صفحة الكاتب : حيدر عباس الطاهر

المثلية الجنسية سلاح الغرب
حيدر عباس الطاهر

المثلية الجنسية سلاح الغرب ان المتتبع لظاهرة انتشار ما يسمى بالمثلية الجنسية اوما يطلق عليه حديثاً "العبور" الجنسي او "العابرون" وما يصطلح عليه في مفهومنا العربي كنوع من انواع الشذوذ الجنسي بغض النظر ان كان المتحول رجل او امرأة . حيث يعد الشذوذ الجنسي مرض نفسي يصيب الافراد، حاله حال باقي الامراض التي تستوطن المجتمعات البشرية مع تفاوتها من مجتمع الى اخر وحسب ما يحيطه من محددات لكنها تبقى في حكم الحالات الشاذة للتركيبة الطبيعية للمجتمعات. فقد ساق لنا التاريخ الكثير من الشواهد منذ نشأة الخليقة والى يومنا هذا, وخير مصداق ماذكره القرآن الكريم في قصة نبي الله لوط مع قومه وكيف كانوا يتخذون الرجال شهوة من دون النساء وكيف كان الرجال يتشبهون بالنساء , وغيرها الكثير من القصص والشواهد على مر العصور والازمنة . وكما يعلم الجميع الظاهرة تعود لاسباب نفسية ( سيكيولوجية) واخرى بيئية تعمد على الظروف المحيطة بالفرد ومايتعرض له في طفولته من اعتداءات جنسية ونفسية تكون عامل مؤثر في بناء شخصيته في المستقبل . على الرغم من تحريم الشذوذ في الشرائع السماوية كونها من الامور المحرمة والمنبوذة وتعاقب عليها اضافة الى عدها من الظواهر المعيبة في المجتمع. سرعان ما تغيرت وتحولت الى مقياس يتم عن طريقه معرفة تطور الشعوب واحترامها لمبادى حقوق الانسان , مدعية انها تدخل تحت تصنيف الحريات الشخصية لما يطلق عليهم الجنس الثالث! . والغريب في الامر انها حصلت على دعم ورعاية غير مسبوقين قياساً بقضايا مهمة ذات اولوية كبيرة فتكت بالشعوب كالمجاعة والاوبئة والامية والتخلف والادمان والحروب وغيرها الكثير وكأن هناك مخطط عالمي تم اعداده بشكل متقن , ليشمل جميع الدول بغض النظر عن اعتقاداتها وتركيبتها المجتمعية . والغريب في الامر ؛ ان هناك اصرار دولي يقاد بشكل رسمي من قبل الانظمة الغربية على تصدير المثلية الى المجتمعات وبالخصوص الاسلامية منها مستخدمة كل اساليب الضغط لارغام الانظمة لتسهيل عملية ولوج المثلية الجنسية الى تلك البلدان بأعتبارها حالة طبيعية تحمل غطاء اممي للمساهمة في تشجيع الظواهر الشاذة في تلك المجتمعات على الطفو على السطح وجعلها واقع مجتمعي وعلى الجميع تقبله . هذا الاصرار رافقه دعم لمنظمات مشبوهة محسوبة على منظمات المجتمع المدني وكذلك دعم شخصيات مؤثرة في المجتمع منها فنية واعلامية و سياسية لتكون الحامي والمروج لمشروع عولمة المثلية الجنسية . في ظل معطيات خطيرة تتسم بعدم قدرة الانظمة الاسلامية ومؤسساتها على مجابهة المد الغربي والوقوف بوجهه واعداد ستراتيجية تشترك فيها البلدان الاسلامية لايجاد الحلول والعلاجات الناجعة لايقاف هذا السيل الجارف المدعوم غربياً . وهنا يجب ان تكون الخطط والاستعدادات بمستوى وحجم المشكلة , ومغادرة الاساليب القديمة في خطب ومجالس الوعض المغلف بالنفاق وتدليس الحقائق لانها اصبحت جزء من المشكلة وسبب رئيسي لنفورالمجتمع . وعليه يجب استخدام نفس الاسلحة الغربية المستخدمة والعمل وفق ما يطلق عليه بالهندسة العكسية, في اعادة صياغة الاساليب المستخدمة للماكنة الغربية تجاه شعوبها وتصديرها لهم من جديد كما معلوم للجميع ان الغرب استخدم سلاح حقوق الانسان وحرية التعبير لتدمير كل الدفاعات التي تستخدمها الامم لحماية شعوبها من الثقافات والممارسات الدخيلة عليها. ومن هذا المنطلق صار لزاماً استخدام نفس السلاح واعادة توجيهه نحوهم. عبر مخاطبة الدول الغربية الداعمة للمثلية ورعاية حقوقها للموافقة على احتضان الحالات المثلية الشاذة التي يثبت شذوذها في المجتمعات الاسلامية ومنحها حق اللجوء ودمجها في مجتمعتها التي تجيزالمثلية وترعى حقوقها , كونها قد تتعرض للتعنيف والاضطهاد, لخصوصية المجتمعات الاسلامية الرافضة لهكذا علاقات . وهنا سيتضح زيف الشعارات الغربية التي تنادي بها بل سرعان ما ستغادر هذا المخططات لانها لا تستطيع ان تجابه نفس ادواتها فتكون محرجة امام ما الزمت نفسها به امام شعوبها على مدى عشرات السنين.

  

حيدر عباس الطاهر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/07/17



كتابة تعليق لموضوع : المثلية الجنسية سلاح الغرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الزهراوي
صفحة الكاتب :
  محمد الزهراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net