صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي

الحكيم الصغير بين البشير النذير والمصباح المنير
الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي

 اذا أردنا معرفة مقام شخصية معينة ومنزلتها، فيمكن ذلك من خلال ثلاثة طرق:

الأول - معرفته بصفاته واقواله وافعاله.

 الثاني - ان يعرِّف هو عن نفسه ويبين ذلك. 

الثالث - ان يتم ذلك من خلال تعريف الاخرين به، وبمنزلته ومقامه.

وبحثنا هنا ينصب على الطريق الثالث منها، لأجل بيان مقام ومنزلة رضيع الحسين (عليهما السلام)، فنقول وبه نستعين: قال عز من قائل: ((أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلى‏ قُلُوبٍ أَقْفالُها)) محمد 24

حينما نتأمل آيات القران الكريم نجد ان الكتاب العزيز يصف الحق تعالى بصفات عديدة منها: أنه عظيم وأنه كريم، قال تعالى: ((يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ)) الانفطار 6

 وقال تعالى: ((وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)) البقرة 255

ونجده ايضا يجعل كلا الصفتين للنبي الخاتم (صلى الله عليه واله) فيقول عز من قائل: ((إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ)) الحاقة 40

ويقول تعالى: ((وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ)) القلم 4 

فصاحب الخلق العظيم الذي نطق الكتاب بعظمة خلقه لا شك انه عظيم بنفسه وذاته.

ويصف الحق تعالى القران الكريم بهما أيضا فيقول: ((إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ * لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ * تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ)) الواقعة 77-78-79-80.

وقال عز من قائل في سورة الحجر الاية 79: ((وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ)). 

 فالله تعالى يوصف بانه كريم و عظيم، والنبي (صلى الله عليه واله)) يوصف بانه كريم وعظيم، والقران الكريم كذلك يوصف بانه عظيم وكريم، وعند البحث عن الواسطة بين الكريم والعظيم وايهما اسبق، وكيفية الترتيب بينهما وهل للانسان ان يحصل على هتين الصفتين، فإننا نجد ان  الواسطة بين العظيم والكريم هي الحكيم.

فالحكمة عندما تمنح وتعطى للغير تكون صفة الكرم ، أي ان من نفحات الحكمة أن الباذل لها والمنعم بها كريم وعظيم، فهو كريم من حيث أنه يجود بتلك الحكمة ويشيعها بين الناس وهو عظيم لعظمة ما يبديه ويشيعه، فالحكمة تثمر وتؤتي اكلها فتكون العظمة، والحامل للحكمة كريم بإعطائها وعظيم لعظمته في نفسه وفيما يشيعه، وقد قال تعالى عن النبي (صلى الله عليه واله)، في كتابه العزيز: ((ذلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الْآياتِ وَ الذِّكْرِ الْحَكِيمِ)) العمران 58

وقال تعالى: ((وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) البقرة 129

 اذن الواسطة بين الكريم والعظيم هو الحكيم، وكل من الاسماء الثلاثة كريم وعظيم وحكيم: لله، وللنبي (صلى الله عليه واله)، وللقران الكريم، ولكون الحكيم هو الواسطة بين الكريم،
، والعظيم، ((يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشاءُ وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَ ما يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُولُوا الْأَلْبابِ)) البقرة 269

 يأتي هذا السؤال: ما المراد من الحكيم في القرآن الكريم، ولو على نحو الدلالة الإلتزامية، وماهي ثمار الحكمة؟

ويأتي الجواب بأنه :

1-      المراد من الحكيم :

أولا: هو المبين.

ثانيا: هو الهادي.

((يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)) النساء 26

فالاية تتحدث عن انه مبين، وهادي، ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) إبراهيم 4.

فصفة الحكيم في القران الكريم بناءً على هذه الايات هي المبين والهادي.

ثالثا: ان الحكيم هو المبشر والمنذر.

((وَ ما جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرى‏ لَكُمْ وَ لِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَ مَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ)) ال عمران 126

((رُّسُلًا مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا)) النساء 165.

((وَ الْقُرْآنِ الْحَكِيمِ)) يس 2

((وَ نَزَّلْنا عَلَيْكَ الْكِتابَ تِبْياناً لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ وَ هُدىً وَ رَحْمَةً وَ بُشْرى‏ لِلْمُسْلِمِينَ)) النحل 89

رابعا: الحكيم هو العدل في احكامه، وجزائه، ((وَمَن يَكْسِبْ إِثْمًا فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَىٰ نَفْسِهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا)) النساء 111.

((إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) المائدة 118.

(( وَ تِلْكَ حُجَّتُنا آتَيْناها إِبْراهِيمَ عَلى‏ قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجاتٍ مَنْ نَشاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ)) الانعام 83

((هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) ال عمران 6.

سادسا: الحكيم بمعنى العليم: ((عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)) الانعام 73.

((إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) العنكبوت 42.

فالنتيجة التي حصلنا عليها، ان الحكمة في القران بمعنى: المبين والهادي والمبشر والمنذر والعدل والعالم.

 - ثمار الحكمة

نرى بأن القران الكريم يتحدث عن نتائج الحكمة، فما هي الثمار والنتائج المترتبة على وجود الحكمة؟

النتيجة الاولى: هي الرفعة والعزة والعلو والقوة، قال تعالى: ((وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا))الفتح 7.

((وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)) الانفال 10.

((وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا)) الانسان 30

النتيجة الثانية: من ثمار الحكمة

النعمة .

((فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)) الحجرات 8.

النتيجة الثالثة: هي الطاعة والحمد، ((سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) الحديد1.

((الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)) سباء 1.

النتيجة الرابعة: الايجاد والجعل

((وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَىٰ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) الروم 27

((الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً)) البقرة 22.

((وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاءَ وَجَعَلَكُم مُّلُوكًا وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ)) المائدة20.

((الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ)) النور 1.

خامسا: الدعوة:

قال تعالى: ((لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ)) الرعد 14

((إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) العنكبوت 42.

((وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعض)) الانعام 165.

اذن هذه نتائج الحكمة الخمسة.

 وبملاحظة الحكمة القرآنية بمعانيها الستة ونتائجها الخمس، نجدها تنطبق 

الخاتم (صلى الله عليه واله).

1- الحكمة بمعنى البيان.

((فَإِنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)) التغابن 12

((إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ)) (184) الاعراف 184

((فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)) النحل 82

2- الهادي.

((أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ )) الزخرف 40

((وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ)) النمل 81.

وهنا الاستدلال بالمفهوم كما لا يخفى.

3- النذير.

((وَقُلْ إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُ)) الحجر89

((قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ)) الحج 49

((قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ)) الملك 26

((وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ)) الرعد 7.

4- البشير.

 ((إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)) الأعراف 188

((أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنَّنِي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ)) هود 2

((إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا)) الفتح 8.

5- العدل.

((وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ)) الشورى 15.

6- العلم.

((وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ)) البقرة 129

((وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ)) البقرة 151.

ثم ننظر الى ثمار الحكمة عند النبي الخاتم (صلى الله عليه واله).

1- العزة والرفعة.

((وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ)) المنافقون 8

2- النعيم.

((وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ)) الضحى 11

((مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ )) القلم 2

((يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللَّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ)) النحل 83

3- الطاعة.

((وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ)) التغابن 12

((ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا)) النساء 19

4- الدعوة.

((ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)) النحل 125

((وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَىٰ لَا يَسْمَعُوا)) الاعراف 198

((وَمَا لَكُمْ لَا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۙ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)) الحديد 8

5- الجعل.

((اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ)) الانعام 124

((أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا)) مريم 58

((وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)) الاسراء 80.

وننتقل الى تطبيق معاني الحكمة على القران الكريم .

1-البيان.

((قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ)) المائدة 15

((الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ)) الحجر 1.

2-المنذر.

((وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَٰذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُم بِهِ)) الانعام 19 

((تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا)) الفرقان 1.

3-الهدى.

((ذَٰلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)) الزمر 23

((ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ)) البقرة 2

4-البشير.

 ((كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ * بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ)) فصلت 3- 4

((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ)) النحل 89.

5-العدل.

((وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا ۚ لَّا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)) الانعام 115

6-العلم.

((وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ)) البقرة 120

((وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ إِنَّكَ إِذًا لَّمِنَ الظَّالِمِينَ)) البقرة 145

((فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ)) ال عمران 61.

ومن خلال الايات التالية نلاحظ تحقق ثمار الحكمة في القرآن الكريم.

اولا: العزة والرفعة.

((ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ)) البقرة 2

واسم الاشارة ذلك، يشير الى البعيد، وهنا بعنى الرفعة والعزة أي رفيع المنزلة عظيم المكانة والقدر .

((إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ * لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ)) الواقعة 77-78-79

((تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ)) الزمر 1.

