صفحة الكاتب : عدي المختار

حتمية الارسال والتلقي في عروض مسرح الطفل مسرحية ( سنان البطل الخارق) انموذجاً
عدي المختار

 
حدد المختصون جملة من سمات مسرح الطفل والتي نصت على  " استخدام لغة سهلة تصل الى ذهن الطفل , وفكرة بسيطة وواضحة تحمل الكثير من التشويق والإبهار والاستعانة بالحركات والرقصات مع إضفاء طابع البهجة والمرح مع تضمّن المغزى التربوي التعليمي",

فإذ ما تفقنا بأن مسرح الطفل هو صنف درامي مسرحي يأخذ طابعه الخاص أي (خصائصه) وهويته من وظائفه التي تتحدد بطبيعة الجمهور المستهدف والذي يحتم وجود اشتراطات لا غنى عنها تتمحور حول ( المستوى الادراكي والنفسي المتمثل باللغة واليات العرض والموضوعة او الموضوعات المطروحة وبنية الحبكة او ثيمة العرض).

لذا فأن اشتراط المستوى الادراكي والنفسي يحتم على صناع عروض مسرح الطفل ان يأخذوا بنظر الاعتبار اللغة كتأسيس اولي لتحقيق (الاتصالية والتواصلية ) مع الطفل ذلك لان العرض يبقى عرضاً اتصالياً أي (يبقى مبادرة اتصالية من شخص او اشخاص ولا تتحقق فيه العملية التفاعلية والتحفيز مالم يحقق التواصلية أي مشاركة وتفاعل الآخرين معه ) , الامر الذي يحقق فيه العرض اهم وظائفه وهو الارسال والتلقي حسب تعريف " باتريس بافيس ".

ان عملية تحقيق الارسال والتلقي في أي عرض مسرحي للأطفال واحدة من اهم الاهداف التي يسعى لها صناع العروض والتي تنطلق من عملية تركيز صناع هذه العروض على ثلاث محددات حددها الفيلسوف البولندي انجاردن وهي " النص مابين المتصور والمقترح والعرض أي (إعادة إنتاج العمل الدرامى) , وكذلك التعامل الابداعي مع مختلف الوسائط وافق التوقعات وثقافة للمتلقي , والمضمون القصدي والعمدي للرسالة المرسلة من قبل المؤلف ابتداءً والمخرج , ومن ثم التجسيد ", أي ان عملية الارسال والتلقي في المسرح تحدث مابين مُرسِل ومُستقبِل، ولن تكتسب فاعليتها من دون الأخذ في نظر الاعتبار دور المتلقي، كما أن فعل التلقي لا يمكن استيعابه من دون الرجوع إلى عملية الإرسال لتحقيق عملية ( الاتصالية – التواصلية ) التي تحقق بدورها التفاعلية مابين صناع العرض والجمهور لذلك تكون اللغة واليات العرض وموضوعاته وبناء حبكته هي المرتكز الاول في تحقيق لأرسال والتلقي في عروض مسرح الطفل.

وفي تحليل عناصر العرض المسرحي لمسرحية ( سنان البطل الخارق ) تأليف الكاتب صادق النصراوي واخراج كرار الصافي وسينوغرافيا حمزة عبد لفرقة شعبة الطفولة والناشئة في العتبة العباسية المقدسة فلابد ان نبدأ من العتبة الاولى للعرض وهو النص :

• النص : 

ان فكرة النص تتلخص بــ( الفتى سنان الذي يبقى وحيدا برفقة جدته وبسبب اهماله ولا مبالاته الذي يتسبب بسرقة بيته فيدرك خطأه ويتعاون مع ألعابه للقبض على اللصوص فيقع في قبضتهم قبل ان تقبض عليهم الشرطة وتنقذ الفتى) وعلى الرغم من ان فكرة هذا النص فيها تناص كبير من الفلم الامريكي الكوميدي (Home Alone -وحيداً في المنزل) والذي انتج عام 1990 بطولة الممثل ماكولي كولكين الذي لعب دور الطفل كيفن ماكاليستر في الفيلم , الا ان كاتب نص( سنان البطل الخارق ) حاول الاجتهاد في كتابة نص يقترب من قصة الفلم ويبتعد عنه في بعض الخطوط الدرامية البسيطة المتمثلة بوجود جدة حاضرة قولا وغائبة تجسيداً وكذلك تضمين النص ابطال خياليين ألا وهم الالعاب ونقل الاحداث من بيت الطفل أي بيئة الفلم الاصلي الى بيت اللصوص لا بل كان امينا الكاتب لقصة الفلم حتى في توصيف الشخصيات مابين طفل ذكي ولصوصية غبية وهي طرفي معادلة الفلم الاصلي نفسه .

