صفحة الكاتب : نيرة النعيمي

إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية
نيرة النعيمي

 في ميثولوجيا الشرق الأقصى القديم، قاعدة ذهبية، وهي أن لكل فعل في الطبيعة نتيجة إيجابية ونتيجة سلبية، ولكن تختلف نسبة كل نتيجة منهما بحسب نوع الفعل، فبعضها تطغى عليه الإيجابية وبعضها الآخر تطغى عليه النتيجة السلبية. وهكذا يمكن التفريق بين الخير والشر، أو بين الفعل المحرّم، والفعل الواجب القيام به لخير البشر والطبيعة.
هذه القاعدة تنطبق تماماً على نتائج تفشّي فيروس كورونا المستجد حول العالم. فالفيروس نفسه يمثّل خطراً على البشر في أجسادهم ونمط عيشهم على وجه البسيطة، لكن نتائج تفشّي هذا الفيروس يمكن تقسيمها إلى سلبية، وإلى إيجابية في الوقت عينه.
إيجابيات فردية وعامة
يُقال إن الحجر الصحي العالمي أعاد إلى البيئة الطبيعية بعض توازنها. فتراجعت حدة التلوث عبر العالم وانحسر حجم غاز الدفيئة في الغلاف الجوي. وقد أسهم تفشّي الفيروس إيجاباً في الكشف عن مساوئ النظام الاقتصادي العالمي الذي كان سارياً قبله، والذي جعل البشر أشباه آلات يمضون معظم وقتهم في إنجاز أعمالهم خوفاً من السقوط تحت خط الفقر أو عدم تمكّنهم من تأمين أدوات الرفاه التي جعلتها الميديا والبروباغندا أحد أهداف "العيش الكريم". وعدا عن كشفه عن رداءة الأنظمة الصحية، وهذا ما يشكّل نقطة إيجابية لتحسينها، فإنّ بعض المستشرفين المستقبليين من باحثي علم الاجتماع يعتقدون أن السلطة الأقوى في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم.
على المستوى الفردي، وبحسب علماء النفس، فإنّ الوباء العالمي، أسهم في انكشاف مسائل حياتية تفصيلية كانت قد أضحت مهملة من قبل الجميع. فالعزل أو الحجر أعاد إلى البطء في العيش قيمته، بعدما باتت الحياة اليومية للأفراد تسير بوتيرة سريعة تدخلهم في دوامات الكآبة. عدا عن تحوّل في معنى علاقتهم بالطبيعة والحياة، فقد أعاد العزل المنزلي إلى الطبيعة الخارجية بترابها وشجرها وسمائها وبحرها، قيمتها التي كاد إسمنت المدن وهوس العمل يخفيها نهائياً، ثم أعطى للحياة معنى أقوى لدى الأفراد، إذ يقول بعض علماء النفس، إنه في المرحلة المقبلة سيعمل كل فرد على استغلال كل لحظة في حياته على وجه الأرض، لأنه عاش تجربة فقدانها نهائياً.
ثم تغيّرت مفاهيم العلاقة بالعائلة وتحديداً مسنّيها. فبعدما كادت العائلة كوحدة أساسية في تشكيل المجتمعات تذوي وتختفي في كثير من المجتمعات وعلى رأسها المجتمعات الصناعية، ها هم الأفراد يفتقدون إلى تلك العلاقات الحميمة بعدما ذاقوا طعم فقدانها، وباتوا يعطون أهمية للمسنين في العائلات الذين حوّلهم الفيروس إلى الفئة الأكثر هشاشة والأكثر تضرّراً منه.
والإيجابية الأهم هي عودة الأفراد إلى أنفسهم خلال انعزالهم، عبر الوجود مع الذات والتعرّف بها، بعدما كادت ساعات العمل اليومية الطويلة أن تقطع علاقة الشخص بنفسه الداخلية. وكذلك أدت إلى تقارب بين أفراد العائلة الصغيرة في المنزل، أي الأم والأب والأولاد، وانتشرت طرائف كثيرة، عن طلب الزوج الزواج من زوجته بعدما تعرّف إليها خلال الحجر، أو إعجاب الأم والأب بأولادهما وذكائهم وهواياتهم خلال الحجر، وكأنهم كانوا غرباء عنهما قبله.
سلبيات فردية أفقية
أصابت نتائج تفشّي الفيروس البشر كأفراد وجماعات، والدول ككيانات بحدّ ذاتها، لذا كان تأثيره أفقياً في العلاقة بين الأفراد في ما بينهم ومع محيطهم الضيق والواسع على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، وفي علاقتهم بحكوماتهم في ما يُسمّى بالعقد الاجتماعي البشري، وعمودياً بين الدول في علاقاتها في ما بينها في ما يتعلّق بالدورة الاقتصادية والعلاقات الدبلوماسية والتعاون الدولي أو ما يُسمى بالعقد الاجتماعي الدولي.
في السلبيات يأتي على رأس اللائحة، وفاة بعض المصابين بكورونا. وقد توفي حتى الآن بسببه ما يقارب الـ200 ألف شخص خلال أشهر قليلة. هذا الموت الذي يصل فجأة، أشاع موجة من الحزن على مستوى العالم، هو حزن فردي مباشر للأفراد الذين يموت أقرباؤهم بعد أيام عدّة من الإصابة، وهو حزن جماعي عالمي، لأن الموت المعمّم في كل مكان ينشر طاقته حتى على الأصحّاء من البشر.
وما يزيد تعقيد الأمر أن الإصابة بكورونا قد تقع بطرق غير متوقعة عبر التواصل أو لمس الأشياء، وأن مصابين كثراً قد لا تبدو أعراض المرض عليهم، وبذلك تعيش الجماعة الضيقة في المجتمع، والجماعة البشرية العامة في حالة هلع مستديم، بسبب توقّع وصول الفيروس في أي لحظة. وهنا، يصبح التباعد الاجتماعي أمراً إجبارياً قبل أن يكون وقاية مفروضة على الجميع، وكذلك الحجر الصحي في المنازل. فالهلع الذي يتسبّب به هذا الوباء الخفيّ المتنقّل يفرض على الأفراد قطع التواصل المباشر مع الآخرين، والاختباء أكبر وقت ممكن حتى قبل أن يكون الأمر مفروضاً من قبل السلطات. وهذه العزلة المستجدّة لا بد من أنها ستؤدي إلى نتائج سلبية كثيرة، فالكائن البشري اجتماعي بكينونته، والعزل هو بمثابة سجن اختياري أو إجباري، ويتسبّب بالتوقف عن العمل، أي تأمين لقمة العيش، وتوقف المبادلات بين الأشخاص في المجتمع، وإلى الانعزال بالنفس وما ينتج من ذلك من آلام قد تكون قاسية على عددٍ كبير من الأفراد. فقد توصّل الباحثون عبر عشرات الدراسات إلى وجود علاقة ثابتة بين العزل الاجتماعي والاكتئاب والقلق والتفكير في الانتحار. وبما أن البشر يشعرون بأمان أكبر داخل مجموعات، فإنُ العزلة ينظر إليها كحالة طوارئ جسدية، وفق تصريحات للجراح العام الأميركي فيفيك مورثي. وبرأي مورثي، "على مدى آلاف السنوات، أصبحت قيمة التواصل الاجتماعي مخبوزة في نظامنا العصبي، بحيث أن غياب مثل هذه القوة الواقية يخلق حالة إجهاد (stress) في الجسم".

