع) فقال له النبي (ص)مرحبا بمن خلقه الله قبل أبيه بأربعين ألف سنة، قال: ابن عباس فقلنا: يا رسول الله أكان الابن قبل الأب؟ فقال نعم، إن الله خلقني وعليا من نور واحد قبل خلق آدم بهذه المدة ثم وضعه تحت العرش, فانقسم ذلك النور الى قسمين, الى عبد الله فاولدني, والى عمي ابي طالب فاولد علي, فانا وعلي من نور واحد .ثم خلق الأشياء من نوري ونور علي عليه السلام، وجعلنا عن يمين العرش فسبحنا فسبحت الملائكة، فهللنا فهللوا، وكبرنا فكبروا، فكل من سبح الله وكبره فإن ذلك من تعليمنا.

**وللشيخ صالح بن عبد الوهاب الحلي المشهور ابن العرندس قصيدة معبرة عن هذه العقيدة يقول: هم النور نور الله جل جلاله ** هم التين والزيتون والشفع والوتر** مهابط وحي الله خزان علمه ** ميامين في أبياتهم نزل الذكر** وأسماؤهم مكتوبة فوق عرشه ** ومكنونة من قبل أن يخلق الذر** لولاهم لم يخلق الله آدما ** ولا كان زيد في الأنام ولا عمرو **ولولا هم نار الخليل لما غدت ** سلاما وبردا وانطفا ذلك الجمر**هم سر موسى والعصى لما عصى ** أوامره فرعون والتقف السحر** سرى سرهم في الكائنات وفضلهم * وكل نبي فيه من سرهم سر..!!

** ـ روي شيخ الإسلام الحمويني في فرائد السمطين والخطيب الخوارزمي في المناقب عن أبي هريرة عن النبي(ص) قال : « لما خلق الله تعالى آدم ونفخ فيه من روحه التفت آدم يمنة العرش فإذا في النور خمسة أشباح سجداً وركعاً قال آدم : هل خلقت أحداً من طين قبلي ؟ قال لا يا آدم قال فمن هؤلاء الخمسة الأشباح الذين أراهم في هيأتي وصورتي قال هؤلاء خمسة من ولدك لولاهم ما خلقتك ، هؤلاء خمسة شققت لهم خمسة أسماء من أسمائي لولاهم ما خلقت الجنّة والنار ولا العرش ولا الكرسي ولا السماء ولا الأرض ولا الملائكة ولا الإنس ولا الجنّ فأنا المحمود وهذا محمّد وأنا العالي وهذا علي وأنا الفاطر وهذه فاطمة وأنا الاحسان وهذا الحسن وأنا المحسن وهذا الحسين آليت بعزّتي ان لا يأتينّ أحد بمثقال ذرّة من خردل من بغض أحدهم إلاّ أدخله ناري ولا اُبالي يا آدم هؤلاء صفوتي بهم أنجيهم فإذا كان لك إليّ حاجة فبهؤلاء توسّل(الغديرج ۲ ].

ــــ بعد هذه الجولة اعود الى الآية المباركة :ما معنى دحو الأرض؟ قال العلماء كلمة دحو لها معاني عديدة . منها دَحَا الحَجَرَ : رَمَى بِهِ، دَفَعَهُ ودحرجه هذه لو اطلقت على الحجر./ دَحَي البَطْنُ الذي اِسْتَرْخَت بطنه وَتَدَلَّت إلَى أَسْفَلَ. دَحَا الْمَاشِيَةَ : سَاقَهَا وسار خلفها.وحين يقول القران الكريم: وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَٰلِكَ دَحَاهَا* هنا الاشارة الى الله تعالى هو من دحا الارض, ومعنى {دحا اللهُ الأرضَ بَسَطَها ومَدَّها ووَسَّعَها على هيئة مدورة تصلح للسُّكن والعيش فيها .اذن دحاها, أي وسعها وبسطها بجميع الوسائل التي يمكن للإنسان ان يعيش فيها .مهدها بحيث تصبح صالحة للسكن والزراعة والاعمار.