 النصراوي قدم نصه بــ(😎شخوص وهم كل من ( سنان كركر وعنتر والطائر والبطل الخارق وشرطيان وضابط ) , وقد اعتمد كاتب النص على لغة بسيطة من السهل المستسهل لمعجم الطفل وبذلك هو لم يكن بحاجة الى ان ينحو بلغة العمل نحو التعقيد معتمداً في ذلك على مفردات رشيقة يتلقفها الطفل ويتفاعل معها لبساطتها وسهولتها أي هنا نستطيع ان نصفها بالمحصلة النهاية بانها لغة وصفية اشارية تصيب المعنى وتصل بالطفل الى هدف ومسارات البناء الدرامي وصولا لحبكة ونهاية العرض المسرحي .

ان النص راع الفئة العمرية التي يستهدفها تماما في اقتراح المسار الخيالي للطفل قارئاً بذلك حاجة الطفل وعالمه وملبياً لما يستهويه من خيال وقصص الابطال الخارقين فضلا عن ان النص بث مضامين تربوية واخلاقية واسلامية واضحة , وصحح اخطاء طفولية شائعة سواء كان من خلال عرضها بطريقة مباشرة وعظيه او بصورة غير مباشر ضمنية وكان ذلك واضحا وجليا في التالي :

عنتر : اششش .. حاول ان تبقى صاحيا ايها الكسول .. اننا هنا لنسرق لا لننام   

كركر: (مستنكرا) لا تقل اننا نسرق فالسرقة عيب وحرام

وايضا في :

البطل الخارق: حسنا لندخل من الشباك .. هنالك زجاج مكسور 

سنان: كلا فأبي كان دائما يقول لي لا يجوز دخول البيوت الا من الابواب

وايضا في :

سنان: يجب أن نجد طريقا للخروج من هنا لكن كيف.....(يفكر ويقول بعدها) لقد علمني أبي بأني اذا واجهت أمرا يعجز فيه أي أحد عن مساعدتي أتوجه إلى الله عز وجل وأطلب منه المساعدة...   (يرفع يديه) يارب أرجوك ساعدني وألهمني فكرة تساعدني في الخروج من هذا المأزق.

وهذا ما يحسب للنص كنص في اقتراح فكرة خيالية بمضامين تربوية واخلاقية واسلامية تصحيحية للطفل للسير نحو الهدف الاسمى للعرض وهي مستخلصات التجربة الدرامية والتوجيه الغير مباشر للطفل في الانتباه والجذب والاستفادة.

• الحبكة : 

ان بنية الحبكة في هذا العمل المسرحي كانت بسيطة في عملية التلقي الذهني للطفل مثلما السبب فيها والنتيجة كانا مباشران فضلا عن لعبة العرض سهلة واضحة والسؤال النهائي للعرض كان مباشراً والاهم من كل هذا ان مسارات الاحداث الدرامية كانت واضحة جداً غير معقده والمتغيرات مقنعة أي اننا كنا نتابع تلك المسارات بانسيابية تصاعدية رشيقة ولم يحتج المتفرج ان يسأل نهاية العرض ( ماذا يريدون؟) لان الحدوته واضحة والطريق اليها كان سالكاً بشكل حافظ على وحدة الموضوع وسلاسة الطرح وصولا لغاية العرض النهائية .