ثانيا - النعمة.

((وَمَا أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُم بِهِ)) البقرة 231

((إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)) الزخرف 3

((الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا)) الكهف 1

فالموعظة والتعقل المتسببة من تدبر القران الكريم من اعظم النعم.

ثالثا - الطاعة والاتباع.

((وَهَٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)) الانعام 155

رابعا الجعل.

((وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا)) المائدة 48

خامسا - العدل.


((إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُن لِّلْخَائِنِينَ خَصِيمًا)) النساء 104

((الر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ)) ابراهيم 1.

 

 ومما يلي من اياتٍ كريمات نلاحظ ان الصفات الستة، والنتائج الخمسة تنطبق قرأنياً على الامام (عليه السلام).

1- الصفات.

الاولى - المبين.

((فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍ)) الحجر 79

((وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ)) يس 12

نرى ان الله تعالى وصف بانه مبين وكذلك النبي (صلى الله عليه واله) ثم القران الكريم، ثم نجد هذه الصفات الستة للحكمة وثمارها الخمسة تكون للامام (عليه السلام) والجج من بعد نبيه (صلى الله واله)

الثانية - الهادي.

 ((إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ)) الرعد 7

((وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا)) الانبياء 73

الثالثة - النذير.

((إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ)) فاطر 24.

الرابعة - البشير .

((يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ)) ال عمران 171.

الخامسة - العدل .

((قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)) البقرة 124.

والاستدلال هنا بالمفهوم أيضا.

((وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ)) الاعراف 181

السادسة - العلم.

((شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) ال عمران 18

((فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)) النحل 43


((وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ)) يس 12

((وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ)) الرعد 43.

2- الثمار

اولا - الرفعة والعلو . 

 ((وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِين)) البقرة 124

فابراهيم (عليه السلام) تحصل على الامامة ومنَّ الله تعالى بها عليه بعد الابتلاء والامتحان. 

((وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ)) المنافقون 8.

ثانيا - النعمة.

((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا)) المائدة 3

((أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا)) مريم 58

ثالثا - الطاعة .

((يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَٰئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا)) الاسراء 71

((يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنازَعْتُمْ فِي شَيْ‏ءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَ الرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَ الْيَوْمِ الْآخِرِ ذلِكَ خَيْرٌ وَ أَحْسَنُ تَأْوِيلاً)) النساء 59.

رابعا - الجعل

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)) القصص 5.

خامسا - الدعوة

((قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ)) يوسف 108

ومما تقدم نلاحظ ان للحكمة قرآنياً ستة معان وخمسة ثمار نجدها في الله ورسوله وحججه وكتابه العزيز.

 

ولنطبق ما عرفناه وفهمناه على الرضيع الصغير (عليه السلام).

الصفة الاولى - المبين

اللهم أنت الشاهد على قوم قتلوا أشبه الناس برسولك محمد .

 المنتخب للطريحي ص 431

فالرضيع مبين لعظمة ابيه الحسين (عليه السلام) ومبين لانحراف وضعة وخسة هؤلاء القوم المحاربين لريحانة النبي الاكرم (صلى الله عليه واله) 

الصفة الثانية - الهادي

إلهي إن كنت حبست عنا النصر فاجعله لما هو خير منه، وانتقم لنا من الظالمين ، واجعل ما حل بنا في العاجل ذخيرة لنا في الأجل.

الارشاد للمفيد 240

فالخير والنصر الحقيقي هداية الخلق فالذي ينظر الى الامام الحسين (عليه السلام)، وما قدم وضحى به فأنه سيهتدي وكم من اهتدى للحق ببركة الامام المظلوم روحي فداه.

الصفة الثالثة - البشير

 فنودي من الهواء دعه يا حسين فان له مرضعا في الجنة.

موسوعة شهادة المعصومين (عليهم السلام).

لجنة الحديث في معهد باقر العلوم (عليه السلام) ج 2 ص 267.

فالسماء بشرت الحسين (عليه السلام) بما لولده من منزلة عند الله تعالى.

الصفة الثالثة - العدل

من كلام للامام السجاد (عليه السلام)

قال: فرفع يديه ثم قال: اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر النار.

البحار  – ج 46 ص 53

فبسب الرضيع (عليه السلام) تحقق جزء من العدل الالهي.

