صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

الصحون الطائرة ج2
حيدر الحد راوي
ارخى الليل سدوله , تناول سنافي العشاء بشهية مفتوحة , ثم تظاهر بالنعاس , دخل غرفته , اوصد الباب من الداخل , وخرج من النافذة , توجه نحو البحر , وقال 
- ها قد اتيت ... تماما في الموعد ! . 
فتحت بوابة في مكان ما , خرج منها احد الحراس , واشار لسنافي بالدخول , دخل سنافي , وانزلق في ممر طويل , كأنه سلم كهربائي , حتى وصل القاعدة , الصحن خنسوس , رحب به الجميع , وسار برفقة الحارس في عدة ممرات , عبر سنافي عن دهشته واعجابه بكل ما يراه , حتى وصلا الى مقر الامير سندال , الذي نهض من كرسيه مرحبا به , وتبادلا اطراف الحديث , سنافي يسأل , والامير سندال يجيب , حتى قص الاخير عليه القصة بكاملها , تأخر الوقت , وطلب سنافي الرحيل , واخبره الامير سندال , انه مرحب به على متن الصحن خنسوس في كل وقت , ما عليه الا ان يقف على الشاطئ ويقول ( افتح يا خنسوس ) , فتظهر له البوابة فيدخل فيها .   
في الليلة التالية , وقف سنافي عند الشاطئ , وقال ( افتح يا خنسوس ) , فظهرت له البوابة , دخل فيها , وانزلق في الممر الكهربائي , ثم سار في عدة ممرات , يبتسم للحراس والضباط , لكنهم هذه المرة لا يبتسمون , بدت عليهم علامات الهم والحزن , نالته الدهشة , حتى وصل الى مقر الامير سندال , فوجده جالسا مغموما مهموما , مطأطأ الرأس , القى التحية , وسأل عما جرى  
- لقد شنت قوات الامبراطور شلحوف هجوما شاملا على كوكبنا ! . 
- وهل صدت قوات كوكبكم الهجوم ؟ . 
- نعم ... لكنهم لن يتمكنوا من الصمود طويلا ... كما واني علمت ان هناك خيانة في قواتنا ... اثرت سلبا على معنويات الجنود ... فتمكنت قوات الامبراطور شلحوف من الولوج الى كوكبنا ... والقاء بعض القنابل فيه ! . 
- وهل ستذهبون للدفاع عن كوكبكم ؟ . 
- امرني ابي ان ابقى على كوكب الارض واتوارى عن الانظار ...  
فجأة , نادى الجهاز الالي  
- لقد تم تدمير كوكب جنجل بالكامل ! . 
قفز الامير سندال من كرسيه , وادار شاشة كبيرة امامه , فشاهد كوكب جنجل قد تناثر الى قطع صغيرة , بينما قوات الامبراطور شلحوف تنسحب متبجحة بالنصر , فضرب بقبضته اليمنى الطاولة , واغرورقت عيناه بالدموع , وهو يقول  
- ابي ... شعبي ... وطني ... سأنتقم لكم . 
                        
زفت بشارة النصر الى الامبراطور شلحوف , واطلعه قادة جيشه بما جرى , واخبروه ان الحرب انتهت لصالحه , لكنه كان له رأي اخر   
- بين الامبراطور خنياب والامبراطور جنحيت معاهدات واتفاقيات تعاون حربي ... تربطهما ببعض ... الان وقد تلاشى كوكب جنجل ... وقتل الامبراطور جنحيت ... سيتوجب على الامبراطور خنياب من الايفاء بعهوده الى الامير سندال ... ان وجدناه وقتلناه ... سنكون في مأمن من غضب وانتقام كوكب كيواط ... اذهبوا وابحثوا عن الامير سندال واقتلوه ! . 
- حاضر سيدي ! . 
