صفحة الكاتب : كاظم الحسيني الذبحاوي

مسجد بنت الملة في الكوفة حكومة المعارضة وقوافل الدماء ..!!
كاظم الحسيني الذبحاوي

من كتاب : الدنيا عناوين ،يمرُّ صانعوها (كما تمرُ السحاب) .. تقرير ما تستحيل كتابته في الزمن الصعب
العنوان الثالث والعشرون

هو من المساجد المهمة في مدينة الكوفة ،ويقع في محلـّة السراي . مسجدٌ رهيبٌ  ـ على الرغم من بساطة بنائه والأثاث الذي فيه ـ كان يُخيف البعثيين كثيراً ، لأنَّ الذي(يتخرج) منه يصير معارضاً حقيقياً للبعث ولحكمهم الدموي ، فهو لم يكن مسجداً لإقامة فريضة الصلاة فحسب؛بل هو مؤسسة ثقافية تخرَّج منها الكثير من المفكرين والمناهضين لعقيدة البعث .
الجميع المتظافر في هذا المسجد معارضون للنظام حقيقة ،لأنهم لا يبحثون عن فرص عمل أو مقاولات أو مناصب في الجهاز الإداري العراقي ..
إنّهم يريدون أن تسود في العراق كلمة(لا إله إلاّ الله محمّداً صلى الله عليه وآله  رسول الله)لأنهم يعتقدون أنّ سيادة هذه الكلمة في أي مجتمع تكفل سعادتهم في الدارين ..
أصحاب الإمام الحسين عليه السلام كانوا من وجوه القوم ، وفي هؤلاء (الفتية) عددٌ غير قليل من وجوه أهل الكوفة ..
مسجد ( بنت الملـّة) أضحى مؤسسة تعارض النظام الأموي بأشخاص البعثيين المشركين..
مسجد(بنت الملـّة) تحكم ضوابطها السلوكية أغلب تجمّعات (الكوفيين) في هذا العصر([1]).
في هذا المسجد المبارك تُقام صلاة الجماعة بإمامة سماحة الشيخ الشهيد الذي لا يخاف الموت ،ماجد البدراوي وهو أحد وكلاء آية الله العظمى السيّد محمّد باقر الصدر(رض) ، وكان الشيخ يُلقي فيه دروساً في الأحكام الشرعية طبقاً لكتاب منهاج الصالحين للسيد أبي القاسم الموسوي الخوئي(رض) ، لكنَّ الغالب هو المطالب العقائدية التي لها مساس ملحوظ بالفكر السياسي السائد والصراع بين الإسلام وبين الشرك . وبوصفي أحد روّاد هذا المسجد المعظم فقد استفدت كثيراً من تلك الدروس التي لم تُلق على المنابر التقليدية . وكان الشيخ الأستاذ محمّد علي دعيبل من أبرز مساعدي الشيخ ماجد البدراوي. ومن الوجوه العلمية البارزة السيد حسن النفاخ ،والسيد عبد العال ،وشخص من أهالي البصرة اسمه الشيخ عبد العزيز .ويتصدى هؤلاء لإلقاء المحاضرات النافعة والإجابة على استفسارات الشباب الذين كانوا يرتادون هذا المسجد .ولقد كان من بين أولئك الرواد بعض العناصر البعثية من طلاب إعدادية الكوفة يحاولون من خلال طرح أسئلتهم إحراج هؤلاء من أجل إسقاط اعتبارهم لما لهم من الهيمنة على عقول وضمائر المؤمنين ،بما عندهم من الحجج البالغة على وجوب إعلاء رسالة الإسلام .
ولا شكّ ولا ريب أنّ البعثيين يكتبون التقارير الحزبية إلى رؤسائهم ليكونوا على اطلاع تام بما يجري في هذا المسجد ، ولا سيما أنّ جميع المؤمنين فيه يُعارضون تسلط البعث على البلاد ، أو في الأقل يرفضون الانتماء إلى حزب البعث ، فمن الطبيعي أن تضعهم السلطة تحت المراقبة المباشرة . فلم يبق عندي شكٌّ أن هؤلاء الشباب هم من أعضاء حزب الدعوة الإسلامية الذي تلاحقه الحكومة البعثية ، فزاد ميلي إليهم لأنّ الخطاب الإسلامي السائد الذي يصدر عن غيرهم هو خطابٌ باهت يكاد لا يعتمل بالقلوب ، إلاّ بنحو التمسّك العشائري بتراث الأسلاف ،وكان خطاب(الدعاة) بارعاً في تشخيص حدود المزايلة بين (الدين الحق) وبين (الدين البديل) الذي تتبناه السلطات الحاكمة على مرِّ التأريخ ؛ذلكم الدين الذي يجعل من المتسلط حاكماً إلهياً تجب على المسلمين طاعته والاجتناب عن الخروج عليه بدعوى أنَّ الإمام صاحب الزمان عجّل الله فرجه هو الذي سيتولى هذه المهمة ،فما على المسلمين إلاّ (انتظاره) بهذا المعنى المنحرف .
 إن اصطفاف المؤمنين وانتظامهم هو موردٌ من موارد القوة التي يحث القرآن على وجوب تحصيلها لمواجهة الأعداء ،وقد يكون ذلك سببٌ في تنديد السلطات بثورة جدنا زيدٌ عليه السلام وخروجه على الأمويين ، وإثارة الغبار على هذه الوثبة العظيمة بدعوى أنّ زيداً لم يكن معصوماً بعصمة إلهية حتى يسوغ له الخروج على الحاكم !