الصفة الرابعة - العلم

وقال لزينب (عليها السلام): ناوليني ولدي الصغير، حتى أودعه، فأخذه وأومأ إليه ليقبله، فرماه حرملة بن الكاهل الأسدي لعنه الله تعالى بسهم فوقع في نحره فذبحه، فقال لزينب (عليها السلام): خذيه ثم تلقى الدم بكفيه فلما امتلأتا رمى بالدم نحو السماء، ثم قال: هون علي ما نزل بي إنه بعين الله.

موسوعة شهادة المعصومين (عليهم السلا) .

لجنة الحديث في معهد باقر العلوم (عليه السلام) ج 2 ص 264.

فهو (عليه السلام) عالم بالله وكيف ينظر اليه وماهو جزائه عنده.

اما ثمار الحكمة فهي:

اولا - الرفعة:

قال الامام الباقر (عليه السلام): فلم تسقط من ذلك الدم قطرة الى الارض.

مقتل الحسين (عليه السلام)، للخوارزمي ج2 ص32

وقال: ثم نزل الحسين عن فرسه وحفر للصبي بجفن سيفه وزمله بدمه وصلى عليه.

المصدر السابق

وهنا يتبن انه عظيم المنزلة، وهذا امر عجيب ! حين نرى ان ابا عبد الله الحسين (عليه السلام)، يجري عليه مراسم الكبار البالغين.

ثانيا - النعمة

بعدا لهؤلاء القوم اذا كان جدك يوم القيامة خصمهم.

مقتل الحسين للخوارزمي ج 2 ص 22

وأي نعمة اعظم من ان يكون جد هذا الرضيع النبي (صلى الله عليه واله) وهو الخصم لقاتليه يوم القيامة.

 ثم أي نعمة تضاهي ان يكنى الحسين (عليه السلام) باسمه المبارك (ابي عبد الله ).

ثالثا - الطاعة

هون ما بي انه بعينك يا راحم الرحمين.

ابصار العين في انصار الحسين (عليه السلام) ص 54.

رابعا - الجعل

جعل دمه في السماء

قال الامام الباقر (عليه السلام): فتلقى الحسين الدم بكفه، ورمى به نحو السماء فلم تسقط منه قطرة.

مقتل الحسين للخوارزمي ج2 ص32

فجعل مسكنه الجنة.

خامسا - الدعوة

شهادته من اعظم ما يدعوا به الامام لله عز وجل، وفي بيان دعوته للحق نزل الامام من على فرسه، وحفر للصبي بجفن سيفه، ورمله بدمه ودفنه.

الاحتجاج – ج2 ص 25

 ودفنه مرملا بدمه، حتى يكون من اعظم ما يحتج به الامام الحسين (عليه السلام) ويبين عظم دعوته، وصدق مقالته وظلامته.

 

وهنا سؤال؟

لماذا يكنى الامام الحسين (عليه السلام) بأبي عبد الله؟

اولا- العبادة الحقه لله تعالى تكون  بالتسليم، والرضا بقضاء الله تعالى، قال الامام الحسين (عليه السلام): رضا بقضائك يارب لا معبود سولك.

ثانيا - هذا رضيع صغير طاهر، نقي وصافٍ، لم يرتكب ذنب او معصية والحسين (عليه السلام) ابو النقاء والطهارة والصفاء والشفافية.

ثالثا - وفيه ثلاثة اقسام:-

1- ان اسم (عبد الله) اطلق على النبي الخاتم (صلى الله عليه واله) فنحن نقول في شهادة التوحيد (اشهد أن لااله الاالله واشهد ان محمدا عبده ورسوله).

2- في الرواية: (حسن مني وانا من حسين) فرضا النبي (صلى الله عليه واله) وقبوله بما جرى على ولده الحسين (عليه السلام) يوصله الى مقام سام وقرب من الله تعالى .

3- النبي (صلى الله عليه واله) عبد الله وعلي الاكبر (عليه السلام) عبد الله والرضيع (عليه السلام) عبد الله وهذا واضح بقوله: (اشبه الناس بنبيك) الذي ذكره في موردين: عندما برز علي الاكبر وعندما قدم الرضيع (عليهما السلام).

وعلى هذا يكون النبي (صلى الله عليه واله) قد قُدم في كربلاء بشبيهين له.

رابعا - الامام علي (عليه السلام) عبد الله واخو رسوله، واولاد الحسين كلهم علي :علي السجاد وعلي الأكبر وعلي الاصغر .

وروي عن الامام زين العابدين (عليه السلام): لو ولد لي مائة ولد لاحببت ان لا اسمي احدا منهم الا عليا.