جابت فرق استطلاع قوات الامبراطور شلحوف المجرات والكواكب , بحثا عن الامير سندال , حتى وصلت احدى الفرق الى كوكب الارض , وكانت هذه اول مرة يكتشفوا فيها هذا الكوكب , فأخبروا الامبراطور شلحوف , الذي استبشر خيرا  
- هاجموا كوكب الارض هجوما عنيفا ... فأن كان الامير سندال متوار فيه ... سيخرج لقتالكم ... ثم اتركوا بعض العيون هناك ! . 
                     
اشرقت الشمس على كوكب الارض الجميل , ودبت الحياة فيه , ذهب الناس كل لعمله , وعلى حين غرة , وصلت فرقة من الصحون الطائرة , وبدأت بالقصف , فتعالت السنة النيران , وتهاوت البنايات والجسور , فسالت الدماء وتعالت الصرخات . 
هبت الطائرات الحربية للمواجهة , الا انها بدت عديمة الفائدة امام الصحون الطائرة , لم تفلح بأسقاط صحن واحد , بل ولم تفلح بالفرار ايضا , بينما وجهت المقاومات الارضية نيرانها نحو الصحون الطائرة , الا انها بدت عديمة الجدوى ايضا . 
استمرت الغارة عدة ساعات , ثم انسحبت فرقة الصحون الطائرة بالكامل , بينما عم الخراب والدمار كوكب الارض , تناقلت وسائل الاعلام صورا للدمار , وتصريحات الحكام والمسؤولين , ولقاءات مع المواطنين , تكلم فيها كل بما شاهده . 
عقد حكام ورؤساء الدول اجتماعا كبيرا , ضم كل دول الكوكب , تداولوا الموضوع , اعلنوا حالة الطوارئ , وقرروا ان يضعوا حلا لهذه الازمة , والا فأن الصحون الطائرة ستعدم الحياة او تستعبد السكان , فتعالت الاصوات  
- ماذا سنفعل ؟ . 
- تصدينا ببسالة ... واطلقنا المزيد من النيران ... الا اننا لم نفلح ولو بأصابة احدها ! . 
- اذا نلجأ الى طريقة الكمائن ! . 
- لماذا لا نطلب الحوار معهم ... لعلنا نستطيع ان نعرف سبب هذا الغزو ! . 
- امريكا تعرف الكثير عن الفضاء ... ربما كان لهم اتصالا بهم ... وأساءوا التصرف معهم ... فجاءوا للانتقام ! . 
- المهم ... ان ما حدث قد حدث ... ومن المحتمل انه سيحدث مرة اخرى ... فيجب علينا الاستعداد ! . 
- يجب ان نوحد قيادة الكوكب ... ونختار قيادة مؤهلة وذات كفاءة عالية ... لتضع الخطط اللازمة للتصدي الحازم لهجوم محتمل قادم ! .         
                              
على متن خنسوس , كان سنافي والامير سندال يشاهدان الدمار الذي حل بكوكب الارض , فقال الامير سندال  
- لقد كان خطئي ! . 
- كيف يكون خطأك ؟ . 
- لم يكن يعلم الامبراطور شلحوف بكوكب الارض ... ولا يمكن لقواته من اكتشاف وجوده ... بسبب موقعه الفضائي . 
- وما علاقتك بهذا الامر ؟ . 
- عندما انطلقت بخنسوس من كوكبنا جنجل نحو الارض ... سرنا بخط مستقيم ... عندها سيتشكل خط مستقيم نتيجة انبعاث الغازات من محركات خنسوس ... لتبقى عدة ايام ومن بعدها تتلاشى ... فتتبعت قوات الامبراطور شلحوف مسار خط الغازات المنبعثة من خنسوس ... ولاحظوا انها انتهت في كوكب الارض ! . 
- كان يجب عليك ان تسير بخنسوس بأتجاهات مختلفة للتضليل ! . 
- لذا فأن الامبراطور شلحوف علم بوجودي هنا ... فوجه ضربته وانتظر مني الخروج للقتال ... عندها سيقضي على كامل كوكب الارض . 
- لذا فأنهم سيعودون ! . 
- نعم ... ولابد لي ان امنعهم من تدمير هذا الكوكب الجميل ! . 
