صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

المثيرات الجمالية في التدوين الثقافي
علي حسين الخباز

  عندما نذكر اسم العباس (عليه السلام) نقول عنه (قمر بني هاشم)، وهو اسم يحمل مثيراً جمالياً؛ كوننا ادخلنا انزياحاً يتكون عبر الصورة واحياء عبر اللغة، فعندما نخاطب العباس (يا قمر بني هاشم) يعني استعارة عن القمر نسميه انزياح المثير الجمالي، قد نصوغه برسم صورة مثل: صورة القمر، من الممكن أن نعدد المثيرات بدلاً من أن ندرجهن في الشرح بالأمثلة، هذه المثيرات الجمالية اليوم نبحثها في عدد من الومضات نرتكز على المثيرات في بعض المواضيع المشاركة أولاً نبحث في المتعلقات إذا بحثت في حقيبة التلميذ حين عودته من المدرسة ما الذي نتوقع أن نجد من متعلقات اكيد: (قلم، دفتر، كتاب)، لكن اذا وجدنا سكينة او آلة جارحة سيتغير الموضوع؛ لأن السلاح الجارح ليس من متعلقات الحقيبة المدرسية، وقد تشكل مثيراً سلبياً.

 والبحث في متعلقات الرموز: ماهو متعلق زينب (عليها السلام) في ذاكرة الأمة؟ هو (التل) ما ان نرى تلاً إلا ونتذكر زينب (عليها السلام)، أما متعلق الحسين (عليه السلام) فهو الرمح والعطش والنهر.
 ماهو متعلق العباس (عليه السلام)؟ أشياء كثيرة نأتي الى أنواع المتعلقات: متعلق عاطفي (الكفيل)، متعلق وجداني (القربة)، متعلق مصائبي شعار الرمز (الكفان – الفرات) إذن الصورة: القمر، النهر، الرمح، التل، مثيرات ترسم أحيانا الصورة، هذه الصورة فاعلة تكسر روتين الجملة تقدم الجملة بشحنات وجدانية الى المتلقي.
هناك الكثير من الأمور التي من الممكن أن تُثار داخل هذا الموضوع، الجملة الهادئة، الجملة الصارخة، موازنة الصورة مع المتعلق، مع المضمون، المهم نريد أن نستشهد بمجموعة من الومضات قبل الدخول إلى المواضيع المشاركة الومضة الأولى:
( سأهجر النخلة وارحل إلى الطف، علني استشهد هذه المرة مع سيدي الحسين)
 نلاحظ المثير الجمالي في هذه الومضة أولاً متعلق النخلة ميثم التمار (رضوان الله عليه)، قُتل قبل واقعة الطف المباركة، هنا يكون وجود للمتخيل الذهني الجمالي أن شهيداً بمستوى ميثم يتمنى الشهادة في الطف.
ومضة أخرى: (حمامة تقول:ـ اخشى أن يسحقني زحام الزائرين.
 قلت:ـ اصعدي، قالت:ـ هناك زحام الملائكة اشد).
 المثير الجمالي هو أنسنة الطير، تكلم الطير، وأعطى الصورة المضمرة القصدية، إن الملائكة أيضاً تزور، ولها زحام سماوي، تكلمني، والطير حين يتكلم مع الإنسان يكون مثيراً جمالياً متخيلاً.
 مثال آخر: (انحنت منارة لتنقذ طفلة كاد يسحقها الزحام)، هناك متعلق أحياناً يأتي من بعيد ليشكل الدهشة: (حين يذبل الماء يموت) تركيب صفة الذبول إلى الماء لعب لغوي من المثيرات الجمالية، هناك مثير يعطي تأويلاً واقعياً: (رأيتهم على أبواب الكوفة يهتفون لابن زياد وهو يرتدي عمامة الحسين عليه السلام)، وهناك مثير استباقي: (سيأتي، ليلم الحزن على مرمى بهجة وسرور).
 أحيانا يكون للأحرف مجال للتحرك لإثارة المثير، بناء متعلقات جديدة مثلاً: (ع... عذب، وعين ماء/ ب... بارد/ أ.... أنهار وأمطار/ س... ساقي/ كل حروف اسمك يا سيدي ماء) هناك مثيرات مبنية على الانزياح (خير انيس في الزمان حسين) ازاح الكتاب وضع بدلاً عنه الحسين (عليه السلام).
القسم الثالث:
كتبت آمال الفتلاوي: 
 (قالت لي كربلاء) هذه أنسنة أن جعلت كربلاء تقول: (أول قطرة دم/ سقت/ ارضي) نلاحظ أن بعض المثيرات من انزياحات أصبحت شبه طبيعية من كثرة الاستعمال (سقت) وكأننا ننتظر الشجر الثمر، تقول آمال: (:ـ لا رياء مادامت بوصلة قلبك تشير اليّ اينما اذهب).
ــــــــــــــــــــــ
في موضوع لحوراء رضا:
(كانت مركز القوة في القلوب) هذه من المثيرات ونجد عندها: ابواب الرحمة/ دموع الحنين/ لارتواء قلوبنا العطش من حر قلبها/ حوراء رضا تشبّه التكنولوجيا بالبحر العميق، المنظمات تريد الاطاحة بالدين.
