صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ـــ نبذة عن حياة السيد محمد سبع الدجيل{ع}
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

إنّ الإمامةَ إنْ عَـدَتـكَ فـلمْ تـكُنْ *** تـعـدو فـضائـلَ شـخـصِـكَ الـمِـقـدامـا

ولئـن عَـدَتْ نحـو اـزكيِّ فـنْ تـرى *** تـعـــدوكَ كـلّا رفـعـةً ومَـقــــــامـا

يـكـفـي مـقـامـك أّنّـه فـي رتـبـةٍ *** فُـقـتَ الأنــــــــــامَ وكـنـتَ ثـمَّ غُـلامـا

قـد كـنـتَ صـدراً لـلعلومِ ومـصدراً *** لـولا الـبِـدا لأخـيــكَ كـنـتَ إمـامــا

 

هذه الأبيات للسيد محمد مهدي الكاظمي, قالها في السيد محمد سبع الدجيل .. الذي هو قمر من أقمار آل محمد {صً}وغصن من غصون الشجرة ,وعلم من أعلام أهل البيت (ع)، بلغ من جلالة القدر إلى الحد الذي اعتقد الناس إنه الإمام بعد أبيه الإمام الهادي (ع)، كما بلغ درجة من العبادة قلّ نظيرها فأعطاه الله من الكرامات ما سارت على الألسن والأفواه، ومرقده الشريف في قضاء بلد يقصده أصحاب الحاجات والمرضى يتوسّلون به لمنزلته عند الله لقضاء حاجاتهم.

وهناك عشرات القصص لكرامات هذا السيد المبجل .. يذكر العلامة السيد إسماعيل البهبهاني أنَّه قال: كنت مع جماعة من أصدقائي عند مرقد السيد محمّد{ع}جالسين مقابل الغرف المقابلة للروضة الشريفة، فإذا بامرأة من الأعراب، صارخة، باكية، تركض بشدّة، ومن ورائها إخوتها، ومعهم الخناجر، يريدون قتلها، فسألنا عن الخبر؟! قيل لنا: إنَّ هذه المرأة الصارخة، اتهمتها زوجة أخيها، بأنَّها تراود فتى من فتيان الحي، وقالت: والشاهد لذلك أنّي غسلت منديل أخيها، يعني زوجها وهو من الإبريسم له قيمة، وعلَّقته على حبل لا يمرُّ عليها أحد إلاَّ هذه المرأة، فهي أخذته وأعطته لمن تراوده، ومن عادة العرب أنَّه إذا علم أحد بفساد أخته أو ابنته يقتلها لا محالة .فدخلت المرأة، وأمسكت الشباك وهي تصرخ بصراخ يصدع القلوب، وتقول: يا سيدي يا سبع الدجيل، أنت أعلم بحالي وبرائتي من هذه التهمة. ساد صمت بيننا وحالة من الهلع . بينما نحن متألّمون، على حال المرأة، فإذا بثور يركض بشدّة، ودخل الصحن الشريف، فجاء قبال البهو وراث، فسقط في خلال روثه المنديل، فلمّا رأوا ذلك إخوة المرأة فرحوا بذلك، وعلموا أنَّ أختهم مصونة من هذه التهمة، وكانت المكيدة من حماتها زوجة الأخ، والمنديل ابتلعه الثور فسقط منه ببركة مولانا السيد محمّد سبع الدجيل عليه السلام. وقد روى الكثير ومن افراد الاسرة البعاجية ان بطن الثور بُعجت(انشقت)وسقط المنديل من بطنه وببركة صاحب المرقد الطاهر نجت الفتاة من القتل وتم تبرئتها .