الإيجابية الأهم لزمن كورونا هي عودة الأفراد إلى أنفسهم خلال انعزالهم

سلبيات عمودية دولية
على صعيد المجتمع الأوسع، أو المجتمع العالمي، كشف الوباء عن هشاشة نظام التعاون بين الدول، فبدلاً من أن ينشأ نظام من التعاون الدولي من أجل مواجهة فيروس لا يعرف الحدود الطبيعية، راحت كل دولة تعمل على مجابهته بشكل منفرد، حتى لو أضرّ ذلك بقدرات دول أخرى مجاورة أو بعيدة في هذه المواجهة. وما حصل بين دول الاتحاد الأوروبي خير مثال على ذلك، بل وانتقل الأمر إلى خلافات بين الولايات ذاتها داخل أميركا، حيث قررت كل واحدة منها مواجهة الوباء على طريقتها. ومن ثم تركت دول العالم الأول ما يُسمّى بدول العالم الثالث أو الدول النامية لتواجه مصيرها وحيدة، على الرغم من ضعف إمكانات هذه البلدان، التي تشكّل النسبة الأكبر بين دول العالم.
لكن انفراد كل دولة بمواجهة كورونا، على الرغم من دعوات منظمة الصحة العالمية ومن قبلها الأمم المتحدة والباحثين والمختصين ورجال الأعمال المهتمين، إلى اتحاد عالمي لمواجهة الوباء، لم يكن مفيداً لأي من هذه الدول المنفردة في المواجهة والمتفرّدة في اتخاذ قراراتها. لأنّ تخلّص دول الشمال من الفيروس والسماح له بالانتشار في دول الجنوب، في أفريقيا وأميركا اللاتينية ودول شرق آسيا الفقيرة، سيؤدي إلى عودة الفيروس بشكل أقوى، كما حذّر كثر من العارفين. ثم إن الضرر الناتج من الحجر في كل دولة على حدة أصاب كل الدول معاً بأضرار اقتصادية كبيرة، وبكساد يقول بعض الاقتصاديين إنه الأسوأ بعد كساد عام 1929 المعروف. هذا والجائحة لا تزال في منتصفها، على ما يقول متخصصّون في عالم الأوبئة.
إذاً، برز انفراط العقد الدولي، وكساد اقتصادي عام، ثم انكشفت هشاشة الأنظمة الصحية في كل دولة من الدول التي يُفترض أنها مصنّفة "متقدمة". وفي الأسباب المخفّفة لهذا الإخفاق في النظام الصحي، يقال إن الدول لم تكن جاهزة لمثل هذه المفاجأة، أي تفشّي فيروس على مستوى عالمي، على الرغم من تحذيرات لم تتوقف منذ زمن بعيد بأنّ مثل هذا التفشّي ممكن الحدوث، بل سيحدث كما تنبّأ علماء الأوبئة وأفلام هوليوود وبيل غيتس نفسه. أما في الأسباب الوجيهة لإخفاق النظام الصحي العالمي، فهو ما يقوله أعتى اقتصاديتي العالم من أن أصحاب الأموال الطائلة في العالم، وهم مشغلو الاقتصاد العالمي عبر البنوك والأسهم والبورصات، وهم عبارة عن شبكة من المصرفيين والسياسيين ومنظّرين اقتصاديين، كانوا يديرون الاقتصاد بطريقة تسمح بتحقيق الربح السريع والأكيد، والقطاع الصحي أو القطاع التعليمي والقطاعات المشابهة، لا تقدّم هذا الربح المرتجى.

 

  

نيرة النعيمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/12/29



كتابة تعليق لموضوع : إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : نيرة النعيمي ، في 2022/01/05 .

كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد.

ا

• (2) - كتب : Khitam sudqi ، في 2022/01/01 .

في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

• (3) - كتب : نيرة النعيمي ، في 2021/12/29 .

كل الشكر والتقدير لكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لبنى شرارة بزي
صفحة الكاتب :
  لبنى شرارة بزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net