ــــــــــــــــــــــــ
الكاتبة نرجس مهدي:
 (شطيطة) موضوع شكلت مثيراته من غرابة العنوان، الانتقاء السليم الموصل الى قصة فيها المعنى القصدي (مغزل انا) الراوي مغزل ينقل القصة لنا مغزل هذه أنسنة، نقرأ أشجار العشق، حدائق الحب باب قلبها، لملمت دموعها هرول قلبها، مثيرات جمالية في غاية الاشتغالات الجميلة، والانزياحات المدروسة، ونرجس مهدي تقول: الرحمة الالهية مقرونة باسمه تعالى لننظر في جمالية مفردة (مقرونة).
 ـــــــــــــــــــــــــــ
 الكاتبة سماهر الخزرجي: 
غرابة العرض (أن المرأة اكبر خطر وطعمة للاختراق الأمني) لتضع مقدمتها الناجحة مقارنة بين تشريعات الغرب وتشريعات الدين الإسلامي/ الغرب يحط من قيمة المرأة/ الكاتبة سماهر الخزرجى لديها النوايا وما تفعل تتسابق ذرات العرق، بالقرب منه كانت ترقد قارورة ماء.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتبة منتهى محسن: 
تبدأ مثيرها الجمالي منذ العنونة لغة الجسد انزياج جميل، وتبدأ نقاط التواصل الى مناطق: منطقة المودة/ منطقة الشخصية/ وصولاً للمنطقة العامة.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتبة سندس الكوفي:
 اعتنت بمثيرها الجمالي عبر مفهوم الطرح بين الخير والشر، قابيل وهابيل.
ــــــــــــــــــــــــــــ
 نهاد الدباغ:
 شيدت مثيرها الجمالي من واقعة ردّ الشمس، وما تحمله من قيم تبجيلية لمكانة أمير المؤمنين (عليه السلام).
ـــــــــــــــــــــــــــ
فاطمة الركابي:
 شيدت مثيرها الجمالي من المرأة والابداع وجهان لعملة واحدة، نبض حياة المجمع الاسري. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتب محمد باقر فالح من الأصوات الشابة التي تحتاج وحدها الى رغيف  انطباعي يعكس لنا مثيره الجمالي، نتأمل في بلاغة الجملة: السنونو سفير العالم.
ـــــــــــــــــــــــــــ 
بعض الاصوات استطاعت ان تبني مثيراتها من بساطة الاشتغال مفهوم البساطة في النقد يعني قمة الفن السهل الممتنع.
انوار الخفاجي/ رحاب البياتي
في ابريق الشاي وذكرياته الجميلة/ سارة صالح البخور بين بين/ الكاتبة سارة صالح/ تاركا للذهب الكلام.
ــــــــــــــــــــــــ
رجاء الانصاري:
(بعوضة فما فوقها) توصلت الى منحنا الدهشة اثر المعلومات التي في الموضوع، البعوض له ست عيون، لها ثلاثة قلوب، جهاز استشعار حراري.
ـــــــــــــــــــ
مهند الفتلاوي:
 يحمل مثيره الجمالي: العلم ينثر الوانه في سماء المدرسة.
ــــــــــــــــــــــــ
احمد عزيز:
 كان الخطباء يرتدون اربطة عنق كالوشاح لأجل تدفئة الحلق ما دخل الحرب بربطة العنق؟ ربطة الابداع.
 ـــــــــــــــــــــــ
 هاجر عزيز:
 اولى القوانين البشرية ادهشتنا المعلومة.
ـــــــــــــــــــــ
 الدهشة في المعلومات عند الكاتبة انوار الخزرجي.
ــــــــــــــــــــــــ
سهاد عبد الجبار:
نجد همزات الانتظار/ براكين استفسار/ شاخت ايامي/ ترهلت جفوني/ كاتبة رائعة ونصها: (خذني اليك يا صاحب الزمان)
(ليتني في اذيال ثوبك خيط تدلى) 
كاتبة كبيرة.
ــــــــــــــــــــــــــ
 وهناك كتاب شباب اخشى ان لا اعطيهم المنزلة التي يستحقون.
عبد الخالق الكعبي:
 في جائزة نوبل مثيره الجمالي دهشة المعلومات.
ــــــــــــــــــــــــ
هناك كتاب وكاتبات نرى ان نخصص لهم أرغفة نقدية منفردة لكل تجربة امثال: ايمان صاحب/ رجاء البيطار/ سماهر الخزرجي/ فاطمة الركابي/ الكاتبة عبير المنظور/ نرجس مهدي/ منتهى محسن/ والكاتبة المبدعة نهاد الدباغ/ والكاتب المبدع صاحب اجمل هدهد محمد باقر فالح/ وحنان الزيرجاوي/ والكاتبة اللبنانية الكبيرة نعمت ابو زيد/ والكاتبة وفاء عمر عاشور/ ومجموعة من الكاتبات.