- ايمكنك ذلك ؟ . 
- لا ... فلدينا صحن طائر واحد فقط ... ولديهم الالاف ! . 
- ما الحل اذا ؟ . 
- سوف اتصل بالامبراطور خنياب ... فهو امبراطور طيب القلب ... وسيهب لتقديم العون ... بحكم الاتفاقيات التي بيننا وبينه ! .     
اجرى الامير سندال عدة اتصالات بالامبراطور خنياب , واخبره بكل ما جرى , فجهز جيوشا جرارة , انطلقت نحو كوكب الارض ستصل خلال يومين . 
مر يومان بسرعة , ولم يبق امام جيش الامبراطور خنياب الا ساعات وتصل كوكب الارض , فشنت قوات الامبراطور شلحوف هجوما شاملا على الارض , عندها قرر الامير سندال ان يبادر لصد الهجوم , اصر سنافي ان يرافقه , فوافق الامير سندال , بدأ البحر يموج , وارتفعت امواجه , فحلق خنسوس بطلعة مهيبة , وشرع بأطلاق وابل من النيران على الغزاة , فتهاوت الصحون محترقة على الارض , لكن عددهم كان كبيرا , فلجأ الامير سندال الى طريقة الكر والفر , لكن سنافي كان له رأي اخر  
- لم لا نتظاهر بالهروب ... عندها يلحقو بنا ... ونكون بذلك ابعدناهم عن الارض ... وجنبنا السكان ويلات المجابهة ! . 
- فكرة حسنة ! .      
انطلق خنسوس نحو الفضاء الرحب , وتبعته كافة الصحون الغازية , لكن سنافي كان يحدق في الفضاء , ينظر الى الكرة الارضية , ثم يرمق القمر بنظرة اعجاب , ويقول  
- طالما تمنيت ان اسبح في الفضاء ... وانظر الى الكرة الارضية ... واقترب من القمر ! . 
- تحققت امنيتك الان ! . 
فجأة توقف خنسوس عن الهروب , وعاد نحو الصحون الطائرة , وشرع بأطلاق وابلا من النيران , فتناثرت الصحون هنا وهناك , وتبعثرت أشلاءها في الفضاء , وعلى حين غرة وصلت عدة فرق من القوات الخاصة التابعة للامبراطور شلحوف , واطلقت النار نحو خنسوس , نيران لا يمكن تجنبها , فأمر الامير سندال باسدال الدرع الواقي حوله , فارتطمت صواريخهم بالدرع , وانفلقت بعيدا , الا ان خنسوس بدأ يرتج بشدة , لكثرة الصواريخ , فقال الامير سندال  
- لا يمكن للدرع ان يصمد طويلا امام هذه النيران ! . 
- وما العمل ؟ . 
- خنسوس اسرع من صحونهم ... عند هذا الحد سنكتفي بنصف المرجلة مؤقتا ! . 
- الهروب نصف المرجلة ! .    
عندها امر الامير سندال بالهروب نحو الجهة التي يتوقع منها قدوم جيش الامبراطور خنياب , انعطف خنسوس بزاوية قائمة , وانطلق مسرعا , تتعقبه تلك الكتل من المعادن الطيارة , عندها صرخ احد الضباط   
- سيدي ... ان جيش الامبراطور خنياب امامنا على الرادار ! . 
- حسنا ... سننضم اليهم ونشن هجوما خاطفا ! .  
اشتبك الجيشان بقتال رهيب , تعالت فيه الصرخات من كلا الطرفين , استمر ساعات , لينتهي بهزيمة عظيمة لقوات الامبراطور شلحوف . 
