صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

الومضة النثرية في مدونات الإمام الباقر (عليه السلام) 
علي حسين الخباز

  تأريخ الوجدان الأدبي عند العرب مؤسس أصلاً على الاهتزاز للاضاءات السريعة الخاطفة الفكرية والوجدانية، وتسمى بـ(أدب التوقيع) واليوم تسمى بـ(الومضة، والهايكو الياباني، وأدب اللقطة): وهي عبارة عن جمل مكثفة تحقق أقرب المسافات التوصيلية للمعنى: كقول الإمام الباقر (عليه السلام): (من كظم غيظاً حشا الله قلبه أمناً وآماناً يوم القيامة).
 ونجد أن قصور الجملة يؤدي الى تنوع كبير في المنتوج الفكري، بحيث يضمن شمولية الرؤى المرتكزة على قصدية العرض والانشاء، فبعض تلك الومضات عبارة عن أسئلة وأجوبة حيث سأله جابر: ما يعني الصبر الجميل؟ فأجاب: ليرشده عن مكامن الجمال بأنه ليس فيه شكوى الى الناس
والومضة تدفع الفكرة دائماً بدفقة فكرية واحدة، فنجده يلخص الغضب بأنه: (جمرة من الشيطان تتوقد في قلب ابن آدم)، وتلتقط بكلمات معدودة المعنى، وتبني بأقل عدد من المفردات نصاً متكاملاً، إن كان عبر التدوين الكتابي او الخطابي، نجده يتحدث عن خصال المؤمن الحقيقية: (التفقه في الدين، حسن التقدير في المعيشة، والصبر على الرزايا).
 تمتاز الومضات بكثافتها وتناميها وتتحرك ضمن كل موضوع، فالإمام الباقر (عليه السلام) كان ينظر نحو صفات جذرية للمؤمن الحقيقي، فهو يومض: (لا يؤمن رجل فيه الشح والحسد والجبن) صيرورة وعظية دائمة الخلق، لها دلالات واضحة المعالم رشيدة، وتمتاز أغلبها بجمالية المضمون والشكل المكثف: كقوله في هذه الومضة (مروءة الصبر عند التعفف أكثر من مروءة الاعطاء).
 وتكمن فاعلية هذه الومضات متولدة من خصوصيتها الابداعية التي تدل على عبر وذائقة ومدرك إمام معصوم هو باقر علوم الأولين والآخرين (سلام الله عليه)، في ملمح مكثف يستنفر الأساليب الأخلاقية لتبْنيَ موقفاً، إذ يومض (علي السلام): (ما أبالي أأصبحت فقيراً أو مريضاً أو غنياً؛ لأن الله يقول لا أفعل بالمؤمن إلا ما هو خير له). وتأتي أحياناً عدة ومضات مكملة بعضها لبعض، لتحقق أكثر من منحى ومحتوى إنساني مثلاً قوله في ومضة له: (اعلم أن أول الوقت أبداً أفضل، فتعجل الخير أبداً ما استطعت).
 وفي ومضة ثانية يقول: (أحب الأعمال الى الله عز وجل ما داوم عليه العبد وإن قلّ) فهو يختصر القول ويكثفه: (اذا هممت بخير فبادر)، قانون الومضة العام الحديث يقول إن الومضة مطالبة بتحقيق معادلة في منتهى الأهمية والدقة والحساسية، وتتضمن معنى يعبر عن محتوى انساني عبر اسلوبية تراكم المحتوى، فالإمام الباقر (عليه السلام) يقول في إحدى ومضاته الزاخرة بالدلالات: (انما شيعتنا الخرس) ولمفردة الخرس تأويل الصبر وعدم الشكوى وعدم الخوض في الغيبة والتعالي على سير الناس وغيرها من تفسيرات أخرى. 
 ويرى النقاد: إن الومضة النثرية لابد أن تكون خاطفة ولمحة عابرة ودفقة وجدانية كقوله (عليه السلام) وهي من الأساليب التوافقية: (الندامة على العفو أيسر من الندامة على العقوبة).
