صفحة الكاتب : بكر ابوبكر

الفتنة والحكمة الوطنية
بكر ابوبكر

من المعلوم أن الفوضى والعبث والتدميرالذاتي وعملية الاقتتال الداخلي في فلسطين العربية هي أحد أهم الأهداف التي تسعى لها السلطات الصهيونية المحتلة المنهمكة بجدّ في سرقة أرضنا يوميًا، والمنشغلة بتهويد الأقصى والقدس وكل البلد، وتدمير كل سُبل عيش الفلسطينيين، ورفض تحقيق استقلال دولة فلسطين، واتهام السلطة الوطنية الفلسطينية بالضعف.

الاحتلال الصهيوني بإشعاله الفتنة الداخلية يهدف لأن يتلهّى الفلسطينييون باقتتالهم الداخلي ببعضهم البعض ليرفع الإسرائيلي يديه الى الخلف فرحًا شامتًا مرتاحًا، فقد تأخذ قواته الإرهابية راحة ولا تلوّث يديها بدماء الفلسطينيين مؤقتًا، رغم أنه لا يطفيء ظمأها مسلسل القتل الذي لا ينتهي، فكيف وإن كان بيدي الأخوة.

الفتنة الوطنية التي وقعت بين العائلات الكريمة في الخليل منذ فترة، وتلك التي سبقتها في بعض أرجاء الوطن بالقرى هي بالحقيقة غريبة عن النسيج الاجتماعي الوطني المتماسك الذي تقف فيه العشائر والعائلات (وكذلك الفصائل السياسية عامة) وقفة بطولية في وجه المحتل، وحفاظًا على السلم الأهلي، فيأتي مجنون ليرمي حجر الفتنة في بئر ومهما كان البلل يصبح إخراجه من البئر شبه مستحيل.

لم تكن الفتنة في نابلس بالأمس ببعيدة عن المسعى الصهيوني المستميت لإحداث الاقتتال الداخلي الوطني بين مكونات الوطن وتنظيماته وشرائحه، ومنها بين الأجهزة الفلسطينية الأمنية وبين الشباب الناهض، لاسيما والمعركة الصهيونية ضد الفلسطيني متمثلة بالخطف والقتل والاعتقال يومية في كل البلاد وقد أنهكت الصهيوني كثيرًا! وكشفت وجهه القميء دوليًا ومازالت.

لسان حال الإسرائيلي المحتل يقول لم لا توجّه البندقية والحجر والحقد نحو الأجهزة الأمنية-التي تلقي كل التشويه المبرمج منه ومن المحرّضين "البواسل"!- وهو ما كان، وتساوق مع هذا الصوت التحريضي الأجش جماعة من الجهلة و المحرضين الحاقدين الأبديين، والعصبويين الحزبيين، وأصحاب الاجندات غير الوطنية، وعلى قلّتهم فهم الذين لا يعنيهم لو قُتل الاخ والصديق والام والأبنة، وهم من يرتفع صوتهم فقط حين يكون السلاح منحرفًا.

في أراضي فلسطين أو ما تسمى الداخل أو أراضي 48 لا تجد إذاعة مكان الإسرائيلية الا تذكيرنا يوميًا بإحصاء لعدد القتلى الفلسطينيين في جرائم القتل فيما تسميه "دوامة العنف"! وكأن كل القتل الصهيوني الحاقد بالعشرات في الضفة أو غزة أو الداخل ليس دوامة عنف! وإرهاب ممنهج!

 

تعمد السُلَط الصهيونية لوصم المجتمع الفلسطيني عامة بالدموية والفوضى والعبثية والإرهاب فهو في الصورة التي يرسمها ويكرسها لايستحق دولة ولا يستحق استقلالًا ولا يستحق تقرير المصير!؟ ولكم أن تحمدوا الله ان "الدولة يهودية"!؟

والى ذلك لتظل صورتها "الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الاوسط"!؟ وحقيقة الأمر أن الحق كل الحق على السلطة الإسرائيلية المحتلة والمتحكمة بكل مفاصل الحياة التي تسمح وتحض على تداول السلاح تحت رعايتها كما الحال برعاية العصابات بالداخل وكما اعترفت بعض الأجهزة الصهيونية.

في الفتنة الاخيرة بالأمس 20/9/2022م في نابلس ركّزت الإذاعة الصهيونية محرّضة ومكرّرة أن الأحداث كانت بين الأجهزة و"الأهالي"! لاحظ تكرار كلمة "الاهالي" مقابل الأجهزة؟! ما هو كذبٌ صُراح، وحيث يتصور المستمع العادي أن مدينة نابلس كلها تقف ضد السلطة الوطنية الفلسطينية؟! وهو التحريض المراد أن يصل للجمهور في فلسطين وخارجها، وهو ذات الأمر حين استخدام مصطلح "دوامة العنف" في الداخل، أو تسمِيَة أي رد فعل ضد الإسرائيلي المدجج بالسلاح من قبل أي شخص فلسطيني أعزل أنه "إرهاب"! فتقتله هكذا!

إن ما حرضت عليه السُلَط الإسرائيلية قد آتى ثماره، لاسيما وأن من الجهلة أوالمأجورين من يتساوق مع ذلك بهبل أو عاطفة غير متزنة أو قصد.

السلطة الصهيونية التي لم تتوقف عن حملة الاعتقالات الإرهابية في كل المدن، وهي القوة المنهكة من فقدانها السيطرة على مقاومة الشعب الفلسطيني الجماهيرية السلمية اليومية في كل مكان تحاول تكرارالاتهامات للسلطة الوطنية الفلسطينية أنها "تفقد السيطرة" وأنها "ضعيفة" ما يؤهل السلطة الصهيونية الاحتلالية أن تستمر في حملة الاعتقالات الإرهابية لنشطاء المقاومة الشعبية التي أحرجت الصهيوني وكشفت وجهه القبيح بجدارة.

حين تجتمع القوى الوطنية الفلسطينية جمعاء في نابلس لتظهر حقيقة الحكمة الفلسطينية ولتضع حدًا للفتنة فإنها تقوم بواجبها العظيم، وتقرر بما لا شك فيه أن بوصلة الشعب الفلسطيني هي فقط ضد المحتل وبأسلوب النضال الذي تم اختياره وهو المقاومة الشعبية التي يجب ان تستمر حتى الاستقلال لدولة فلسطين، لان الاحتلال والاحتلال فقط هو التناقض الرئيس، وما دونه -مهما اختلفنا معه- فهو تناقض ثانوي، ولن يتم رفع السلاح بوجهه، كما رددت كثير من أبواق الفتنة القميئة قديمًا وحديثًا.

دعنا نقول أنه عندما يعلو صوت العقل والحكمة يتم وأد الفتنة بين الأخ واخيه، ويسقط المحرضون في بئر آسن، ويحترق الاحتلال من الداخل. ونقول عاشت الأيدي الوطنية الصامدة. وكل الشكر لحكمة حركة ".فتح". والفصائل التي تئد الفتنة، وهاهم أبطالها ينظفون الساحات في نابلس بكل مسؤولية وطنية عالية

  

بكر ابوبكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/09/21



كتابة تعليق لموضوع : الفتنة والحكمة الوطنية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سجاد بردان
صفحة الكاتب :
  سجاد بردان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net