نبيك هو أنت وليس وفاء سلطان
تانيا جعفر الشريف

لعل الدكتورة الفاضلة ألسيدة وفاء سلطان من أكثر الكاتبات متابعة من القراء ومنهم أنا ..ولها رؤاها الخاصة بالواقع الإسلامي والعالمي أيضا .. رؤى تعكس أصولها العربية الإسلامية التي لا تنكرها هي ولا تنكر وإن لم تفصح عن إن موقفها(المعادي ) للإسلام ولكل المسلمين ناجم ومتأثر على تلك الخلفية(الظلماء) في حياتها وأقصد العقود الثلاث التي عاشتها في مسقط رأسها(سوريا) .. هي تكتب ولتعذرني بعدائية سافرة للإسلام والمسلمين جميعا تختلق الحجج لتنال منهم .. تنفي عنهم أي حسنة فعلوها وبالمقابل تمجد كل سلوك غير إسلامي ديني أو لا ديني وتعطيه المبررات .. تصور الصراع على إنه صراع الإسلام مع العالم ويجب أن يمحي الإسلام والمسلمين كي ينعم العالم بالهدوء والسكينة والأمان الذي يعكره في نظرها هؤلاء الجهلة(أتباع محمد)  في نظر الدكتورة الفاضلة مثلا إن غزو أمريكا للعراق كان لأهداف نبيلة هي تحرير هذا البلد من دكتاتور عنيف ومجرم وتعتبر جرائم أمريكا(ضمنا) قرابين رخيصة لهدف أسمى ( قتلى الغزو وما تلاه بلغ أكثر من مليون عراقي) تفند حق الشعوب في مقاومة محتليها وتعده إرهابا ومعنى هذا أن يبقى المحتل محتلا إلى الأبد ..


في الأيام الأخيرة وخصوصا بعد قراءتي لتعليقاتها القليلة جدا على مقالات ممجديها أبحرت ليال ثلاث في (سفر) مقالاتها(القديمة) التي لم أقرأها من قبل فوجدتني أمام كاتبة لا هم لها ولا شغل يشغلها إلا سب محمد ودينه وأتباعه وربه وقرآنه (هي تقول ..المجرمون الذين يدافعون عن محمد عليهم أن لا يقرؤا مقالاتي..)ولي إلى أستاذتنا الفاضلة بعض التساؤلات التي فرضت نفسها علي بعيد قراءتي مضمون معظم كتاباتها..


ألتساؤل الأول..


طالما قلت إن الإرهاب في العالم إسلامي المولد والنشأة والممارسة وإن فعل الغرب تجاهه هو رد فعل لردعه فتساؤلي إن فيتنام ليست دولة مسلمة وليس فيها مسلمين فما تبريرك وتفسيرك لغزوها من قبل أمريكا وماذا تسمين الجرائم التي ارتكبتها راعية الديمقراطية في العالم هناك وأحصر السؤال حتى تتضح الفكرة بماذا تبررين إغتصاب 400000 فتاة فيتنامية من قبل (المحررين الأمريكان) وهل سمعت في حياتك بشقيها السوري والأمريكي إن هناك إرهابيا فيتناميا فجر نفسه في مكان ما ؟


التساؤل الثاني...


أمريكا التي تنظرين في كل مناسبة لها ولديمقراطيتها هل تعلمين سيدتي لماذا تحتل ومنذ انتهاء الحرب العالمية وإلى الآن بقاع كبيرة هنا وهناك وهي دولة السلام والحرية ما معنى وجودها في كوبا الشيوعية وبنما ونيكاراغوا وغيرها من البلدان غير الإسلامية. ستقولين تحمي مصالحها فأرد وعلى حساب من. أعلى حساب سيادة الدول ؟


ألتساؤل الثالث...


كثرا ما قلت إن وتقولين إن سلوك الغرب تجاه سواهم هو رد فعل (والباديء أظلم) لنعود قليلا إلى الوراء لنتحرى الفعل ورده.. لم تستهدف أي مصلحة لا غربية ولا شرقية خلال الفترة التي تلت الحرب العالمية أو ما سبقها فما ردك وتبريرك لاحتلال فرنسا لتونس والجزائر وجزء من المغرب وغيرها من دول الشمال الأفريقي المسلمة هل كان فيها إرهابيون وكذا السؤال في إحتلال إيطاليا لليبيا وإسبانيا لأجزاء من المغرب واحتلال فرنسا للبنان وسوريا بلدك(عدوك) واحتلال بريطانيا للعراق والأردن وفلسطين ومصر والخليج العربي؟ وماذا تسمين استعمار الوطن العربي من محيطه إلى خليجه من قبل البرتغاليون والهولنديون والإنكليز والفرنسيين طيلة القرون من الخامس عشر وحتى العشرين.. ألمكافحة الإرهاب(إرهاب من) ؟


ألتساؤل الرابع...