الكافي ج 6 ص 19

خامسا - من ابين واقوى الادلة على ظلامة اهل البيت (عليهم السلام) في كل الازمنة والامكنة، حيث ان العالم كله يسأل ما ذنب هذا الرضيع حتى يقتل عطشانا؟ هل هو رجل محارب او فارس منازل او مغتصب ظالم؟

سادسا- من الطالب بثار الامام الحسين (عليه السلام) ؟

يأتي الجواب (السلام عليك يا ثار الله) فاذن الطالب هو الله تعالى، والحسين (عليه السلام) هو عبد الله، وكني بأبي عبد الله.

سابعا - ان كل المقامات التي تحدث عنها القران الكريم للعبد الصالح ، هي للحسين (عليه السلام)؛ لانه ابو عبد الله.

سابعا - ان اعداء ال محمد في كل مكان وزمان،  قد وصلوا الى مرحلة دون الانسانية ، بل دون الحيوانية، وخير دليل وشاهد ما جرى على الرضيع (عليه السلام).

ثامنا - عبد الله هو اسم يصلح ان ينطبق على كل معصوم من المعصومين، وهو في قوة قول (ابي الائمة) فجمعوا به.

تاسعا - لقب عبد الله، هو لقب الحجة ابن الحسن عجل الله تعالى فرجه وفرجنا به ( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ)) الانبياء 105

والحجة هو الطالب بثأر الحسين (عليه السلام)، كما جاء في التفسير، والروايات (فَأَسْأَلُ اللهَ الَّذِي أَكْرَمَ مَقامَكَ وَأَكْرَمَنِي بِكَ أَنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَ ثأرِكَ مَعَ إِمَامٍ مَنْصُورٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ،) زيارة عاشوراء.

عاشرا : العبادة لله لابد ان تكون عن طريق البلاء، وهي من السنن الالهية في خلقه، ومن اعظمها يوم عاشوراء وما جرى على الامام الحسين (عليه السلام) من شهادة ولده الرضيع (عليه السلام).

حادي عشر: كم عبدا لله قدم الحسين (عليه السلام) يوم كريلاء!؟ قدم ابنائه وارحامه واصحابه، فكلهم عباد لله.

ثاني عشر: كني بابي عبد الله؛ لأنه الحكيم الصغير، كما عنونا هذا البحث المبارك، بمعنى ان حكمة الله ظهرت في دور الرضيع (عليه السلام) في كربلاء .

تتمة:

 لماذا كرر الامام السجاد (عليه السلام) قوله (اللهم اذق حرمله حر الحديد) ثلاث مرات؟

عن المنهال بن عمرو، قال: دخلت على علي بن الحسين (عليهما السلام) منصرفي من مكة، فقال لي: يا منهال! ما صنع حرملة بن كاهل الأسدي؟ فقلت: تركته حيا بالكوفة. قال: فرفع يديه جميعا، ثم قال (عليه السلام): اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر النار، قال المنهال: فقدمت الكوفة، وقد ظهر المختار بن أبي عبيد الثقفي، وكان لي صديقا، فكنت في منزلي أياما حتى انقطع الناس عني، وركبت إليه، فلقيته خارجا من داره، فقال: يا منهال، لم تأتنا في ولايتنا هذه، ولم تهنئنا بها، ولم تشركنا فيها؟ فأعلمته أني كنت بمكة، وأني قد جئتك الآن، وسايرته ونحن نتحدث حتى أتى الكناس، فوقف وقوفا كأنه ينظر شيئا، وقد كان أخبر بمكان حرملة بن كاهل، فوجه في طلبه، فلم يلبث أن جاء قوم يركضون، وقوم يشتدون، حتى قالوا: أيها الأمير البشارة، قد أخذ حرملة بن كاهل فما لبثنا أن جيئ به، فلما نظر إليه المختار، قال لحرملة: الحمد لله الذي مكنني منك، ثم قال: الجزار الجزار. فأتي بجزار، فقال له: اقطع يديه. فقطعتا، ثم قال له: اقطع رجليه. فقطعتا، ثم قال: النار النار. فأتي بنار وقصب، فألقي عليه فاشتعل فيه النار، فقلت: سبحان الله! فقال لي: يا منهال إن التسبيح لحسن ففيم سبحت؟ فقلت: أيها الأمير، دخلت في سفرتي هذه منصرفي من مكة على علي بن الحسين (عليهما السلام)، فقال لي: يا منهال ما فعل حرملة بن كاهل الأسدي، فقلت: تركته حيا بالكوفة، فرفع يديه جميعا، فقال: اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر النار، فقال لي المختار: أسمعت علي بن الحسين (عليهما السلام) يقول هذا؟ فقلت: والله لقد سمعته يقول هذا، قال: فنزل عن دابته، وصلى ركعتين، فأطال السجود، ثم قال: فركب وقد احترق حرملة وركبت معه وسرنا فحاذيت داري، فقلت: أيها الأمير، إن رأيت أن تشرفني وتكرمني وتنزل عندي وتحرم بطعامي، فقال: يا منهال، تعلمني أن علي بن الحسين دعا بأربع دعوات فأجابه الله على يدي، ثم تأمرني أن آكل؟! هذا يوم صوم شكرا لله عز وجل على ما فعلته بتوفيقه. 

