صفحة الكاتب : صادق الموسوي

الخروق الدستورية للأكراد وبعض المعادين للعملية السياسية تحت قبة البرلمان العراقي
صادق الموسوي
نبدأ مع الشرح المبسط.
ان حكومة العراق المتمثلة برئيس الوزراء نوري المالكي تسعى لخدمة الشعب العراقي في برامج عدة ومتوقفة بسبب عدم اقرارها في البرلمان العراقي وسنبين الاسباب ادناه .
 
1-    ان التطور الحاصل في اقليم كردستان جاء بأموال العراقيين التي حرموا منها ومن الخدمات والنقص في البطاقة التموينية .حيث ان الميزانية تخصص نسب عالية للإقليم من واردات العراق،
 وجميع البرلمانيين لا يعترضون على اي زيادة يطلبها الاقليم لان اياديهم سخية تحت قبة البرلمان من اجل عدم عرقلة القرارات التي تخص الاقليم . 
واغلب  المسؤلين والبرلمانيين والقضاة منحهم مسعود دور وشقق مؤثثة بأحدث الاثاث ، وذلك من اجل كسب اصواتهم والسكون عن كشف الحقائق .
2-    لقد اعتمدت قيادات الاكراد اسلوب المكر والخداع منذ بداية التخطيط ، حيث كان السخاء لمؤسسات الاعلامية في الخارج من اجل عدم طرح ما يعيق عملهم وعدم نشر الفضائح والتعتيم على القضايا والمواضيع المهمة.
 
3-    تحريك الفتنة الطائفية بين العراقيين من قبل قادة الاكراد المتعصبين  وبالأخص بين شيعة العراق وسنته من العرب ،وتطبيق اجندات خارجية من اجل مصالحهم الشخصية .
والجميع يعرف لولا حكمة رئيس وزراء العراق نوري المالكي والقضاء على الفتنة الطائفية لما كان للعراق وجود على الخارطة الان ، لتقسمت اراضيه للدول المجاورة وتشريد شعبه .
وهذا ما كشفته الحكومة الاتحادية عندما طلبت من القوات الكردية معاونتها في بسط الامن في بغداد ،وما جرى في حي العامل والباع من قبل تلك القوات هو اكبر دليل وشاهد على ذلك ، والتفاصيل طويلة يعرفها اهالي تلك المناطق وانا شخصيا تحريت عن هذا .
 
4-    رواتب المنتسبين الاكراد في الجيش في بغداد مضاعفة حيث يتقاضون راتبين الثاني من الإقليم.
5-     
6-    استخراج البترول من اقليم كردستان وبيعه بدون امر الحكومة الاتحادية والأموال لا تعود لخزينة الدولة ، وهم يطالبون بحصة الاقليم من صادرات البترول من محافظات العراق كافة.
 
7-    عقد صفقات تسليح الجيش في اقليم كردستان بأحدث الاسلحة المتطورة بدون علم الحكومة الاتحادية ،
ويعرقلون تسليح الجيش العراقي بحجة ان هذه الاسلحة موجهة للأكراد، فأي منطق هذا ، وهذا ما صرح به قادتهم وأعضاء في البرلمان.
 
8-    جميع مطارات العالم تخضع لمراقبة دقيقة وإجراءات صارمة ،الا مطار اربيل لا تسمح حكومة الاقليم بالتدخل من قبل الحكومة الاتحادية في الاجراءات ، حيث اصبح اي فرد معادي للعراق ومطلوب للعراقيين يصولون ويجولون في اقليم كردستان بدون ان يمسهم احدا بسوء ، حتى المسؤولين المطلوبين قضائيا يتوجهون للإقليم من اجل هروبهم الى دول اخرى او حمايتهم من طائلة القضاء العراقي.
 
9-    فتح منافذ حدودية مع الدول المحاذية للإقليم  بدون علم الحكومة الاتحادية واستحصالهم على الرسومات الكمركية ،في حين نهم يطالبون الحكومة حصتهم من ايرادات المنافذ العراقية الاخرى مثل سفوان والمنذرية  الخ.
 
10-                       عرقلة اي مشروع للحكومة في بغداد وبقية المحافظات سواء كانت خدمية او تعليمية او امنية  او انسانية ، من  اجل اظهار حكومة المالكي بالعجز والفشل ، حيث طالبت الحكومة بزيادات الرواتب والمنح في المناسبات 
وتحسين البطاقة التموينية للمواطنين وتوزيع اراضي من خلال مشروع اسكاني للشباب ، ولكن لا يصادق البرلمان العراقي على اي مشروع من هذه  المشاريع ،
 بحجة ان هذه المشاريع ستعود بالنفع لاسم المالكي ،
 وأحيانا يعرقلها البرلمان العراقي  من خلال حجج واهية بحجة هناك عجز في الميزانية بمقداد 13 مليار ولا يستطيع البرلمان النظر بتلك المقترحات الابعد ايقاف العجز ، وهذا يتطلب سنتين من الان ،
 في حين ان العجز الان لا يوجد بل اصبح هناك فائض مالي كبير من خلال                                                                                                                                                                ارتفاع سعر برميل البترول خلال هذه الفترة اصبح فائضا في الميزانية العراقية ، ولهذا يطالب الاكراد بزيادة حصة الموازنة للإقليم.
 
هذه بعض النقاط التي اراد طرحها امام الشعب العراقي في اجتماع المجلس الوطني ولهذا لا يرغبون بانعقاده ، واتجهوا الى النجف ولم يعرف لحد الان التحركات الخفية لقادة العملية السياسية التي تسعى الى مصالحها الشخصية والمنفعية وتنفيذ اجندات خارجية من اجل تمزيق العراق وشعبه الصابر المظلوم . وان في جعبتنا الكثير ولكن الوقت لا يسعنا للإطالة .
فتحية اجلال وإكرام لشخص المالكي الذي عرفناه متأخرا الذي يحب العراق وشعبه بجميع مكوناته والذي دافع عن الكردي قبل السني وعن السني قبل الشيعي وعن المسيحي والصابئي وجميع مكونات الشعب بدون استثناء
. حفظك الله ورعاك يا ابا اسراء من مكر الماكرين وجعلك ذخرا لكل العراقيين .

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/27



كتابة تعليق لموضوع : الخروق الدستورية للأكراد وبعض المعادين للعملية السياسية تحت قبة البرلمان العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زين احمد ال جعفر
صفحة الكاتب :
  زين احمد ال جعفر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net