مجلة أمريكية: التسجيل الصوتي المنسوب للمالكي يكشف طبقة سياسية ممزقة لا يمكن إصلاحها

اعتبرت كاتبة عراقية في مقال نشرتها في مجلة أمريكية إن التسجيل الصوتي المنسوب للمالكي يكشف طبقة سياسية ممزقة لا يمكن إصلاحها يقودها أفراد مهووسون ومتشبثون بالسلطة من أجل قدر ضئيل من الأهمية.

ويستطرد المقال الذي كتبته الصحفية العراقية رشا العقيدي،  منشور في مجلة نيو لاين الأمريكية أمس، وترجمته “العالم الجديد“، بأن “المالكي كان شخصية مجهولة في صفوف المعارضة العراقية قبل الغزو الأمريكي عام 2003، وكان لهامشيته سببا في اختياره لرئاسة الوزراء، حيث حل محل إبراهيم الجعفري، الذي كان يعتبر أكثر أيديولوجية”.

بحلول العام 2010، صار المالكي ينغمس في الروايات السامة، مستخدما السوابق التاريخية ذات النغمات الطائفية المتعمدة التي اندمجت مع الشعبوية لتحويل المأزق السياسي في العراق الى مأزق أيديولوجي، ومع ذلك بقي مرغوبا من قبل الولايات المتحدة، والجنرال الإيراني (الراحل) قاسم سليماني، كما تقول صاحبة المقال.

وتضيف المجلة الأمريكية المهتمة بالشرق الأوسط “بدا أن العدوين اللدودين (الولايات المتحدة وإيران) خلال المراحل الأولى من محادثات الاتفاق النووي السري، متفقان على أن العراق سيكون أفضل حالاً مع بقاء المالكي في القيادة، لكن خلال فترة ولايته الثانية 2010-2014 أصبح العراق مليئا بفضائح الفساد والنكسات العسكرية والانتهاكات وقتل المدن ، كما أنّ الجهاز الأمني كان في طريقه الى الانهيار النهائي، ​​ما أدى الى خسارة ثلث أراضي العراق لصالح تنظيم داعش الإرهابي”.

تم بعدها استبدال نوري المالكي لكن لم تتم محاسبته، بحسب الكاتبة، وواصل لعب دوره خلف الكواليس، بأمل كبير بالعودة الى السلطة بعد الأداء اللائق في الانتخابات العامة في تشرين الأول أكتوبر 2021، لكن سلسلة من التسجيلات الصوتية المسربة، ربما ستحطم كل آماله، بما في ذلك حياته السياسية.

وتسترسل الكاتبة “بدأ المدون والناشط المقيم في فرجينيا علي فاضل في تسريب أجزاء من التسجيل الصوتي المنسوب للمالكي خلال محادثة مع اثنين من رجال الميليشيات، وتم التحقق من صحة الصوت من قبل منظمة التقنية من أجل السلامة، وهي منظمة موثوقة لتدقيق الحقائق في العراق، على الرغم من النفي المتكرر من قبل فريق المالكي”.

وتتطرق إلى مهاجمته زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، ووصفه قوات الحشد الشعبي بأنها “أمة جبناء”، وفيما استثنى قيس الخزعلي، أقرّ بأن “العصائب، والكتائب كلها مسيطر عليها من قبل إيران”.

محذرا من “تسلل البعثيين” في مناصب حكومية رفيعة المستوى في ظل أحزاب وكتل سياسية سنية، وكذلك من مؤامرة بوساطة بريطانية لإخراج الشيعة من السلطة وإعادة تثبيت السنة”.

طبقة سياسية ممزقة
وتضيف المجلة “ما يكشفه التسجيل الصوتي المنسوب للمالكي هو طبقة سياسية ممزقة بشكل لا يمكن إصلاحها، يقودها أفراد مهووسون ومتشبثون بالسلطة من أجل قدر ضئيل من الأهمية، فقد اختُزلت كلمة العراق نفسها الى خلفية لفظية ضائعة بين الكلمات، وعلى الرغم من كل تصريحاته الصاخبة عن السيادة، يتحدث المالكي وضيوفه عن إيران بصفتها صانع القرار الفعلي”.

تُظهر التسجيلات، كما تشير الكاتبة، المالكي على أنه مصاب بجنون العظمة، لا يتمكن من تفهم أي عمل في العراق خارج حدود رؤيته الطائفية الضيقة، وذلك بشكل لا يصدق، حتى أنه يرى أن هناك استيلاءً سنيا ومؤامرة في كل شيء.

