صفحة الكاتب : د . علاء الجوادي

قال المجنون ايتها الوردة لا تبكي
د . علاء الجوادي

قال المجنون:
ايتها الوردة لا تبكي
ابتدأت القصة في وادي السلام
كنت اوزع خبز العباس قرب قبور ابي وجدي والراحلين من اهلي في وادي السلام والذي اسميه بيني وبين نفسي بمدينة السلام اورشاليم .... وخبز العباس تقليد عراقي موغل بالقدم وهو عبارة عن رغبف خبز يوضع فيه قطعة جبن او كمية من اللبن الناشف مع المخضرات مثل الكرفس والكراث والرشاد والريحان
وكان في وادي السلام رجل قد غطى راسه بغطاء اخضر وهو يتلو ايات ويتمتم ويردد كلمات بين الشعر والنثر بين الحكمة والهلوسة بين الضحك والحزن وبين الجد واللعب.... ملابسه ممزقة واسمل مرقعة وملامحه حزينة اشعث الشعر وعيناه ثاقبتان تنبأنك بما يخفيه الوجدان وشكله يأخذ بمجامع القلوب لما يخفيه من معاني الجمال ...
قلت لمن حولي: من هذا الرجل غريب الاطوار؟؟
قالوا لي انه: سيد عبد الجبار وعندما يشطح يقول اني سيد جبار!!!
وقد مر بمحن وازمات جعلته يهجر الحياة بعدما فقد كل اهله في الحروب وخانه في الارض المحبوب فراح يبحث لنفسه عن محبوب في عوالم الضمير والغيوب ... ويتيه بين القبور والاشجار وبين الصحاري والانهار.... كان الكبار يكلمونه بعطف يشوبه نوع من التقديس والاحترام وقالوا لي: انهم شاهدوا احد كبار العلماء يقبل يديه وتبرع اخر وقال: لقد رأيت بام عيني ان البروفسور حسان يسأله عن قضايا تتعلق بفيزياء الزمان والمكان وبعدما اجابه قال له البروفسور: شكرا لك ايها الاستاذ لقد اوضحت لي ما كان يصعب علي فهمه .... لم التفت كثيرا لهذا الكلام بل مالت نفسي لاعتباره نوعا من المبالغات وقد اشغلني عنهم ما رأيته من الصغار فكانوا يتهامسون ويضحكون ويقولون: جاء المجنون جاء المجنون ... بل كان بعضهم يضربه بالحجار بل ضربه احدهم بنعال وكلهم يرددون المجنون المجنون فيجيبهم بكل فخر واعتداد: نعم انا مجنون ولكن لم تضربوني بالاحجار فيؤلمها سيد جبار فيضحكون عليه ويقولون: عجيب عجيب وهل الحجار تألمك ام انت تألم الحجارة؟؟؟!!!  فيقول: لو كنتم تفقهون لكشفت لكم الحق واخرجتكم من الظنون ....
تقدمت اليه وقلت له بكل احترام: مرحبا يا سيد
نظر الي نظرة المرشد للمريد او الاستاذ للتلميذ واجاب: ماذا تريد؟؟
قلت له: بل انت ماذا تريد، وهل استطيع ان اخدمك بما يفيد؟؟
ضحك مني طويلا وقال: يبدو لي انك انسان لطيف وذا قلب رقيق ... لا احتاج منك الى شيئ بل انت الفقير لتعلقك بالاوهام وانا من اطير في سماء الهيام!!!!
ثم التفت بسرعة الى يدي وقال على اسلوب المجانين: اعطني من خبز العباس ... اعطني اعطني انا على عجل عندي ميعاد مهم!!!
اسرعت بتقديم رغيف الخبز له وقد اكثرت فيه من الجبن والريحان
التهم عبد الجبار الرغيف فقد كان جوعان
قلت له: هنيئا هنيئا
قال لي: لا شكر على واجب فقد اطعمتك من الجنان!!!