***لو رجعنا الى قواميس اللغة العربية لفهم معاني الفاظ القران .. يقول فقهاء اللغة : مصطلح " دحاها " أي جعلها كالدحية" البيضة " وهو ما يوافق أحدث الآراء الفلكية عن شكل الأرض فهي مدورة كالبيضة .وهذا اللفظ القرآني العجيب قاله القران قبل ان ان يكون هناك مكرسكوب بل مجرد نظريات غير مدعومة بالصور والدليل العلمي .. كان الاعتقاد السائد في العصور القديمة حول شكل الأرض بأنها قرص مسطح بشكل سطح مستوٍ عائم في المحيط، وتحيط به السماء على شكل وعاء مقلوب، ظل هذا التصور في المجتمعات الشرقية وبلاد ما بين النهرين ،الى زمن كرستوف كولومبوس،كانوا يقولون ان الارض قرص مستوي .. كما رسم العالم هكتاتيوس الملقب أبي الجغرافيا خرائط عديدة على أساس القرص المستدير ،والسبب وراء ذلك هو غياب العلم والقدرة البحثية من جهة، بالإضافة إلى سطوة الكنيسة التي كانت رؤيتها مطلقة غير قابلة للطعن أو النقاش، حتى لو كان النقاش علمياً، وهذه الأمور جعلت من نظرية الشكل المسطح للأرض أصيلة على مر آلاف السنين.

** اما المقطع الثاني من الاية : وجاء في‏(‏صفوة التفاسير‏) ان قوله (‏والأرض بعد ذلك دحاها‏)‏ أي ان الأرض بعد خلق السماء بسطها ومهدها للسكن البشري والحيواني .. وهذا السكن يحتاج الى اساسيات لا بد منها والا لا تقوم الحياة . ف‏(‏أخرج منها ماءها ومرعاها‏)‏ أي أخرج من الأرض عيون الماء المتفجرة‏,‏ وأجري فيها الأنهار‏,‏ وأنبت فيها الكلأ والمرعي مما يأكله الناس والأنعام‏'.‏جاء في‏(‏المنتخب في تفسير القرآن الكريم‏):'‏والأرض بعد ذلك بسطها ومهدها لسكن أهلها‏,‏ وأخرج منها ماءها بتفجير عيونها‏,‏ وإجراء أنهارها‏,‏ وإنبات نباتها ليقتات به الناس والدواب‏..وتنتظم الحياة ((هذا الاستعراض يدل علي أن المفسرين يجمعون علي أن من معاني دحو الأرض هو إخراج الماء والمرعي من داخلها‏,‏علي هيئة عيون وانهار وبحار وإنبات النبات‏.‏ فيكون كل هذا يعني الخلقة(خلق السموات والارض). والخلقة لهذه الكيفية تعني "دحو الأرض في العلوم الكونية"

أولا‏:‏ إخراج كل ماء الأرض من جوفها‏:‏ يعتبر كوكب الأرض من أغني كواكب في مجموعتنا الشمسية بالمياه‏,‏ ولذلك يطلق عليه اسم‏(‏ الكوكب المائي‏)‏ أو‏(‏ الكوكب الأزرق‏)‏ وتغطي المياه نحو‏71%‏ من مساحة الأرض‏,‏ بينما تشغل اليابسة نحو‏29%‏ فقط من مساحة سطحها‏,‏ وقد حار العلماء منذ القدم في تفسير كيفية تجمع هذا الكم الهائل من المياه علي سطح الأرض‏,‏ من أين أتي؟ وكيف نشأ؟..وقد وضعت نظريات عديدة لتفسير نشأة الغلاف المائي للأرض‏,‏ هناك راي وهو اجتهاد فقط يقول:ان نشأة الماء في الأرض كانت في المراحل الأولي من خلق الأرض‏,‏ يعني سبقت خلقة التراب والصخور .وذلك بتفاعل غازي الأيدروجين والأوكسيجين في في الغلاف الغازي المحيط بالأرض فتكون الماء.. الراي الثاني:أن ماء الأرض أصله من جليد المذنبات ‏يعني اصل الماء كان في المذنبات وهي النجوم..ثم ذاب او نزل الى الارض بشكل مطر..

