صفحة الكاتب : جميل ظاهري

الإمام جعفر الصادق.. نظر العلوم الحديثة فأغاظ الخليفة
جميل ظاهري

عاصر الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام، أدوار سياسية في فترة عصيبة بالغة الاختناق على أهل بيت العصمة والطهارة، وشاهد بنفسه محنة وآلام الأمة واهاتها وشکواها وتململها، إلا أنه لم يکن ليملك القدرة على التحرك ولم يستطع مواجهة السلطة لاسباب عديدة، رغم أن الدولة العباسية استولت على السلطة واسقط الحكم الأموي بشعار موالاة أهل بيت النبوة، لكنهم ما أن بلغوا السلطة حتى كشفوا عن زيف ادعائهم هذا وراحوا يفتکون بأهل البيت ومواليهم وشيعتهم ومحبيهم حيث عانى العلويون أشد المعاناة کما عانى غيرهم من ظلم بني العباس وجورهم واستبدادهم حتى أن خليفتهم الاول (ابا العباس) سمي بالسفاح لکثرة ما أراق من دماء المسلمين .

التاريخ يروي لنا من أن الامام جعفر الصادق عاش كل هذه الاجواء السياسية المضطربة وغير المتجانسة في جو مشحون بالعداء والارهاب والتجسس والملاحقة إلا أنه استطاع بحکمته وقوة عزيمته ان يؤدي رسالته وان يفجر ينابيع العلم والمعرفة ويخرج جيلا من العلماء والفقهاء والمتکلمين، لكنه صلوات الله عليه تمكن بحكمته وحنكته من الجمع بين بين المتفرقات وفرق بين المجتمعات، فكانت مدرسته مدرسة شاملة مستوعبة لكل ما تحتاجه الأمة في حاضرها ومستقبلها ومعبّراً عن طموحها وتطلعاتها؛ منهله عذب لرواده، ومنتج لقصاده، إزدحم أهل الفضل في رحابه، وتشرفوا بتقبيل أعتابه، والكل يرجعون بطاناً مرويّين يشهدون بقوة حجته وشدة عارضته، يذعنون له تسليماً واطمئناناً، ويعترفون بمرجعيته تقديراً واحتراماً.

انشغل الامام أبا جعفر بتربية العلماء وجماهير الأمة وأسس لركن جديد من مقاومة ومقارعة ظلم وجبروت وفرعنة السلطة العباسية الماكرة عن طريق نشر الوعي العقائدي والسياسي والتفقه في احکام الشريعة ومفاهيمها ويثبت لهم المعالم والاسس الشرعية والواضحة، وصب جل إهتمامه ورسالته السماوية في قطاع التعليم والعلوم حتى أضحت الأمة مصدرها ومنبعها، ثم في مجال ردع الشبهات أراد من ذلك:

اولا - حماية العقيدة من التيارات العقائدية والفلسفية الإلحادية والمقولات الضآلة، کالزنادقة والغلو والتأويلات الاعتقادية التي لا تنسجم وعقيدة التوحيد.. فجاهد الامام الصادق كثيراً في الدفاع عن عقيدة التوحيد ضد الملاحدة والزنادقة، وكذا الغلاة الذين حاولوا ان يتسترون تحت اسم أهل البيت عليه السلام ويخلعوا عليهم الصفات الربوبية والالوهية، وأهل بيت الوحي والتنزيل براء من ذلك جملة وتفصيلاً.. فوقف وقفة شموخ وإجلال امام الهجمة الثقافية الفكرية الشرسة التي كانت تسعى الى دفع المسلمين باتجاهات منحرفة وعادات هجينة، نشأت على أثرها تيَارات الالحاد، وفرق الكلام، والآراء الغريبة، والعقائد الضالَّة بحكمته وعلوم آبائه واجداده العظماء عليهم السلام.

ثانيا - نشر الاسلام ووسع دائرة الفقه والتشريع وثبت معالمها، وحفظ اصالتها إذ لم يرو عن أحد الحديث ولم يؤخذ عن إمام من الفقه والاحکام، وكذا نظريات العلوم الحديثة كما أخذ عن الامام جعفر بن محمد الصادق الذي أنشأ المدرسة الجعفرية ودفع الى ازدهار العلوم الدينية والدنيوية بمختلف أصنافها مثل الفيزياء والرياضيات والكيمياء والطب خرج من مدرسته أكثر من أربعة آلاف عالم وفيلسوف، حيث شهد بذلك العشرات من كبار العلماء الفلاسفة والمستشرقين في جامعات فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وسويسرا وبلجيكا وأمريكا ومن جامعات لبنان وإيران استعرضت آرائهم في كتاب ضخم سماه الذي ترجمه من الفارسية الدكتور نور الدين آل علي "الإمام الصادق(ع) كما عرفه علماء الغرب"، عبر بحوثهم التي قدموها لملتقيات علمية كانت تقيمها جامعة "ستراسبورغ" في فرنسا عام 1968 ميلادي.

الامام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام الذي نعيش هذه الأيام ذكرى استشهاده الأليم على يد الطاغية العباسي المنصور الدوانيقي في 25 شوال سنة 148 للهجرة (765م)، بعد أن دُس السُم الى طعامه عبر والي المنصور في المدينة، لما رآه من التفاف الناس مسلمين وغير مسلمين من مشارق الأرض ومغاربها حول الامام أب جعفر الصادق عليه السلام لينهلوا من علومه في مختلف القطاعات والتي روت عشرات آلاف المتعطشين للمعرفة والاخلاق والعلم بمختلف صنوفه.. فقد كان سلام الله عليه من أوسع الناس علماً، وأكثرهم اطلاعاً، حيث قال فيه الشهرستاني في كتابه (الملل والنحل): "أنه ذو علم غزير في الدين، وأدب كامل في الوحدة، وزهد بالغ في الدنيا، وورع تام عن الشهوات". فقد خصص الإمام الصادق (عليه السلام) في ما ألقاه على المفضّل بن عمر الجعفي فصلاً تحدّث فيه عن الطبائع وفوائد الأدوية وتشريح الجسم ومعرفة وظائف الأعضاء (الفسيولوجيا).

