لمسة أمل.. فريق تطوعي احتضنهم شعار حب الحسين يوحدنا
زهراء جبار الكناني

في كل عام من عاشوراء ترسم لنا خطى الزائرين لوحة من الإيثار لإحياء زيارة الأربعين وهم يسيرون في درب العشق غير مبالين بمخاطر الطريق وكأن السكينة تحدو مع خطواتهم لأنهم متجهين صوب الحسين (عليه السلام) وهذا الأمر يكفيهم، في ذلك الطريق الكثير من المواكب التي تعتنق أيام الزيارة ليلًا مع النهار لراحتهم وحينما يصلون على مشارف أبواب مدينة كربلاء لابد أن تمر خطواتهم بذلك الموكب الصغير بأفراده والكبير برسالته الثقافية المنفردة ألا وهو موكب (لمسة أمل التطوعي) حيث تتوج هذا العام بخدمة الزائرين من خلال مشاركته المميزة في تعدد نشاطاته التي تبناها ثلّة من الشباب الواعي ليشكل مجاميع تعمل لدعم الخير والاصلاح ومساعدة الآخرين فما يبذلونه للحسين (عليه السلام) هو قطعا غاية الجود والسمو في هذه المراسيم العظيمة.

مبادرة مهمة
تبنى فريق لمسة أمل التطوعي العديد من النشاطات اللوجستية الداعمة للخدمة الحسينية المشرفة من حيث المضمون حيث قدم حملة خاصة في تجهيز بطاقات تعريفية للأطفال يكتب عليها اسم الطفل ورقم هاتف أحد ذويه ليتمكنوا من الوصول إليه إن فقدوه في الزحام بين الزائرين، وتعد هذه البطاقات التعريفية مبادرة مهمة لكونها تدعم العوائل البسطاء فبعض الزائرين لا يجيدون القراءة لهذا لا يسعون بتلقين أبنائهم رقم الهواتف أو كتابتها لهم على قصاصة ورق.

كما اهتم الفريق بالجانب الخدمي الخاص بنظافة المدينة وذلك من خلال اطلاق مبادرة التوقيع على بوستر كتب عليه (أقسم أن لا أرمي النفايات في الشارع) إذ يحث على التزام الزائرين برمي بقايا الطعام أو أدوات الشراب في المكان المخصص لذلك.

ولربما لا تستخلص هذه المبادرة ما يطمح له القائمون بالالتزام الكامل إلا أنها ستساهم على تفعيل دور الاهتمام بالبيئة والنظافة وبث روح التعاون بين الأفراد.

أنموذج حضاري
وللتعرف على المزيد من الخدمات التي يقدمها فريق لمسة أمل التطوعي التقت (بشرى حياة) مؤسس الفريق المحامي عباس الخفاجي ليحدثنا قائلا:  تحت شعار حب الحسين (عليه السلام) يوحدنا انطلق فريق لمسة أمل الذي يعد أنموذجا حضاريا لإيصال رسالة الحسين (عليه السلام) بشكل آخر، حيث مضت أربعة أعوام ونحن نتشرف بخدمة الزائرين الكرام واحياء القضية الحسينية بشكل ثقافي وحضاري بعيدا عن أي أهداف شخصية.

فقد كان فريق لمسة أمل هو مجرد صفحة على موقع التواصل الاجتماعي لدعم المحتاجين إلا أنها وبجهود ذاتية وتطوعية من قبل المتبرعين أصبحت اليوم مؤسسة خيرية تشرع أبوابها لفعل الخير وتستنفر جهودها في المشاركة بطقوس زيارة الأربعين.

وأضاف: اليوم نحن نسرد رسالة الاصلاح للحسين (عليه السلام) وما نسعى إليه من خلال فريقنا هو تطبيق جزء بسيط من رسالته الأبية الخالدة، حيث تطوع أكثر من (80) شخص من كلا الجنسين ومن مختلف المحافظات في العمل التطوعي لخدمة الزائرين والمواكب الخدمية، تضمن برنامج نشاطنا توزيع بطاقات تعريفية للأطفال وبروشورات خاصة بزيارة الأربعين وأخرى ارشادية وتوعوية اضافة إلى تجهيز مفرزة طبية وذلك بتعاون مشترك مع الجهات المعنية، فضلا عن المساهمة في حملات التنظيف مع أصحاب المواكب وعاملي النظافة في القطاع الحكومي وتحضير وجبات الافطار وتوزيعها على الزائرين والاتفاق مع شركة آسيا سيل بتأمين اتصالات مجانية للزائرين.

وتابع الخفاجي: لقد لاقت جميع النشاطات تأييدا واهتماما من قبل الزائرين وأصحاب المواكب، كما تلقينا دعما كبيرا من شركة آسيا سيل فضلا عن مساعدة فرق أخرى ومنظمات مجتمع مدني بالتنسيق مع الدوائر الخدمية، والبعض الآخر بجهود ذاتية كطبع البطاقات التعريفية والزيارة وغيرها.

ختم حديثه: كل ما تم انفاقه نراه جهدا قليلا بحق الحسين (عليه السلام) الحمد لله الذي أنعم علينا بتوفيقه لنقوم بهذه الخدمة المباركة التي بدأت تنمو عاما بعد آخر.

  

زهراء جبار الكناني

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/09/15



كتابة تعليق لموضوع : لمسة أمل.. فريق تطوعي احتضنهم شعار حب الحسين يوحدنا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلمان عبد الحسين
صفحة الكاتب :
  سلمان عبد الحسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net