كرامات وقصص ماثورة : للسيد محمد سبع الدجيل كرامات يقر بها الموالون لاهل البيت {ع} وابناء المذاهب الاسلامية .. واليك قصة لرجل من اهل السنة, وهذه القصة معروفة في مناطق المحافظات الغربية عن كرامات السيد محمد سبع الدجيل انه كان يشافي المرضى الذين يصعب على الاطباء معالجتهم ومن تلك القصص .... عن الحاج محمود أفندي البغدادي - من اهل طرف الميدان في بغداد وهو من اهل السنّة - قال :

أصابتني علّة وألم في فخذي اليسرى أعيت الاطباء من علاجها , لم تبقى وسيلة الا وطرقتها .. فبقيت اتحمل الالم على غصص .. وحدثت له عمل يستوجب ان يسافر من بغداد الى سامراء .. فاستأجرت عربة يجرها حصان ،وتوجهت لأول مرة في حياتي نحو سامراء.. فلمّا حاذينا قبّة أبي جعفر محمد سبع الدجيل, ونحن في العربة سألت من معي عن صاحب القبة في وسط المزارع قريبا من نهر دجلة ؟ فقالوا أنّه ابن الإمام علي الهادي {ع} وهو صاحب كرامات كثيرة . فلمّا قضيت حاجتي في سامراء جلعت طريقي عند الرجوع على المشهد الشريف، ووفي نيتي زيارته قربة إلى الله تعالى لشفائي من ذلك الالم ،وصلت الى المشهد المطهر وبدات بزيارته اولا ثم توسّلت به الى الله ان يشفيني من الالم في ساقي، فغلبني النوم ورأيت سيّداً يقول لي : " اجلس فقد عوفيت ممّا أنت فيه". لقد استجاب الله دعاءك بفضلنا . فسالته: من أنت؟ قال: " أنا السيد محمّد ابن الإمام الهادي فانتبهت ولم أجد شيئاً من الالم في فخذي، وعرّجت على بغداد وأتيت بأهلي وأولادي وذبحنا الذبائح ومكثنا عنده ليلتين، ونحن نعترف له بالجلالة. ولم يعود علي الالم مرة اخرى ..

** سبب اللقب سبع الدجيل: لُقّب السيد محمد بـ (سبع الدجيل) لأنه كان يحمي زوّاره من اللصوص وقطّاع الطرق فكان لا ينال أحداً من زائريه أيّ أذى حينما يقصده، وهذا اللقب من أشهر ألقابه، ورُوي إن سبب إطلاق هذا اللقب عليه: لإن قبره الشريف كان مكاناً خالياً من الناس ومن القرى وهو يبعد عن بلد بـ (5كم)، وعن قرب نقطة من ضفاف نهر دجلة بـ (4كم)، ومن المعلوم إن مثل هذه المناطق خالية تكون مرتعاً للصوص وقطاع الطرق فكان الزائرون لمرقده الشريف يشاهدون سبعاً ـ أسداً - ضارياً يجوب الارض حول القبر والمنطقة وهو لا يدع أحداً من اللصوص يصل الى زوّاره بسوء فكان زواره ينامون قريري العين . فكان يحرس زواره ليلا ونهارا ..ومن ألقابه المشهورةً: سبع الجزيرة، وأبو جاسم، وأبو البرهان لوضوح كراماته ودلالة قربه من الله تعالى، وأبو الشارة، وأخو العباس لكراماته التي حباه الله بها، فكلاهما باب الحوائج. والبعاج.

  • البعاج: الذين اطلق هذا الاسم على ابناء السيد محمد سبع الدجيل:.. البعج اي الشق والانبعاج يعني الانشقاق فكلمة بعجه بسيفه فـ أي شق بطنه :بعجها شقّها وأخرج ما بداخلها .. ويُقَالُ: بَعَجَ بَطْنَه بِالسِّكِّينِ إِذا شَقَّ بطنه بسكين ..المصدر:معجم لسان العرب..

اذن معنى البعج لغويا الشق وهو الطعن مع الحركة (اي للتوضيح ان ادخال السكين في داخل الشيء طعن ولكن ادخال السكين مع التحريك يسارا اويمينا يسمى بعج) .وحين تطلق كلمة بعاج على شخص فهي (صيغة مبالغة) وتعني الكثير البعج او الذي يقوم اثناء القتال.