تعجبت منه فما هكذا يكون الكلام
ثم تحرك مسرعا بل ذهب مهرولا مذهولا
فمر على ربوات اللؤلؤ الثلاث وسلم على الضرغام ودلف بهدوء بالدروب القديمة المتعرجات...
حتى وصل الى حافة وادٍ عميق في الطرف الاخر من المدينة وكأنه كان مرفئً لبقايا بحر في قديم الزمان ...
وانا اسير خلفه بهدوء واحسب نفسي اني قد اخفيت نفسي عن عينيه ...
نزل الدرجات وكن تسعين
ونزلت خلفه متخفيا
وتمشى بضعة خطوات
فاذا به بين مياه واشجار واعشاب
يتامل اختلاط الالوان
وهو يقول: سبحانك رب الانس والجان
ثم اعتلا تلة تراب تكثر بها القلايات
وهن زوايا ومساجد لعباد الرحمان
منذ زمن النعمان
ودخل في زاوية صغيرة جلس فيها قبله عشرات الرهبان
وانا احسب نفسي انه لا يراني
واذا هاتف يهتف: يا فلان ابتعد عن اسرار المجانين
فانهم العقلاء
اهرب لئلا تحرقك نار تولههم
فانت ابن الارض لا تعرف مغزى كلامهم
وحقيقة اشاراتهم
لملمت جسدي ووقف بتأدب امامه
وقلت له من انت يا سيدي؟
فقال لي: بل انت من انت؟ اتعرف نفسك من انت؟
لم يجبني باكثر من ذلك وانما راح يتمتم مع نفسه
اعدت سؤالي : من انت يا سيدي؟
قال لي: انا ابن الانسان
انا صوت الانسان
انا غربة الانسان
انا فكر الانسان
في غفلة من الزمن كنت اسير في درب المحن ....
وما ان بدأ بالحديث حتى رحت ادوّن ما يصل لسمعي فضاع مني الكثير وسجلت القليل اليسير... وكان يقول:
oooo
مناجاة المجنون في بحر القدس
قالت: لا اريد سواك في دنياتي هذه.... وواصل الحديث وكأنه كان يقول ... وظلت تطوف وتطوف حول كعبة كيانه وهو لا يقبلها وبكت وتوسلت فمست دموعها احساسه ... رأها وردة جميلة الالوان عبقة العطر وتذوق رحيقها فوجده اشهى من الشهد والذ من السكر.
شفاه الوردة تقبل جمال الوجود
انبعثت اصوات من كل مكان انها ليست وردة بل انها خدعة خدعتك او ساحرة سحرتك وهبطة لفتك ... انها الدنيا وحب الدنيا رأس كل خطيئة ... قال: انا اعرف ما لا تعرفون ... قالوا له: بل انت غارق في الاماني والظنون ... وقال وقالوا ... وبين قال وقيل وثقة وظنون ... اختفت عنه لتذهب الى مقصدها... نساها جسدا دنيويا وتجسدت عنده زهرا بريا ... كان يناجيها عبر الامواج المتتالية ولا يريد ان يصدق انها ذكرى بالية  واوهاما كاذبة ... ونطق الوشاة باقوال ويقول انها مخلصة ما تزال ... وكان يأبى التصديق ليخلق لنفسه صورة جميلة عن ذات رديئة يقضي بها ايامه الزائلة!!! كأنه لا يريد ان يصدق احدا فيها وهو نوع من الجنون عندما لا يريد الانسان ان يواجه الحقيقة المرة ... فقالت له صديقتها: انك مسحور ... ومضت شهور وشهور ومثلت وردته امامه فانتشى من محاسنها وشم عطرها والتهم من رحيقها ... وافاق من حلمه ليجدها مرة اخرى قد اختفت وراء الحجاب بين العواصف والضباب ... وراح الشاعر المسحور يتخيلها وردة في صحراء تحيطها الاشواك وتتشقق ارض منبتها من الجفاف ... والشاعر يصر على حب وردته التي رسمها بريشة الاثم على لوحة كهف غيابه عن المحبوب ... ولم يعد يهمه جسدا مر عليه بل اعتبرها محظ الخيال لينجو من الخبال خبال التمسك بكتل مصيرها الى