صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

البغدادية 2 زيادة في الدجل حزورة بليرة
سامي جواد كاظم

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.
 الفضائيات ذات الاتجاهات المعادية للعراق معلومة الهوية وحتى معلومة التمويل وان اختلفت الاسماء الا ان النوايا متحدة في النيل من العراق لا لشيء لان الاكثيرية اخذت حقوقها وهذا ما لا يروق لاصحاب النفوس الضعيفة والفضائيات لا تخجل ولا تستحي كما هو حال السياسي اذا ما قال وكذب او واعد واخلف او اؤتمن وخان وهذا هو حال بعض الفضائيات التي تعتبر مؤتمنة على ايصال المعلومة الصحيحة والتي تؤدي الى اعمار النفوس قبل البلدان ولكنها ما حفظت الامانة
وانا ارى برنامج ارغمت على مشاهدته من على فضائية البغدادية 2 التي لم تكتفي بما تقدم من على بغدادية 1 وبعد تخريجها لصحفيين مثقفين يستخدمون احذيتهم بالحوار ها هي لتبدع في الدجل عبر القناة الثانية لها ، برنامجها الذي ارغمت على مشاهدته هو حزورة بليرة من تقديم المهرج خضير ابو العباس اعتقد ان هذا اسمه وهو الذي كان يقدم برنامج نكات من على قناة السلام فجمسه وشكله يتفق مع تهريجه وان كان مسكين وضع في موقف لا يحسد عليه طلبا للمال والشهرة كان يطرح سؤال الحزورة على المواطنين واول مواطن التقى به ساله عن عدد المرات الذي ذكرت كلمة الموت والحياة في القران الكريم فاجاب المواطن المسكين 145 مرة وكرر الاجابة وانه متاكد من الرقم فالتفت مقدم البرنامج البائس الى المخرج ماذا تقول هل الاجابة صحيحة ام لا ؟ وهذا يعني اما ان المقدم لا يعلم الجواب او ان الجواب صحيح وهل يستحق هذا المواطن الليرة ام لا فاجاب المخرج ان الجواب خطأ
واستمر المهرج ومعه استاذه المخرج في تقديم البرنامج فالتقى بعائلة من الاعظمية اسم الام ام ميادة وسالها نفس الحزورة واجابت نفس الجواب 145 مرة فالتفت المهرج الى المخرج لياخذ رايه فاشار اليه بان الجواب صحيح وبدا ( يعيط ) مقدم البرنامج صحيح وتستاهلين الليرة يا ام ميادة .
اذا كان برنامج ترفيهي وفي شهر رمضان الذي يلزمنا بالصدق وتجنب الكذب كما وليس له اي دوافع سياسية او طائفية لم تصدق البغدادية 2 من تقديمه بشكل نزيه بعد هذا اليس الحكومة محقة في غلق مكتبها لانها غير جديرة بالثقة في نقل المعلومة الصادقة .

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/24



كتابة تعليق لموضوع : البغدادية 2 زيادة في الدجل حزورة بليرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net