صفحة الكاتب : نهاد الدباغ

سنظل أوفياء للحسين عليه السلام  مادمنا أحياء وفينا عرقا ينبض
نهاد الدباغ

 من أغرب الأحاسيس في ليلة العاشر عدم الإحساس بالزمن، سيغيب عنا بأن المعركة حدثت قبل أكثر من (1000) سنة.

بالرغم من أننا جميعنا متأكدون ومتيقنون بأن كل شيء قد انتهى، وأن الحسين وأهل بيته وأصحابه قد استشهدوا جميعهم، وسُبيت عياله وجرى ما جرى عليهم من هول المصاب وعظم الفاجعة. 
لكن يبقى في دواخلنا شعور غريب وإحساس عجيب شيء غامض يؤكد لنا أن المعركة لم تحصل في الماضي بعد، وها هي قبل أيام بزمننا قد انتهت.
وأن الحسين (صلوات الله وسلامه عليه) قاتلهم بعد أن ظلّ وحيدا غريبا وقد أسر قلوبنا وآلمها، وهو يتقدم نحو الجيش المعادي الناصبي المبغض له ولأبيه وهو يتألم بألم الفراق لفقد أهل بيته وأصحابه المخلصين، وهذا الألم شعرنا به، وهذا الألم دخل إلى قلوبنا وعقولنا، حتى أصبحنا نرى المعركة وكأنها تحدث أمامنا فعلا، ونرى كل ما جرى على الحسين وأهل بيته وأصحابه، وهذا الشعور والإحساس بعظم المصيبة وهول الفاجعة، جعلنا نقيم المآتم، ونبكي بحرقة، ونلطم صدورنا بقوة لحبنا للحسين ولحب رسول الله (ص) له، وقبله حبّ الله (جلّ وعلا) له، ولنوفي حقه لقرابته من رسول الله (ص) الذي قال فيه: «حسين مني وأنا من حسين أحبّ الله من أحبّ حسينا، حسين سبط من الأسباط»(1). 
ولتضحيته العظيمة التي قدّمها لنا وهي مواجهته وثورته ضد الظالمين الطغاة يزيد وأعوانه لإنقاذنا منهم إنقاذ أمة جدّه رسول الله من هذه الزمرة الفاسدة والمجرمة التي كانت تحكم البلاد آنذاك، وعاثت في الأرض فسادا، وأهلكت الحرث والنسل، فهو القائل (سلام الله عليه): «إني لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا مفسدا ولا ظالما، وإنما خرجت للإصلاح في أمة جدي محمد أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر»(2).
 فهذه التضحية التي قدمها لنا بشهادته وشهادة ثله طيبة طاهرة من أهل بيته وأصحابه النجباء، وسبي نسائه، تجعلنا إلى الموت نقيم المآتم، ونبقى نلطم ونبكي عليه بحرقه وألم، ونلعن قتلته وأتباعهم، ومن مهّد لهم الطريق لقتله وذريته من الأولين، ومن رضي بقتله من الآخرين العمر كله ومع كل ما نقدمه لأجله لن نفيَ حقّه قيد أنمله.
وسنظلّ سائرين على نهجه وسيرته العطرة، ولن نحيد عنها، فالحسين بالنسبة لنا ليس فقط جسدا وروحا، وإنما فكر ومبدأ وعقيدة وأخلاق.
فمن يراجع التاريخ والسير سيرى في تضحية هذا الرجل العظيم انها فاقت الخيال، ولم تحصل في العالم كله بعظمائها هكذا تضحية، فمواجهة جيش جرار كامل العدد والعدة، ومدرّب، ولديه استعداد كامل للحرب، يواجههم مع قلة قليلة من أهل بيته وأصحابه، فيستشهدون، ويظلّ وحيدا يتضوّر جوعا وعطشا مصحوبا بخيانة من نادوه ليخلصهم من جيش الطاغية يزيد مع غربته وعياله ونسائه مقابل جيش جرار لا رحمة له ولا شفقة جيش قد سُلبت منه العاطفة، فأصبح لا فرق بينه وبين حيوان مفترس لا يرحم طفلا ولا شيخا ولا امرأة يبطش بمن يراهم امامه، جيش مسلوب الضمير والدين والاخلاق، فمثل هذه التضحية يراها محبوه وعاشقوه أنها تضحية لا مثيل لها، وإن كل ما يفعلونه من لبس السواد والحزن وإقامة المآتم والشعائر الحسينية واللطم والبكاء والنحيب قليل بحقه، فتضحيته لا يتقبلها عقل، لكنها حدثت فعلا، فمثل هذا الرجل العظيم القدر عند الله ورسوله لا يُترك ولا تُترك مبادئه مهما عمل أعداؤنا ومهما خططوا لنا لثنينا عنها لن نتركها الى الموت.