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/06/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مقدمة كتاب (العدد المكمل)  للشيخ عقيل الدراجي  (المقالات)

    • قراءة في كتاب (خطب الجمعة)  توثيق وتحقيق الجزء الأول/ المجلد الثاني  خطبة الجمعة لسماحة السيد أحمد الصافي (دام عزه)  في خطابه يوم 3 شباط عام 2006م  (المقالات)

    • قراءة في نص مسرحي  مسرحية (من رآنا فقد رأى)  للشاعر ناهض الخياط  (ثقافات)

    • أصداء فتوى الدفاع المقدسة في الخطاب السياسي الإسرائيلي الموجه/ قراءة في الاستراتيجية الإسرائيلية  (المقالات)

    • دور المرجعية الشيعية في تطورات الأحداث السياسية في العراق 1914 – 1924م) للباحث الأستاذ المساعد الدكتور سليم حسين ياسين  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : المثيرات الجمالية في التدوين الثقافي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابوعلي المرشدي ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : ممكن آلية المشاركة

 
علّق جاسم محمد عواد ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : بارك الله بجهودكم متى تبدأ المسابقة؟ وكيف يتسنى لنا الاطلاع على تفاصيلها؟

 
علّق اثير الخزاعي ، على عراقي - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : رئيس وزراء العراق كردي انفصالي ليس من مصلحته أن تكون هناك حركة دبلوماسية قوية في العراق . بل همّه الوحيد هو تشجيع الدول على فتح ممثليات او قنصليات لها في كردستان ، مع السكوت عن بعض الدول التي لازالت لا تفتح لها سفارات او قنصليات في العراق. يضاف إلى ذلك ان وزير الخارجية ابتداء من زيباري وانتهاءا بهذا الجايجي قسموا سفارات العراق الى نصفين قسم لكردستان فيه كادر كردي ، وقسم للعراق لا سلطة له ولا هيبة. والانكى من ذلك ان يقوم رئيس ا لجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد الكردي الانفصالي بالتكلم باللغتين الكردية والانكليزية في مؤتمر زاخو الخير متجاهلا اللغة العربية ضاربا بكل الاعراف الدبلوماسية عرض الحائط. متى ما كان للعراق هيبة ولحكومته هيبة سوف تستقيم الأمور.

