صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

عبد الله بن عبد المطلب مات او اغتيل؟
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

عبد الله بن عبد المطلب، والد النبي الأكرم (ص)، ولد عام 81 قبل الهجرة . ومات قبل ولادة ابنه محمد[ص]،وتعتقد الشيعة أنه كان موحدا. كان عمره الشريف حين وفاته 17 سنة في حين انه تزوج ومات في نفس العمر. هنا تثار شبهات حول موضوع وفاته لماذا اسرع ابوه عبد المطلب لتزويجه من امنة بنت وهب.؟.

هناك اشارات انه كان مستهدفا بالقتل حين ولادته..يذكر {حسين بكري، في كتاب تاريخ الخميس، ج 1، ص 331.} الشبهات تدور حول قضية اغتياله مع ابيه في الشام .اما الموضوع الاقدم من ذلك فقد عرفه علماء اليهود والنصارى من سماته. لان يوم ولادة عبد الله بن عبد المطلب علم به جميع أحبار الشام؛ الدليل أنه كانت عندهم جبة صوف بيضاء، مغموسة في دم يحيى بن زكريا، ووجدوا في كتبهم: إذا رأيتم الجبة البيضاء والدم يقطر منها، فاعلموا أنّ والد النبي محمد قد ولد تلك الليلة، فلما راوا الدم في الجبة قدموا بأجمعهم إلى الحرم، وبحثوا عن الوليد لاغتياله في مكة فلم يفلحوا .وموضوع الجبة البيضاء المغموسة بدم يحيى بن زكريا مذكورة بعدة مصادر اسلامية منها: للعلامة المجلسي بحار الانوار- ج ١٥ - الصفحة ١١٤ وكتاب مناهل الشفا ومناهل الصفا الخرغوشي ج1 ص339ــ وكتاب كحل البصر في سيرة سيد البشر للقمي ص11 ــ بل في جميع المواقع التي نشرت اخبار عبد الله بن عبد المطلب كما ذكرت هذه الرواية بكثرة { انظر بيكيبديا عبد الله بن عبد المطلب .

اذن عبد الله والد النبي كان مستهدفا من قبل دول تديرها تنظيمات اليهودية والنصارى. وقضية مرضه اثناء رجوعه من الشام وبقاءه عند اخواله في المدينة امر مستبعد ان يتركه والده وهو مريض ثم يموت بعد مغادرة والده وهو يعلم انه مستهدف بالقتل{هذا الخبر من الاخبار التاريخية المسكوت عنها} ولا يستبعد انه قتل وسكت المؤرخون عنه كما سكتوا عن سعد بن عباده الانصاري حين جمع الناس لتولية علي بن ابي طالب{ع} في السقيفة . فقتل وقالوا قتله الجن ..لذلك كان عبد المطلب وابو طالب يحرصون على محمد{ص} ويفدونه بأرواحهم وابناءهم. لانهم علموا ما يريده اعداء الاسلام من ال البيت ثم جاءت الحملات العسكرية من بدر الى استشهاد رسول الله{ص} هي سلسلة متواصلة لاستئصال دين محمد.{ص} جعلنا الله من الثابتين على ولايتهم والسلام عليكم .


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2023/12/03



كتابة تعليق لموضوع : عبد الله بن عبد المطلب مات او اغتيل؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي ، في 2023/12/06 .

الاخ موسى الزبيدي المحترم هناك عشرات الحوادث سكت عنها التاريخ .. هل تنكر عدم ذكر الاجتماع الاخير للنبي {ص} يوم اراد كتب كتاب لن نضل بعده ابدا..؟ ماذا دار في الاجتماع.. ثانيا تذكر الروايات في امهات الكتب الاسلامية تعرض النبي {ص} لعشرين محاولة قتل في مكة والمدينة.. من هم الذين حاولوا قتله في المدينة..؟ اما سكوت التاريخ عن دور الائمة في الحياة ةالسياسية واسباب قتلهم وسمهم وسجنهم كلها لم تذكر الا في رواية او روايتين ضمن الاف الروايات الكاذبة.. ومسالى قتل عبد الله من قبل اليهود الذين جاءوا للمدينة يوم وجدوا صوف شاة ابيض مغمس بالدم ذكرت لك عدد من المصادر وتركت البقية لعدم الاطالة.. فهل جاءوا يقتلونه ولم يضفروا به ثم تركوا الامر.. لك فائق التحيات.


• (2) - كتب : موسى الزبيدي ، في 2023/12/05 .

كلامكم غير مقنع في جعل موت عبدالله جنائيا وغير مفعم بالادله المثبته




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net