جعفر الصادق هو الامام السادس من أئمة الهداية الولاية السماوية على البشر، والذي سبق عصر العلوم والاكتشافات الحديثة بألف سنة، بذهابه الى أن الهواء مركّب من عناصر مختلفة؛ والواقع أن أبرز العلماء والفلاسفة منذ أيام "أرسطو" والى القرن الثامن عشر للميلاد الذي يعدّ قرن التقدّم والازدهار في ميادين العلوم، لم يكتشفوا أن الهواء ليس من العناصر البسيطة، ولم يقل أحد بهذا الـــرأي حتى جاء العــــالم الفرنسي "لافوازييه"(أبو الكيمياء الحديثة الذي اعدم عام 1794 بالمقصلة في الثورة الفرنسية) فحلل الهواء، وأستخرج منه الأوكسجين، وبرهن على أثره الحيوي الفعّال في التنفس وفي حياة الإنسان وفي عمليات الاحتراق؛ فأقبل جمهور العلماء والباحثين على رأي "لافوازييه" باهتمام، وسلّموا بأن الهواء مركب من عناصر مختلفة.

دراسة عشرات الفلاسفة والمفكرين والعلماء الغربيين تحت "الإمام الصادق- كما عرفه علماء الغرب"، استنتجت نتائج كبيرة جداً لا يسع مقالنا هذا ذكرها ونكتفي ببعض منها حتى لا يظن أحداً من أن أهل البيت عليهم السلام أصبحوا أئمة في الفقه والصلاة والعبادة وحسب بل هم أصل العلم ومعدنه، ومن تلك النتائج:

أولاً: الامام الصادق - أول من قال بدوران الأرض حول الشمس.

ثانياً: الامام الصادق - أول من أشار إلى الأوكسجين.

ثالثاً: الامام الصادق - أول من أشار إلى الجاذبية.

رابعاً: الامام الصادق - أول من أشار إلى أن الأعراض لها جزئيات (اللون، الطعم، الرائحة ).

خامساً: الامام الصادق - أول من فنّد نظرية العناصر الأربعة التي يذهب إليها أرسطو وصححها علمياً.

سادسا: الامام الصادق - أول من توصل الى انتقال العدوى عن طريق الضوء ايضاً، وليس عن طريق الهواء الملوث فقط.. ثم وله نظريات في الفيزياء والكيمياء والأحياء، والطب، والفلك والهيئة والبيئة و... غيرها.

لا يروق لاعداء الرسول الأكرم وأهل بيته الميامين الكرام أن يشاهدوا كل هذا الاهتمام بأئمة الأمة والالتفاف عليهم ويعدونه خطراً كبيراً على سلطتهم وعروشهم منذ بزوغ الاسلام وحتى يومنا هذا، لذا قصد المنصور العباسي حياة الامام الصادق حوالي 17 مرة وأمر بإغتياله في أكثر من مكان في الحيرة وبغداد والكوفة ومكة وحتى المدينة كما نقل ذلك المفضل بن عمرو والسيد أبو القاسم علي بن طاووس في کتابه "نهج الدعوات"، حيث دعا المنصور قائد من قواده فقال: انطلق الى المدينة في ألف رجل فاهجم على جعفر بن محمد وخذ رأسه ورأس أبنه موسى بن جعفر في مسيرك..(مهج الدعوات ص 260)، كما وأمره بإحراق بيته (المناقب لابن شهر آشوب ج4 ص280 وبحار الأنوار ج47 ص 2 رقم 4).

هذا جابر بن حيّان الطرطوسي من أشهر تلامذة الامام الصادق في الكيمياء، واسماعيل بن مهران بن أبي نصر السكوني؛ وهذا أبو جعفر أحمد بن خالد البرقي؛ وأحمد بن الحسين بن أبي الحسن الفلكي الطوسي حيث وضع كتاب "المنار" وكتاب "شرح التهذيب في الامامة" وله في النجوم والفلك كتاب "ريحان المجالس وتحفة المؤانس"، وقد نقل عنه السيد ابن طاووس؛ وهذا أبو النضر محمد بن مسعود العياشي التميمي الذي وصفه ابن النديم بقوله: أوحد أهل دهره وزمانه في غزارة العلم، له كتاب "النجوم والفأر"، و"القيافة والزجر" و"كتاب الطب"(الفهرست: 274 ـ 275)؛ وأبو علي الحسن بن فضال، وابو اسحاق ابراهيم حبيب الفزاري المتوفى عام (161 هـ ـ 777م)، أول من عمل الاصطرلاب (مرآة النجوم) في الاسلام. وأول من ألف فيه؛ وله في ذلك كتابي "العمل بالإسطرلابات ذوات الحلق"، و"العمل بالاصطرلاب السطح" (الإمام الصادق ملهم الكيمياء: 156 محمد يحيى الهاشمي)؛ وغيرهم من أصحاب الامام جعفر الصادق (عليه السلام)، لكل منهم تأليفات وتدوينات عديدة في الحديث والطب والفلك والكيمياء والفيزياء والجغرافيا، حيث لا يسع لهذا المقال الصغير أن يستعرضها كلها.

[email protected]

  

جميل ظاهري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/05/26



كتابة تعليق لموضوع : الإمام جعفر الصادق.. نظر العلوم الحديثة فأغاظ الخليفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نوار الاسدي
صفحة الكاتب :
  نوار الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net