وإذا كانت أمريكا ومن معها هم من حرر العراق من دكتاتورية صدام ومن قبله تحرير الكويت من هذا الدكتاتور (كموقف إنساني نبيل من الغرب) فلماذا لا يتحرك الضمير الغربي لتحرير فلسطين من إسرائيل بل دعيني من فلسطين فهي أرض الله الموعودة لليهود) بزعمهم..لماذا لا


تحرر أراضي الجولان السورية ومزارع شبعا اللبنانية والأحواز العراقية ومليلة المغربية وسواها ...


ألتساؤل الخامس...


وكإضافة لسؤال سابق حول إن السلوك العنيف الغربي تجاه الإرهاب الإسلامي أسألك متى بدأ الإرهاب الإسلامي ومتى بدأ رد الفعل الغربي العنيف .. للتذكير فأن برج الإتصالات والبنتاغون ضربا من قبل( الإرهابيين) كما تعلمين في أيلول سنة 2001 ولكن ألا تعلمين سيدتي إن أمريكا ضربت السودان (مشفى الشفاء ) عام 1998 وضربت أفغانستان بعيد هذا التاريخ بقليل فمن بدأ الفعل ومن كان عمله رد فعل ؟


ألتساؤل السادس..


أختي الطيبة وتقولين إن الغرب تفوق بالعلم والتكنلوجيا ومعه( إسرائيل) من كونهم طوروا تقنياتهم وسخروا موارد الطبيعة لخدمتهم أحسن تسخير .. وهذا لآ أنفيه لكن هل تسمح الدول الغربية للعرب باستخدام الطاقة النووية(وهي محور كل شيء) الجواب لا ولعلك تتذكرين قصف


الطائرات الأمريكية والإسرائيلية مفاعل تموز في العراق في عام 1981فهل كان العراق يهدد أمريكا بالإرهاب؟ وقبل عام قصف مركز عسكري سوري بدعوى إنه ينضب اليورانيوم..


التساؤل السابع...


تعلمين إن المواثيق الدولية ومياديء حقوق الإنسان تبيح الحق للشعوب بتقرير مصيرها وتدعمها للتحرر من محتليها.فلماذا تعدين حماس والجهاد ألإسلامي منظمات إرهابية وهي تقع تحت حماية هذا المضمون للأمم المتحدة وهل سمعت يوما إن حماسيا أو جهاديا فجر نفسه خارج


حدود وطنه المحتل . أوليس (الأبرياء) الذين يفجر الفلسطيني نفسه وسطهم محتلون ؟


التساؤل الثامن..



وتقولين وتكررين القول في كل مقالاتك إن الإسلام والمسلمين بذرة ودعاة القتل في العالم يا سيدتي في حربين عالميتين قتل وأعيق نحو مائتا مليون إنسان فهل قتلهم المسلمون ؟ وهل أفتى بقتلهم مسلمون من أتباع محمد؟أم من؟


التساؤل التاسع ...


إذا كان الغرب يريد الإصلاح والسلام والتقدم في العالم ولأجله حارب ويحارب الإرهاب الإسلامي أينما كان . فهل كان في العراق إرهابي واحد قبل احتلاله. ؟ طبعا تعرفين الجواب وهو إن شخصا واحدا لم يفجر نفسه أو عجلته بين أي تجمع لمسلمين أو سواهم من مسيحيين أو لا دينيين أو ملحدين إن وجدوا فمن جاء بالإرهابيين إلى العراق ..؟ وهل تتذكرين مقولة بوش الشهيرة نحن نجمع الإرهابيين في العراق ونقاتلهم ؟ قال نجمع فما معنى نجمع؟


التساؤل العاشر...


من أتى بطالبان وسلحها ومولها وأعطاها أفغانستان على طبق من ذهب ؟ أليست أمريكا؟ ثم أولم تكن أمريكا نفسها تدعم من خلال باكستان المجاهدين العرب (القاعدة فيما بعد) خلال حربهم الإتحاد السوفيتي السابق  ...............................