لذلك لقب سيد محمد بن الامام الهادي(ع)بالبعاج لان الكرامات والشارات التي حدثت امام مرأى ومسمع الزوار والخدام في المرقد الشريف ..دونها كبار العلماء والكتاب ويبدو انه كان في معارك مستمرة مع اللصوص وقطاع الطرق ويبدو ان قطاع الطرق لم يكترثوا في بداية الامر ولكن بعد ان اثبتت المواقف وكثرة من بعجهم بسيفه او بسكين دفاعا عن زوار مرقده ومرقد ابيه واخيه الحسن العسكري ..فكانت ضرباته تمتاز بصفة البعج والطعن والشق وتكررت بحوادث متعدده وتناقلها الأجيال،

وقد اتّفق ان بقاء قبره الشريف في تلك المنطقة النائية والمحاطة بعشائر اغلبها لا يوالون اهل البيت (ع) ولكن مواقفه في الدفاع عن شيعتهم وزواره . حتى تأدب المغرضون خوفا منه , ولم يجرؤ اللصوص من التعرض للزوار’ بل حتى السرقة نهارا من ان يدخلوا للسرقة والنشل من الزوار اثناء نومهم واستراحتهم . واصبح الحال لا أحد يجرؤ على خلسة أو سرقة في محضره فالجميع يخشى بطشه ولم يشكك بذلك احد وسوف نذكر بعض من صولاته التي تلتقي الضوء على معنى البعج .

** روى الكثيرون من سكان بلد قصة مدونة في ذاكرتهم يتناقلونها عبر الاجيال لانهم شاهدوا الحادثة بأعينهم .. تقول القصة :( أن لصوصاً دخلوا ليلا حرمه المقدس لسرقة بعض الأثاث ، فوجدوهم صباحا قتلى جميعا قد بُعِجت بطونهم بسكين فلقّب بالبعّاج وسار هذا اللقب في اولاده وأحفاده حتّى هذا اليوم. ويبدو ان اللصوص وقطاع الطرق واصحاب السطو ليلا على البيوت الامنة كانت منتشرة في تلك المناطق حتى أنّ العرب الذين يسكنون في الدجيل وبيوتهم قريبة من مرقده الشريف , كانوا يلتجئون إليه في الليل, وقطّاع الطرق لا يجسرون عليهم لخشيتهم منه, ذلك لكرامته ومنزلته عند الله سبحانه وتعالى.

.. ومن صفاته : كان السيد محمد سبع الدجيل عظيم المنزلة، عالماً عابداً، وكان معروفاً بجلالة القدر وعظم الشأن, وكانت جلالته وعظم شأنه أكثر من أن يذكر. كما يعتبر السيد محمد باب من ابواب الحوائج الى الله تعالى حيث يقصده عامة المسلمون للتبرّك والزيارة، فتجد مرقده عامراً بالزوّار وقد ظهرت من مرقده الشريف كرامات كثيرة، أُلّفت فيها عدّة كتب. لما بلغ الرابعة والثلاثين من عمره الشريف مرض مرضاً شديداً مفاجِئاً اثر دس السم اليه من قبل اعداء اهل البيت (عليهم السلام ) لم يُمهله طويلاً حتّى فارق الحياة في مكان قبرِهِ الشريف المبارك ودفن هناك في آخر جمادى2 يوم 29 منه سنة 252هـ). اما ولادته {ع} في المدينة المنورة في قرية يقال لها (صريا) وهي قرية أسسها الإمام موسى بن جعفر{ع} على بعد ثلاثة أميال من المدينة المنورة سنة 238للهجره.