لأجل ذلك سنكون معك يا أبا عبد الله يا حسين يا نور عيوننا يا شهيدنا الغالي معك في كل مكانا وزمان سنحارب أعداءك الذين هم أعداؤنا اليوم كما حاربتهم بالأمس سنحارب أبناءهم الطغاة كما علّمتنا، ولن نصدق يا بن بنت رسول الله (ص) أنك ميت فأنت حيّ والشهداء أحياء عند ربهم يرزقون كما قال الله (جلّ وعلا) في كتابه الكريم: «وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْواتاً بَلْ أَحْياءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ» [سورة آل عمران: 169].
سنظلّ كل عام يرافقنا هذا الاحساس وهذا الشعور الغريب الذي يقوينا ويعطينا الأمل بحياة خالية من الفاسدين والطغاة والصبر لتحمل مصابكم الذي هو مصابنا.
 سنظلّ كلّ عام يرافقنا هذا الإحساس الذي يمدّنا بالقوة على من عادانا ولن نخشى عدته وعدده فقد انتصرنا على أعتى قوة في العالم داعش الإرهابية التي ذاع صيتها في الإجرام، وخشيتها دول الاستكبار العالمي وارعبتها وأرعبت دول العالم بعددها وعدتها، لكننا بك ياحسين، بصمودك بقوتك بصبرك بمبادئك بأخلاقك حيث كنا بحشدنا المقدس أقلّ منهم عددا وعدة هزمناها وجعلناها عبرة لمن اعتبر، وأرينا العالم أننا حقا أبناء ذاك البطل الضرغام المقاتل الشجاع الذي لاتأخذ في الله لومة لائم، فكيف نخشى طغاة وفينا عرق ينبض بالحسين.
فإيماننا بالله (جل وعلا)، وعلمنا يقينا انه ناصر المؤمنين المخلصين وبمظلومية الحسين ابن بنت رسول الله (ص) سندك مضاجع الظالمين والفاسدين بثورة الحسين (عليه السلام) ونجعلها لنا نبراسا وعلما نقتدي بها فدماؤك وأهل بيتك وأصحابك لن تذهب سدى.
وسيظلّ شيعتك ومحبوك في العالم ينصبون العزاء ويحيون الشعائر ويقيمون المآتم ليس فقط للبكاء وإنما تثبيتك في الأذهان والعقول كفكرة ومبدأ وعقيدة علينا الالتزام بها والمضي في السير لإحيائها لتظلّ معلقة في الأذهان، ليأخذ منها كلّ ثوار العالم.
 فالحسين (عليه السلام) ملك للجميع ولكل ثائر يرى الظلم سائدا في بلده ويكافح الظلم ويقاتل الاستبداد والفساد، فأنت يا أبا عبد الله صرخة كل مظلوم يقف بوجه الظالمين، وستبقى شعائرنا الحسينية الى الموت، لن يستطيع أحد الوقوف بوجهها مادمنا أحياء ورافضين الظلم والفساد، فطغاة كثر وقفوا بوجهها واندثروا ولن تبقى لهم باقية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) بحار الأنوار، العلامة المجلسي: ج43، ص271.
(2) بحار الأنوار، العلامة المجلسي: ج44 ص329.

  

نهاد الدباغ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/02/20



كتابة تعليق لموضوع : سنظل أوفياء للحسين عليه السلام  مادمنا أحياء وفينا عرقا ينبض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مفيد السعيدي
صفحة الكاتب :
  مفيد السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net