التقى الامير سندال بالقائد نخاي القائد العام لقوات الامبراطور خنياب , تعانقا طويلا , فقد كانت تربطهما علاقات حميمة , لم يتمكن القائد نخاي من اخفاء دموعه , واسترسل ببكاء مرا على خسارة الامبراطور جنحيت , وقرر ان ينتقم من امبراطور الشر شلحوف , لكن الامير سندال لم تعجبه فكرة الانتقام , بل كان يرى القاء القبض عليه , وتقديمه للمحكمة الكونية لمجرمي الحرب , فأقترح عندها سنافي ان يرسل الى المحكمة الدولية لمجرمي الحرب على كوكب الارض , لتتم معاقبته على الدمار الذي حل بالكوكب , الا ان هذه الفكرة لم تلق استحسان احد , فتحلى عندها سنافي بالسكوت ! . 
استمرت الجيوش بالتقدم نحو كوكب لهمود , الذي يحكمه الامبراطور شلحوف , فمروا على كوكب الارض في طريقهم , فقال سنافي  
- هناك بيتي ... وامي وابي ! . 
- ومدرستك ! . 
- لا ... لا ... لا تذكرني بها الان ... لا تعكر مزاجي بمثل هذه الاشياء رجاءا ! .    
شارفت الجيوش على كوكب لهمود , فاذا بجيش كبير اخر بقيادة الامبراطور خنياب , يطبق على كوكب لهمود من الجهة الاخرى , فطلب الامبراطور خنياب من الامبراطور شلحوف الاستسلام , لكنه رفض , واختار الحرب , فأندلعت حربا كونية , أتت على الاخضر واليابس . 
وضعت الحرب اوزارها , خلفت دمارا شاملا لكوكب لهمود , ووقع الامبراطور شلحوف واركان حكومته في الاسر , وارسلوا الى المحكمة الكونية , التي قررت اعدامهم , ونصبت الامير سندال امبراطورا على كوكب لهمود , الذي ساس العباد بالعدل والانصاف , ونشر الاخاء والمساواة بينهم , لكن قوى الشر لا تحب السلام , وتكره ان يعم الخير والوئام . 
استقبل الامبراطور سندال عدة وفود يمثلون ثلاثة كواكب , وفد من كوكب طريم , ووفد من كوكب دواس , ووفد من كوكب مرداس , طلبوا فيها طلبات اعجازية , لا يمكنه تلبيتها لهم , فقالوا على التوالي  
- ان لم تلبوا ... فسوف نحرص على تهيج القواعد الشعبية ضدكم ! . 
- ننشر الفتن وعدم الاستقرار ! . 
- سنضلل شعب لهمود ونغويه ... ونمده بالدعم المناسب لينشر الاضطراب على الكوكب ! .   
انتشرت المظاهرات في ارجاء الكوكب , تطالب بالاستقلال والحرية , الانصاف والعدالة , فساد الاضطراب , واختلطت الامور , عند ذاك , التفت الامبراطور نحو سنافي وقال  
- آن الاوان كي تعود الى الوطن ! . 
- لا يصح ان اتركك في مثل هذه الظروف ! . 
- لا تقلق عما يجري ... هكذا دواليك الاحداث ... دائما هناك قوى تحب السلام والوئام ... واخرى تحب الخراب والدمار . 
- دعني معك ... هذه المرة فقط .... لعلها ستكون الاخيرة ! .
- كلا لن تكون كذلك ... عندما يفلت الزمام من القوى الغاشمة ... يحل السلام ... لكنها تعود بعد ان تستجمع قواها ... وتلملم شملها ... فتصول مرة اخرى ! . 
- لم يبق على نهاية العام الدراسي الا شهر واحد فقط ... دعني امضيه هنا ! . 
- انك تتهرب من المدرسة ! .
- نعم ... سئمت من الفروض اليومية ... والاستيقاظ صباحا ... كما وان ابي فقير ... لا يملك مالا كافيا ليشتري لي به ملابس جديدة . 
- بالرغم من كل ذلك ... يجب ان تذهب للمدرسة ... لتتعلم وتدرك معنى السلام ... وكيف ينبغي ان يكتنف و يعـم ويغمر البلاد والعباد ! .    

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/31



كتابة تعليق لموضوع : الصحون الطائرة ج2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السمناوي
صفحة الكاتب :
  محمد السمناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net