الزوال ... وثارت ذاته على المحيط وتمرد على نفسه واسترجع رموز التاريخ والدين واستل معازف اليقين ومزامير الكروبيين ... وجلس في صومعته تحيطه الهالات ليقرأ من كتاب التسبيحات اذكارا مجربات ويسلم على الشفاه الذابلات ... كان يعيش في وحدة شهود لا يرى الاشياء الا تسبح بصوة واحد للواحد ... فراح يسبح معها للمعبود وكان برى في تراب الارض عيونا وخدودا واردافا وصدورا بنهود ... كان يتمتم: لا اريد منك سوى الذكرى فالخيال زمن الهبوط انقى من الواقع فقد فاق الواقع بسوئه الخيال ... قال اين الناي اريد ان انفخ فيه من روحي على احجار موسى وصاياي فقعوا له ساجدين......نطق لسانها وهي رمز لمغريات دنيويات، ابعثها لي فقد نظمتها لي قال: كلا لا ابعثها لك لاني نظمتها على وردة اسميتها انتِ وما هي انتِ بل هي انا في تجلياته عبر العصور... واناي ليست اناي بل هي انا الوجود لله للانسان للارض للتاريخ للاباء واناي ذائبة بتلك الانا ... فاسمعي نشيدي لو كنت تحسين بنبضات قلبي وابعثي روحك ان كنت انت وردتي لمعبدي لتقرئي المزامير.... ثم شرع المجنون بنظم الشعر والجنون فنون!!!
الوردة الرائعة في ارض الجفاف
oooo
القصيدة
او شعر في افاق شطحات عالم الشهود
انتِ قد رحت الى ركنٍ واني قد شقيتُ
فتمثلتك في غابة احلامي كالوردةِ
في غربة صحراء بعيدةْ
مثل مجنون يرى الاشباح في كل مكانِ
شبح الوردة انتِ في ضميري
منذ ما غبتِ عن العينِ ففي رؤياي عشتِ
وانا ابصر اوهاما ودمعي يتهادى
واناجي شبح الوردة بنتا وجمالا
كنت حورية روحي واماني وامآني
وانا غر ولا افهم قاموس النساءِ
خطفت حوريتي مني صفائي
وتوارت بين كثبان الرمالِ
وانا انظر للافاق ازهارا
وفيها وردتي تختال ما بين الورودِ
تذرف الدمع الضبابي
آه يا وردة لا تبكي فها اني اتيتُ
ها انا جئت لأرويك بماء الورد والقطر اللذيذِ
لأروّي كل ما جف بنيران السنين
وخرير الماء ما اسقيك اياه بكفيَّ ومن قلبي الحزينِ
هو ماء بابلي وفراتي حسيني
وبه كل الحنينِ 
انه يجري ويجري بين اشور وكوفان
وبغداد واهوار الجنوب
سومري اكدي بابلي نجفي عربي وبه انقى العهودِ
كربلائي له النصر على كل الجنودِ
كربلائي هو الاعصار في الظلم الثمودي
هو كلكامش في رحلته نحو الخلودِ
انا والماء تسامينا وصرنا مطرا يروي المدينةْ
انا والماء تماهينا بالحانٍ حزينةْ
انا من اطعم داودَ سليمانَ باسرار التجلي
انا من علم اخناتون للرب يصلي
انا من اوحى لشمشون وداجون المجلل
انا من احيا شعاع النور في قلب دليلة
انا من طهرها من كل ادناس وحيلة
انا من يمنعها تبقى فتاة للرذيلة
انا من اسس للاقداس هيكل
انا بعلٌ انا اتون وامون انا النور المبجل
انا مردوخ الاله الرافديني
انا فأس انا منجل
وانا الازميل والقدوم والاحجار والنقش المفضل
انا حلاجُ علا لا يترجل
انا تموزٌ له المجد وبالعشق الدفين
انا حورسْ
وانا الزقورة الكبرى واهرام قديمة
انا اسفار زرادشت وماني
وانا الموقد في بعل شمين
انا بوذا انا راما انا مثرا
انا من تخنقه كل لئيمة
وانا الصوت الذي يصرخ في كل البراري
لا يداري لا يداري!!!
