صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

ديستوبيا* --- فيلم"الحُبْ واللاحب وما بينهما"؟!
عبد الجبار نوري

ليس فيلم الحب واللاحب وبينهما بالعمل السينمائي الضخم ولا يشبه تلك الأفلام التي تناولت قصص الحب والغرام والهيام وباتت أيقونة للعاشقين بل هو محبوك بتكنيك حديث بحبكة بسيطة واضحة تكاد تبوح بما لديها بأسر المشاهد والمتلقي الوقوف في المحطة التي يقودك المخرج اليوناني العبقري " لانثيموس "  أليها وهي تلك المساحة الجغرافية التأملية التي يمنحها المخرج لمشاهديه بتتبع خبير التنمية البشرية  وصانع التفاؤل (بيرك رايان ) الذي كرس جهده اليومي في  ألقاء المحاضرات المجانية وعقد الندوات لتكريس  بعث التفاؤل وحب الحياة والأبتعاد عن السوداوية واليأس والأحباط المتغلغل في ذوات النفوس البشرية جراء خروجه من ويلات حربين كونيين ، أضافة إلى الحكومات الشمولية ومخرجاتها الكاتمة للروح البشرية ولعلهُ يخرج الناس من أحزان تلك الحقبة المأساوية والعودة إلى الحياة الطبيعية وخصوصا عندما ذاع صيت كتابهٍ المشهور A-Okay الذي كتب فيه تأملاته وأستراتيجيته للتغلب على حزنه بوفاة زوجته في حادث سير منذ 3 سنوات .

الفيلم /THE LOBSTER " الحب واللاحب ومابينهما للمخرج اليوناني المتألق " بورجوس لانثيموس " عُرض الفيلم  ضمن الأفلام المعروضة في باناروما الفيلم الأوربي في العام 2018، وفي آخر دورات مهرجان ( كان ) السينمائي الدولي ، وفوزه بأستحقاق وجدارة بجائزة لجنة التحكيم لكونه مشروع فني أدهش الشاشة البيضاء ببريق أمل تطوّرْ تصاعدي متسارع في أعتلاء قمة السينما العالمية بفضل المخرج المبدع والمتألق اليوناني { لانثيموس } الذي أنطقهُ باللغةالأنكليزية بتجربته الفنية الأولى .

وقد خرجت بديباجة فنتازية خيالية علمية هدفها تسليط الضوء على مكامن الوجع عند العالم الواقعي ، وهوما كان يدور في خُلد المخرج الفطن لانثيموس .

ومن الأعمال الأدبية في هذا الأتجاه رواية 1984 ل(جورج أوريل ) نشرت عام 1949 تتحدث عن تلاعب الدولة في الحكم الشمولي السلطوي بالمراقبة السرية بالتأريخ الموثق ، وكذلك قصة فهرنهايت 451 وهي رواية الكاتب الأمريكي  (راي براديري ) تحدث في الحكم الشمولي وتنبأ لما بعد خمسين عاماً { سياتي يوم في الدولة تحرق الكتب في كل بيت يحتوي على كتاب } وفعلا تمّ ذلك في بيوتاتنا في الحقبة الفاشية ، والطريف أن يغرد فيها شاعرالرومانسية نزار قباني : -{--- مراقبون نحن في المقهى وفي البيت وفي أرحام أمهاتنا ، والمخبر السري في أنتظارنا يشرب من قهوتنا ينام في فراشنا يعبث في بريدنا ينكش أوراقنا ولساننا مقطوع !!! }.

صاغ هذا المخرج العبقري سرديات الرواية بشكلٍ مميزومغير لتلك العلاقة الرومانسية المعتادة في أفلام الشاشة البيضاء بل حول مجرى السرد إلى تلك العلاقة المتغيّرة بين الحاكم والمحكوم بين ذلك الأنسان البائس وبين الطغمة الحاكمة .

والمهم هنا أن نطرح السؤال : لماذا أختير من بين عشرات الأفلام العالمية الفذة في التقنية والمضمون ؟ وكيف أنتزع (لانثيموس ) الجائزة من بين عمالقة المحكمين المحترفين والمهنيين السينمائيين ؟ هو ----

-لغة السخرية من النظم الشمولية ودكتاتوريات القمع والتطرف  الذي يأسر ذات المشاهد ويزجه إلى عالم مخيف صعب التصوّرْ من فنون أشكال التعنيف والزجر والقمع والأبادة للجنس البشري قدلا يخطر على بال بشر .