 
علّق مصطفى الهادي ، على قضية السرداب تشويه للقضية المهدوية - للكاتب الشيخ احمد سلمان : كل مدينة مسوّرة بسور تكون لها ممرات سرية تحتها تقود إلى خارج المدينة تُتسخدم للطوارئ خصوصا في حالات الحصار والخوف من سقوط المدينة . وفي كل بيت من بيوت هذه المدينة يوجد ممرات تحت الأرض يُطلق عليها السراديب. وقد جاء في قواميس اللغة ان (سرداب) هو ممر تحت الأرض. وعلى ما يبدو فإن من جملة الاحتياطات التي اتخذها الامام العسكري عليه السلام انه انشأ مثل هذا الممر تحت بيته تحسبا لما سوف يجري على ضوء عداء خلفاء بني العباس للآل البيت عليهم السلام ومراقبتهم ومحاصرتهم. ولعل ابرز دليل على ان الامام المهدي عليه السلام خرج من هذا الممر تحت الأرض هو اجماع من روى قضية السرداب انهم قالوا : ودخل السرداب ولم يخرج. اي لم يخرج من الدار . وهذا يعكس لنا طريق خروج الامام سلام الله عليه عندما حاصرته جلاوزة النظام العباسي.

 
علّق مصطفى الهادي ، على الحشد ينعى قائد فوج "مالك الأشتر" بتفجير في ديالى : في معركة الجمل ارسل الامام علي عليه السلام شابا يحمل القرآن إلى جيش عائشة يدعوهم إلى الاحتكام إلى القرآن . فقام جيش عائشة بقتل الشاب . فقا الامام علي عليه السلام (لقد استحللت دم هذا الجيش كله بدم هذا اللشاب). أما آن لنا ان نعرف ان دمائنا مستباحة وأرواحنا لا قيمة لها امام عدو يحمل احقاد تاريخية يأبى ان يتخلى عنها . الى متى نرفع شعار (عفى الله عمّا سلف) وهل نحن نمتلك صلاحية الهية في التنازل عن دماء الضحايا. انت امام شخص يحمل سلاحين . سلاح ليقتلك به ، وسلاح عقائدي يضغط على الزنا. فبادر إلى قتله واغزوه في عقر داره قبل ان يغزوك / قال الامام علي عليه السلام : (ما غُزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا). وقال خبراء الحروب : ان افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم. كل من يحمل سلاحا ابح دمه ولا ترحمه . لقد حملت الأفعى انيابا سامة لو قلعتها الف مرة سوف تنبت من جديد.

 
علّق سعید العذاري ، على شحة المياه: كلام حق، لكن المعالجات مقلقة؟ - للكاتب د . عادل عبد المهدي : تحياتي وتقديري حفظك الله ورعاك احسنت الراي والافكار الواعية الواقعية جزاك الله خيرا

 
علّق سعید العذاري ، على النظام الرئاسي - للكاتب محمد توفيق علاوي : تحياتي وتقديري احسنت النشر والراي الحكيم بريمر رتب المعادلة السياسية فهل توافق امريكا على تغييرها ؟

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على بلا تدقيق - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : تحياتي وتقديري احسنت الراي والبحث القيم اردت اختبار بعض القراء فكتبت صرح وزير المالية الروسي ((وخر خنشوف )) وهي عبارة عامية باللهجة العراقية وليست اسما لوزير المالية الروسي والتصريح هو ان ملكية المسؤول العراقي الفلاني كذا وكذا في روسيا ، فانهالت الشتائم والاضافات علما انه لايوجد مسؤول بهذا الاسم

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا ورحم الله الشهيد السبيتي بعد اخراجه من الحزب قال لمحبيه استمروا في العمل لان هذا القرار قرار دعاة وليس قرار الدعوة