 لهذه الاضاءات السريعة فضاءات لغة قد لا تكون مبتكرة، لكنها بالتأكيد متوهجة لها قدرات تعبيرية ثرة، ولها قدرة تأثيرية في وجدان التلقي، وهذه لا تعطي فقط قوة تأثيرية أو (إدهاشية)، وانما ترجع للمتلقي ليقف أمام ضميره متأثرا في البنية المضمونية التي هي بنية معظم نصوص الإمام الباقر (عليه السلام)، فهو يكتب عن قاصمات الظهر ويعدها ثلاث: 1) رجل استكثر عمله. 2) نسي ذنوبه. 3) أعجب برأيه.
نقاد الحداثة يعتقدون أن النماذج الجيدة من أدب الاضاءة السريعة، تعتمد مرجعية الاضاءات السريعة (الومضات) اللحظات الشعورية المتأصلة في روح الانسان وفي صميم ذاته، والإضاءة السريعة نقصد مفهوم الجملة القصيرة جداً والمتكاملة الموضوع، كثافة عالية، اقتصاد شديد في الكلمات، وعندما تتحول من نمطية الاضاءة الى القطعة النثرية القصيرة، لكن مع هذا الاختلاف سنجد ارتكاز القطعة النثرية على ومضات عديدة وإضاءات سريعة يعني حتى نثرياته المتوسطة لو جزئت تعد ضمن أدب الاضاءة السريعة.
 شرع الأدباء بتأسيس بعض الأدبيات القصيرة تحت مسميات إبداعية (ق ـ ق ـ ج) يعني القصة القصيرة جداً، ومن الممكن أن يكون أدب التوقيع هو نثريات قصيرة جداً: كقول الإمام الباقر (عليه السلام) في الرفق: (من قسم له الرفق قسم له الإيمان).
 النماذج الجيدة من أدب الاضاءة السريعة تعتمد على قيمة الانزياحات الشعرية، ووجود فكرة مكتملة واضحة البداية والنهاية، وغالباً ما يكون الطرح مباشراً لغرض سلاسة التوصيل، فنجده في أحد انزياحاته الراقية (عليه السلام) تحت عنوان (كنوز البر) فهو يراها أربعة كنوز: (البر.. كتمان الحاجة، وكتمان الصدقة، وكتمان الوجع، وكتمان المصيبة). وتخصص أدب الاضاءة عند الإمام الباقر (عليه السلام) بتبويبات عديدة منها: ومضات أخلاقية مثل تلك التي وردت في جميع استشهاداتنا، إذ اعتمدت على الفكرة المباشرة: كقوله (عليه السلام) عن العصمة أو مفهوم حسن النية: (اذا علم الله تعالى حسن نية من أحد اكتنفه بالعصمة).
أرى أن مثل هذه المدونات الحكمية تكون أكثر ملائمة للقراءة، وكأنها كتبت لتحتوي عصر السرعة، وكأن المنشئ عرف بأن أزمنة قادمة ستكون بحاجة الى مثل هذه القراءات السريعة، رغم انها ليست وليدة هذا العصر، لكنها انسجمت معه، وهذا هو روح الادب الحقيقي، والفكر الحقيقي أن يمثل جميع الأزمنة؛ كونه يقصد اصلاح الانسان، فتنوعت الى العديد من الاشتغالات.. كتب اضاءة سريعة في محور العبادات: (إن أشد العبادة الورع)، وبعض الاضاءات عند الامام الباقر (عليه السلام) تتكون من ثلاث أو اربع ومضات ربطت بموضوع واحد كقوله عن ثلاثة مع ثوابتهن في الآخرة: (الحج ينفي الفقر، الصدقة تدفع البلية، البر يزيد في العمر).
الومضة النثرية معروفة في الارث الأدبي العربي، وخاصة عند الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، ومع بزوغ عوالم الحداثة الابداعية ظهرت مجاميع شعرية ونثرية متخصصة في هذا اللون الابداعي، بينما هي موجودة في أدبيات أئمتنا (عليهم السلام).
وعند فنية الكد الموعظي، نجد عنده لقطات ابداعية شعرية ونثرية متخصصة في هذا اللون الابداعي، بينما هي موجودة في ادبيات ائمتنا (عليهم السلام)، وعند الامام الباقر (عليه السلام) نجدها قد تنوعت من حيث فنية الكد الموعظي، نجد عنده تدفقات ابداعية خاصة بالأحكام مثلاً: عندما سألوه عن السهر؟ فأجاب: (لا بأس بالسهر في الفقه) أو نجد هناك توقيعات غزيرة: (المؤمن مشغول عن الحياة) أو لنقرأ ما كتب عن الكفن (الموتى يتباهون بأكفانهم).