 

• اليات العرض المسرحي :  

لا يختلف اثنان على ان الجانب البصري يؤثر بالطفل ويكون أكثر أهمية له من حيث الضوء والكتل والفراغ والمسافات أو المساحات والفضاء والسينوغرافيا , فهو لا يفهم بضبط الحركة والميزانسين لكن يتحسس انتظامها , مثلما لا يفهم بموضوعة علاقة الممثل بنظيره بل يتلمس انسجامها , ذلك لان علاقة الطفل المتفرج بالعرض تتشكل بصرياً في البدء لتلهمه فيما بعد ليشكلها في مخيلته حواراً سواء كان مباشراً او غير مباشر او حتى ايحاءً او استثارة لتدفعه للمشاركة والتفاعل, وهذا بالضبط ما حدث في عرض ( سنان البطل الخارق ) فالمخرج عمل على خلق بيئة مسرحية تنسجم مع مخيلة الطفل في استغلال جغرافيا المسرح بشكل منتظم مشكلا بذلك لوحة معبرة لبيئة المكانين فضلا عن ان المخرج نجح في تخليص النص الاصلي من الحشو والاطناب والاسهاب ليختصر ويجيز في اخراج البناء الدرامي للمتن الحكائي للقصة وحاول قدر الامكان ضبط ايقاع الفعل الدرامي للعرض الذي للأسف سقط في اماكن عديدة من العرض في الملل والرتابة الا ان المخرج استفاد من قدراته الكوميدية كونه يجسد دور الشخصية الكوميدية الوحيدة في هذا العرض (كركر) في انقاذ العرض في احيان عديدة من السقوط في الملل والرتابة مدة اطول وهروب وتشتت الجمهور من خلال حركاته وما جتهد به من افعال واقوال كوميدية شدت المتفرجين الصغار وجعلتهم يعودون للعرض ويتفاعلون معه مجدداً , كما وعمل المخرج ايضا على خلق لغة بصرية جميلة ساهمت في خلق عوالم من البهجة والحميمية مابين العرض والمتفرج ,واستطاع ان يقدم عرض مسرحي في تجربته الاولى في الاخراج للطفل برؤية اخراجية محترفة الى حد كبير وفقا لعناصر العرض المختلفة, فالدتا شو ( الحلم ) والالوان والاضاءة والموسيقى والاناشيد ساهمت كثيراً في جذب المتفرج الصغير وانعاش العرض المسرحي اكثر, وما يجب تأكيده هنا وبشكل صريح ان السينواغرافيا في هذا العرض كانت عاملاً مساعداً اسهم في نجاح العرض مع اختلالات بسيطة في اختيار مساقط الضوء هنا او هناك في غير محلها , كما انه اقترح ( أي المخرج ) اشياء مضافة للنص الاصلي تمثل بدخول الشرطيان لتحطيم الجدار الرابع وذلك للاستفادة من الوقت لتغيير ديكور العرض خلف الستار  , إلا انه لم يكن موفقا في ذلك على الرغم من ان الممثلان اللذان قدما دور الشرطيان الممثل ( عباس جاسم وذوالفقار السعدي) يمتلكان مهارات مميزة لم يستغلها المخرج في خلق لعبة مسرحية فاعلة موظفة بشكل احترافي تضيف للعمل فعلاً مسرحياً ينهض به بين مدراجات الجمهور , فجاء للأسف خروجهما مقحماً خالياً من أي توظيف او اضافة او هدف.

وفيما يخص التجسيد أي اداء الممثلين فقد شكلا ( كركر وعنتر) الاخوين سيف وكرار الصافي ثنائي جميل في رسم ملامح الشخصيتين لا بل شكلا عصب العمل المسرحي واساس متعته فكان الأداء الصوتي للحروف ومخارجها والألفاظ وسلامتها والعبارات وصوابها متقنا وعاملا مهما في فهم الشخصيتين وتقبلهما من قبل المتفرجين الصغار عكس الطفل سنان والذي ادى دوره الطفل ( كرار رشيد) فعلى الرغم من انه كان محور القصة وقدم جهد يتناسب مع سنه الا انه كان بحاجة كبيرة للتمرين اكثر ليكون ممثلا لا مؤديا في العرض , ذلك لان ردات فعله ومتغيرات قناعاته في تجسيد الشخصية جاءت سريعة الايقاع مما افقد الشخصية المقترحة تفاعل الجمهور معه وافقده هو بروزه المفترض فضلا عن غياب سلامة اللغة ومخارج الحروف في احيان كثير من العرض لا بل كان صوته الى جانب صوت ممثل شخصية البطل الخارق الممثل (علي البدر)غير واضحة المعالم لا بل غير مفهوماً في اغلب الاحيان , كما وان البطل الخارق ايضا كان بحاجة الى مران اكثر ليؤدي بشكل احترافي روحية البطل الخارق وحركاته الجسمانية المعهودة في المخيال الجمعي للطفل.

