صفحة الكاتب : د . نيرمين ماجد البورنو

وُدٌّ مَشْرُوطٌ . . .!  
د . نيرمين ماجد البورنو

لقد قرأت في علم النفس أن هناك قوانين إذا فهمتها وبدأت بتطبيقها ستتغير حياتك كليا، كقانون الراحة النفسية والذكاء العقلي والاستغناء والتحدي وغيرهم من القوانين، فهل النظريات والمواقف والقوانين باتت مسارا نحكم به حياتنا ومشاعرنا وتصرفاتنا! وهل الكلمات التي تلامس أرواحنا ونفوسنا تغرقنا وتنقذنا وتجعلنا نطير وتتسع آفاقنا، لقد قيل من لم يكن نورا لنفسه لن يضيئه كل أنوار الكون، فهل نحن بحاجة لذلك النور وللرأفة ببعضنا البعض كالرأفة في الحديث وفي التمسك وفي الفعل وحتى في التغاضي والتخلي!
من المؤلم أن تعاشر أناسا فرضت عليك الحياة وجودهم في حياتك، محيطك، دائرتك، أناس يتمنون لك الخير بشرط أن هذا الخير لا يجعلك أفضل منهم، طيبون لكن بوقاحة، أناس يحسدونك لأفكارك، لعلمك، لجمالك، لأخلاقك، لإبداعك، لتميزك، لاختلافك، حتى لمجرّد ضحكتك، ينتقصونك عمدا بحقد لمجرد أنك مختلف ولا ترتضي لنفسك أن تكون نسخه مكررة، يكرهون حتى محبة الناس لك وهناك من يموت قهرا وحقدا بسببك، وهناك من يستكثر عليك النعم، يحيطك بطاقته السلبية المريضة ويحاول تكرارا كسر فرحتك، إطفاء ابتسامتك وتعطيل سعادتك، هؤلاء البعد عنهم غنيمة وسكينة، والحذر منهم واجب، عِجاف القُلوب لن ينفع معهم ودّ ولا تودّد، حتى لو زرعتَ لهم سبع سنين سنابلَ حب.
فيا من ابتُليت بهكذا أصناف من البشر انخرطت في حياتك دونما استأذان، خُذ عنّي زادا يُواسيك:   
الحياة فيها الحلو والمر وكليهما لا يدوم لأنهما متغيران متعاقبان، ولأن كل مُر سيمُر، سينطوي، سينتهي وسيرحل وكأنه لم يكن يوما، وسيطرق الفرح باب قلبك، لكن عليك أن تحيا الحياة كما يجب أن تكون خذ وقت حزنك، ولكن لا تبالغ فيه وعش وقت مرحك وفرحك وبالغ فيه حتى تعشّش السعادة في قلبك، وستعود كما كنت ذلك الشخص القوي المُعافى. ستقابل أشخاصا أفضل وأنقي، وكن على يقين أنك ستضيئ من تلقاء نفسك، فأنت النور لنفسك ولمن يحبونك من حولك، فلا تنتظر النور من أحد أصنعه، اكتشفه بداخلك، جاور من يفتحون نوافذ وشبابيك الأمل والسعادة كل يوم يتنفسون الخير والجمال، وكن على يقين بأن الطريق الطويل المنهك سينتهي يوما ما، وأن الألم سيزول حتما وأن هذه الأيام ستمضي ولن تعود والكسر الذي ينهش قلبك وظهرك سيجبره الله، فكن مع الله ولا تبالي، وإياك أن تبتسم لمآسي الآخرين وانكسارهم، كن انسانا أو مُت وأنت تحاول.. لأن أرقي الناس هم الذين يخافون من أثر كلماتهم ووقعها في قلوب غيرهم، وفي النهاية لن يبقي معك إلا من رأى الجمال في روحك ومُحيّاك، أما المنبهرون بالظاهر والمظاهر، عُبّادُ الأموال والنجاحات والمناصب سيرحلون تباعا، وسيبقي الود والحب هو قيمة كل زمان لذلك أحسنوا الاختيار، الحياة تحتاج بعض التجاهل لبعض الأشخاص والأفعال والأقوال والأحداث والتواريخ لتستمر.