سبب وفاته :لما خرج الامام علي الهادي{ع}من المدينة المنورة إلى سامراء ترك أبنه محمدًا في المدينة المنورة وهو طفل، في سنة 233 هـ/ أي عمره خمس سنوات. فأحضر الأمام علي الهادي{ع} وحاشيته من المدينة إلى سامراء العاصمة العباسية الجديدة شمال بغداد، ومكان لمعسكر الجيش والحرس التركي ،ثم اصبحت سامراء عاصمة العباسيين..

وفي سنة 252 هـ قصد السيد محمد سبع الدجيل الحجّ لبيت الله ثمّ التحق من مكة المكرمة بأبيه في سامراء ومكث عنده في سامراء مدّه بقاءه في العراق ،حتى بلغ عمره 24 سنة .. تقول رواية انه مرض مرضاً شديداً واشتدَّت به العلّة في رجوعه إلى مدينة بلد القريبة من سامراء وتُوفي في 28 أو 29 من جمادى الآخرة سنة 252 هـ وعمره يناهز 24. ولا يعلم سبب مرضه، وقيل قد سُقي سُمًا من العباسيين الذين حاصروا أباه وهم يظنّون أنّ ابنه محمدًا هو الإمام من بعد ابيه .. وهذه على وسبب سقيه السم. حتى انهم لم يذكروا نوع مرضه وهو في زهرة شبابه .

** هنا تثار اسئلة عن سبب وجود قبره بعيدا عن قبر ابيه واخيه ..

اولا : رواية تقول انه كان مريضا وهو عند ابيه في سامراء ,ومات في بلد . هنا نسال كيف يموت ابن امام واخو اماك وعم الامام المهدي"عج" في بلد ويدفن بعيدا عن اهله ولم نجد رواية ان حضر معه احد من اهله لدفنه ولا احد من شيعتهم..

ثانيا:.ان الوفاة المفاجئة والمرض السريع المباغت الذي أودى بحياة السيد محمد (ع) ، لم يشير إليه - هذا المرض - أحد قبل أو أثناء خروجه من سامراء كما لا يتناسب المرض الذي يؤدي للموت لرجل في مقتبل شبابه {24سنة)، وإنما تتوجه أصابع الاتهام في دس السم إليه من قبل بني العباس والاجهزة المكلفة بقتل اولاد الانبياء من العباسيين.

من الدلائل التي تشير إلى قتله من قبل بني العباس ، هو مجلس العزاء الذي أقامه الإمام الهادي (ع) في داره بسر من رأى ، على ولده أبي جعفر ، وهو من المسلمات التاريخية التي لا تسمح لنا أن نتصور قيام الإمام الهادي (ع) بتجهيزه ولده السيد محمد سبع الدجيل (ع).

ودفنه في محل وفاته والعودة على ظهور الخيل إلى سر من راى التي تبعد عشرات الكيلومترات عن بلد الدجيل وعلى مرأى ومسمع بني العباس فيبدو أنهم حاولوا التعتيم على غدرهم له، ففسحوا المجال لأبيه لإقامة العزاء له، فوسع الإمام الهادي (ع) ذلك المجلس لحضور أكثر من أربعمائة هاشمي وعلوي وعباسي فيه .

وهنا تأتي الدلالة الثانية وهي شدة الحزن وعظم المصاب الذي ألم بالإمام الهادي (ع) على ولده السيد محمد (ع) وكذا الحزن والألم الذي أصاب الإمام الحسن العسكري (ع) فلو كانت الوفاة طبيعية ، لما كان الحزن بمثل هذه الصورة وإنما كان من الممكن أن نرى التسليم والرضا بقضائه (عز وجل) ، حيث روى جماعة من بني هاشم ، كانوا قد حضروا يوم وفاة السيد محمد (ع) في دار الامام علي الهادي (ع) :

" إذ نظرنا إلى الحسن بن علي (ع) وقد جاء مشقوق الجيب، حتى قام عن يمينه ونحن لا نعرفه ، فنظر إليه أبو الحسن (ع) بعد ساعة من جلوسه ، ثم قال له : يا بني (توجه لله شكرا فقد احدث فيك امرا) فسألنا عنه ، فقيل لنا : هذا الحسن ابنه ، فعرفنا يومئذ عرفناه وعلمنا انه قد اشار اليه بالإمامة واقامة مقامه" وهذا فيه دلالة على أن الإمام علي الهادي (ع) كان قد ستر مكانة وإمامة ولده الامام الحسن العسكري (ع) من بني هاشم ،والعباسيين ، خوفا عليه من اغتياله من بني العباس.