وتنوه “أكثر ما كشف عنه هو مدى تحمّس المالكي ورغبته في الحرب، إذ صرّح مرارا وتكراراً أن المرحلة التالية هي الحرب، وأضاف أنه ليس لديه ما يخشاه، لأنه يستطيع الاعتماد على عشيرته بني مالك في الحماية، لكنه بحاجة الى هذه الحرب الحتمية للدفاع عن الطائفة”، إلا أنه ورجال عائلته لن يخوضوا تلك الحرب، بل سيذهب إلى تلك الحرب أفقر الناس وأقلهم إرادة، وهؤلاء لا تعني له حياتهم كثيرا.

عندما انغمس المالكي في الخطاب الطائفي في 2010-2014، بحسب المجلة الأمريكية، والذي تضمن تقليص مشاكل العراق الى امتداد لحرب أهلية طائفية في القرن السابع، كانت الرواية المقبولة في دوائر السياسة في واشنطن ولندن هي أن السنة الذين لم يعودوا في السلطة، هم المشكلة الرئيسة.

طائفية المالكي
تم تبرير طائفية المالكي، بأنها تستهدف الوجود الجهادي المتزايد في غرب العراق، كما تقول الكاتبة، وأن تعليقاته الجديدة تظهره كسياسي طائفي يستمر في اتهام السنة سواء كان هناك تهديد جهادي أو لم يكن.

في هذه المرحلة من الفضيحة يصعب تمييز التأثير الحقيقي على حياة المالكي السياسية، ذلك مع بقاء سبب وتوقيت التسريبات لغزا.

بعد انتشار تلك التسريبات، نصح الصدر المالكي بـ”العودة الى الله” و”الانسحاب من السياسة، بينما نزل بعض مناصريه الى الشوارع للاحتجاج”، فيما يتهم أنصاره إيران أو المملكة المتحدة بتسريب وتلفيق التسجيلات، لأن المالكي “لا يرد على أي منها”.

وتشير إلى أن “التسجيلات باتت الموضوع رقم 1 في العراق اليوم، حتى لو امتنع معظم الخبراء العراقيين عن التعليق على الموضوع، في حين، يعلق أحد الشباب العراقيين بالقول: هذا لن يؤدي إلا الى الحرب، وبعد أن نموت جميعا يتصالح السياسيون أنفسهم ويقسمون غنائم الحرب، ويعد هذا مصدر قلق مشروع للعراقيين الذين يدركون أنه لا يوجد لاعبون لائقون في البلاد، وأن الأمور في ذهاب دائم نحو الأسوأ”.

كان الاستماع الى التسريبات صادماً، فكيف يمكن لرجل فشل باستمرار في جميع مهامه القيادية، أن يستمر بالتمسك في نفس الأفكار والخطابات منذ عقد مضى.

ففي عام 2011، بدأ أتباع المالكي في الإشارة إليه على أنه مختار العصر، مستشهدين بشخصية تاريخية مثيرة للجدل، ظهرت في القرن الثامن، وهو المختار الثقفي، الذي يُزعم أنه انتقم لاستشهاد الإمام الحسين بذبح كل من كان له دور في قتله، على حد تعبيرها.

وبالنسبة للعديد من العراقيين، فقد كان تحريضه المتعمد على المستوى الشعبي واضحا، وظهر تأثير كلماته بشكل تدريجي في السلوك العدواني والانتهاكات التي ارتكبها العديد من ضباط الجيش في أماكن مثل الموصل والأنبار.

وتنوه “على الرغم من كل التحذير، نال المالكي دعما من الولايات المتحدة في ذلك الوقت، إلا أنها اليوم تتمتع بنفوذ أقل بكثير مما كانت عليه في عام 2010، وعلى الرغم من الاتهامات، فمن المرجح أن تكون المملكة المتحدة منشغلة للغاية بسياساتها الداخلية على التفرغ للتآمر ضد المالكي وإعادة إنشاء قيادة عراقية سنية”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/07/28



كتابة تعليق لموضوع : مجلة أمريكية: التسجيل الصوتي المنسوب للمالكي يكشف طبقة سياسية ممزقة لا يمكن إصلاحها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم.

 
علّق اعلام الشيخ ليث زنكنه الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم يوجه لكم الشيخ ليث زنكنه الاسدي تحياته واشتياق لكم ولد العم عشيره الزنكي الاسديه في ديالى السعديه ويرحب بكم في اي وقت تحتاجونه وماكو فرق بين الزنكي والزنكنه والف هلا بعمامي اعلام الشيخ ليث زنكنه الاسدي بغداد

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله حيوالشيخ عصام الزنكي ابن عمنه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض البياتي
صفحة الكاتب :
  رياض البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net