صفحة الكاتب : جمال الطالقاني

وزيرالصحة يساهم بقتل اطفال مرضى الثلاسيميا (فقر دم البحر الابيض المتوسط) في العراق..!!
جمال الطالقاني
تزداد يوم بعد يوم اعداد الاطفال العراقيين المصابين بمرض الثلاسيميا (فقر دم البحر الابيض المتوسط) نتيجة الحروب ومخلفاتها واستخدام الاسلحة الكيمياوية وقلة وعي المتزوجين حديثا وعدم تثقيف العوائل العراقية من قبل وزارة الصحة والمؤسسات ذات العلاقة ... حيث يدفع اعداد منهم يوميا حياتهم واستمرار معاناتهم من جراء عدم حصولهم على  دواء ( الاكسيجيد) الخاص بذلك المرض اللعين رغم  توفره في مخازن  وزارة الصحة ومذاخرها منذ ثمانية اشهر عندما استوردته وزارتنا الصحية العتيدة ...!!!  بسبب تعليمات صادرة من الوزير شخصيا تمنع توزيعه الا بعد اكمال جميع الاطفال المصابين بالثلاسيميا فحوصاتهم الطبية وعلى مستوى العراق ...(( تصوروا يامسلمين يريد الوزير اكمال فحوصات جميع اطفال الثلاسيميا في العراق والذي يقدر عددهم  بحدود 15000 بخمسة عشر الف طفل مصاب ..!! ))  ماعدى اقليم كردستان التي قامت مؤسساته الطبية بتوزيع العلاج حال وصوله الى مخازنها عند استلام حصتها من الحكومة المركزية  ومنذ شهرين تقريبا .
 اسأل الوزير وكل عراقي شريف من مواطني هذا البلد وسيبقى صوتي يصدح في اذان من اصابه الصم (الطرش) ...!!
ماذا جرى لانسانيتنا وهل من المعقول ان ندع الحبل على الغارب لاناس يقودون مؤسساتنا الطبية في العراق على شاكلة الدكتور صالح الحسناوي الذي بتعنته وأصراره على عدم توزيع هذا الدواء سيذهب بمئات الاطفال من فلذاتنا الى موت محتم بسبب واهن وعذر أقبح من ذنب  بتبرير ... من يستحق ومن لايستحق ...!!! وبين وقت الفحوصات التي أبتدأت منذ حوالي ثمانية اشهر ولم تكتمل لحد الان حيث يواجه الكثير منهم ممن اكملوا الفحوصات الموت ...!! ورغم نداءاتنا وصرخاتنا عبر وسائل الأعلام بضرورة توزيع ذلك الدواء والأشارة لموت عدد كبيرمن أطفالنا  المصابين بهذا المرض دون أن يرف لمعالي الوزير الطرف ..!!  وهو الطبيب الذي اقسم ذات يوم على ان يتعامل بانسانيه مع مرضاه ... أسأل كل من يهمه الامر ... ما الفرق مابين ارهابي يفجر نفسه بين حشد من الابرياء وبين وزير متعنت يمنع عن مرضى عراقيين اكثرهم من الاطفال توزيع دواء استورد منذ حوالي تسعة اشهر ويقبع حاليا في مخازن ومذاخر وزارة الصحة ومراكزها ينتظر  التلف وانتهاء مدة صلاحيته ...؟؟!!
فما اشبه تصرف الوزير يا اصحاب الضمائر الحية اليوم  بتصرف الارهاربيين وقتلهم العراقيون  بالجملة  فأولئك الارهابيون يقتلون بالمفخخات  ووزير الصحة يقتل الطفولة بحجب توزيع  علاج (الاكسيجيد) على  المصابين بمرض الثلاسيميا بحجة اكمال الجميع للفحوصات وهو مايخالف واجبه وانسانيته في بلد قلت فيه الانسانية والرأفة والرحمة  وكذلك غياب الرقابة النيابية  وأنشغال الحكومة والدولة بالانتخابات وما رافقها من أمور اخرى ....... ستبقى صرخاتي تدوي واستغاثاتي تصدح لتهز عروش من فقدوا انسانيتهم وغيرتهم واننا امام الحق منتظرون النتائج واستجابة الشرفاء من ولي الامر ...
 
 
 
 
 
 
 

  

جمال الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/19



كتابة تعليق لموضوع : وزيرالصحة يساهم بقتل اطفال مرضى الثلاسيميا (فقر دم البحر الابيض المتوسط) في العراق..!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد فراس ، في 2013/01/27 .

اخي الكاتب المحترم :
اقدر كثيرا اندفاعك وحرصك على صحة مرضى الثلاسيميا ، ولكن الحق يجب ان يقال فانا كذلك مصاب بالثلاسيميا ، ولكن شغلة دواء الاكسجيد كان يجب ان تخضع للفحوصات الخاصة قبل المباشرة في اعطائه لنا ، وهذا ما قمته به انا بنفسي عندما كنت مقيما في احد الدول المجاورة، واحب ان اصحح معلوماتك ايضا بان المرضى كان لديهم دواء الديسفيرال ويتم توزيعه بصورة منتظمة قبل ان تباشر وزارة الصحة بتوزيع الاكسجيد .
نتمنى ان تبقى انت وغيرك من الشرفاء في الدفاع عم حقوق مرضى الثلاسيميا ، والمطالبة بتوفير كثير من الفحوصات والاجهزة الخاصة بنا .
مع التقدير





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم السيد
صفحة الكاتب :
  كريم السيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net