صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

كلمة الى الأستاذ الجامعي .. كن مربيا قبل أن تكون عالما
ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.
  مما لاشك فيه ان للجامعات بمختلف تشكيلاتها وتخصصاتها دورا كبيرا واساسيا في قيادة عملية البناء والتطوير الثقافي والاجتماعي والاقتصادي في البلد وتوجيهها بالاتجاه المناسب الذي تجعله في سباق مستمر مع حركة التطور العلمي والتكنولوجي التي تحدث في العالم المتقدم وتلقي بظلالها على البلدان الاخرى التي تسعى جاهدة للاستفادة منها والتعامل معها واستيعاب متطلباتها من اجل اللحاق بركب الحضارة الانسانية ومسايرته والارتقاء الى مصاف الدول المتقدمة .
   ويعد الاستاذ الجامعي احد العناصر الرئيسة والمؤثرة في العملية التعليمية في المؤسسات الجامعية لانه عبارة عن المصدر الاساس للمعلومات والمعارف بمختلف انواعها التي يتلقاها الطالب منذ دخوله الى الحرم الجامعي  وتخرجه منه وكل حسب تخصصه . وهو المخزن الكبير للمعلومات التي ينهل منها الطلبة ويتعلموا من خلاله طرائق التفكير العلمي وكيفية حل المشكلات بمختلف انواعها والتي تصادفهم في حياتهم الدراسية والعملية والاجتماعية .
   ويكتسب الاستاذ الجامعي أهميته ودوره الكبير في المؤسسات الجامعية من خلال تنوع ادواره ونشاطاته وواجباته فهو نتيجة لطبيعة الدور الذي يقوم به والمرحلة العمرية التي يقوم بتدريسها والدور القيادي والريادي للجامعة في المجتمع نراه يختلف كثيرا في طبيعة عمله عن المدرس في المراحل الدراسية الادنى من المرحلة الجامعية لانه يتحمل اعباءا اضافية اكبر من غيره .
   ومن وجهة نظرنا نرى ان دور الاستاذ الجامعي  يقع في اربعة جوانب رئيسة تندرج ضمنها العديد من الجوانب الفرعية المتداخلة معها وهي الجانب العلمي والجانب التربوي والجانب البحثي وجانب خدمة المجتمع وكل هذه الجوانب تكون متداخلة مع بعضها البعض لتشكل الشخصية المتكاملة للاستاذ الجامعي الحقيقي الذي يتميز بالصفات الفعلية لدوره ومهامه . ولابد له ان يعمل على تطوير نفسه وتنمية مهاراته في جميع هذه الجوانب بصورة متوازية ومتكاملة ومتسقة وان لا يهمل اي منها ويهتم بالاخر لان هذا سوف يؤدي الى خلل كبير في شخصيته الاكاديمية كونه استاذا جامعيا يمثل قمة الهرم العلمي والقيادي والريادي في المجتمع ونقطة الاشعاع المتوهجة دائما والتي يسير على هداها الاخرون من ابناء المجتمع وشرائحه المختلفة .
   وفي هذه المقالة المختصرة نريد ان نركز على الجانب التربوي للاستاذ الجامعي وأهميته الكبيرة في بناء شخصية الطالب الجامعي وبالتالي طاقات التطوير والبناء المستقبلية بعد التخرج والانخراط في قطاعات العمل والانتاج في المجتمع .
   فمن المعروف ان الاستاذ الجامعي يتعامل مع الطلبة الجامعيين وهم في بداية النضوج والشباب وهم بحاجة ماسة الى من يوجههم وينصحهم وان يكون لهم القدوة والاسوة الحسنة والمثال الذي يقتدى به لانهم في هذه المرحلة العمرية  بحاجة الى من يقف بجانبهم ويأخذ بأيديهم لانهم قد يبتعدون قليلا في هذه المرحلة عن سيطرة العائلة واولياء الامور بصورة تدريجية عما كانوا عليه في المراحل العمرية والدراسية الادنى من المرحلة الجامعية .
   ولذلك يبرز الاستاذ الجامعي بشخصيته الجذابة المحببة المحترمة عند الطلبة كعامل اساس ومساعد على توجيه الطلبة والشباب وقيادتهم الى مرافيء الخير والصلاح والهداية والعمل بما يرضي الله سبحانه وتعالى وبالتالي الى النجاح والتفوق والارتقاء الى مراحل دراسية ومناهل علمية ارقى كنتيجة طبيعية لما عليه الطالب من حالة ايجابية لابد ان تؤتي ثمارها الصالحة بعون الله سبحانه وتعالى .
   وبناء على ذلك كان لابد لاساتذتنا الجامعيين الافاضل ان يعوا بصورة واضحة هذه المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم والدور الريادي والقيادي في توجيه دفة السلوك الانساني عند الطلبة بأتجاه الخير والصلاح والتفوق والعمل الايجابي بما يجعلهم عناصر بناء وارتقاء فاعلة في المجتمع وبالتالي يساهمون في بناء بلدهم والحفاظ على مباديء دينهم الاسلامي الحنيف الحقيقية والتقاليد الاجتماعية والاعراف الصالحة ليجعلوا مجتمعهم متصل بجذور حضارته على مدى التأريخ لا ينفصل عنها وانما يعتز بها ويتباهى ويفتخر ومع ذلك يرنو بعين  فاحصة وناقدة تتطلع بأيجابية للتطور العلمي والتكنولوجي والحضاري في المجتمعات الاخرى ويحاول انتقاء ما يفيده منها لغرض التطور والارتقاء الى حالة افضل مما هو عليه الان مع الحفاظ على ثوابته التي يؤمن بها ويتمسك بمبادئها .
