صفحة الكاتب : صدى الروضتين

من ذكريات مهرجان ربيع الشهادة العالمي الثامن
صدى الروضتين

الشاعرة إيمان دعبل من مملكة البحرين
المهرجان كبير ورائع، والجهد الذي بُذل فيه جهد خارق، ونشكر القائمين عليه، وأتمنى أن يستمر بهذا العطاء والتألق.. وشعوري في هذه اللحظات شعور كبير، وهو شعور لا يُوصف، شعور بالسعادة والغبطة والبهجة.. فأنا هنا في حفل افتتاح المهرجان، وتحت قبة الإمام الحسين(عليه السلام)، وبحضور حشد كبير من مختلف بقاع العالم.. أوجه شكري وامتناني لجميع العاملين.

إسماعيل إشكناني من دولة الكويت
لا يخفى على كل من يحضر حفل افتتاح مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثامن المفاجأة الكبيرة التي تتجلى بضخامة وعظمة الإعداد لهذا المهرجان، الذي هو فعلاً مفاجأة لمن يحضره من حيث التنظيم والتجهيز والإعداد والاستعداد سواء بالحضور العالمي من دول العالم، أو بالتجهيز المعد من الإخوة في العتبتين المقدستين، والذين يشكر لهم هذا الجهد الكبير.

أحمد كان من السنغال
سررت كثيراً بحضور المهرجان العظيم -مهرجان ربيع الشهادة- الذي جمع كبار المتشيّعين وأتباع أهل البيت(عليهم السلام)، وغيرهم من الأديان والمذاهب، والذي يدلّ على أن الإمام الحسين(عليه السلام) هو رمز للحرية والإنسانية، وله الفضل والخصوصية بهذا الأمر؛ لأنه لم يخرج للسلطنة والسيطرة، وإنما خرج لطلب الإصلاح، ولتحرير الإنسان من العبودية، وتربيته تربية إسلامية بحيث تترسخ فيه قيم الأخلاق المحمدية.

وليد عباس من مجمع أهل البيت العالمي في السويد
 أتشرف للسنة الثانية بحضور هذا الحفل الكبير لمهرجان عظيم يشفي القلب، وهو مهرجان ربيع الشهادة، وقد حضرت من السويد وكلي شوق أن أرى هذا المكان المقدس، ومالي إلا أن أقول جزى الله القائمين عليه كل خير على ما قدموه لنا فشكراً لهم؛ وهذا إن دلّ على شيء، فإنه يدلّ على النجاح الكبير لهذا المهرجان عام بعد عام، ونسأل الله العزيز المزيد من النجاح.

أحمد عثمان الزاكي من الخرطوم السودان
شيء جملي جداً والحمد لله ربّ العالمين أن نتشرف ونشارك بحفل افتتاح المهرجان المبارك، وفي الصحن الحسيني الشريف، في ذكرى الولادة الميمونة لسيد شباب أهل الجنة(عليه السلام) مع نخبة كبيرة من الموالين، وأجمل ما في المهرجان هو التنوع والحضور الكبير وعدد الدول المشاركة، وهو دليل على انتشار رسالة الحسين(عليه السلام)، وديمومة واتساع الرسالة الحسينية المباركة.

رحيم انورشان رحماني مسؤول مؤسسة أهل البيت(ع) في تركيا
نحن نفتخر اليوم أن نكون ضمن الحاضرين في(مهرجان ربيع الشهادة) الذي ينطلق بيوم الولادة المباركة في الصحن الحسيني الشريف مع محبي أهل البيت(ع) من مختلف بقاع العالم، والحمد لله في كل سنة نرى الاحتفالات والمهرجانات تكون أفضل وأجمل وأكمل، ونقدم كامل الشكر والتقدير والامتنان إلى إدارة العتبات المقدسة، وخصوصاً إلى الأمينَين العامّين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية؛ لإقامتهما هذا المهرجان الرائع.