الصحيفة السجادية (ابطحي) - الإمام زين العابدين (عليه السلام) ص 142.

 

فنحاول هنا ان نفهم المغزى من تكراره (عليه السلام) عبارته (حر الحديد) ثلاث مرات، وما هي الغاية من التكرار !؟

ونذكر هنا مجموعة وجوه محتملة تبين سبب او غاية التكرار منه (عليه السلام) وهي استحسانات ذوقة لا اكثر ، فنقول:

اولا:ِ للوعته وحرقته وحزنه فأكد الدعاء بثلاث مرات. 

ثانيا: الامام لم يصبر ان يرى تحقق ثاره في يوم القيامة، بل طلب ان يكون ذلك في الدنيا، لشدة مصابه وحرقته على قلبه

ثالثا: اراد ان يخفف عن لوعته، وحزنه وألمه بمصابه بأخوته وعماته وقرابته والاصحاب وبشهادة الرضيع (عليه السلام) بطلب ثاره بحياته، حتى يرى ما يحل من انتقام لله تعالى من الظلمة.

رابعا: ثلاث مرات، واحدة لثار لله تعالى، واخرى لتأر (صلى الله عليه واله) وثالثة لآل محمد (صلواته ربي عليهم).

خامسا: ثلاث مرات، واحدة لله تعالى، وواحدة للنبي واله (صلوات الله عليهم اجمعين )، واخرى لشيعتهم.

سادسا: ثلاث مرات، واحدة لله تعالى، وواحدة للنبي (صلى الله عليه واله) واخرى للملائكة التي تلاقفت دمه.

سابعا: ثلاث مرات، لمن حضر وشاهد مقتله، ولمن سمع مقتله ولم يحضره، ولمن لم يحضر ولم يسمع، ولكنه لو سمع وعلم لفجع لمقتله.

ثامنا: ثلاث مرات، لابيه المحترق فؤاده لوعة عليه مرة ولامه المذاب قلبها حزن عليه مرة، ولاخوته المحزونين عليه مرة.

تاسعا: ثلاث مرات، لابيه مرة، لامه مرة، ولنفسه (عبدالله) (سلام الله عليه).

عاشرا: ثلاث مرات، ليد حرملة اليمين مرة ولليسرى اخرى، التي مسكتا السهم والقوس، و لعينه التي نظر بها ورمى الرضيع (عليه السلام).

الحادي عشر: ثلاث مرات، ثار في الدنيا، وثار في الرجعة على يد صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه وثار في يوم القيامة.

الثاني عشر: ثلاث مرات، يعني بها المصائب: مصيبة الحسين (عليه السلام)، وبني هاشم، واصحاب الحسين عليه السلام. وسبي حرم ال محمد (صلوات الله عليهم اجمعين)                                     الثالث عشر : عقاب حرملة لعنه الله على يد المختار كان برميه بالسهم وضربه بالسيف وحرقه بالنار

الرابع عشر: لانه الحكيم الصغير، وابيه الحكيم الكبير، وجده الحكيم الأكبر.

تمت ولله الحمد والمنة...

كتبها خادم امير المؤمنين عليه السلام.

من جوار ولدهم باب الحوائج

الذي قال بحقه الامام الحسين (عليه السلام): اخي وابن عمي وثقتي من اهلي.

ومنهم اطلب ان اُشمل برعايتهم.

 
 

  

الشيخ صادق الحاج احمد الدجيلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/24



كتابة تعليق لموضوع : الحكيم الصغير بين البشير النذير والمصباح المنير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الحاجم
صفحة الكاتب :
  محمد الحاجم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net