مهدوا الدرب لنور الرب في اتي الزمان
انا من اجرى بحور العلم والحكمة والاحرف نورا
انا من رش على الالآم حبا وحبورا
انا من خط على الالواح شعرا
انا من علم سقراط نبي الحق فكرا
انا من علمهم دينا وكفرا
وانا الاهرام احميها باسرار دفينةْ
انني بيت المدينةْ
قدس اقداس وتابوت شهادةْ
انا مهد للولادةْ
انني عقد القلادةْ
انا محراب العبادةْ
انا عبد ذاب في روح العبادةْ
انا من يعلو على السُفليِ من غير زيادةْ
انا من ارشد للنبع بدلمون الذي يمتد حتى قصب الهور الكسير
ذلك الهور ومن سومر في اعماقه سر العقيدةْ

علي الخباز, [٢٤/٠٥/٢٠٢٢ ١٠:٢٠ م]
انا من جسد في وجهك
في عينيك ... في شعرك ... الآم بلادي
نبع سيل لعَمادِ
في بحيرات الانين
انه ماء من العباس والاكبر في ارض الحتوف
انه قربة مقطوع الكفوف
وعلى امواجه رفرف ديني
فاشربي يا زهرتي منه طقوسا لليقيني
انه ماء حسين ورضيع وعليلِ
انه الجذر الاصيل
انه من منح التمر لاغصان النخيل
انه المزمور في انهار بابل
ودموع طفحت بين الجداول
انه ماء من الزهراء للحوراء في يوم الطفوفِ
انه ماء من الاجداد للابناء للقلب العطوفِ
انه من هاشم يحمله عبر عروق وعروقِ
عبر اعصار وابحار وترنيم الرعود
انه الطوفان من نوح الى صوت البروق
ايها البواب اسقيها من الكوثر من حوض الجدود
اسقها من زمزم عين الحياة
ذلك النبع الذي استنبطه جدك اسماعيل في ارض الحجاز
هاتها من زمزم من كأس هاجر
هاتها من قبل ان تمضي مسافر
وردة انت على ارض بعيدة
وجفاف شدها من كل صوب
كشفوها هتكوها واغطيها بثوبي
وحواليها ارى الاشواك والديدان والذبان اعداء الجمال
وارى من حولها بعض الرجال
عندما ظنوك انثى عطرها سهل المنال
انت يا بنت خيالي
انت يا حلم الليالي
لا تبالي لا تبال
فانا من راح يسقيك بماء طاهر يحميك من كل الاعادي
بيدي سوف تذوبين فبعدا للايادي
وانادي وتنادي وننادي
حببنا ملحمة الحب السماوي
نبعث السر الى كل العباد
انت يا بنت السماء
صورة اخذت له في 1/7/10000 ق.م صاحب الطوفان في ملتقى البحرين
oooo
البحث في الدرب البعيد
وبينما كنت ادوّن الكلمات فاه بها المجنون
والتي لم افهم اكثر معانيها وبدت امامي كانها ابخرة من الذهب والفضة والتراب
فاذا بغبار هب طائرا بالمكان
واختفى المجنون عن الانظار
وكأنه ما كنت وما كان
ومنذ ذاك الوقت الى الان
وانا حيران
لقد فجر في داخلي بركان
هل هو انس ام جان
اريد ان اراه
لأسأله هذه المرة عن الكلمة هل وجد لها مفتاحا؟؟
واذا بهاتف بالافق يردد قول الرحمان
"فبأي الاء ربكما تكذبان"
قلت: لاذهبن بعيدا باحثا في الصحراء
ونسيت اني تائه في الصحراء
والصحراء لا ينجلي بها بصر الباحث ان كان من اهل الاهواء
قلت: لعلي اجد احد النجباء الحكماء
وفي طريقي نحو الصحراء