ومن الجانب الآخر ،وعوداً على ما ذكرناه في العنوان الثامن ،فإنَّ المسلمين في العراق يسيرون منذ أمد بعيد على طريق أنّ العمل السياسي حرام ؛بل أنّ مجرّد إعلان معارضة السلطة الغاشمة من لدن المؤمنين حرام . والبعثيون كرَّسوا مفهوم موادعة السلطة في مشاعر وضمائر الملايين ، حتى صار ديناً يدينون به ، بعدما كانوا (جند المرجعية) في محاربتهم للشيوعيين في الخمسينيات وما بعدها !
البعثيون يعضّون بنواجذهم على تلابيب الاقتصاد والعسكر والتربية والتعليم والقيم الاجتماعية الذين يعتبرون أنفسهم أنهم المصدر الوحيد لها كونهم أصحاب منهج عروبي.
(الدعاة) يريدون تغييراً جذرياً في الأنماط السلوكية السائدة في شتى المجالات ، لكنهم لا يمتلكون من أسباب (القوة) اللازمة لإحداث هذا التغيير المنشود من لدن الملايين الخائفين دوماً من البطش ،حتى صار همهم لا يتعدى توفير فرص حصولهم على الطعام والإيواء ، لذا نجد أن تقهقر الاهتمام بشيء اسمه الإسلام أو التشيع لدى قطاعات لا بأس بها من الشعب العراقي  ، قد بدا واضحاً لدى أغلب الشرائح الاجتماعية الشيعية .
(الدعاة) لا يمتلكون غير الدعاء والحجّة البالغة على البطلان لهذا الواقع الخاطيء !!
الفشل  حليف الشيعة في (معاركهم) ! !
(الشيعة) في السبعينيات يتبنون بعضاً من خطاب البعث وهم لا يعلمون !!
البعث يقول للناس : نحن حزبٌ عربي وغير عميل للأجنبي ،والدعاة يقولون للناس :نحن حزب إسلامي وغير عميل للأجنبي ..
لا أدري .. هل أنَّ الاعتماد على طرف دولي لتوفير أسباب القوة لإزالة هذه (الأفعى الإرهابية) الجاثمة على صدر العراق والعالم ، عمالة؟؟
إنّ الذي منعني من الانتماء إلى حزب الدعوة الإسلامية هو هشاشة الدعاة في مواجهة هذا الطاغوت المتجبّر الذي تمكّن من اختراق مجاميعهم وتصفيتهم الواحد تلو الآخر حتى وصلت النوبة إلى الرموز الكبيرة أمثال السيد قاسم المبرقع والشيخ عارف البصري والشيخ عبد الصاحب دخيل والشيخ ماجد البدراوي والشيخ محمّد علي دعيبل قبل إعدام العلاّمة الكبير السيد محمّد باقر الصدر وشقيقته العلوية الطاهرة بنت الهدى ،على ما أظن ،فضلاً عن الذين عرفتهم في سجن الحاكمية .
إنَّ الاعتقاد الذي توّلد عندي يبعث على الأسى واللوعة في نفوس المخلصين منَ الدعاة ومن غيرهم من أبناء هذه البلاد المنكوبة ،وملخص هذا الاعتقاد : هو أنّ السلطة البعثية اكتسبت تجربة إضافية ، أضافتها إلى رصيدها في الإجرام وإشاعة أجواء الإرهاب ،بل أخذت على عاتقها تصدير الإرهاب وإشاعة الجريمة في عدد من البلدان كبريطانيا ومصر ولبنان والأردن والسعودية والسودان والجزائر وموريتانيا واليمن وفرنسا وأفغانستان والهند وباكستان وإيران وتايلند وبلاد البلقان !!
ولا أدري ،ما هو سبب إطالة أمد المعاناة عند أهل العراق ؟؟
هل أنّ السبب مردّه إلى فساد العقيدة التي يحملونها التي تقضي بحرمة العمل السياسي ؟
أم أنّ السبب هشاشة منهج الدعاة في قلب نظام حكم الطاغوت البعثي ، ذلك أن التضحيات التي قدمها الدعاة ،ومعهم باقي أفراد الشعب العراقي، كانت تضحيات جسام  كان المفروض أن لا يستمر نظام البعث يحكم العراق هذه المدة الطويلة؟


[1]ـ  ( الكوفي) إطلاقٌ يطلقه خدام مرقد مسلم بن عقيل (ع) ومسجد الكوفة على أنفسهم فقط ،ونحن نرى أنّ هذا التقييد لا موضوع له .
 

  

كاظم الحسيني الذبحاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/20



كتابة تعليق لموضوع : مسجد بنت الملة في الكوفة حكومة المعارضة وقوافل الدماء ..!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهد البياتي
صفحة الكاتب :
  زاهد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net