صفحة الكاتب : عبير المنظور

لكل قلم رسالته... حوار مع الكاتبة المبدعة (فاطمة الركابي)
عبير المنظور

  حينما يكون القلم صادقاً، والحرف مؤثراً في نفس المتلقي، فذلك يعني أن القلم قد أوصل رسالته، وبلغ هدفه المنشود، خاصة إذا ما أترع هذا القلم بنور الثقلين، ونقل ذلك النور للقراء.

 مسؤولية القلم الرسالي الملتزم قد تختلف عن بقية الأقلام، وقد تكون من أصعبها؛ لأنها تجذر العقيدة والايمان في نفس المتلقي، وتزرع تلك الثقافة في المجتمع الواحد ذي التوجهات المتعددة والمختلفة والمخالفة لذلك القلم.
 ومن باب تسليط الضوء على رسالة القلم الملتزم في مجتمع تتعدد فيه الايدولوجيات والأفكار والتوجهات، واحتواء تلك الاختلافات، كان لنا هذا اللقاء مع الكاتبة المجيدة (فاطمة الركابي):
- قبل كل بداية عنوان وتمهيد، قبل البدء عنوني لنا فاطمة الركابي بسطور؟ 
 ولدت في ذي قار، من عائلة محبة للحياة وللعيش بسلام ولله الحمد، هوايتي في الرسم وشغفي وحبي لعلم الرياضيات، جعلني أنجذب لعلم الهندسة، لم أعمل فيه بعد التخرج، لكن اعتبره مقدمة وبوابة للدخول في عالم الكتابة. 