الثالثة: تري أن كل ماء الأرض أخرج أصلا من داخل الأرض‏.‏والشواهد العديدة التي تجمعت لدي العلماء تؤكد أن كل ماء الأرض قد أخرج أصلا من جوفها‏,‏ ولايزال خروجه مستمرا من داخل الأرض عبر العيون..

راي اخر: هل تعتبر جميع الغازات التي تحيط الغلاف الجوي للأرض خرج من جوفها‏:‏بتعبير ادق هل تعتبر جميع الأبخرة المتصاعدة من فوهات البراكين في أماكن مختلفة من الأرض او بسبب حرارة الشمس وارتفاعها في طبقات الارض هي صناعة الارض او مستقلة في التكوين..؟

الجواب :اتضح أن بخار الماء تصل نسبته إلي أكثر من‏70%‏ من الغازات والأبخرة البركانية‏,‏ بينما يتكون الباقي من اخلاط مختلفة من الغازات التي اكتشفت نسبتها.:.مثل الاوكسجين وثاني أكسيد الكربون‏,‏ والإيدروجين‏,‏ وحمض الكلور والنيتروجين‏,‏وغازات الميثان والأمونيا وغيرها‏.‏

*لذلك يصعب تقدير كمية المياه المندفعة علي هيئة بخار الماء إلي الغلاف الجوي الغازي للأرض من فوهات البراكين الثائرة‏,‏ علما بأن هناك نحو عشرين ثورة بركانية تحدث خلال حياة كل فرد منا‏,‏ ولكن مع التسليم بأن الثورات البركانية في بدء خلق الأرض كانت أشد تكرارا وعنفا من معدلاتها في الوقت الراهن ..

الراي الثالث ‏:‏ان سبب وجود الماء والغازات تاتي من حالات الصهر للصخور في وقت البراكين وهي مصدر مياه وغازات الأرض‏:‏

ولكن ثبت أخيرا أن المياه تحت سطح الأرض توجد علي أعماق تفوق كثيرا جميع التقديرات السابقة‏,‏ كما ثبت أن بعض مياه البحار والمحيطات تتحرك مع رسوبيات قيعانها الزاحفة إلي داخل الغلاف الصخري للأرض بتحرك تلك القيعان تحت كتل القارات‏,‏ ويتسرب الماء إلي داخل الغلاف الصخري للأرض‏.‏ عبر شبكة هائلة من الصدوع والشقوق التي تمزق ذلك الغلاف في مختلف الاتجاهات‏,‏ وتحيط بالأرض إحاطة كاملة بعمق يتراوح بين‏150,65‏ كيلومترا‏.‏

**علي ذلك فقد أصبح من المقبول عند علماء الأرض أن النشاط البركاني الذي صاحب تكوين الغلاف الصخري للأرض في بدء خلقها هو المسئول عن تكون كل من غلافيها المائي والغازي‏,‏ ولاتزال ثورات البراكين تلعب دورا مهما في إثراء الأرض بالمياه‏,‏ وفي تغيير التركيب الكيميائي لغلافها الغازي وهو المقصود بدحو الأرض‏.‏واثبت العلم حقيقة أن الماء هو السائل الغالب من الانصهارات الصخرية

