صفحة الكاتب : ابو حيدر السماوي

كاظم حبيب دكتور اخر ... يجمع شمل الجهال في رسالته
ابو حيدر السماوي

 قبل الخوض في غمار موضوع الدكتور حبيب كاظم وحملته الراميه الى الــ لا شيء يجب ان نأخذ فكرة عمن يوقعون دون ان يدركوا ان الغاية التي يطمع اليها هؤلاء هو جعل رجال الدين العوبة في ايديهم او علكة يلوكها الجهال اثر تحشيد اكبر عدد منهم من خلال التزوير بداية والتدليس ثم الكذب العلني صراحة ومهما طال الزمن نجدهم ينخرون مجتمعاتهم دونما تأثير يذكر على مجتمعاتنا رغم تأثر اليسير منهم في الافكار الماركوسيه وابناء الفكر الشيوعي الالحادي .



سيادة الدكتور حبيب كاظم لسنا جهال نوقع دونما قراءة وتحقيق وبحث وتمحيص فانت من البداية مغالط لنفسك قبل غيرك وما قولك في العنوان "حملة مفتوحة لجمع التواقيع على مضمون الرسالة الموجهة لآية الله العظمى السيد علي السيستاني" فأنت اعلم مني بنفسك انك ابعد ما تكون عن الاسلاميين حتى تجيش حفنة من الجهال على مرجع اسلامي فهل من افكار الماركوسيه اجتثاث المعتقدات الدينيه والسلوكيات الشعبيه نعود سريعا الى مقال الكاتب د. حبيب كاظم



وبين العودة والمسير اذكر ان الاستاذ ناشط ايضا في مجال حقوق الانسان , مع هذا ارى الكاتب لم ينشط بأرسال رسالة وتحشيد جماهير "او قل تعبئة الرأي العام " ضد بن لادن على سبيل المثال لما له من سلوكيات وافعال واقوال اندى منها جبين الانسانية وليس فقط المسلمين



وعلى الرغم من كونه مكرم من قبل رابطة الانصار الشيوعيين في بغداد (ومكان الحفل برلين)"



http://www.abedkhattar.com/blokatwebseite/kazem-habib-berlin.htm"



الا اننا نرى النشطاء للدفاع عن حقوق الحيوان في اسبانيا والصين لهم دور اكبر في الدفاع عن الثيران والقطط والخنازير اكثر من الكاتب الناشط في الدفاع عن حقوق الانسان ومن المفارقة ان الكاتب يكرم كمدافع عن حقوق الانسان ويرسل رسالة تقمع حرياته غايته منها قمع الحريات الدينيه , مع اننا لا زلنا في العنوان  الان ان الاسهاب في هذه المغالطات يكون محوج الى صفحات طول ومقالات تفرد على حدة للبحث في اصول الكاتب



نترك الرسالة هذه التي وجهها الكاتب الى سماحة السيجد السيستاني ونعود الى الوراء خمس سنين فقط لنرى ما كتبه انذاك تحت عنوان "هل يدخل مفهوم اجتثاث البعث ضمن المفاهيم الإقصائية غير العقلانيةً؟" هو مقال خالي من اي فائدة مرجوه غير انه يتملق فئات بعثيه وتقسيماته الواهيه للنظام البعثي يعلمه الجميع لهذا فان الهيئة الخاصة بأجتثاث البعث قد عملت وفق اليات معروفه جميع لا نود الخوض فيها ,ان حزب البعث رغم جرائمة التي ذكرها الكاتب يود لو ان الدستور يخلو من قانون لأجتثاثه بعد كل التضحيات التي قدمها العراقيين غاليا واكتفي هنا لأعود الى صلب مقال الكاتب الاشتراكي