محمد الصالح الهنشير من تونس باحث ومفكر
شيء مفرح وحلم أن نحضر مهرجاناً كبيراً يُقام في مكان مقدس وهو صحن الإمام الحسين(عليه السلام)، وأنا مذهول فعلاً بالعمل، والبرنامج المنسق، والخدمات الكبيرة، والاستقبال الجميل، وبصراحة هذا شيء يفوق الوصف، بل يفوق الخيال أن ترى هذه الأعداد المشاركة من خارج القطر، وهذا الإعداد المنسّق لمهرجان عالمي.

السيد جاسم الموسوي من النرويج
مهرجان ربيع الشهادة مهرجان كبير تبرز عظمته بحفل الافتتاح الرائع الجميل من حيث الحضور العالمي، وهذا دليل على التنظيم والاستعداد الممتاز لمهرجان عالمي عالي المستوى، ونحمد الله ونشكره على حضورنا لهذا المكان الشريف(صحن الإمام الحسين(عليه السلام)) في هذا الشهر المبارك في ذكرى ولادة الأقمار الهاشمية، ونشكر العتبتين المقدسيتين الحسينية والعباسية على تهيئة هذه الفرصة الممتازة.

الشيخ مرتضى محمد إسماعيل من دولة فرنسا مسؤول مؤسسة الإمام الخوئي في باريس
مهرجان ربيع الشهادة أصبح مهرجاناً عالمياً بأتمّ معنى، حيث نلاحظ أن هنالك تطوراً كبيراً نسخة بعد الأخرى في الكم والكيف، فمن الناحية الأولى نجد أن عدد الوفود المشاركة من بلدان مختلفة؛ لأن هذا العام تحضر الوفود من خمسين دولة، وأيضاً نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفق المنظمين لهذا المهرجان، وأن يجعلوا هذا المهرجان ساحة للتلاقي والتعارف، ونشكرهم كثيراً على هذه الدعوة الطيبة.

الدكتور علي ترون لين ستار دكتور وباحث إسلامي من النروج
شعور عظيم جداً أن أحضر ضيفاً لمهرجان عالمي، وكذلك أن أجلس في هذا المكان المطهر لأشارك بحفل الافتتاح بهذه التجربة الفريدة من نوعها في حضرة سيد الشهداء(عليه السلام)؛ لقد رأيت التنظيم والإعداد الرائع. أما عن المهرجان بصورة عامة، فلنا الشرف أن نكون من ضمن الحاضرين والمدعوين لهذا المؤتمر العظيم، والتجرية الغنية التي تجمع الناس من كل بقاع العالم.
أحمد جلو من جمهورية بنين في غرب أفريقيا
المهرجان يفوق أن أصفه من حيث الإعداد والتنظيم، وهو مهرجان ناجح، وكذلك هذا الحفل المبارك جيد جيداً وممتاز، وأراه مهمّاً في تنبيه الغافلين، وأيضاً لكل من يريد أن يقوم بمثل هذا يمكن أن يتخذه سبباً وسلماً، وأن يقوم بمثل ذلك لينير به دربه، وإن هذا المهرجان كما نراه يذكرنا بدعوة الإمام الحسين(عليه السلام) في أيام محرم، حيث كان ينادي: هل من ناصر ينصرنا.

محمد مزمل مليلوه مؤسسة الإمام الحسين(عليه السلام) الإسلامية في أوغندة
أشكر إدارة العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية على الدور الكبير الذي تقوم به لنشر نهج وفكر الحسين(عليه السلام) ونهج الثورة الإسلامية التي من أجلها قُتِل شهداءُ كربلاء، وكذلك أشكر كلَّ العاملين في العتبتين المقدستين على هذه الخطوة الجبارة التي ابتدأت بهذا اليوم المبارك يوم ولادة الإمام الحسين(عليه السلام).

