صفحة الكاتب : معمر حبار

دفاعا عن أبي طالب
معمر حبار
 لأول مرة يدخل مسجد وَكَالَة حيث صلى به صلاة الجمعة، ومما جاء في درس الإمام، أن رجلا تَرَضَّى على أبا طالب، عمّ سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأجابه الإمام بقوله: "لعنة الله عليك وعلى من تَرَضيتَ عليه !".
وبعد انتهاء الصلاة، توجه مباشرة إلى مقصورة الإمام، وبعدما بادره بالتحية والسلام، قال له: ياإمام، سمعتك تلعن عمّ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأخبره أنّه لأوّل مرة في حياته يسمع مثل هذا القول.
فأجابه الإمام قائلا: نعم "يجوز لعنه !"، لأنه كافر والكافر مخلّد في النار، والمخلّد ملعون، ورفع الإمام من حدّة الصوت قائلا: إن الذي لايلعنه، يخاف على نفسه اللّعن.
أجابه محدّثه قائلا: ليس من الأدب مع سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن يُلعنَ عمّه، ثم ليس من المروءة في شيء أن يُلعن من ضحّى بماله وجاهه ومنصبه، بل وحياته من أجل سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ثم استقام وقال في ثقة: هل تستطيع ياإمام أن تُضحِي براتبك؟، فسكت ولم يجب، وكأنّه لم يسمع شيئا، ثم واصل محدّثه قائلا: إن الذي تلعنه عرض عليه سادة قريش الدنيا طائعة، بل منحوه شابا جلدا وسيما، مقابل أن يترك لهم ابن أخيه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقتلونه ويريحون الكون منه، لكن هذا الذي تلعنه، أبى بشدّة وهو الشيخ الهرم الذي لايستطيع أن يقاوم شدائد الزمن، أن يسلّمهم فلذة كبده، وهو يعلم أحسن من أيّ كان أن ابن أخيه، فقير مسكين مطارد متهم تمر عليه الليالي الثلاث دون أن يُوقَدَ في بيته قِدْر، أي أنه لم يكن ينتظر عوائد مادية وهو أحوج الناس إليها، فأجاب ابن أخيه بعزّة وكبرياء، إمْضِي لما أمرك الله، والله لن أسلمك لأحد، ولن يصيبك سوء مادمت حيا.
وحينما رأت قريش إصرار أبا طالب والدفاع عن ابن أخيه ولو كلّفه الأمر حياته، علمت أن الوصول إلى ابن أخيه، يفوق جرم هدم الكعبة، فكظمت غيظها وألحقت بالضعفاء العذاب والهوان.
وبمجرد موت أبي طالب، اقتحمت قريش كل المحارم ومَزّقت كل الحُجُب، فأمسى سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، عُرضةً لشتم العبيد وأذى السفهاء، وسخرية وغلظة سادة قريش، وهو مالم تكن تحلم به قريش في حياة أبي طالب، مايدل على عظمة الخدمة الجليلة التي قدّمها أبا طالب للدعوة الإسلامية وهي في مهدها.
وكم تفاجأ المحدّث والإمام يقول له: هذا الكلام بعينه تقوله الفئة الفلانية، فرد عليه محدّثه: وهل هذا الكلام كذب، وعندما تُدَرِّسُ السيرة النبوية وتأتي على ذكر أبى طالب، ماذا تقول للناس؟، هل تستطيع أن تنكر ماقدّمه أبا طالب وما تعرّض له في سبيل الذود عن دعوة سيّدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي طرية لينة في بداية الطريق.
وعندما تأكد أن الحوار إلى طريق مسدود، قال له: ياإمام، إن كل مافي هذا المسجد من فضل مجهودات الأوربي من اختراعات واكتشافات، نتنعم في ظلالها، أيُلعنُ الأوربي بعد ذلك !، بل المطلوب أن نحفظ ماقدّم للإنسانية وخدم العباد والبلاد طيلة قرون ومازال، كذلك عمّ النبي صلى الله عليه وسلم، علينا أن نقدّر ماقدّم ونحترم مجهوداته التي بذلها في سبيل نصرة الإسلام والمسلمين والدفاع عن سيّد الكونين رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
من أراد أن يشكر الله فليشكر الناس، والذي لايشكر الغير، لن يبلغ شكر الله تعالى، ولن يشم رائحته. 
 

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/24



كتابة تعليق لموضوع : دفاعا عن أبي طالب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : MOHAMED BOKRETA ، في 2012/11/25 .

السلام عليكم أيها الأخ المحترم بارك الله فيك على هذا المقال الرائع و جعله الله في ميزان حسانتك-أخوك محمد عبد القادر بوكريطة - العبد الضعيف الخادم المتواضع لتراث آل البيت عليهم السلام-شكرا جزيلا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد شداد الحراق
صفحة الكاتب :
  د . محمد شداد الحراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net