   وعلى الاستاذ الجامعي ان يتصف بالاخلاق الفاضلة والشعور الوطني وان تكون لديه قناعة كاملة وراسخة بحضارته وامجادها ودينه ومبادئه ومجتمعه ولابد من العمل على الارتقاء به . وان لا ينبهر دون تمعن وتمحيص بأفرازات الحضارة الغربية ويحاول ان ينقلها الى مجتمعه حيث انه الاكثر تواصلا مع هذه الحضارة والاقدر على تفهم نتائجها الايجابية والسلبية وبالتالي تمحيصها واختيار المناسب منها . وعليه ان يكون قدوة ومثالا في كل شيء امام الطلبة وان يعلم ان له دور كبير وخطير  اختاره الله سبحانه وتعالى له ليحمله هذه المسؤولية وانه بلا شك محاسب يوم الحساب امام الله عند الاخلال في تحمل هذه المسؤولية ونقل الامانة المكلف بها الى الطلبة بصورة صحيحة .
   اننا نرى من وجهة نظرنا بأن لا فائدة من قيام الاستاذ الجامعي بتزويد الطلبة بأحدث المستجدات والمعلومات العلمية وحافات العلوم في مجال تخصصه اذا لم يزودهم بالافكار الصحيحة التي تبني شخصيتهم العلمية والاجتماعية والاخلاقية الفاضلة وتوجههم نحو الطرائق والاساليب الصحيحة للاستفادة من هذه المعلومات والمساهمة في بناء البلد واحداث نقلات نوعية في الحياة الاجتماعية والمحيط الانساني الذي يعيش فيه الطالب ويتفاعل معه .
   ونتيجة لما مر به المجتمع من تغيرات كبيرة شملت جميع مفاصل الحياة فيه نتيجة التطورات السياسية والحروب التي خاضها والظروف السابقة والحالية التي تعرض ولازال يتعرض لبعض منها وضعف المستوى الاقتصادي للعائلة وانشغالها عن تربية ابناءها في هذه المرحلة العمرية الحرجة اضافة الى الانفتاح الكبير وغير المدروس بصورة دقيقة الذي حصل للمجتمع على افرازات الحضارة الغربية  وانعكاساته على الحياة الاجتماعية وخاصة في وسائل الاتصال الحديثة التي غزت مجتمعنا بصورة هائلة مثل شبكة الانترنت والهاتف النقال والقنوات الفضائية وغيرها والتي اتاحت التواصل مع ما يبثه الغرب لنا من اساليب دعائية مغرية وبصورة مخطط لها من اجل تهديم البناء الديني والاخلاقي والوطني لشريحة الشباب في هذه المرحلة العمرية ومحاولة تلهيتهم بالامور التافهة وغير الاساسية والمغرية التي تخاطب غرائزهم وعواطفهم قبل ان تخاطب عقولهم وتحاول ان تبنيها وتصقلها نحو الاتجاهات المرغوب فيها .
    وهذا ادى بأعداد كبيرة مع الاسف من الطلبة والشباب الى الانبهار بهذه الحضارة الغربية التي قد تضع السموم تحت بهارجها الجميلة من اجل القضاء على ارتباطهم بمجتمعهم وخاصة دينهم الاسلامي لانه يشكل الخطر الاكبر والعائق الذي لا يمكن تجاوزه فيما لو بقي الشباب متمسكين فيه ومحافظين عليه من اجل السيطرة الاستعمارية على مجتمعنا من جديد وان اختلفت صورها واساليبها عما كانت عليه في السابق وبالتالي تهديم مثابات الخطر في هذا المجتمع ليبقى تابعا واسيرا للحضارة الغربية توجهه كيفما تشاء وبما يخدم مصالحها الدنيوية والمادية .
   وفي خضم هذه التناقضات الحاصلة في المجتمع والتي اشرنا اليها وما تلقيه من ظلال ونتائج على الطلبة والشباب في المرحلة الجامعية نتمنى من الاستاذ الجامعي ان ينهض بدوره التربوي في قيادة الطلبة وتعريفهم على الامور الايجابية في الحياة للاستفادة منها والتمسك بها والابتعاد عن الامور السلبية والسيئة وان يكون منارة اشعاع دائمة في جميع الامور التي يهتم بها الطلبة ومثابة يسعون للوصول اليها ونهل الخير والهداية والفضيلة والعلم والثقافة منها . وان يكون نموذجا محببا وشخصية جذابة وصالحة يحاول الطالب ان يستفيد منها ويتقمصها في حياته لان الطالب في هذه المرحلة العمرية يحاول ان يقلد من يراه افضل منه .
