صفحة الكاتب : د . جواد المنتفجي

حوار مع الشاعره التونسية لمياء عمر عياد
د . جواد المنتفجي

 انتظرت مكالماتها ساعات طوال، على امل مني بإجراء محاورة ادبية معها حدد من قبلنا سالفا ،بفضول مني للإطلاع على فحوى ملكتها الشعرية التي قرأتها وبإمعان..والتي كنت قد عثرت عليها بالأصل وهي مبعثرة هنا وهناك..حيث شكل لدى رؤيتي للبعض منها حروف نثرت بتناسق جميل على واجهة مدونتها الجميلة الملونة التي دعتني لزيارتها ذات مرة ..والتي اشرف على تصميمها وكما تدعيه (زوجها )..وبالفعل لبيت هذه الزيارته حيثما كانت عبارة عن مقطوعات نثرية حالمة وسمتها بعنوان ( عصفورة ) ..كتبت بقلم يبدو انه كان المناغي الوحيد لصمودها محبوسة داخل قفص عايشته لمدة طويلة ..وأينما توغلنا..وفي أي من مقاطعها سنجد بين احداثها بان هناك أنوار جمة وزعت بتناسق جميل لتخترق شبابيكها التي اغلقت عليها بإحكام..هذا بالإضافة الى انك ستصغي مضطرا الى اصوت خافتة قدمت من خلف كواليس شوارع حياتها التي اكتست بثياب جميع الفصول..مقاطع تبحث عن مكان بين مسافات مفروضة من زمن حل بحياتها العادية اضطراريا..البعض منها اصر على معرفة اسباب حدوث كل هذه الفراغات وهي تتصدر صدر الزمان الرحب ..كان قلبها وعقله وكل فكرها متشبث باردان الوقت الذي رحل بدون رجعة..ولكنها لا زالت حادية بركبه ..تعيش لحظاته الباردة بنبضات قلبها البطيئة..هي تصر على ان كل شيء ولد هنا، ولكنه لم يعد ملكها..حتى وجودها هو بالأصل غريب عليها..بل وكان تائه قبل ان يحل الربيع العربي على اجواء ( تونس) الخضراء..ومع ان هذا التغيير قد حصل بالفعل ألا انها لا زالت تصرخ:

-ولكن أين هي حريتي؟

لذلك تراها الان ومن خلال كل ما نثرته انها لا زالت تتمتع بالقوة في اتخاذ قراراتها..بالبحث عن دوي صرخة صوتها المكنون ..عن فكرها الشارد الذي لم تحدد وجهته لحد هذه اللحظة..فهي اعتدها دائما وهي تقول (اصبح كل شيء مهيئا للغرق في عوالمي الاخرى ) ..

فهو كان ولا يزال عالما لا  دليل فيه..

لا من يدلها عليه

حتى انه لا معنى له  

وأية عوالم هذه والتي لا ترسو على شواطئها ألا الكلمات؟

هو ذا عالمها

فهي لا تؤمن ألا بالعقل والمنطق

وهي الاخرى التي لا زالت تنتظر تلك الثورة العارمة على الاحاسيس والمشاعر ..

هذا ما تمنته

تترقبه

وتحلم به

فتعالوا معي لنتعرف على جانب من عوالم الشاعرة لمى عمر عياد

س/ اسمك الادبي الصريح؟

ج/لمياء عمر عياد

س/ من منظور عوالم الشاعرة لمياء عياد  كيف وجدت الحياة فيها؟

ج/تناقضات وفصول

س/ وهل فسرت في شعرك جوانب من هذا المنظور الذي وصفيتينا به؟ وما هي مجمل مجاميعك الشعرية من المخطوطات والمطبوعة؟

ج/الشعر بالنسبة لي كان ولا يزال متنفسي الوحيد..احيانا اتنفس منه وفيه..فبدونه الحظ بان هناك ما يعتريني من خلل في حياتي،ناهيك من انه بمثابة الطاقة التي سأكمل بها دروب الحياة بكل اعبائها..اما ما املك منه فعندي مدونة، وبعض التسجيلات الشعرية الصوتية..وحاليا أنا بصدد اصدار ديوان بعنوان ( شذرات من حنين الفصول )..اضافة الى ما يوجد من صفحات شعرية لي على الفيسبوك..اما بالنسبة للنشر فقد نشرت قصائد عدة في ( الجريدة الثقافية ) التي تصدر في بغداد ،علما انها معظمها موجودة الان في مدونتي الشخصية