فقد اورد الـــ د .كاظم حبيب في مقاله



"بعد أن أضناني الجهد لتوضيح الموقف من الزيارات المليونية والطقوس التي تمارس في أيام عاشوراء و الموت المتواصل الذي يلاحق العراقيات والعراقيين عند سيرهم على الأقدام لمسافات طويلة بغرض زيارة مراقد أئمة الشيعة المسلمين في المدن العراقية, كربلاء والنجف والكاظمية وسامراء على سبيل المثال لا الحصر على أيدي الإرهابيين والتكفيريين, وجدت نفسي مجبراً ن أتوجه لجنابكم براجياً منكم أن تلعبوا الدور المنوط بكم, دور المنور وتساهموا في التنوير الديني لأتباع المذهب الشيعي ومن يقلدونكم في الإسلام., إن ما يحصل في أيام عاشوراء من ممارسات لطقوس غير دينية تجسد, وفق رأيي, قمة التخلف وغياب الوعي الديني السليم لدى المشاركين في ممارسة تلك الطقوس, وسيطرة وعي ديني مزيف روجته قوى وجهات مغرضة أدت إلى عواقب وخيمة على الإنسان كما شوهت أراء ومواقف أئمة المذهب الشيعي الساكتين عن بتلك الأفعال."



 



داعيا في بداية قوله الى توهين الزيارات التي يقوم بها طائفة من المسلمين وفق ادله لديهم كافيه ووافيه اثبتوا من خلالها الاجر الكبير والثواب العظيم الذي ينالوه ان توجهوا اليه وعلى مر التاريخ استمرت محاربة شعائر الله ومع كل ذلك انها لم تنتهي فعليك بكتب التاريخ في الفترة الامويه والعباسيه وما جرى على شيعة أل البيت عليهم السلام وما تحملوه من الاذى في سبيل احياء هذه الشعار فلربما كنت غير فاهم لهذا لما تملكه من نظريات الخلق فرأيك (وأسمح لي ) لا يساوي شيئاً امام اراء أئمة الشيعه عليهم السلام وعلمائهم رحم الله الماضين وحفظ وادام وجود الباقين , وتجرء الدكتور الانساني على عقائد الشيعة ووصفها بِـ "قمة التخلف " هو لدليل على ان الدكتور اكثر بئساً من ان يكون مدافع عن حقوق يطلب سلبها ثم يحاكمها بعقله دون النظر الى احقية الانسان بحريته الدينيه التي كان من الواجب عليه الدفاع عنها اما وصفها بكونها مروجة من جهات مغرضه فلا نعلم له اصلا وما جهل اصله ترك الكلام حوله



وجُرَ قلم الكاتب اكثر من هذه فقال : "وقد كتبت عن تلك الطقوس ورجوت شيوخ الدين الشيعة إلى تحريم هذه الطقوس لأنها ليست من الإسلام, والإسلام الصحيح برئ منها. فاتهمني البعض بالانحياز ضد الشيعة, لست معنياً بهذه التهمة, إذ أني أحترم كل الأديان وكل المذاهب الدينية وأتباع الأفكار المختلفة وأحترم أتباعها دون استثناء ولست مناهضاً لأي منها, ولكني أكتب عن ظواهر غير مشروعة دينياً ومدانة إسلامياً حين يقوم الإنسان بتعذيب نفسه, فهو محرم في الإسلام. وبما أني من مواليد مدينة كربلاء في العام 1935 فقد تعرفت جيداً على تلك الطقوس وعايشتها سنوات غير قليلة ومارست بعضها, ولكن أدرك اليوم بعمق ومسؤولية, بل ومنذ سنوات طويلة, أضرارها الفادحة والعواقب السلبية التي تترتب على ممارسة مثل هذه الطقوس لأتباع المذهب الشيعي على صعيد الوضع النفسي والعصبي للفرد ذاته وعلى الصعيد المحلي والإقليمي والدولي. "



فحكم الدكتور جهلاً منه او دراية على ان هذه الطقوس ليست من الاسلام متناسياً الادله الكثيره التي تواجدت لدى الشيعه بكونها مباحة او مستحبة فحكم الكاتب الغير مستند الى ادلة نقليه و المبنية وفق عقلية اوربيه لا يعني شيئاً لدينا ,اما قضية الانحياز ضد الشيعة فهو واضح جلي لا يحتاج الى توضيح فرغم احترامك المزعوم الى الاديان كافة حسب قولكم الا انكم لم تحترموا شيئاً من عقائد الشيعه والزعم انها ليست بشيء من الاسلام ,ومن الظاهر جداً ان لب الرساله وغرضها ان يترضى عن الدكتور "وعلى الصعيد المحلي والإقليمي والدولي." ولا اكثر من هذا