- كيف يمكن لتخصصك في الهندسة أن يكون بوابة لدخولك عالم الكتابة؟ 
 المسألة بداية كانت مسألة بحث عمّا هي رسالتي، وأين أجد نفسي نافعة أكثر للمجتمع، الشيء الذي لم أجده في تخصصي حيث فرصة العمل الاداري. 
لذا هنا بدأت رحلة البحث، فكان بوابة من ناحية تنمية وتوسعة قدراتي الذهنية، الدقة، وفن الادارة والتخطيط، التعرف على المجتمع، الاختلاط بشخصيات مختلفة ومتنوعة بالفكر والثقافة، كذلك تعلمي للبرمجة، سهلت عليّ أن أبدأ مشواري التعليمي والبحثي بشكل فردي.
- لكل كاتب فترة سبقت احترافه عالم الحرف، قرأ فيها موهبته وأدواته قبل قرار الولوج عالم الكلمة فعلياً، كيف قيّمتِ موهبتكِ، وقرأتِ أدواتكِ في تلك الفترة؟ 
 حقيقة قراري للولوج بعالم الكتابة، لم يكن قراراً مخططاً له في وقتها؛ لأنني كنت أجد أن الوقت مبكراً، إنما هي اقدار الله تعالى وفرص وضعت أمامي، جعلتني أخوض التجربة، وأظهر قلمي للعلن، والحمد لله تعالى كانت تجارب موفقة وناجحة. 
أما قراءتي لموهبتي، فكانت من خلال خوضي لتجربة تقريرات البحوث التي وفقت لكتابتها والتي صنفت بالممتازة، كانت هذه أبرز العوامل التي شجعتني لأدخل هذا العالم. 
- لكل زرع حصاد، وللحصاد مقدمات من غرس وسقي وتعهد وعناية، كذلك كتاباتنا هي غرسنا، كيف اعتنيتِ بغرسكِ في بستان الكلام، وكيف نمّيتِ موهبتكِ وطورتها؟ 
 حب المعرفة والسعي لبناء قاعدة فكرية سليمة تجاه ما نؤمن به، الحاجة الى فهم غاية وجودنا، البحث عن صنع الوعي كلها أمور تحتاج الى التعلم، والاطلاع، والبحث، وهذا ما أدخلني لعالم الكتابة، إذ عملت بفضل الله تعالى على تقرير قرابة (٥٠) بحثاً (فكرياً، أخلاقياً، عقائدياً)، خلال سنين مضت تفرغت لأجلها، مع تلخيص الكتب التي كنت أطالعها، تلاوتي وتأملي لكتاب الله، وكلمات أهل البيت (عليهم السلام) بشكل مستمر طورني كثيراً، وجعلني أنمّي موهبتي وقدراتي في هذا المجال بحمد الله تعالى. 
- هل الكتابة برأيكِ قطرات حبر تتساقط على قرطاس؛ لتنفث المشاعر المختزنة داخلكِ وتبثينها لأوراق خرساء، أم لها دلالات أو أهداف أعمق من شخصنة الحرف والتجربة؟ وهل يمكن الجمع بين الاثنين؟ وما الفرق بينهما؟ 
 الكتابة بالنسبة لي هي زكاة نور القلب الذي رزقته من التعلم والوعي الذي وصلت اليه ولازلت في طور الاستزادة، خاصة فيما يتعلق بتوجهي ونوعية ما دخلت عالم الكتابة لأجله، فربط القارئ بالثقلين هو أقصى الغايات التي أروم نوالها، ولنوسع بذلك دائرة تقريب الناس من نهج أهل البيت بإذن الله تعالى، قلبياً وسلوكياً. 
- لكل كاتب بصمة يُعرف بها، كيف تتأتّى تلك البصمة؟ وكيف يميّزها القارئ؟ وكيف ترينَ بصمتَكِ؟ 
أعتقد أن بصمة الإنسان في أي ميدان يحتاج الى وقت كبير، وتجربة طويلة، ونتاجات متعددة، ليتمكن أن يقول: هذه بصمتي، أو أن يعرفها بها، وسؤالكم الكريم مبكراً جداً لكاتبة لازالت في بداية مشوارها، شاكرة لثقتكم وحسن ظنكم. 
وإن كنت أطمح لبصمة أبلغها او أستشعرها الآن أو لاحقاً، هي أن أكون مسددة، ومقبولة عند إمام زماني(عج) وأهل البيت(عليهم السلام) في كل خطواتي. 
- عالم الكتابة جزء من كل الكتابة، وجزء من القراءة، ما هي أهمية القراءة للكاتب في تكوين خزينه المعرفي؟ وكيفية استثماره في الكتابة؟ 
 بالنسبة لي فإنني أكتب لأقرأ، لا العكس؛ لأنني أؤمن أن طبيعة الكتابة تحرر أفكارنا، وأسئلتنا، واستفهاماتنا، وهذا ما يعطيني حافزاً أكبر للقراءة والبحث دون ملل وتعب للحصول على ما أريد الوصول اليه. 
وهذا بلا شك لا يتعارض مع أن يطالع الإنسان كل ما يجده امامه نافعاً، ويضيف له شيئاً، وخاصة بوجود الوقت، فهو شيء ممدوح جداً، ويوسع من ثقافة الكاتب. 
- يقال: إن للكاتب ثلاث قراءات لنصه، قراءة أولى ككاتب، وثانية كمتلقٍّ، وثالثة كناقد، كيف ينقد الكاتب كتاباته قبل المتلقي؟
أعتقد أن شعور الكاتب بالحاجة لتطوير أدواته وأسلوبه في ما يطرح يجعله حازماً وجاداً في تقييم ما يكتب، فكل كاتب لا يمكن أن يخلو من حسّ النقد لكتاباته قبل كتابات الآخرين، وكذلك الخروج من حالة العجب والشعور بأن ما كتبه نصّ مثالي أو خالٍ من أي نقص، أعتقد أن هذين الأمرين يسهّلان عليه نقد ومحاسبة نصّه بشفافية وصدق. 
- ما هي رؤيتك للمشهد الثقافي عموماً، والواقع الثقافي النسوي خصوصاً؟ وما هي سبل تطويره والارتقاء به؟ 
 المشهد الثقافي بشكل عام إذا ما قارناه فيما سبق هو جيد وأفضل، وفي حالة تطور بلا شك، لكن يبقى هناك تلكُّؤ ملحوظ في مستوى التغيير الواقعي على المستوى الحياتي؛ لما تتلقاه النسوة من تثقيف، وهنا ليس بالضرورة الخلل في مَنْ يثقف، بل غالباً الأمر يحتاج الى قرار وحزم من نفس المتلقية للانتفاع ممّا تتلقاه من تثقيف وتوعية. 
أما سبل الارتقاء، أعتقد من أهمها هي أننا نحتاج الى روح الاحتواء والمتابعة في من انبرت للقيام بهذه المسؤولية، فهذا غالباً ما يُعطي دفعة معنوية للمتلقية؛ لتحدث تغييراً حقيقياً في حياتها. 
 