- تمكن ( لانثيموس ) ببراعتهِ في السريالية المزج بين السخرية والفوبيا السايكولوجية من جهة وبين (الديستوبيا والسريالية ) * ليحول مجرى الفيلم بلقطات متلاحقة إلى عمل مخيف وصادم رغم نبرة السخرية التي تكتنفهُ ، ويجعل المتلقي شاخصا بصرهُ حابسا أنفاسه لتذوب ذاتهُ بأستسلام طوعي لصيرورة الرواية ، وحبكة أخراجهِ أن يستسلم للحقيقة الصارخة : { أن الأنسان يمكن أن ينسحق بمحظ أرادته أمام السلطة } وبأيحاء تقني يصورها بالحب ويعني بللاحب الطوعي ، هل كان الشعب العراقي يحب صدام ؟؟عندما صفق لهُ وهتف بالروح بالدم نفديك يا --- ( المهم المعنى في قلب المخرج ) ، بحيثي يقودك إلى قناعة : أن السلطة الغاشمة تبسط قوّتها وجبروتها على ( العواطف ) بحيث تتحوّلْ العاطفة من شيءٍ يشعر به المرء بكامل أرادته ووعيهِ الذاتي إلى تلبية متطلبات وأوامر الحاكم المستبد الشمولي في سبيل أرضائهِ .

- وأنْ لم يجد الفرد الحب حسبما ترغب السلطة وليس حسبما يرغب المرء ، عند ذلك يصوّرْ المخرج العبقري (لانثيموس) { سلخ الأنستة منهُ وتحويلهُ إلى حيوان عديم الحواس أطرش أبكم أعمى وأخرس ، مسلوب الأرادة ، مشلول العقل } أليس هذا شيئاً مثيراً في عالم السينما ؟ .

- والأنسحاق الشديد الذي صوّرهُ لانثيسموس اليوناني للفرد في ظل هكذا نظام تعسفي شمولي ظالم يفرض مفاهيم في الحب الممنوع وفريق متمرد يرغب باللاحب وتبقى المعاناة والظلامية السوداء وفوبيا ( الفرنكشتانية ) ما دام فريق اللاحب لا يقتحم التغيير .

- ولانثيموس لا يوقف فكرتهُ في أمتلاك ناصية الفرد من قبل رأس السلطة بل أنهُ أوجد نظرية جديدة في الأستبداد وهي : مجموعة الحاكم ومجموعة المنشقين عنهُ هنا متساويان تماما في فرض رؤيتهِ عمن يحب أو لا يحب في العلاقات الأنسانية ، فيكون فيه الأختيار مباحا بين الحب واللاحب ، وتكون الضحية في هذا الصراع السلطوي في فرض الأفكار هو ( المواطن ) ليبقى منسلخا ومستلبا في أنسانيتة ، ولو سمح لي المخرج ان أثني على توقعه هذا { أن الشعب العراقي أعطى الحب واللا حب للنظام البعثي الشمولي وبعد سقوط النظام أعطى الحب وما بينهما إلى سياسي المعارضة ولكنهُ خرج صفر اليدين خاسرا كل شيء أرضه وماله شاربا من كأس الأسلمة الدينية الفشل والمرارة والذل والعبودية والأستسلام للغيبية } .

وأخيرا / أن أفكار المخرج أنسانية ، يدافع بأستماتة عن الحرية ويوحي بلقطات فيلمه العالمي مشيرا إلى الفرد بأنّك مستعبد ومسلوب ، وقد تقارب مع روسو وفولتير وغاندي والقس لوثر ومانديلا مناضلي الثورة السلمية البيضاء بسلاح القلم فقط ،وزاد أعجابي لهذا المخرج اليوناني المبدع عندما تقارب مع مخرجي أفلام الواقعية الممزوجة تربتها بعرق وملح الأنسان الكادح مثل المخرج الأيطالي ( ديسيكا )  في ستينيات القرن الماضي ، مخرج فيلم الرز المر وفيلم (خبز و حب و دلع) التي لعبت بطولته الحسناء الأيطالية جينا لولو بريجيدا التي مثلت دور المزارعة المشردة المستغلة جسدا وعملا ----

*الديستوبيا / DYSTOPIA هو أدب المدينة الفاسدة في عالم الواقع المرير ، وهو فاسد ومخيف غير مرغوبٍ بهِ ، وهي تعني التجرد من الأنسانية في ظل الحكومات الشمولية وتتنوع الديستوبيديا بقضايا سياسية وأقتصادية  وأجتماعية وحتى بيئية ( ويكيبيديا بتصرف )

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/26



كتابة تعليق لموضوع : ديستوبيا* --- فيلم"الحُبْ واللاحب وما بينهما"؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى قطبي
صفحة الكاتب :
  مصطفى قطبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net