ولما وصلنا الى هذنا فمن الواجب ادراج كل على حدى لنتبين الحق من الباطل حيث قلتم :"لقد اطلعت بشكل دقيق على آراء الكثير من شيوخ الدين الشيعة الذين رفضوا ممارسة هذه الطقوس وأدانوها بعبارات واضحة تعتبر بمثابة فتاوى فقهية ناضجة. أليكم أدناه بعض من تلك الآراء لمراجع دينية شيعية معترف بها في فقه الدين.اراء بعض المراجع الشيعية بطقوس عاشوراء"



وعليه نبدأ ببركة الله



1- لم يورد الكاتب ما يشير الى مكان الفتوى او الكتاب حتى نطلع عليها على هذا فنطلب من الدكتور توثيق هذه النقطة



2- السيد ابو القاسم الخوئي قدس سره الشريف : قد اورد الدكتور مغالطتة في هذه النقطة فهو قد استدل بهذه الاسماء على انها ترفض هذه الشعيره او تحرمها اما الاستفتاء فهو يدل على ان الاستحباب مرفوع منها والاستاذ الدكتور اعلم من ان رفع الاستحباب لا يعني الحرمه او الرفض هذا ان تنزلنا وقلنا انه غير مستحب او فاعله لا يثاب على رأي السيد الخوئي اما الحقيقة فأنها بهذه الصورة فلعل الدكتور غفل عنها



  http://heidery2008.jeeran.com/234.JPG



3- ستتم مناقشتها لاحقا



4, 5 , 6 - لم يورد السيد الدكتور مكان الفتوى حتى نتحقق منها



ونضع للكاتب ايضا مجموعة اخرى من الفتاوى التي تشير الى استحباب التطبير فضلا عن اباحته على هذا الرابط



http://heidery2008.jeeran.com/2345.JPG



اما السيد المرحوم فضل الله والسيد الخامنئي فمعروف لديهم سبب الحرمه كونها توهن المذهب اما الناس اي ان الاصل فيه عدم الحرمه وبالتأكيد ان الفاضل الدكتور قد تنبه الى هذا



حتى وان تنزلنا وقلنا ان البعض يرى ان التطبير بالاصل حرام ولم يحكم بأباحته او استحبابه فانها كما يعلم القاصي والداني مسأله خاصة بالتقليد فقط لا يوجد فيها اكثر من ذلك وان الامر الذي يوجد به خلاف بين الفقهاء هو امر طبيعي كالخلاف الحاصل على ثبوت الهلال من عدمه



والواقع ان الامر لا يتعدى ان يكون كل مُقلِدم ملتزم بفتوى مرجعه .



بالنسبة للرساله فهي مغلوطه فالفتاوى والاحكام الشرعيه تبنى على الادله لدى المذهب الشيعي فان جمعت تواقيع ليار شخص فهي غير مهمه بقدر ما تكون الاهمية للأدله واستنباط الاحكام الشرعيه منها



اود ان اوضح امر اخير وهو ان الاصل في الامور الاباحه وبما سماحة السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله العالي قد سكت عن هذا الامر لا يعني ان تكون هناك حرمة من ناحية ما بل يجب ان يلتزم بالاصل وهو الاباحة ولا اود الاكثار في هذا الموضوع حتى لا نجر بعيدا عن المطلوب اكثر



اما الكذب الاخر هو ان من يقرأ المقال يكون فكرة مغلوطة ايضاً فلم تسجل اي حالة موت من اثر ممارسة التطبير وعلى الكاتب اقتصاء الحقائق بصورة اكبر مما يرى القراء الكرام



 



اما بقية المقال فقد تم الرد عليها ضمناً ولا حاجة للأعادة فيها



 



ابو حيدر السماوي



 



 

  

ابو حيدر السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/08/01



كتابة تعليق لموضوع : كاظم حبيب دكتور اخر ... يجمع شمل الجهال في رسالته
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الخشيمي
صفحة الكاتب :
  حسين الخشيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net