وإنما البشر معادن وأصناف يا سامعي، منهم الأصيل الذي لا يتغير ولا يتبدل، ومنهم المراوغ الذي يتلوَّن كالأفاعي، ومنهم من خلف الأقنعة يستتر، كي يخطط ويُدبِّر، ومعادن الناس تتكشف وقت الشدّة، وقت المشاكل، وقت الخلاف، وقت حقي وحقك، وقت الخصام، وقت الحزن، وقت المرض، وقت السعادة، وقت الدَّيْن، وقت الفراق، وقت الحاجة، فلا تحكموا على الناس أنهم أصدقاء ومعارف وإخوة لمجرد أنهم ضحكوا معكم ومدحوكم ونفخوكم وخرجوا معكم وأطربوا مسامعكم بمعسول الكلام. ولكن وقت الشدة يطفو على السطح كل ما بدواخلهم من حقد وغل وحسد وغيظ، فالشدة حرفيًّا كشفت القريب قبل الغريب، ولابدّ أن نستوعب أن العتاب ليس هو الحل على الدوام، فلا مجال له إطلاقا في حالات كالكذب وقلة التقدير والتجاهل والكلام وقت الفراغ.
من قال أنّ الكلمات لا تفعل شيئا، فهناك كلمة تعين وكلمة تهين فاحذر أن تجرح أحد وتخدشه بكلمة لأن جرح الكلام لا شفاء له، هناك في يسار الصدر كدمات وندبات وألم يعتصر القلب ويزيده إيلاما، وهناك غباء مبرَّر بحجة الحب والود والعشرة نخترعه لكي نلتمس الاعذار السبعين لمن نحبهم ونصون ودهم، وهناك شيب يزحف مسرعا يغطي سواد الشعر يغطي الأوجاع والآلام الذي خلّفته الأيام والسنين، كل شيء يهون إلا كسرة القلب والخاطر. فلا تكن سببا في قهر أحد فيظل طوال عمره كلما مرت سيرتك يردد حسبي الله ونعم الوكيل. كسر الخواطر بمثابة خطأ طبّي، الاعتذار عنه لا يعيد لك عافيتك، كن لطيفاً بحديثك ‏فبعضهم يعاني من ألم الحياة، وكن دقيقا في انتقاء كلماتك، وانتقيها مثلما تنتقي ملابسك وعطرك فالفرق بين أن تجرحني أو تحرجني هو موضع النقطة، فعلاً لا يتغير أحد عن فراغ وإنّما الصدمات هي من تصنع التغيير والمواقف كفيلة بذلك.
فقبل أن تؤذي أحدا باستذكار جميلك السابق، وتستعرض فيه مهارات لسانك اللاذع، وتتشرّط وتَمُنَّ عليه بخيرك ووجودك الكئيب في حياته، تذكّر ألوانا من المعروف صنعها معك ولأجلك، فالقلوب التي تقدر المعروف والمواساة وقت الضعف و الحزن هي أجمل القلوب وألينها وأحنها، فأعط بسخاء ولين، أعط عطاءا غير مشروط ولا محدود، وكن صاحب القلب الجميل الذي لا ينساه أحد، فالحياة قاسية بما يكفي وكل إنسان فيه ما يكفيه وينهكه، فكن طيب الأصل كريم الخلق، فسلاما لبسطاء الروح الذين يختارون وينتقون أحاديثهم برحمة ولطف الذين يراعون اختلاف الطباع، سلاما لكل من يملك كلمة طيبة تكون سببا في ابتسامة أو جبر خاطر، سلاما لمن يحترم صمت غيره، سلاما لمن يربت على كتف أخيه وسلاما لأولاد الأصول اللذين  تربّوا التربية الصح في زمن المغلوطات وبات التنمر والسخرية والاستهزاء بمشاعر الآخرين خفّة ظل وقلة الذوق فن وإبداع.
كن أصيلا وتذكّر ألَّا تتفنّن في جلد ذاتك بالمقابل، فعندما تتجاهل مكالمة تزعجك فأنت لست سيء، وعندما تبتُر علاقة سامة ببلوك عقلي فأنت لست سيء، وعندما تقطع علاقة تسبب لك الحزن، فأنت لست سيء، وعندما تغادر مكانا لأنه ينهشك فأنت لست سيء، وعندما تغلق سماعة هاتف لأنها تزعجك فأنت لست سيء، وعندما تصنع لنفسك عالما يريحك فأنت لست سيء... أنت لست سيء عندما تختار راحتك واستقرارك النفسي وطمأنينة قلبك وسكينة روحك وراحة بالك، فيا رب أزرع كل طرقاتنا أفئدة هيّنة ليّنة تحفظ العِشرة، تصون الودّ، وتُراعي القلوب، ثم اجعلنا سائرين في خلقك بِطيبِ الكلام والمُحَيَّا وجَبْرِ الخواطر.

  

د . نيرمين ماجد البورنو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/10



كتابة تعليق لموضوع : وُدٌّ مَشْرُوطٌ . . .!  
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد السلطاني
صفحة الكاتب :
  سعد السلطاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net