هنا يتضح الدور الكبير للإمام علي الهادي (ع) في حفظه لولده الامام الحسن العسكري (ع) من بني العباس ، الذين كانوا يحاولون قتله لمنع تولد القائم ولده القائم المهدي المنتظر ، وبذلك فان وفاة السيد محمد (ع) قد كشفت الغطاء عن إمامة الإمام الحسن العسكري(ع) ، في الوقت ذاته أن تعزية الإمام الهادي (ع) للإمام العسكري(ع) ذكرها الكليني والمفيد والطوسي، هي كناية عن عظيم مقام السيد محمد (ع) رغم ان النص على إمامة العسكري دون غيره ، ثابت منذ أن نص عليه النبي الاكرم محمد (ص) ، وصرح به الأئمة الطاهرون (ع) إماماً بعد إمام على مر السنين. ***في التاريخ الحديث:اراد الدواعش تفجير مرقده الشريف وقتل زواره فجاءت سيارة ملغومة يقودها انتحاري الى البوابة الخارجية للمرقد وفجرته واقتحم 10 مسلحين واطلقوا النار على الزوار, الا ان جنود المرجعية الدينية وابناء العشائر في الدجيل والحشد الشعبي تصدوا لهم وافشلوا مخططهم. ولم ينالوا من المرقد الطاهر رغم الخسائر والشهداء بين صفوف الزوار من قبل الناصبين العداء لال بيت محمد{ص} فسلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا.

*** الحديث عن هذه الشخصية الهاشمية تبعث على الفخر وحب الانتماء لآل الرسول(ص)وكان الحلف والقسم متعارفا لدى اهالي بلد بهذه العبارة(وحق سيد محمد الي طلع المكرونه من بطن الثور) بقصة قلادة فقدت والتجأوا لمرقد سيد محمد فببركته حسم الامر وقد كتب احد المحبين ابياتا شعرية وقصيدة بتلك الحادثة .

**عاش السيد محمد في رعاية أبيه أربعاً وعشرين عاماً، كانت كافية لأن تجعل منه الصورة الواضحة لشخصية أبيه وأخيه (ع)، واكتساب منهم مكارم الأخلاق والصفات الحميدة، كما عاصر السيد محمد خمسة من الخلفاء العباسيين هم الواثق، والمتوكل، والمنتصر، والمستعين، والمعتز وقد توفي السيد محمد في خلافة المعتز، كما عاصر سيدنا الكثير من الأحداث الأليمة التي جرت على الأئمة الطاهرين (ع) وما جرى على أهل بيته من فجائع وآلام ومآسٍ، منها خروج يحيى بن عمر بن يحيى بن عبد الله بن جعفر الطيار بالكوفة سنة (248هـ)، على السلطة العباسية الجائرة والذي قُتل وحُمل رأسه الى بغداد وصُلب، وكان يحيى هذا متديِّناً ورعاً شديد الحب لأهل بيته من العلويين باراً بالناس ومضرب الأمثال في الجود والكرم، كما عاصر السيد محمد خروج الحسن بن زيد العلوي في طبرستان سنة (250هـ).جاءت هذه الثورات العلوية وغيرها نتيجة طبيعية لجور السلطة العباسية وطغيانها واستبدادها، فكان السيد محمد يرى ما يجري على أبناء عمومته من العلويين من قتل وصلب وتشريد وسجن وتعذيب، فيتلقى تلك الصدمات بقلب مؤمن صابر مفوضا أمره إلى الله، وبعد كل هذه الصدمات والنكبات فقد كان سيدنا يشارك أباه وأخاه في محنتيهما .. وما جرى عليهما من الترحيل عندما حملهما يحيى بن هرثمة القائد العسكري في عهد المتوكل من المدينة المنورة إلى سامراء وما قاسياه من الخلفاء العباسيين...... ــــــــــــ في مواجهة الانحراف..