س/ هل تتذكرين أول قصيدة كتبتها..وأين ومتى كان مكانها وزمانها؟

ج/ أول اعمالي كانت من نوع النثر كنت قد نشرتها على          الفيسبوك..حينها كان فتيل قلمي وكأنه يشتعل للتو ليوج مواقدي للمرة الاولى ،علما انها مملئة بالأخطاء ولكنني كنت سعيدة جدا عندما اطلع عليها ونقحها وأصلحها لي احد الاصدقاء وهو شاعر وناقد نتيجة ما لما توجد في ملكة شعرية

س/وماذا يا تراك قلت فيها؟

ج/ أنصت سيدي

احبك جدا

وأحب ان

احبك جدا

وكم هو حبك

واحة في صحراء همومي

وكلماتك من نبع صافي

احبك سيدي

وما يهمني في حبك

ان تحبني

او ان تزيد منه

فحبي أغرقني

واجتاح كل ما في

ساحبك رغما عنك

ورغما عني

فنواميس حبك

تعتذر من كل هذا

وتختلق لها طبيعة

غير الطبيعة

وبوح من الصمت

في براكين

تنثر الورد لا حمم

كفانا الوجع والقهر

فقد طويت الصفحات السوداء

واقتنيت أجمل الألوان

فلننطلق يا حبيبي ومولاي

الى قصر رسمته من خيالي

هناك..........

نعزف سيمفونية حب الخلود

س / وماذا عن أجمل وأخر ما كتبت؟

ج/ هو هذا اخر ما كتبت..اما الاجمل فاترك خياره لكم

س / من هو المفضل لديك..اقصد هل هناك شاعر أو أديب توسمت فيه خيرا فصار منار لك..وماذا قرأت له؟

ج/ قرأت الكثير لنزار قباني..لذا فانا قد تأثرت به كثيرا..وقتئذ كتبت اقول:

حب مفقود

تزاحمني الافكار

ويصمّني نداء القلب

حيث كل شيء هناك

يختلط..يضج

بعد ان باتت روحي  

على ضفاف الاحتضار

وشهقات الموت

بين نبضة ونبضة

واسمك متقطع

أتهجاه

اكتمه

فأحتضن نفسي

باحثة عنك

وعن عبق

أنفاسي بأنفاسك

فتؤَرّقني الذّكرى

وتراقصني أحزاني وجعا

وابدأ لكي أنتهي

ضائعة في أعماقي

حيثُ السكون

حيث الصراخ

حيث أنت بدوني

وعند عثراتي

حيث جلجلة قيودي

تجذبني دونك

فأستسلم

وأتراجع إلى لاشيء

بينما انت في السراب هناك

أراك وتراني

كما القمر على صفحات الماء

تعانقها تراقصها

وهم وخيال

الى متى؟

لا تسألني

فسؤالك موت

وموتي عندك وفيك

حياة وحياة..وحياة

س / ومن غير نزار قباني؟

 ج/ لا زال يرسخ ببالي مؤلفات الشاعرة نازك الملائكة..فقد عشقت شعرها رغم اني لم اطلع على الكثير من شعرها

س / هل لديك هدف تنوين تحقيقه..وما هي السبل الذي خططت لها لتحقيق هذا الهدف؟

ج/هدفي هو ان احدث شيء جديد في مجال الادب..فأنت تعرف جيد ان الأشياء في تغير دائم فيما من حولنا ،وهذا ما يشمل الشعر..اذ اننا نرى انه تعدى الكثير من المراحل، وكل له اسلوبه للبوح..فما يمنعنا ان نأتي بالجديد دون ان نمس من قداسة محرابه

س / هل لك بان تدلينا على مثلك الأعلى الذي دائما تعتادين به؟

ج/ ليس بالضروري ان يكون شخص ما بعينه..ولكن اقول مثلي هو كل من يكتب بصدق..فيكتسح قلوب الناس..ويقوم بإحداث ثورة وتغيير نحو الافضل..فالكلمة تصنع شعوبا..وهذا ما نوه عنه الشاعر ( ابا القاسم الشابي ) عندما  قال:اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد من القيد ان ينكسر

وهذا كنا نردده في ايام الثورة قبل التغيير في بلدي تونس..كم كانت هذه الكلمة تقوينا وكانت ولازالت

س/ وبمن تأثرت من اقربائك وأصدقائك ومعارفك في حياتك الادبية؟

ج/ اولا زوجي ..فهو المصمم لكل اعمالي التي احتوت على المدونة والتسجيلات وغيرها..اما بالنسبة لأصدقائي فمنهم اذكره هنا على سبيل المثال ( الدكتور جاسم خلف الياس) وهو شاعر ومؤلف وناقد ..وقد علمني فن الحرف،كما انه جعلني اهوى الكتابة،لهذا تراني تتبعت خطاه في حياتي الادبية..وهذا ما انتج لي الفضل ،بالإضافة الى ( الكاتب ربيع علي شريف )..وهو من مصر حيث اشرف على تصحيح مدونتي والتحضير لطبع ديواني الشعري