 
علّق منير حجازي ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنتم واجدتم ، والله إنه لأمر محزن يُدمي القلوب أن يتم تهميش وتجاهل وطمس ذكر الدعاة القدماء الذين وضعوا اللبنات الأساسية للدعوة وساهموا في ارساء قواعد الدعوة عبر تضحياتهم ومعاناتهم . وأخي احد هؤلاء الدعاة المظلومين الذي لم يحصل حتى على راتب تقاعدي مع مراجعاته الكثيرة . ففي الوقت الذي كانت المحافظة ترى أخي مع مجموعة من الدعاة في الستينات وهم يُعتقلون ويُساقون عبر سيارات الأمن ، كان اكثر المسؤولين اليوم (الدعاة) إما بعثيين او شيوعيين او اطفال أو لم يولدوا . لقد كان اخي شخصية لها ثقل سياسي وعلمي عمل في العراق وإيران وسوريا عانى الحرمان المادي وكثيرا ما كادت عزة نفسه أن تودي به للموت جوعا. إنه اليوم يعيش في اواخر عمره بعد ان بلغ الخامسة والسبعين عاما، يعيش من قلمه وترجمة الكتب وتحقيقها بإسم مستعار. بينما يتنعم من كان بعثيا او شيوعيا او لم يولد يتنعم في بحبوحة العيش من اموال السحت. (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار). الكلام كثير يوجع القلب. والشكر الجزيل للكاتب ازهر السهر واسأل الله له التوفيق وان لا ينساه الله تعالى يوم يعرض تعالى عن المجرمين. ساضطر لكتابة اسم مستعار ، لأن اخي لا يقبل ان اذكر محنته.

 
علّق يعرب العربي ، على إسرائيل تثبّت مجسما لـ ((الهيكل)) قرب الأقصى.لقد ازف زمن مجيء القديم الايام ، ولم يتبقى سوى عقبة سوريا . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : خراب المدينة اعمار بيت المقدس واعمار بيت المقدس فتح رومية

 
علّق حسن النعيم ، على بالوثيقة.. أسماء القادة والضباط المتهمين بتهريب النفط المقبوض عليهم حتى الان : موقع الكتاب المتهم الاول كيف ترهم هذه

 
علّق منير بازي ، على لا تكذب من اجل التقريب - للكاتب سامي جواد كاظم : تحت شعار : يجب ان يقطع الشجرة غصنٌ منها ! ومفاد هذا الشعار أن تقوم الدول الاستعمارية والانظمة الاستبداية بتربية ودعم اجيال من كل عقيدة او مذهب او دين واعدادهم اعدادا جيدا لضرب عقيدتهم من الداخل والاستعانة بهم لهدم دينهم فرفعوا هذه الاسماء في عالم الدين والسياسة وجعلوها لامعة عبر المال والاعلام الذي يملكون ادواته ثم اكسبوهم شهرة ولمعانا لكي تتقبلهم الجماهير وتقبل كلامهم . فكان على راس هؤلاء قديما : فرح انطوان ، وشبلي شميل ، وأديب إسحاق ، وجرجي زيدان ، ومكاريوس وسركيس ، وجمال الدين الافغاني والدكتور صروف ، وسليم عنجوري ، ولطفي السيد ، وسعد زغلول ، وعبد العزيز فهمي ، وطه حسين ، وسلامة موسى وعلي الوردي ، والدكتور سروش وعلي شريعتي ، وعزمي ، وعلي عبد الرزاق ، وإسماعيل مظهر ، وساطع الحصري واضرابهم . وهذا ما يفعله اليوم امثال : السيد كمال الكاشاني الذي حذف لقبه وكتب الحيدري ، والشيخ طالب السنجري ، واحمد الكاتب ، والسيد أحمد القبانجي وبعض المتمرجعين امثال : الشيخ اليعقوبي ، واحمد الحسن ، ومحمود الصرخي والشيخ الاعسم وياسر الحبيب ، ومجتبى الشيرازي وصادق الشيرازي والشيخ حسين المؤيد والسيد حسن الكشميري والشيخ عبد الحليم الغزي واضرابهم واما السياسيون فحدّث ولا حرج فهنا تُسكب العبرات. وهؤلاء جميعا كالحشائش الضارة إن لم يتم ازالتها عم بلائها الناس . ولذلك اقتضى على ذوي العقول التصدي لهم وفضحهم ، وعلى الناس ان يكونوا على حذر من كل شخصية تظهر يكون كلامها عكس التيار . من كلامهم تعرفونهم.

 
علّق بو مهدي ، على قراءة في كتاب حوار جديد مع الفكر الالحادي - للكاتب محمد السمناوي : بارك الله سبحانه وتعالى في جهودكم و إلى مزيد من الأعمال و التأليفات الرائعة بحيث المجتمع في أمس الحاجة إليها بالتوفيق عزيزي

 
علّق صباح مجيد ، على تأملات في القران الكريم ح323 سورة يس الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الله الله .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسماء الشرقي
صفحة الكاتب :
  اسماء الشرقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net