وبعد يا سيدة وفاء فلو عشتي مأساة العراق التي عشت إنا بعض فصولها أثناء وبعد الغزو وكنت منصفة فعلا (وأتمنى أن تكوني منصفة بلا تعصب) لغيرت رأيك بمواقفك من أمريكا ومن المسلمين في نفس الوقت.. أنت تطرحين دائما ألأمثلة على نبل الأمريكيين ومثاليتهم أو لو كان الذي جرى على عبير قاسم الجنابي على يد المثاليين الأمريكان جرى على ابنتك من رحمك هل كنت ستصرين على رأيك بهم(أغتصبوا طفولتها وعذريتها وقتلوها وأبويها وأخوتها الصغار وأحرقوهم) ... لو كانت القنابل ال(ذكية) جدا التي تسقط على الآمنين في العراق سقطت على بيتك .لو ألقوا أخا لك أو زوجك مكتوفا في دجلة ليلا في (عز ) البرد كما يقولون .. لو اعتقلت أخت لك ولا أقول أنت من الجنود الأمريكان كونها زوجة ضابط عراقي واختفت وإلى الآن.. لو قتل كل أقاربك في صاروخ أمريكي أضل هدفه.. لو قطعت كل جسور بلدك ودمرت كل بناه على أيديهم لو مات لك عزيزا بسبب نقص الاوكسجين الذي سببه حصارهم (مليون وخمسمائة طفل عراقي ماتوا بسبب الحصار)وفق تقارير الأمم المتحدة لو عشت بلا ماء صالح للشرب ولا كهرباء ولم تأكلي اللحم والموز عشر سنين بسببهم هل كنت ستصرين على إنهم رعاة الديمقراطية وحماة حقوق المظلومين في العالم .. لو سرقوا متاحف بلدك أو قتلوا أبيك أما ناظريك أو اغتصبوا أختك أو ابنتك أو اغتصبوك ماذا بوسعك أن تقولي أو تفعلي..؟


أنت تشاهدين وجها واحدا للغرب هو الجزء الناظر في عينيك وكذلك وبإصرار تشاهدين جزءا واحدا في الإسلام وهو ما يسوء ناظريك .. تلك مشكلتك .. تبكين على الجلاد لا على الضحية كلميني بعيدا عن الدين والإسلام فلسطين و(إسرائيل) من يحتل من؟ ومن له الحق في استعمال القوة لماذا تبكين على يهود قتلوا لأنهم احتلوا أرض غيرهم ولا تبكين على أطفال غزة وجنوب لبنان وأطفال العراق المحتلة أرضهم ؟؟ ألأنهم مسلمون؟؟يا سيدتي لا أريد أن أشك بدوافعك وأنا إلى الساعة لا أشك وأقول لعلها مضللة وهذا حقي طالما إنك تعتبرين مليارا ونصف المليار مسلم مضللون ..كل ما تتذكرينه وتحكمين بمقتضاه إن بعض المجرمين الإرهابيين قتلوا ثلاث من أساتذتك ظلما فماذا تقولين عن آلاف الأساتذة والعلماء والأكاديميين الذين ضيعتهم أمريكا ومخابرات إسرائيل في العراق ؟ في أمريكا يزرعون الورود ويصدرون القتل لسواهم والله(أقسم بالله لأني مسلمة) إن طائراتهم كان تلقي المشاعل النارية قبيل الحصاد بأيام لتحرق المزارع تماديا في قتل شعب العراق وتلك كانت مقدمات تحريرهم المزعوم .. لماذا لم تحرر السعودية وبقية إمارات الخليج إذن (من ضمن مظاهر الدكتاتورية العصيان بالسلطة) صدقيني وأنصفي بسماعي أمريكا من تزرع الإرهاب بالعالم وتغذية بإرهاب الدولة الذي تمارسه وكذلك إسرائيل ولكنهما بمنأى نيرانك ؟ لماذا تستهدف أمريكا كوريا الشمالية لأنها تريد أن تطور برنامجا نوويا في حين تدعم الهند وكوريا ليس فيها مسلم واحد على خلاف الهند وباكستان أليس (على رأيك) المسلمون رعاة إرهاب فلم تدعمهم إذن.؟