عندما تنصهر الصخور البركانية تبدأ اجزاءها في التبلور بالتدريج‏,‏ تكون بلورة .. بنفس الوقت تتضاغط الغازات الموجودة فيها ‏,ثم تتزايد ضغوطها حتي تفجر الغلاف الصخري للأرض بقوة تصل إلي مائة مليون طن‏,‏ فتشق الغلاف وتبدأ الغازات في التمدد‏,‏ والانفلات ,ويندفع كل من بخار الماء والغازات المصاحبة لعملية الانصهار إلي خارج فوهة البركان والشقوق مرتفعة إلي عدة كيلومترات لتصل إلي مساحة كبيرة فوق مستوى سطح البحر‏),‏ وقد تصل بعض الثورات البركانية بين ‏(30‏ ـ‏80‏ كيلومترا فوق سطح البحر وبدرجة حرارة ما بين‏500,250‏ درجة مئوية , ثم يعاود الهبوط إلي الأرض بسرعة تصل إلي‏200‏ كيلومتر في الساعة .. اما الماء المكثف من الانفجارات البركانية تبقي عالقة بالغلاف الجوي للأرض لفترات طويلة ثم تنزل فتجرف معها كميات هائلة من الرماد البركاني مكونا تدفقا للطين البركاني الحار علي سطح الأرض في صورة من صور الدحو‏.‏منذ أيام ثار بركان في احدي جزر الفلبين فغمرت المياه المتكونة أثناء ثورته قرية مجاورة آهلة بالسكان بالكامل‏.‏وقد يصاحب الثورات البركانية خروج عدد من الينابيع‏,‏ والنافورات الحارة وهي ثورات للمياه والأبخرة شديدة الحرارة تندفع إلي خارج الأرض بفعل الطاقة الحرارية العالية المخزونة في أعماق القشرة الأرضية‏.‏

رابعا‏:‏ دورة الماء حول الأرض‏:‏شاءت إرادة الخالق العظيم أن يسكن في الأرض هذا القدر الهائل من الماء‏,‏ الذي يكفي جميع متطلبات الحياة علي هذا الكوكب‏,‏ ويحفظ التوازن على سطحه‏,‏ كما يقلل من درجة الحرارة في الارض .‏هذا القدر الذي يكون الكتلة المائية للأرض موزونة بدقة بالغة‏,‏ فلو زاد قليلا لغطي كل سطحها‏,‏وهلك من في الارض . ولو قل قليلا لقصر دون الوفاء بمتطلبات الحياة عليها‏.‏

نقطة اخرى .. لكي يحافظ ربنا‏(‏تبارك وتعالي‏)‏على هذا الماء من التعفن والفساد‏,‏ حركه في دورة اعجازية تعرف باسم دورة المياه في الطبيعة واصلها دورة المياه في الارض يحمل الغلاف الجوي‏380,000‏ كيلو متر مكعب من الماء بين الأرض وغلافها الغازي‏, فيكون معنى دحو الارض (معناه إخراج غلافيها المائي والغازي من جوفها‏) وقد ثبت علميا أن كل ماء الأرض قد أخرجه ربنا تعالي من داخل الأرض عن طريق الأنشطة البركانية المختلفة المصاحبة لتحرك ألواح الغلاف الصخري للأرض‏.‏اما أكثر الغازات اندفاعا من فوهات البراكين هو ثاني أكسيد الكربون‏,‏ وهو من لوازم عملية التمثيل الضوئي التي تقوم بتنفيذها النباتات الخضراء مستخدمة هذا الغاز مع الماء وعددا من عناصر الأرض لبناء خلايا النبات وزهوره‏,‏ وثماره‏,‏ ومن هنا عبر القرآن الكريم عن إخراج هذا الغاز المهم وغيره من الغازات اللازمة لإنبات الأرض من باطن الأرض تعبيرا مجازيا بإخراج المرعي‏,‏ لأنه لولا ثاني أكسيد الكربون ما أنبتت الأرض‏,‏ ولا كستها الخضرة‏.‏

علي عادة القرآن الكريم ,عبر عن الحقائق الكونية .إخراج كل من الماء والغازات من داخل الأرض بأسلوب لا يفزغ العقلية البدوية في صحراء الجزيرة العربية وقت نزوله‏,‏ فقال‏:‏( والأرض بعد ذلك دحاها أخرج منها ماءها ومرعاها) والعرب في قلب الجزيرة العربية كانوا يرون الأرض تتفجر منها عيون الماء‏,‏ ويرونها مكسية بالعشب الأخضر بمجرد سقوط المطر‏,‏ ففهموا هذا المعني الجميل من هاتين الآيتين الكريمتين‏,‏

ثم نأتي نحن اليوم فنري في نفس الآيتين رؤية جديدة مفادها أن الله‏‏ يمن علي الأرض ومن يحيا علي سطحها أنه‏‏ قد هيأها للعمران بإخراج كل من أغلفتها الصخرية والترابية ماءَ وغازات من جوفها حيث تصل درجات الحرارة الي آلاف الدرجات المئوية مما يشهد لله الخالق بطلاقة القدرة‏,‏ وببديع الصنعة‏,‏ وتمام الحكمة‏,‏ كما يشهد للنبي الخاتم (ص) انه تلقي الوحي من عنده تعالى ..