- كيف تنظرين لمن ينظّر أو يؤيد فكرة (الأدب النسوي) وأنه أقل إبداعاً من نظيره (أدب الرجال)؟ وهل هناك فرق بين الأدبين؟ وما هي الأسباب التي دفعت بعض المهتمين لهذا التوجه؟ 
الشق الأول من سؤالكم: أعتقد أن الكتابة بشكل عام هي حالة معنوية روحية لا ترتبط بكون الكاتب رجلاً او امرأة، فمن يملك ثقافة وتعمقاً ومعرفة أكثر سوف يبدع ويثري الساحة الأدبية بشكل اكبر. 
أما الشق الثاني: الأمر لا يخلو من فروقات أكيداً، فطبيعة المرأة تمكنها اكثر وتسهّل عليها أكثر في صناعة محتوى أدبي أجمل وأقرب لوجدان القارئ، ولكن يبقى لكل مجتهد نصيب. 
أما الشق الثالث: لعل طبيعة مجتمعنا الذكوري، والنظرة القاصرة في المجتمع الشرقي للمرأة عبر تحجيم أدوارها على أدوار معينة، صنع هذه النظرة، كذلك نحن نشأنا في مجتمعات -كثيراً ما- لا تعطي للمرأة هذه الفرصة في التعبير عن رأيها، ووجهة نظرها، أو حتى تناقش، لذا أصبحت هذه النظرة ثقافة عامة، لكن نأمل خيراً الآن، إذ بدأ الأمر يقلّ، والوعي يزداد، وتبقى المرأة قادرة أن تثبت وجودها، وتؤدي دورها، وتثق بقدراتها وهذا هو الأهم. 
- في ظل موجة التحرر التي طالت حتى الأدب، ما هو دور الأدب الملتزم في ترسيخ العقيدة بأسلوب أدبي رصين، وكيفية تفعيل هذا الدور؟ 
بلا شك أن للأدب دوراً كبيراً ومهماً، خاصة أن ميول هذا الجيل الآن كثيراً ما نرى أنه يتوجه للكتابات الأدبية، فهو يجدها أقرب لنفسه، وهنا المسؤولية بالدرجة الأولى تُلقى على اجتهاد الكاتب فيما يقدّمه ليقنع ويجذب المتلقي. 
أما كيفية تفعيل ذلك، أعتقد أننا نحتاج أن نكتب لا بقصد ردة الفعل، لأن هذا الجيل هو واعٍ لهذه الدوافع، ولعله لن يتجاوب بالمستوى المرجو، لذا أعتقد أن علينا أن نكتب؛ لأن تراثنا، ثقافتنا، أصالة فكرنا تستحق أن تبرز، وتُطرح بشكل يليق بها، وبما تحمله من قيم ترتقي بالمجتمع الانساني. 
كما أننا نحتاج الى اهتمام اكبر فيما يخص أدب الطفل، فهي فرصة عظيمة لو اغتنمت لتمكنا أن ننشئ جيلاً بفكر أسلم، ومحصناً أكثر، وقادراً على التمييز لما سيقرؤه في الكبر.
- هل من كلمة أخيرة تحبين توجيهها للكاتبات على ضوء تجربتك الشخصية؟
 لكل قلم رسالته، فإن وُفقتِ لوجود تلك الرسالة في قلمكِ، لا تتوقفي عن بثها في روح تلك السطور التي تكتبينها، مهما كانت الصعوبات والمسؤوليات أمامك، فمن الوفاء أن تجعلي لرسالة قلمكِ أولوية لا تزاحم أولوياتك الأخرى، ولا تكون هامشية.
خاتمة الحوار:
 من محصلة هذا الحوار الشيق، ندرك أهمية ومسؤولية القلم الواعي في ترصين القاعدة الفكرية في المجتمع المتعدد الأطياف والألوان، وكيفية احتواء تأثير تلك الأطياف دون التغلغل والولوج الى عقيدتنا المحصّنة بنتاج ذاك القلم الواعي.

  

عبير المنظور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/05/25



كتابة تعليق لموضوع : لكل قلم رسالته... حوار مع الكاتبة المبدعة (فاطمة الركابي)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر عجيبة
صفحة الكاتب :
  ياسر عجيبة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net