سألت عنه الشيوخ قالوا: لا نعلم الا ما وجدناه في الكتب مسطورا
سألت عنه الشعراء قالوا: ليس منا من لاقاك ولا اسمه في الدواوين
سالت عنه اهل الطريق قالوا: شطحاته شطحاتنا واقواله ليست اقوالنا
سألت اهل الكيمياء والفيزياء قالوا سل عنه: اهل الخيمياء
وذهبت لاهل الخيمياء فقالوا: علمنا في الارض
ولا تصف اقواله بالهراء
فلعله سادن اسرار معبد الوردة الحمراء
سألت عنه العقلاء قالوا: سل عنه المجانين
سألت عنه المجانين قالوا: سل عنه العقلاء
سألت عنه الامين قال: انا لله وانا اليه راجعون
لا تسلك طريق الجنون
يا بنيّ دع عنك هذه الافاق
واطلب الحق عند البسطاء
والحق ظاهر نوره بسيط
وباطن نوره عميق
ضاع فيه الواصفون
وتاه في معرفة كنهه المتكلفون
اعرف ربك فان عرفته عرفت نبيك
واعرف نبيك فان عرفته عرفت امامك
واعرف امامك فان عرفته عرفت دينك
ولا تتوغل في طلبه فانه عميق
والا فسيذوب قلبك في حريق
كلما اردت تنويمه يفيق
سوف لا تلقاه
فقد اطلع الاغيار على نجواه
فاصبح عاقلا فضاع وتاه
قلت: الحكمة في البراري والصحراء
فاخذت جملي لاطّوف بالصحراء
علّي ارى مرة اخرى ابن الانسان
وفجأة وانا اطوف في الصحراء
جاء من داخلي هذه المرة النداء:
اللهم عرفني نفسك
"فإنك إن لم تعرفني نفسك لم اعرف نبيك
اللهم عرفني رسولك
"فإنك إن لم تعرفني رسولك لم اعرف حجتك"
اللهم عرفني حجتك
"فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني"
واذا بشريط من نور يتتالى امامي
وكأنه يحمل ارواح كل القديسين ويهتف بصوت رهيب
كانها من لحظات الانفجار الاول:
:من عرف نفسه فقد عرف ربه:
وفجأة افقت من غيبوبتي فوجدت حولي الناس
قد اخذ كل منهم رغيفا من خبز العباس
استعذت من الوسواس الخناس
واذا بانعام تتلقفني بايدٍ حنينة
وتناغيني باغنية رقيقة
فسألت نفسي:
هل كنت نائما وارى الاحلام؟
ام كنت في يقظة وانا اسمع تلك الانغام؟
ام هي احلام يقظة تسرق الانسان عند الهيام
فاجابتني فرقة الميلاد:
المجد لله في الاعالي
وعلى الارض السلام
وليحيا ابن الانسان
فاخذت جملي لاطوف بالصحراء
افقت من ذهولي على صوت حبيبتي انعام
فقالت لي: مالك يا حبيبي وهل انت على ما يرام؟!
مالك كأنك تجود بروحك ... ارمي حمولتك على الله فانه نعم المولى ونعم الوكيل
قلت لها: امنت برب موسى وهارون وكفرت بما يصفون
وحده وحده ما له من شريك او مثيل
وانا عبده الفقير الجاهل الذليل

  

د . علاء الجوادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/05/24



كتابة تعليق لموضوع : قال المجنون ايتها الوردة لا تبكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرى العبيدي
صفحة الكاتب :
  سرى العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net