السيد رشيد الحسيني - الحوزة العلمية النجف الأشرف
 مما يثلج الصدر أننا نصادف في كل عام وبهذا اليوم المبارك افتتاح مهرجان وربيع بمعنى الكلمة، ونتناول معالم مدرسة الإمام الحسين(عليه السلام) وثورته، وهنالك الكثير من الرؤى والأفكار والأطروحات التي ستبحث خلال أيام المهرجان، تضيف إلى مدرسة الحسين(عليه السلام) أفكاراً ورؤى جديدة، وهذه في الواقع هي مبادرة جيدة، وصحوة كبيرة للعالم الشيعي خصوصاً، والعالم الإسلامي عموماً، وأشكر جميع القائمين عليه.

فضيلة الشيخ علي النجفي نجل آية الله السيد بشير النجفي
لقد حضرنا هذا اليوم لافتتاح هذا المهرجان، ولقد كانت الافتتاحية وقورة ومؤثرة ومهمة ومتنوعة من داخل وخارج العراق، وأيضاً مستوى الاستعداد الإداري واللوجستي هو استعداد كبير ومهم، نسأل الله تعالى أن يتقبل هذه الجهود العظيمة ويكللها بختام المهرجان على أتمّ وجه، وكما يطمح له الإخوة المنظمون.. فعام بعد عام وخطوة بعد أخرى نتقدم إلى الأمام لنشر أهداف ثورة الإمام الحسين(عليه السلام).

فضيلة الشيخ عبد الحميد الغمغام من المملكة العربية السعودية القطيف
الكلمات تقصر عن وصف حفل افتتاح مهرجان ربيع الشهادة، هذا المهرجان المبارك الذي في الواقع يعطي صورة حسنة وطيبة عن العراق الجديد، والذي يعمل على نشر رسالة الإمام الحسين(عليه السلام) إلى العالم الإسلامي والأوربي؛ لأن الناس بأمس الحاجة لمعرفة الحسين(عليه السلام) ورسالته، ومهرجان ربيع الشهادة رسالة تصل إلى كل أهل العالم ليتعرفوا على الحسين(عليه السلام) أكثر وأكثر.

الدكتور المفتي محمد مكرم أحمد إمام وخطيب في جامع فدا فوري - دلهي القديمة عاصمة الهند
المهرجان له ضرورة عالية للأمة الإسلامية، حيث إنه يعمل على نشر فكر وتعاليم ومبادئ الحسين وأهل البيت(عليهم السلام) في كل العالم. أنا مسرور جداً؛ لأني حضرت هنا من الهند، وكذلك سررت بالحضور الكبير لهذا المهرجان العالمي، وأنا متيقن من أن ثمرة المهرجان ستكون مزدهرة ومفيدة جداً في الدين والدنيا. الآن نحن تحت راية الحسين، وإن شاء الله تعالى في يوم القيامة سنكون تحت رايته(عليه السلام).

السيد صالح الحيدري رئيس ديوان الوقف الشيعي
المهرجان رائع بكل أبعاده ومفاصله الحيوية، وفعالياته تعكس الثورة الحسينية بشكل متطور.. ونحن سعداء بجهود العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية المشتركة، وهذا شاهد إلى كل من يدّعي أن العتبات المقدسة هي دور للعبادة فقط، فالعتبات المقدسة واجهة دينية ثقافية اجتماعية.

السيد وليد البعاج الحوزة العلمية النجف الأشرف
المهرجان رائع بكل ما تعنيه هذه الكلمة، سواء في التنظيم والاستقبال، وجمع هذا الطيف من أغلب بقاع العالم، وكذلك الكثير داخل القطر وغيرها.. إضافة إلى أن البرنامج مرتب ومنظم، وهو مقنن بتوقيت معين ملائم للجميع، كذلك هذه الروحانية العظيمة والكبيرة في جوار سيد الشهداء وأبي الفضل العباس(عليهما السلام)، فمهما أردنا أن نتكلم فالكلام قاصر والمفردات لا تفي.