 ومثل هذه الومضات نجدها ترتبط بأثر العنونة والتكثيف وقوة الحبكة والدرامية، ولا شك انها تمتلك قصدية طرح معنوي مع وجود الحسي العفوي، لتمنح المتلقي فاعلية تأثيرية، ومن مقاصد ادبيات الباقر (عليه السلام) هو التركيز على روحية التنوع، فكتب في باب المواعظ: (اصبحنا غرقى بالنعمة، موفورين بالذنوب، يتحبب الينا الهنا بالنعم، ونتمعن اليه بالمعاصي). وكتب الكثير من الومضات الموعظية في الدعاء، واهل القبور وفي الصبر وعن لحظة الموت والكثير من المواضيع المتنوعة.
 تكمن ملامح قوة التدوين بأنها كتبت قبل قرون، وتقرأ اليوم بإسقاطات الواقع المعرفية والاتجاهات، النقدية المتطورة، والنظر لأسلوبية عرض الفكرة وإيجازها وتقنيات الكتابة، ونجد أن الارتقاء الفني لما كان عند الامام الباقر (عليه السلام) يتجاوز زمانيا، ما كان موجودا في عصره من أساليب أغلبها اشتغلت بالإفاضات والبديهيات وسطحيات التدوين، والأثر المشع عند ادبيات الامام الباقر (عليه السلام) هو التمعن في عرض الشأن الاجتماعي، وتلك الاضاءات السريعة تضعنا أمام تأملات في فلسفة الحلال والحرام، قضية الرزق مثلاً محفزات اجتماعية لا عن طريق العرض المباشر بل عن معالجات أسلوبية: (أول أهل الجنة هم أهل المعروف - أول اهل النار هم أهل المنكر).
 نجد في ومضات الامام الباقر (عليه السلام) العلاقة واضحة بين الذات المعصومة وبين الكلمة المبدعة المجسدة للبعد الاجتماعي، في قضية الانفاق مثلاً، وأسس الحياة الزوجية متضمنة حياة امير المؤمنين وفاطمة الزهراء (عليهما السلام) الأسرية، وعن العدل والقضاء، وهكذا صارت جميع تعاليم الاسلام الاجتماعية جزءاً من وظيفة الادبيات عند الامام الباقر (عليه السلام): (محرمة الجنة على القتاتين والمشائين بالنميمة) او كتب في ثواب المصافحة نجده يومض: (إذا صافح المؤمن مؤمناً تفرقاً من غير ذنب).
 ومثل هذه الومضات هي كلمات منبعثة الى احاسيس ومشاعر انوار روحية مشعة لتعبر عن الذات المعصومة في كينونة هذا الوجود، ولذلك كانت ومضات الدعاء والمناظرات وفي الطب والحكم كما نجد ثمة تخصصية في عملية بعث الوميض النص، اي من حيث التوقد المباشر او التأويلي كل موضوع له حيثياته وخصوصيته وفي موضوع الحكمة، نجد هناك اشتغالات جملية عالية الدقة، وكأنها تريد ترسيخ التأثير بهذه العوالم، مثلاً يومض الإمام (عليه السلام) في العلم والحلم ما شب شيء بشيء احسن من حلم بعلم، وهذا الاختزال يدفع النص الموعظي الحكمي الى مؤثرات الخطاب الفكري الحي، فهو يقول (عليه السلام): (نعم العون الدنيا على الاخرة) أو نجده يومض في مفاسد الكذب: (الكذب خراب الايمان).
 وهناك في بعض الومضات نجد الطابع التنافري التضادي المفارقة: كالجنة – النار، والأرض - السماء، نجده يومض: (الغلبة بالخير فضيلة وبالشر قبيحة)، ومثل هذه الومضات قادرة على رؤية تجليات العمق الابداعي المتميز في ارشادات وحكم ومواعظ الإمام الباقر (عليه السلام).

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/07/17



كتابة تعليق لموضوع : الومضة النثرية في مدونات الإمام الباقر (عليه السلام) 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ابو خلال
صفحة الكاتب :
  احمد ابو خلال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net