صفحة الكاتب : احمد عبد الصاحب كريم

الوزير الذي ضحى بعشرات الملوك و ما زال هو الذي يحكم .. بكلمة (كش ملك)
احمد عبد الصاحب كريم

 منذ ان نشأت الحضارة و الدول و المماليك و الامبروطوريات ارتبطت ارتباطا و ثيقا بالملك او الامبراطور في الحكم و قوة و حكمة و سياسة الوزير في تقديم المشورة في ادارة الدولة و قائد الجيوش لفرض سيطرة الدولة . و من التاريخ و القصص سمعنا ان هناك الكثير من الوزراء قاموا بقتل و عزل و تنصيب الملوك و ذلك لحنكتهم و خبثهم و سيطرتهم على جميع مفاصل الدولة و نقلت افلام هوليود الكثير من هذه القصص في الافلام و تاريخنا العربي و الاسلامي لم يخلوا من هكذا وزراء سواءا في الدولة الاموية و العباسية و الدولة الاسلامية في الاندلس و الدولة الفارسية و العثمانية

في وقتنا الحاضر وجدنة وزير يحكم و بقوة و لا يضاهيه احد ضحى بأعتى الملوك اصحاب القيادة و الشخصية القوية و ما زال هو المسيطر على الساحة و لا يستطيع ان يقترب منه احد على الرغم من فشله في الكثير من المناسبات و رؤيته المحدودة و فكره الضيق و القصير نحن نتسائل من هذا الوزير الذي نتكلم عنه و هل هو موجود و لا نعرفه نعم انه موجود في العراق نعم العراق و هو مساعد مدرب كرة القدم المدرب رحيم حميد منذ عام ٢٠٠٣ و لغاية الان درب المنتخب العراقي افضل المدربين المحليين و الاجانب و عمل رحيم مع اغلبهم و جميعهم اقيلوا من مناصبهم الا الكابتن رحيم حميد فأنه ورقة الجوكر عند استقدام و جلب مدرب جديد من الاجد عند اقالة او استقالة المدرب كاتنيش كان من الاجدر اقالة جميع الكادر التدريبي و تعين طاقم جديد يضاف الى المدرب ادفوكات ، لو رجعنا الى التحليل المنطقي و العلمي ماذا فعل رحيم خلال مسيرته التدريبية و ماذا اضاف هذا السؤال يبقى مفتوح نحن لا ننكر انه كان لاعب جيد جدا و شارك في كأس العالم و هداف الدوري ثلاث مرات و لكن اللعب شيء و التدريب شيء اخر فقط عند حصول العراق على كأس اسيا عام ٢٠٠٧ تحت قيادة المدرب فييرا كان رحيم هو مساعد المدرب و لكن نفس الكادر فشل فس كأس الخليج على الرغم من بساطتها و محدودية الفرق و امكانياتها و فشل في التاهل لكأس العالم نحن كجمهور رياضي و كأعلام نتسائل لماذا هذا الاصرار على منح المدرب رحيم الكثير من الفرص علما انه سيبلغ ال ٦٠ عام و لا ننمنح هذه الفرص للمدربين الشباب ليكتسبوا الخبرات من المدربين الكبار و العالميين اود ان ابين مقارنتين فقط في هذا المقال المقارنة الاولى هو المدرب المحلي الكبير صاحب الانجازات للكرة العراقية المرحوم عمو بابا عندما سؤل كيف اصبحت مدرب ناجح قال تدربت تحت قيادة اكثر من ١٣ مدرب محلي و اجنبي منهم اليوغسلافيين و الروس و الانكليز و الاسكتلندين و اكتسبت منهم الكثير من الخطط و المعلومات بالاضافة الى قيامي بالبحث عن اللاعبين في المناطق و البطولات الشعبية و خير مثال على ذلك هو استدعاء الكابتن المرحوم احمد راضي من احدى البطولات الشعبية و ادخاله في المنتخب و الذي اصبح افضل لاعب في اسيا و الهداف التاريخي و لاعبي القرن للمنتخب العراقي مع الكابتن حسين سعيد و احضاره للكابتن هشام محمد عندما كان لاعب ناشئ في نادي الرمادي و المقارنة الثانية هي منتخب ايران او الاتحاد الايراني لكرة القدم عندما يجلب مدرب اجنبي يشترط عليه اعداد مدربين مساعدين و تطوير مهاراتهم و متابعة الدوري و حرية استدعاء اللاعبين و خير مثال ما فعله المدرب البرتغالي كيروش عندما درب المنتخب الايراني اصبحت الكرة الايرانية عالمية و لولا ظلم الحكام في كأس العالم في روسيا لوصلت ايران الى مراحل متقدمة بعد اجتيازهم لاسبانيا و البرتغال و قام باستدعاء اكثر من ٢٠ لاعب مغترب لم يولد او يزور ايران و قام باعداد اكثر من ١٤ مدرب اصبح منهم مدربين لادندية خارج ايران و قام بوضع افكاره في الدوري الايراني و النتيجة واضحة انتج فريق قوي لديه افكار عديدة في اللعب و لاعبين محترفين ، اما نحن فكرتنا في تراجع و مدربينا في تراجع اما لاعبينا فهم اصبحوا اشباه اللاعبين و المعروف على اللاعب الهراقي انه صاحب غيرة و يقاتل حتى و ان خسر المنتخب لكنه يخسر بشرف و لكن لعبتنا الاخيرة مع الفريق الايراني باهتة جدا و لم نخلق هجمة واحدة و كأنهم صم بكم لا يفقهون و الاتحاد العراقي لكرة القدم و اللجنة التطبيعية و وزارة الشباب و الرياضة و اللجنة الاولمبية في سبات عميق و ينتظرون المعجزات و لا يعالجون اسباب الاخفاق و ما زالوا مصرين على نفس الوجوه لمساعدة المدرب الاجنبي و عند الاخفاق يتم التضحية بالمدرب الاجنبي او لملك او السلطان و يبقى الوزير منتصرا من خلال كلمة (كش ملك) .

  

احمد عبد الصاحب كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مكتب انتخابات بغداد الكرخ ينظم عملية محاكاة تجريبية في مركز تسجيل العطاء ١٠١٣  (أخبار وتقارير)

    • مستشفى الطفل المركزي التعليمي تاريخ طبي كبير في تقديم الخدمات الطبية لشريحة الاطفال  (نشاطات )

    • مشاركة العراق في الدورات الاولمبية فشل متواصل و سوء تخطيط  (المقالات)

    • ثلاثة مليارات و نصف مواطن حول العالم و رؤساء اكبر الدول تلقوا جرعات التلقيح و بيطري يتهمهم بالأغبياء  (المقالات)

    • ما بين العلم و الشعوذة و الدجل قصة دولتين في مواجهة فيروس كورونا  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الوزير الذي ضحى بعشرات الملوك و ما زال هو الذي يحكم .. بكلمة (كش ملك)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة
صفحة الكاتب :
  وفاء عبد الكريم الزاغة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net