س /على عثرت على شيء مفرح خلال حياتك الادبية؟

ج/ نعم ..فقد عمدت على السعي ليتحقق كل ما هو مستحيل..ممن كان من الصعوبة تحقيقه

س / ما هو أصعب شيء تمنيته للناس المحيط بك؟

ج/ ارضاء الجميع وبدون تمييز

س/ هل هناك شيئا فقدته ولم تعثرين عليه لحد الآن؟

ج/ نعم نعمة التعليم..فقد انقطعت منه اضطراريا نتيجة لزواجي المبكر جدا

س / عندما تمرين بوقت عصيب لمن تشكين همومك؟

ج/ الى الله بالطبع ..ومن ثم الى حرفي ولا احد غيرهما..فليس لدي في هذه الفانية من احاكيه او اشكوه..فقط الكتابة لا غير فأستريح ..ولله الحمد ان جعل لي هذا الفضل

س/ ماذا تعني لك الكلمات التالية وأيهما تفضلين:

1-الاكتفاء والحرمان؟

الاكتفاء......... صعب ان احوزه

الحرمان........ وجع وقسوة من الحياة علينا

2-الصداقة والقرب؟

القرب........... اذا كان بما فيه من معنى للقرب

اما الصداقة...... فهي ديمومة رائعة اذا كان الصدق يستنسخ منها كما يستنسخ من اسمها..ارجو ان لا تعتبره هذا كلام محاورة ..والله انها الحقيقة

س / في قصيدة كف عني..هل لك بان تفسرين معنى كلمة ادمنت عليك؟

ج/ نعم .......لقد ادمنت عليك ..............وكفى

س/هل احببت يوما ما بعمق؟ 

ج/ الحب كنه الحياة بدونه يسلب معنى الحياة..لذا فانا دائما احب بعمق وهو العشق بذاته

س/ وماذا يعني لك الكره؟

ج/ الكره..كلمة قاتمة اسما ومضمونا..ولا اريد ان تكون في او لي يوما ما..رغم اني اقول هذا من المستحيل لكنني اتمنى

س/ ماذا تمثل لك السعادة؟

ج/السعادة ......هي الأفق الذي نراه ولا نصل اليه..وان مسنا بشيء منها لبعض اللحظات

س/ وماذا عن الحزن في شعرك؟

ج/ الحزن عيشته كحالة صعبة ابعادها كثيرة..مرافقة لأغلبنا..انها هاجس يلج فينا وان كنا نعيش السعادة

س/وماذا تقولين للطيور من قفصك المسجونة فيه

ج/ يا...........................لبختك..ويا.......لحظي

س/ وماذا تقولين للنجوم ان همست في اذني الكواكب؟

ج/ للنجوم اقول : دعي بكل سرور اقطف منك الحروف في ليلي الطويل المبهم..ارجوني لاستأنس برذاذ الدمع لأنثره على الكون كله

س/ هل فعلت شيئا ما وندمت عليه؟

ج/ نعم اني دخلت لعالم الفيسبوك ..ولكنني سعيدة به لأنه اخذني الى عالم الشعر والى اروع اصدقاء..ناهيك من انه علمني الكثير..الكثير

س/ هل تدلينا وبكل رحابة صدر على نقاط ضعفك ؟

ج/ حساسة جدا وعصبية في بعض الاحيان

س/ من هو القدوة التي كانت المثل الاعلى في اغلب اوقاتك؟

ج/امي

س/ ما الذي تتمنينه ولم تحصلي عليه ؟

ج/ انا اكمل تعليمي كما قلت انفا

س/ من هو الشخص الذي تحلمين به دوما  وفجأة تجدينه جالسا أمامك يرتشف أولى القطرات من صباحاتك المشمسة بالسعادة؟

ج/ ذاك الحبيب..امير كلماتي الذي اتقمص معه الادوار في كل مرة كيفما اشاء اتخيله فيكون عندي..ولا باس بزوجي هو ايضا

س/ سمعنا من انك مررت بموقف صعب فما كان هو او اسبابه ؟

ج/ عندما  دخلت لمركز الشرطة بسبب تهمة حدثت في عهد الرئيس المخلوع..انه اتهام كان اكبر من القتل..وهي انني كنت دعوت المرأة المسلمة لارتداء لحجاب..لحظتها كنت بالفعل اقوم بتوزيع شرائط الى الجارات والأقرباء ممن كانوا ممنوعين في البلاد في ذالك الوقت..وكدت ان اسجن.. او كما كان يقول رئيس الشرطة:( سناخذك ونرميك وراء الشمس).. ولكن والحمد لله مرت بخير فقط كان المعتمد رجلا صالحا وساعدني جدا ..وتلك الايام لن انساها فقد كنت مراقبة..فلا اخرج من البيت حتى تلاشت الحكاية شيئا فشيئا بمجيئه الله تعالى وحفظه واعلن عن اسقاط النظام