   نتمنى ان لا تكون علاقة الاستاذ الجامعي بالطلبة مقتصرة على القاعات الدراسية والمختبرات وانما تمتد ليشاركهم في جميع النشاطات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية وغيرها التي يقوم بها الطلبة داخل الجامعة وخارجها وان يشعروا بأنه قائد ورائد لهم وهو منهم واليهم مع ضرورة الاحتفاظ بالحد الفاصل من الاحترام والطاعة بينهم وبصورة لا تجعلهم يبتعدون عنه وانما يحاولون الاقتراب منه والاستفاده من نصائحه وتوجيهاته .
   نتمنى من الاستاذ الجامعي ان يخصص جزءا حقيقيا من وقته للارشاد التربوي للطلبة وان يهتم بهذا الموضوع اهتماما جديا وان يتفاعل مع الطالب عند طرح مشكلته عليه ويساعده في حلها لان عدم حل مشكلة الطالب وان كانت بسيطة منذ البداية وبصورة علمية دقيقة ومدروسة تؤدي الى تراكمات سلبية كثيرة قد لا تحمد عقباها تؤثر على شخصية الطالب وتعمل على انحرافه لا سمح الله وبالتالي يصبح من الصعب معالجة الامر كما لو كان في البداية .
   أخي الاستاذ الجامعي الفاضل تذكر ولا تنسى ان الطالب الجامعي هو بمثابة ابنك او أخاك الاصغر الذي لا بد لك من تربيته وتعديل سلوكه في جميع جوانب حياته من اجل ان تساعده في بناء شخصيته الانسانية المتكاملة في مختلف الجوانب وبصورة متوازية . وتذكر بأنك قبل ان تزود هذا الطالب بالعلم والمعرفة والثقافة لا بد ان تزوده بالتربية والاخلاق الفاضلة ومباديء الخير وان تحاول هدايته الى العمل الصالح الذي ينال به رضا الله سبحانه وتعالى وان تحاول ان تعلمه بأن الانسان الصالح سوف ينال السعادة والاستقرار والطمأنينة في الحياة الدنيا ويفوز برضا الله سبحانه وتعالى ومغفرته وجنان الخلد والنعيم في الحياة الاخرة وأن تعمل على بناء الشعور الوطني عنده وان تجعله يعتز بحضارته وامجاد أمته وتأريخه العريق . وأن تجعله لا ينسى الدور البارز للامة الاسلامية في قيادة ركب الحضارة الانسانية في فترات طويلة من الزمن وان يفتخر ويتباهى بأن رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم هو هادي البشرية ومعلمها الاول وأنه اختير من قبل الغرب ليكون الشخص الاول الذي يتصدر قائمة افضل مائة شخصية في التأريخ . وأن تجعله على قناعة تامة بأن ليس كل ماتوصل اليه الغرب فهو صحيح ومفيد وملائم لمجتمعنا وتقاليدنا ومباديء ديننا وان لا ينبهر بالحضارة الغربية ووسائل دعايتها واغراءاتها واساليبها الملتوية في كسب ضعاف النفوس ومهتزي الثقة وقليلي الايمان ومحاولة اصطيادهم في شباكها وجعلهم فريسة سهلة يحققوا من خلالها اهدافهم الخبيثة التي يرمون اليها .
  تذكر ياأخي الفاضل انك مربيا للطلبة قبل ان تكون معلما لهم ولا تنسى انك ابا واخا كبيرا للطلبة  قبل ان تكون استاذا لهم وانك مصلحا اجتماعيا وهاديا لهم وانك قدوة حسنة يعملون على الاقتداء بها والاستفادة منها وانك قبل كل هذا مواطنا صالحا وانسانا فاضلا ومؤمنا وهبه الله القدرة على قيادة الطلبة وحمله امانة تعليمهم وتربيتهم فلابد لك اخي الفاضل من تحمل هذه المسؤولية والامانة بكفاءة وفاعلية وشرف ونتمنى من الله العلي القدير سبحانه وتعالى ان يوفقكم لما يحبه ويرضاه  وان يسدد خطاكم على الصراط القويم لتفوزوا بمغفرته ورحمته وجنان الخلد في عليين انه ولي التوفيق .
 
 
البروفسور الدكتور موفق عبدالعزيز الحسناوي
هيئة التعليم التقني - المعهد التقني في الناصرية – جمهورية العراق
   

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/12



كتابة تعليق لموضوع : كلمة الى الأستاذ الجامعي .. كن مربيا قبل أن تكون عالما
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبد الرحمن صبري ، في 2012/08/14 .

استاذنا الجليل : أرجو قراءه هذه المقاله المنشوره على هذا الرابط http://kitabat.info/subject.php?id=19495 ليتضح جليا دور بعض( الاساتذه ) . مع الشكر




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء علي ، على لمحة موجزة عن حياة وتراث الامام الحسن بن علي العسكري عليه السلام . - للكاتب محمد السمناوي : اهل البيت نور من الارض الى السماء لاينقطع .

 
علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طارق فايز العجاوى
صفحة الكاتب :
  طارق فايز العجاوى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net