محيّ الدين عبد الله من جزر القمر
مظهر جميل تعكسها هذه الفعاليات، من خلال النظام والترتيب من الصغار والكبار، وقد أبهرتني هذه اللحظات التي عشناها فهي مؤثرة جداً، وهذه أول مرة أشارك في مثل هذا المهرجان، ولاحظت أن الناس متعطشة لمعرفة كل ما يتعلق بأهل البيت(عليه السلام)، وهنالك الكثير من الناس في العالم الإسلامي يتمنون الحضور والمشاركة بهذا المهرجان الكبير.
آسيا كامل إسماعيل منصوري من الجزائر
المهرجان كمنبر نتعرف من خلاله على ولاية أهل البيت عليه السلام، فهذا البرنامج ينطلق بنسخته الثامنة. أنا من الجزائر كنت أتابع هذا المهرجان العظيم أولاً بأول، ما كنت أحلم أن أكون ضيفة أحضر هذا البرنامج القيّم (ربيع الشهادة).
 
الدكتورة فضيلة بالقسام من جنوب فرنسا 
هذه اللحظات لا تُوصف ونحن في ضيافة الإمام الحسين(عليه السلام)، حيث كانت الضيافة جيدة جداً، وأهل العراق كرماء، واكتشفت أن هنالك الكثير من المؤمنين الطيبين حول العالم، أتمنى من كل قلبي أن تكون النتائج حسنة، وإن شاء الله يكون المهرجان تشجيعاً من قبل المؤسسين في العتبتين المقدستين لتقوية الأفكار، والعمل على نشر تعاليم أهل البيت عليهم السلام في كل أقطار العالم.


محمد جاباتي من دولة مالي غرب أفريقيا
هذه الأيام التي نعيشها في هذا المهرجان (مهرجان ربيع الشهادة) نستلهم من خلاله العمليات التضحوية التي قام بها الشهداء الذين يستبشرون فرحين، وإن شاء الله سبحانه وتعالى سنكون مستشهدين ولاحقين بهم. أما عن الفعاليات المقامة فهي فعاليات كبيرة جداً، نرجو أن يكون هذا المهرجان بأوسع دائرة وفترة إن شاء الله سبحانه وتعالى.

عثمان تراوري من مالي
مهرجان ربيع الشهادة ممتع وموفق، ونأمل أن يستمر؛ لأنه ملتقى يحضره ضيوف من مختلف بقاع العالم، وهذا يدل أن له فوائد كثير تتجلى بنشر تعاليم الأئمة الأطهار(عليهم السلام)، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفق مقيمي هذا المهرجان في القيام بواجباتهم الشرعية وطلب مرضاته.

أحمد شعيب من عاصمة الجزائر 
أنا متابع لهذا المهرجان عبر الفضائيات منذ ثلاث سنوات، وأراه يتحسن تدريجياً، وبدأ يصل إلى العالمية؛ لأن قضية الإمام الحسين(عليه السلام) عالمية. أتيت إلى العراق لأزور سيدي ومولاي أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)، ولكي أشارك بهذا المهرجان الكبير. أشكر خدام العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية على هذا المهرجان الجيد الذي كان كل شيء فيه منظم، والحمد لله ارتحنا كثيراً عندما رأينا الحضور الكبير المتنوع من بلدان العالم.

  

صدى الروضتين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حوار افتراضي..  (ثقافات)

    • تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الوقوف عدوا)   (قراءة في كتاب )

    • الاحتفاء بشاعر   (المقالات)

    • قراءة في بحث من بحوث مؤتمر فتوى الدفاع المقدسة الدولي الثاني  (أصالة المسار عند المرجعين اليزدي (قدس سره) والسيستاني (دام ظله) للدكتور (طلال إبراهيم علامة)   (المقالات)

    • الموالية المغربية رجاء الحجاج: غضب الزهراء (ع) على من اغتصب حقها أثّــر في نفسي تأثيراً كبيراً   (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : من ذكريات مهرجان ربيع الشهادة العالمي الثامن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net