اما دور الشرطيان اللذان كانا يمثلان اساس الحماية المجتمعية التي نربي اطفالنا على احترامها والاحتكام لها في الاخطار الامنية والتي كان من المفترض ان يبث العرض المسرحي اهميتها في ان الشرطة هي اساس ضبط ايقاع امن الحياة فلم يكن تجسيدهما واضحا ولا توظيفهما يعضد دورهما في الواقع ولا فعلهما الدرامي صائب بل جاء دورهما متأخراً في اللعبة المسرحية مكملا للعرض لا فاعلا فيه , فضلا عن استخدامهما الوعظي المباشر الذي اضر بختام العرض المسرحي واخرجه من اللعب المسرحي الى المباشرة  وهذا لا علاقة له بإمكانية الممثلان بل في توظيفهما من قبل المخرج .

وهنا ووفقا لمقدمة الورقة هذه لابد من ان نطرح اسئلة هامة  :

-هل حقق العرض المسرحي وظائفه الاساسية فحقق عملية ارسال وتلقي ناجحة ؟

-هل اجتهد صناع العرض المسرحي في تقديم مايلهم الطفل ويستفز مخيلته ( لغة /اليات/موضوعة/بناء حبكة) أي (مضموناً وشكلا)؟

-هل حقق العرض المسرحي التفاعلية المرجوة منه على اساس جودة الاشتغال لا على اساس اسقاط الفرض والنتيجة تأتي تباعاً؟.

-هل استطاع مخرج العرض من الارتقاء بالنص الى مستوى الابهار والمشاركة؟

الجواب الذي لا مفر منه ولا جدال عليه ان العرض المسرحي حقق عملي الارسال والتلقي بشكل فاعل وكبير واستطاع ان يحفل العرض بتفاعل جماهيري وتشاركية كبيرة لا بل قدم العرض قصة متكاملة الاركان واضحة المعالم مشوقة الاحداث للمتفرج الصغير فنال اعجاب الكبير قبل الصغير, وهذا ما يجب ان يمضي فيه أي عرض مسرحي وهي التكاملية القصصية ووضوح المسارات الدرامية والاقناع الحتمي للوصول الى حبكة العمل كي لا يكون الاقحام وألا اقناع في متغيرات الافعال الدرامية لشخوص العرض حاضرة وبالتالي نقدم عرضا مبهجا بصريا وسينوغرافيا دون ان نلامس عقل الطفل المفكر وخياله اليقظ في التحليل والاستنتاج وهذا بالمعنى الدقيق مايسمى السرد القصصي الذي لابد ان نجد ونجتهد في تضمينه لأطفالنا كي لا تكون عروضنا ترفا بلا قيم .

ختام القول مبارك لجميع صناع العرض المسرحي ومن يقف خلفهم في انتاج مثل هكذا عرض وان حفل بهفوات الا انه يبقى العرض الاكثر اهمية تفاعلا ووضوحا واستفزازا لمخيلة المتفرج الصفير.

ملاحظة :

هذه الورقة النقدية التي قدمت في الجلسة النقدية الثانية من مهرجان الحسيني الصغير الدولي لمسرح الطفل في العراق – محافظة كربلاء المقدسة للفترة من 1-5/3/2022 عن مسرحية ( سنان البطل الخارق ) وهو العمل الحائز على جائزة افضل عرض متكامل .

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/03/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • رسالة الى درجال ! إنصف عماد محمد ؟  (المقالات)

    • اخر صهيل الجيل ..تشتيت الوجع مابين غربتي الوطن و الذات القصاب والعلي ولاله إنموذجاً  (ثقافات)

    • محافظاتنا ودائرة السينما والمسرح ؟  (ثقافات)

    • في زمن القسوة، هل مازال هناك متسع لأحلام الطفولة؟!  قراءة في تجربة الكاتب العراقي عمار سيف في الكتابة لمسرح الطفل   (ثقافات)

    • الاثنين انطلاق فعاليات مهرجان نظران المسرحي دورة الفنان الراحل (نزار كاسب) في محافظة البصرة  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حتمية الارسال والتلقي في عروض مسرح الطفل مسرحية ( سنان البطل الخارق) انموذجاً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ احمد الدر العاملي
صفحة الكاتب :
  الشيخ احمد الدر العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net