** لو لم يكن نبينا موصولا بالوحي , ومعلما من قبل خالق السموات والأرض‏,‏لم يكن أحد من الخلق وقت تنزل القرآن الكريم ولا لقرون متطاولة من بعده إلمام بحقيقة ان كل ماء الأرض‏,‏ وكل هواء الأرض قد أخرجه ربنا من داخل الأرض‏,‏ وهي حقيقة لم يدركها الإنسان الا في العقود المتأخرة من القرن العشرين . ورسولنا (ص) الأمين تلقي هذا الوحي الرباني وبلغ الرسالة‏,‏ وأدي الأمانة‏,‏ ونصح الأمة وجاهد في سبيل الله حتى أتاه اليقين‏,‏وكفى بالله شهيدا‏...

(**) يذكر السيد الخوئي قدس في كتابه (البيان في تفسير القرآن، "ومن الاسرار التي أشار إليها القرآن الكريم كروية الأرض قوله تعالى:(وَأَورَثنَا القَومَ الَّذِينَ كَانُوا يُستَضعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرضِ وَمَغَارِبَهَا)وقوله( فَلَا أُقسِمُ بِرَبِّ المَشَارِقِ وَالمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ )، في هذه الآيات الكريمة دلالة على تعدد مطالع الشمس ومغاربها, وفيها إشارة إلى كروية الأرض، فإن طلوع الشمس على أي جزء من أجزاء الكرة الأرضية يلازم غروبها عن جزء آخر، فيكون تعدد المشارق والمغارب في نفس اللحظة , وهذا لا يحدث الا في الارض الكروية .. وهي صورة علمية واضحة.

ويوم دحو الأرض هو الخامس و العشرون من شهر ذي القعدة ، وهو يوم مبارك يُستحب فيه الصوم ، فعَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْوَشَّاءِ قَالَ : كُنْتُ مَعَ أَبِي وَ أَنَا غُلَامٌ فَتَعَشَّيْنَا عِنْدَ الرِّضَا (ع) لَيْلَةَ خَمْسٍ وَ عِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ .فَقَالَ: " لَيْلَةُ خَمْسٍ وَ عِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ وُلِدَ فِيهَا إِبْرَاهِيمَ (ع) ووُلِدَ فِيهَا عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ، وَ فِيهَا دُحِيَتِ الْأَرْضُ مِنْ تَحْتِ الْكَعْبَةِ ، فَمَنْ صَامَ ذَلِكَ الْيَوْمَ كَانَ كَمَنْ صَامَ سِتِّينَ شَهْراً " .

عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : خَرَجَ عَلَيْنَا الامام الرِّضَا (ع) ـ فِي يَوْمِ خَمْسَةٍ وَ عِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ ، فَقَالَ : " صُومُوا ، فَإِنِّي أَصْبَحْتُ صَائِماً " قُلْنَا : جُعِلْنَا فِدَاكَ ، أَيُّ يَوْمٍ هُوَ؟ قَالَ : " يَوْمٌ نُشِرَتْ فِيهِ‏ الرَّحْمَةُ وَ دُحِيَتْ فِيهِ الْأَرْضُ ، وَ نُصِبَتْ فِيهِ الْكَعْبَةُ ، وَ هَبَطَ فِيهِ آدَمُ ( ع) ". هكذا اوصى جميع الائمة عليهم السلام بصيام يوم الخامس والعشرين من ذي القعدة وذلك لكثرة الثواب ومحو السيئات, واستجابة الدعاء. وهناك ادعية مختارة عند المعصومين خاصة بهذا اليوم .