س/ وهل هناك حدث غير مجرى حياتك تماما ؟

ج/ كنت اكتب وانشر في العديد من المجموعات ومرة شاركت في مسابقة بنفس تلك القصيد الاول في حياتي وكانت المسابقة يشاركون فيها نقاد وشعراء كبار لم اعرفهم..ففزت بالمرتبة الاولى وأحرزت خلالها على وسام رمزي..فكانت خطوة لي ان علمت انني اسير على الدرب الصحيح ولم افز مجاملة لأنهم لم يعرفوني ألا من خلال مشاركتي بهذه القصيدة فقط

س / وهل بنفسك امنية لم تتحقق لحد الان ؟

ج/ اتمنى ان احضر مهرجانات على النطاق القومي..حيث ومن خلاله تتيح لي الفرصة لمقابلة الكثير من الشعراء الكبار..كما سيمكنني ذلك من ان اعيش لحظات معهم فاستفيد واستمتع واخرج من دائرة الفيسبوك.. هكذا اريد ان اعيش كشاعرة تحي في روضة الشعر ولو لساعات قليلة

س/ ما الكلمات التي تودين سماعها دوما من محبيك؟

ج/ جميل............... واصلي

س / وهل لديك الان طموحات ادبية؟

ج/ ان اتوج رمزا في بلادي

س /كلمة توجهينها لزملائك من الشعراء؟

ج/ ان يسبق اسمك لقب شاعر او شاعرة مسؤولية كبيرة ودربها شوك وأول خطوة ان تقوم بها ان تحب من يخطو معك في نفس هذا الدرب وان تتوج الحرف للحرف وتدخل قصور الشعراء الذين غيروا من تاريخ الامة والشعر فكانوا الصدق في الكلمة للكلمة ذاتها ولولاهم لما تعلمنا ومنا يولد غيرنا

س/ وببماذا تختتمين حوارنا هذا؟

ج / بالشكر لكل من كان له دور من قريب او بعيد في ابرازي كشاعرة وأشكركم انتم ( الاستاذ جواد المنتفجي) ممن كنت الرائعين جدا في جميع الاعمال الادبية منها او الاعلامية او الفنية على اتاحة هذا اللقاء حتى الفض ما ركد عندي..فقد كان لقاء مثري لي شخصيا ان فهمت من خلاله ما تغيب عني وهو حاضر فيّ..تحياتي لكل من يهوى الحرف والكلمة

س/ وأنا في دوري اشكرك لإتاحة لنا فرصة للقاء بك رغم ما يفصل بيننا من مسافات

 

  

د . جواد المنتفجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/10



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعره التونسية لمياء عمر عياد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : لمياء عياد ، في 2012/10/10 .

كم كانت تلك اللحظات وانا ارد على اسئلتكم في غمامة اسبح عليها في سماء عمري كنت اتلقف تلك المراحل وانقشها على اطار اسئلتكم كانت متعة ورحلة لم اعشها من قبل دخلت الى اعماقي غصبا عني بلا استئذان ورايتها حقيقة وكانها الان بل اللحظة حتى مشهدي وانا في التحقيق عندما كنتم تتسالوني اي حادثة لم ترحل من بالك للان --اسئلة عميقة من رجل حذق يعرف ويعلم كيف يقطف اللالئ من الاعماق
فشكرا لكم وكنت سعيدة اكثر بانكم طوقتموني بكرمكم ونشرتوا هذا الحوار في هذا الفضاء الراقي ودي وتقديري


• (2) - كتب : لمياء عياد ، في 2012/10/10 .

كم كانت تلك اللحظات وانا ارد على اسئلتكم في غمامة اسبح عليها في سماء عمري كنت اتلقف تلك المراحل وانقشها على اطار اسئلتكم كانت متعة ورحلة لم اعشها من قبل دخلت الى اعماقي غصبا عني بلا استئذان ورايتها حقيقة وكانها الان بل اللحظة حتى مشهدي وانا في التحقيق عندما كنتم تتسالوني اي حادثة لم ترحل من بالك للان --اسئلة عميقة من رجل حذق يعرف ويعلم كيف يقطف اللالئ من الاعماق
فشكرا لكم وكنت سعيدة اكثر بانكم طوقتموني بكرمكم ونشرتوا هذا الحوار في هذا الفضاء الراقي ودي وتقديري





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . خالد العبيدي
صفحة الكاتب :
  د . خالد العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net