صفحة الكاتب : صادق الموسوي

تبت اياديكم يا اصحاب القرار السياسي على مواقفكم المخزية اتجاه موظفي المحكمة .
صادق الموسوي

تبت اياديكم يامن خنتم الامانة وقطعتم ارزاق اعداد غفيرة من موظفي المحكمة  الجنائية العراقية العليا .

بعد تحويلهم الى جيش وشرطة وخروج كتب تنقلاتهم  الى اماكن نائية  واغلبهم كانت نقلاتهم الى محافظات بعيدة عن سكناهم لحماية ابار النفط الذي تستنفعون منها انتم ايها المسؤولين واقاربكم وحرمان الشعب العراقي من ابسط الحقوق  في خيراتهم التي نهبتموها  والتي اوجدها الباري عز ذكره الى جميع الشعب العراقي بكافة ديانته ومذاهبه واعراقه .

فقد ترك العمل الكثير من موظفي المحكمة نتيجة مظلوميتهم  التي لحقتهم من البرلمان وحكومة العراق. وهذا يشمل الموظفين المنقولين الى وزارتي الدفاع والداخلية ، حيث انهم لم يستلموا رواتبهم منذ ثلاثة شهور .

 ونتيجة الظلم الذي لحق بهم   ادى الى حرمان عوائلهم من ابسط متطلبات الحياة في العيش الكريم .

بعدما خدموا العراق في اقامة  اول مؤسسة على ارضه  بعد سقوط النظام البائد ،والذين يتمنون لو انهم  لم يشاركوا في محاكمة صدام حسين واركان دولته .

اهي لعنة صدام لحقت بهم ؟

كما يقولون نتمنى لعنته تلحق بكم وبكل  من اسس الظلم في عراق حكومة الجناسي المزدوجة سراق المال العام .الذين حولوا  عراق الحضارات والامجاد  والعقول النيرة الى عراق متخلف  وشعب مظلوم يعيش في سجن كبير ، بعد تصفية العقول ورجال الخبرات العليا ليتمكن الجهلاء ومزوري الشهادات من استلام مهام الحكم في البلاد.

فقد صدق قولهم بان قيادات البعث وقفت بوجه هذه الثلة الطيبة المجاهدة من موظفي المحكمة

ووقف البعث المتمثل بالقيادات العليا الذي ارجعهم نفسه رئيس الوزراء نتيجة الضغوط والمساومات والصفقات  السياسية بين رؤساء الكتل السياسية والعزف على اوتار المصالحة الوطنية ، فقد وقف هؤلاء  ضد جميع القرارات التي اتخذها رئيس الوزراء نوري المالكي الذي وافق على تلبية طلبات موظفي المحكمة ، كما مبين في الوثيقة ادناه .

فعند صعود رجال من البعث الصدامي  في الانتخابات للدورة الحالية عمدت الى تغيير قانون المحكمة الجنائية العراقية  الذي من خلاله قبلوا الوظيفة في المحكمة في اول ايام التغيير المشؤوم  وكان الارهاب اقوى من حكومة العراق ، وكان القانون القديم ينصف موظفي المحكمة  ويعتبرهم موظفين من الدرجة الاولى ، ولهم حقوق خاصة ومرتبات مجزية ، وكان القانون ينص على تخيير الموظف بين التقاعد واستحصال راتبا تقاعديا بنسبة 80         % من اخر راتب يتقاضونه .

فكانت اللجنة المشكلة من مجلس الوزراء من قائمة  دولة القانون اكثر ظلما من البعثية الذين وقفوا ضد قانون المحكمة  ، لانهم تحركوا لإنهاء مهام المحكمة قبل ان يوعز البرلمان لتشكيل لجنة برلمانية ، وطبعا في خرق للدستور والقانون ، كون القانون يوعز لرئيس المحكمة الجنائية بالإيعاز  الى البرلمان بإرسال لجنة للإنهاء مهام المحكمة ، ويكون ذلك بعد انهاء جميع القضايا ، فقد ارسلت دولة القانون لجنتهم الخاصة لتمرير صفقات سياسية كما مقرر في اتفاقية اربيل مع جهات خارجية ، وبدون علم رئيس المحكمة الجنائية الذي كان في وقته القاضي فرمان العبودي الذي اقصي من منصبه قبل يوم واحد من ارسال اللجنة ،لأنه صرح بالحقيقة بعدم انهاء مهام المحكمة في الوقت الحالي لوجود اكثر من 30 قضية لم تنظر فيها المحكمة ، واجريت اللقاء انا شخصيا  معه وكانت بصحبتي الاعلامية السيدة خالدة الخزعلي ،

وممكن تتطلعون على اللقاء المسجل ادنا المقال .

وهذا دليل قاطع بان دولة القانون هم اول من ظلموا موظفي المحكمة  ولولاهم لما كان اسم المالكي ارتفع عاليا من خلال توقيعه على اعدام صدام  في مصباح العيد والذي فيه اشكالية وتسرع بحسب اقوال قضاة من المحكمة نفسها .

 

كانوا يعللون على ان  نائب رئيس  الجمهورية السابق طارق الهاشمي  المحكوم عليه بالإعدام ثلاثة مرات ، هو من يقف وراء كل هذه المظالم ، نقول نعم ولكن اغلبكم شارك بالظلم .

فلا يهنأ لكم جفن منذ اليوم منذ ان رفعت الايادي الى الخالق الجبار وانطلقت الالسن بالدعاء على كل ظالم ،فلا نامت جفونكم ولا هنأت احولكم  بعد صراخ المستصرخين يا حكومة وبرلمان العراق ،

الا اذا رددتم الحق الى نصابه بإرجاع  القانون القديم وتخيير وتنفيذ فقراته التي تنص بعد انتهاء مهام المحكمة التي تخص موظفيها ....

لان حكومة وبرلمان

يوفون بوعودهم لا يستحقون التقدير والاحترام كمن قبل الشعوب المتحررة من الظلم والطغيان

وكما موصلتنا اليوم معلومات مؤكدة  بتنقلات اخرى من الداخلية وحماية المنشئات لمجموعات ونقلهم من بغداد المحافظات الجنوبية ، وبعضهم رفض النقل واصبح عاطلا عن العمل ...

لله درك يا عراق  ويا شعبنا المظلوم  نقول اصبروا وصابرو انكم بعين الله ورحمته الواسعة .

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/07



كتابة تعليق لموضوع : تبت اياديكم يا اصحاب القرار السياسي على مواقفكم المخزية اتجاه موظفي المحكمة .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم سلامة
صفحة الكاتب :
  ابراهيم سلامة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net