إضافة إلى هذا الضغط السياسي الذي مارسه العباسيون ضد الأئمة من أهل البيت وأتباعهم، كانت هناك محنة أخرى وهي ظهور تيارات ضالة مدعومة من السلطات وبعض رجال بني العباس .. هو إفشاء الشذوذ الفكري الذي يدعم السلطة العباسية وانتشر لمحاربة فكر أهل البيت، فظهرت فرق شذّت وانحرفت عن مبادئ الإسلام الصحيح المتمثل بالأئمة المعصومين، فكانت معاناة سيدنا تتفاقم وهو يحسّ بأنه من المكلّفين بحفظ شريعة جده محمد (ص) من الضلالة والبدع، لكن كل تلك النكبات والمآسي التي تعرّض لها لم تمنعه من أن يبسط أشعة علمه الإلهي على الناس وإرشادهم إلى الصراط المستقيم وإرجاعهم إلى جادة الصواب فكان من علماء آل محمد وفضلائهم، ومما يدل على فضله وعلمه إن من الشيعة كانت تعتقد إن الإمامة فيه بعد أبيه الهادي، إلا أن هذه الفرقة اضمحلت ورجعت إلى أخيه الحسن العسكري بعد أن عرّفهم الإمام الهادي بالإمام المنصوص عليه من بعده وبخاصة بعد وفاته في حياة أبيه الهادي.

مَدارِسُ آياتٍ خَلَت مِن تِلاوَةٍ**وَمَنزِلُ وَحيٍ مُقفِرُ العَرَصاتِ**لِآلِ رَسولِ اللَهِ بِالخَيفِ مِن مِنىً**وَبِالرُكنِ وَالتَعريفِ وَالجَمَراتِ**دِيارُ عَلِيٍّ وَالحُسَينِ وَجَعفَرٍ**وَحَمزَةَ وَالسُجّادِ ذي الثَفِناتِ** قِفا نَسأَلِ الدارَ الَّتي خَفَّ أَهلُها** مَتى عَهدُها بِالصَومِ وَالصَلَواتِ**قُبورٌ بِكوفانٍ وَأُخرى بِطَيبَةٍ **وَأُخرى بِفَخٍّ نالَها صَلَواتي** وَقَبرٌ بِبَغدادٍ لِنَفسٍ زَكِيَّةٍ** تَضَمَّنَها الرَحمَنُ في الغُرُفاتِ** أفاطم لو خلت الحسين مجدلا = وقد مات عطشانا بشط فرات * إذا للطمت الخد فاطم عنده = وأجريت دمع العين في الوجنات* أفاطم قومي يا ابنة الخير واندبي = نجوم سماوات بأرض فلات.

دومج يزهره وبس بالماتم تنوحين .. ما ينكضي نوحج وتعدادج على حسين .. وانتي مدى الايام ما يبطل نواحج .. بس في انين في مساج وفي صباحج ........الجواب من محبيها : يا ريت كل اولادنا فدوه لرضيعه … واحنا فدايا اللي انذبح جنب الشريعة.. والله انفجعتي فاطمة الزهرة فجيعة ..في يوم واحد فاكده سبعين واثنين .

والله يزهره ما ذبح بالطف ولدج .. ومشى بناتج بالسبا واحجركه الجبدج .. الا الذيهم امروا كنفذ بضربك .. وانتي الوديعة من النبي وسيد الكونين

 

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/02/05



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ـــ نبذة عن حياة السيد محمد سبع الدجيل{ع}
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد داني
صفحة الكاتب :
  محمد داني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net