أية علمانية تؤمنين بها وتدعين إلى تخليص العالم من كل المسلمين؟ وتصفينهم جميعا بالضلالة .. ألأمريكيون شعب نحبه ويحبنا فما بالك عندما تأمركت إنهلت علينا شتما وسبا ودعوة لإبادة .. وعلى ذكر الإبادة من أباد نصف يهود العالم في عهد هتلر أو كان هتلر مسلما من قام بمجازر فلسطين بئر السبع وخان يونس ودير ياسين وفي صبرا وشاتيلا وجنين ثم الفلوجة والنجف أهم المسلمون(أعدائك) أم من؟ قوليها من أرجوك ... يا سيدتي قلبي صفحات قلبك وأججي عواطفك وقلبي جثث الموتى وانظري الى الواقع بإنسانيتك لا بتعصبك ربما ستشاهدين أشياء أخرى غير التي ترين ... ليس كل المسلمين قتلة ومجرمون وليس كل القتلة والمجرمين مسلمون ... ( إن أسوء خبر أسمعه هو خبر ولادة طفل فلسطيني) هكذا قالت كولدمائير قبل نصف قرن لماذا نبكي على شاليط ولا نبكي على 17 ألف معتقل ومعتقلة فلسطينيون في سجون الإحتلال أحقا تلك الإنسانية وتلك هي العلمانية يا سيدتي الفاضلة؟


أعرف إني اليوم قضيت مضجعك وأعرف أيضا إنك اعتدت على صفحات الحوار قراءة المقالات التي تمجد (شجاعتك ) في سب محمد الذي ضاجع عائشة بنت تسع سنين (برضاها) ولم تسبي الجنود الخمسة الذين تناوبوا على اغتصاب عبير عنوة ثم قتلها وحرق رفاتها .. وأعرف إنها فارقة في حياتك أن تطرح عليك سيدة نضيرة لك في الخلق كل تلك التساؤلات ب(وقاحة ) لم تعتاديها أبدا لكن والله لم أقصد إلا أن أدلك على حقيقة خفيت عليك لإسباب وأسباب لا أتمنى أن يكون أحدها إنك لا تريدين أن تصلي إليها أو تريها ولو كنت كذلك فأنا الآن كمن تطحن حجرا


بكفيها .. يا سيدتي ليتك تتجردين من حقيقة ما يتهمك به البعض ولن (أوضح) لتسمو بنا(جميعا) إنسانيتنا على خلافنا واختلافنا ولتتسع مساحة حبنا لبعض(هذه الجملة أقولها دائما) والف صديق أفضل من عدو واحد ..


فيا سيدتي كفاك قدحا بما ومن (تجهلي) ومدحا وثناءا على من(تجهلي) حقيقتهم أيضا ... عندما أحاول بعد قراءتي لمعظم مقالاتك أن أقيمك أجدني حائرة فلا أنت الملحدة ولا العلمانية بحق.. أمريكية أكثر منهم .. عدوة للعرب والمسلمين أكثر من أعدائهم ليتك تسخرين علمك وثقافتك لخدمة الإنسانية ونشر السلام والمحبة والتقريب بين المختلفين لا لمزيد من التباعد والعدوانية ونشر الكراهية ..ألا تكوني سعيدة أن تحضي بحب إنسان يختلف معك دون أن تسألي عن دينه .. لم أعرف الكره لأحد في حياتي حتى أعدائي .. من الممكن أن أقول لا أحبه وأراها أفضل من أن أقول أكرهه فاتركي لنفسك مع مخالفيك(خطا) للرجعة لعلك تحتاجينها يوما ما ولا تحكمي على المستقبل حكمك على الماضي والحاضر ...


يدي ومن مثلي ممدودة لك ولمن مثل:(ومثلك قليل) فلو لم تشأي أن تمدي يدك إلي فلا تعضيها



ولك كل الإحترام



تانيا جعفر الشريف




  

تانيا جعفر الشريف

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/07/23



كتابة تعليق لموضوع : نبيك هو أنت وليس وفاء سلطان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سمير الخالدي من : عراقي مقيم في استراليا ، بعنوان : رد الاساءة بالاحسان في 2010/08/16 .

الحقيقة قرأة التعليق والرد لاخت الفاضلة تانيا جعفر الشريف
أ نها أ دلت على خلق الانسان الرفيع , في محاورتها الى السيدة و فاء سلطان وكان رد جميل يدل على حسن الخلق .. أ تمنى كل الذين يختلفون با للاراء

أ تمنى لو طالعت السيدة وفاء سلطان سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسيرة الصحابة وعلى رأسهم علي ع - لاصبح لديها فكرا" تستطيع من خلالة التفريق بين الغرب والاسلام ولا اقول بين الغرب والمسلم
شكرا






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جودت هوشيار
صفحة الكاتب :
  جودت هوشيار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net