صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

 لو افتى السيد هل ستلتزمون ؟
سامي جواد كاظم

 القاعدة الجماهيرية لها دورها في نجاح اية حركة عندما تكون على مستوى عال من الوعي في كل ما يامر به القائد ، اما الانتقاء في التنفيذ ببعض وترك الاخر فهذا يعني ان الجماهير لازالت دون المسؤولية .

شواهد التاريخ على نجاح او فشل الحركات كثيرة ، تورة التنباك التي افتى بها السيد الشيرازي كان الدور الفاعل للجماهير الايرانية بالدرجة الاولى فعندما يلتزم العاملون في البلاط الملكي ويرفضون استخدام التنباك ويكسرون الالات التي يتناولون فيها التنباك بخلاف ما يامرهم الشاه او ذوي الشاه فالنتيجة مؤكدا تاتي بثمارها .

وعندما تتفرق الجماهير بين التخاذل والتراجع فان النتائج تكون كارثية ومنها حرب الانكليز بداية القرن العشرين وحتى ثورة العشرين وان كان قرارها صائب الا ان ثمارها لم تقطف بل قطفها غيرهم وقام الانكليز بترحيل مراجع الشيعة فقط الى ايران ولم تفعل شيئا الجماهير وهذا جعل الانكليز يتطاولون علينا بل قاموا بتنصيب كليدار الحضرة القادرية رئيسا للوزراء .

ولو فرضنا على نحو الجدل ان السيد السيستاني كان له راي ببعض الشعائر الحسينية صراحة وحسب ما تقتضيه المرحلة الان فهل سيلتزم بها القوم ؟ انا اشك من خلال المعطيات بل حتى قد تصدر كلمات وتصرفات لا تليق بنا كاتباع اهل البيت عليهم السلام بالرغم من ان السيد عندما قرا ما كتبه عبد العظيم البحراني عن التطبير من قصة اختلقها ونسبها للسيد بان السيد قال للبحرانيين طبروا واشار الى رقبته وخطيتكم بهذه الرقبة بل حتى ولده يطبر فاصدر السيد بيان تكذيب وعاجل وارسله الى مكتب البحراني وهذا يدل على خطورة الادعاء لما بترتب عليه من اثر .

النتيجة العقلية وبحكم التجاذبات بخصوص بعض الشعائر فالذي لا يقدم عليها من المؤكد ان الله عز وجل لا يحاسبه ولكن بالنسبة لمن يقدم على بعضها ذات الاشكالات فهل يضمن عدم محاسبته من قبل الله عز وجل ؟

وانا اضمن لو يلتزم القوم بما يصدر عن السيد بخصوص بعض الشعائر وبشكل صريح والتزم بها المقلدون فانه يستطيع ان يطرد الطبقة السياسية الفاسدة بين ليلة وضحاها بفضل التزام المقلدين .

غاندي عقائديا وعلميا ليس بافضل من مراجعنا ولكن بفضل وعي الشعب الهندي الخليط من الاديان والشرك استطاعوا طرد الاحتلال الانكليزي من بلدهم بفضل التزامهم بتعليمات غاندي السلمية .

الامام علي وولديه عليهم السلام لو كانت لهم جماهيرية تلتزم باوامرهم ما كانت الخلافة تخرج عن بيتهم فالامام علي عليه السلام لم يناصره احد والامام الحسن عليه السلام غدروا به في صفين والحسين عليه السلام انسحبت جماهيريته ، فالجماهير معول عليهم في نجاح النهضة .

ثورة السيد الخميني نجحت بفضل تفاعل والتزام الجماهير معه ،  وطننا تحرر بفضل الالتزام بفتوى الجهاد الكفائي من قبل الجماهير التي اتت ثمارها ، يبقى الجماهير هم الاداة الفعالة في نجاح اية حركة او تنفيذ اي حكم

الغاية ليست استهداف واقعة الطف بقدر الحفاظ على مكاسبها وحتى الحزن على سيد الشهداء عليه السلام فانا العبد الفقير ارى بانه واجب علي والكثير بنفس الراي ولكن كيف يكون الحزن ؟ لا اقول يجب ان نحي مبادئ الحسين عليه السلام بل ان الحزن مشاعر لابد منها تتعاطف مع ماجرى على سيد الشهداء وعياله في هذه الايام ولم يتفاعل بني امية ومن على شاكلتهم مع هذه المصيبة العظيمة في وقتها ، نعم كل عام في محرم لابد من احياء مشاعر الحزن على سيد الشهداء عليه السلام.
 واما ما لا يتفق مع الاسلام حسب وجهة نظر شريحة من العلماء والمفكرين وحتى الاتباع فارى العلاج ليس بالمنع والتشهير في هذه الشعيرة او تلك  بل اقامة شعائر الحزن باسلوب حضاري يتفاعل معه الناس مثلما تفاعلوا مع بعض هذه الشعائر التي يراها بعض مراجعنا انها توهن المذهب

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/11



كتابة تعليق لموضوع :  لو افتى السيد هل ستلتزمون ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تركي حمود
صفحة الكاتب :
  تركي حمود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net