ومن المستحبات زيارة الامام الرضا(ع) وقد حثّ عليها حثاً بالغاً. وهي مخصصة بهذا المعنى السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا وَلِيَّ اللَّهِ, السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا حُجَّةَ اللَّهِ السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا نُورَ اللَّهِ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا عَمُودَ الدِّينِ السَّلَامُ وتستمر بتعدد صفات الامام وصفات اباءه

تَقُولُ اللَّهُمَّ توجهت الى وليك رَجَاءَ رَحْمَتِكَ فَلَا تُخَيِّبْنِي وَ لَا تَرُدَّنِي بِغَيْرِ قَضَاءِ حَوَائِجِي وَارْحَمْ تَقَلُّبِي عَلَى قَبْرِ ابْنِ أَخِي رَسُولِكَ صَلَوَاتُكَ عَلَيْهِ وَ آلِهِ بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي أَتَيْتُكَ زَائِراً تائبا من ذنوبي وانت وجيها عند الله .

اللَّهُمَّ إِنِّي أَتَقَرَّبُ إِلَيْكَ بِحُبِّهِمْ وَوَلَايَتِهِمْ اللهُمْ اللَّهُمَّ الْعَنِ الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَكَ وجَحَدُوا نبيك بال بيته .وحَمَلُوا النَّاسَ عَلَى أَكْتَافِ آلِ مُحَمَّدٍ.. اللهم العن قَتلة أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ قَتَلَةِ الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ وقَتَلَةِ أَلِ بَيْتِ محمد(ص).

ذكر أحد الخطباء في رثاء الحسين(ع)أيقتل ظمآناً حسين بكربلا وفي كـل عـضـوٍ من انامـلـه بحـرُ..وما المقصود ان فاطمة ماء الفرات لها مهـرُ؟ .في أمالي الطوسي :رواية :قال رسول الله لفاطمة : ما أنا زوجتك ، ولكن الله زوجك وأصدق لك الخمس مادامت السماوات والأرض. وحين يدخل الخمس بكل ما يغنم الانسان فهو لفاطمة واولادها .في رواية عن رسول الله ( ص) : مهر فاطمة في السماء (خمس الأرض)وعن الباقر(ع) قال : جعلت نحلتها من علي ( ع) خمس الدنيا وثلث الجنة ، هذا كله قليل في حق فاطمة الزهراء عليها السلام .

رواية عن الصادق(ع) اخراج كفي ابي الفضل العباس يوم القيامة ,, وقولها الهي احكم بيني وبين من قطع هذين الكفين ..///يوم القيامة توكف الزهرة الزجية *** وتبدي شكايتها الى رب البرية* تبدي الشكاية والملائك حولها وكوف **** في وين ابو فاضل ابا اشوف ** ساعة ولن عباس جايلها بلا كفوف ...تشبكه وتكله يا عزيزي يا ضوا العين ... جفوفك يبو فاضل دكلي رايحه وين ... يكلها اقتطعوا من اجل الحسين..... هذا جزء من وفاءها لأبي الفضل العباس ......

تصيح بصوت اه يا فكد الأحباب ... والله شموحشة يا دار الاطياب == ولن هناك صيحة من ورا الباب ... انا ام عباس اجيتج لا تفزعين ==بجت زينب ونادت تلكنها .. بالله وياي كومن ساعدنهه ... هاي ام البنين الراح منها ...ميامين اربعة وبالحرب نفلين ..==

بجت زينب ونادت اه يا حزني .. ولفتها ام البنين بضلع محني تنتحب وتصيح يا حسين يبني . شلون ام البنين صياح صاحت ... تصيح حسين يبني روحي راحت.. تكلنه الحرم عجت وناحت .... وزينب ابلعزه كسرت الصوبين .... تكلها هنا يا ام البنين الله يجبرج ... ببو فاضل واخوته صار كسرج .. يا مفكود هم بيك الزمان يعود ... وهم طيب الليالي وترد لينه ردود .... وترد جفوف ابو فاضل للزنود ... وتتلايم انوب جروح الاكبر ..

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/07/08



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ــ دحو الارض في القران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الحربي جواد
صفحة الكاتب :
  احمد الحربي جواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net