صفحة الكاتب : حيدر يعقوب الطائي

اردوغان والحزب الإسلامي وتظاهرات المنطقة الغربية..!
حيدر يعقوب الطائي

 يبدو ان تركيا العثمانية تريد إحياء أمجادها الغابرة ونفض الغبار عن ماضيها الأسود الممزوج بدماء الشعوب العربية والإسلامية والارمنية ،وقد اتخذ الحراك التركي عدة عناوين أهمها العزف على وتر الطائفية واصطناع المسوغات من اجل تحقيق مآربها ,,المصلحية ,,التوسعية وتمرير مشروعها ,,التقسيمي,, على حساب شعوب المنطقة العربية ومستقبلها، فتركيا العثمانية تطلعت بالدرجة الأولى وعبر التاريخ إلى زرع الفرقة بين حكومات دول المنطقة العربية ووضعهم في خانة الحليف وخانة العدو وإذكاءها النزاعات الطائفية من خلال التحريض على الاقتتال الطائفي والعرقي فيما بين شعب الدولة الواحدة، وهذا ما حاصل على الأرض السورية مذ عامين وكيف أسهمت التدخلات التركية في الشأن الداخلي السوري و جعل أبناء الشعب السوري الذي تجمعه أواصر ووشائج عمرها ألاف السنين إلى جماعات ومجموعات مسلحة تتقاتل فيما بينها من دون ان يكون هناك هدف محدد لأي منها ومن هو الغالب ومن هو المغلوب..؟ وبالتالي فان الخاسر الأكبر من هذه الحرب الداخلية المستعرة الشعب السوري نفسه الذي استنزف اقتصاديا وتمزق نسيجه اجتماعيا ، فسوريا اليوم أشبه بمرتع ٍ خصب لتنظيم القاعدة والتيارات السلفية الجهادية التي أتت بوسائط تركية إلى ارض سوريا بعد ان زودتها بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة إيمانا منها بان مشايخ السعودية وقطر تدفع فواتير هذا السلاح المتدفق إلى سوريا اضعافا مضاعفة ،لا محبة ولا حرصا على مصلحة الشعب السوري وانما للمضي قدما بالمشروع الشرق,, اوسطي,, الكبير الذي تعد السعودية وقطر جزءا لا يتجزأ منه ،وبما ان تركيا مهندس هذا المشروع فقد ذهبت باتجاه تحفيز خلايا الإسلام الراديكالي المتمثل بحزبها الحاكم حزب العدالة والتنمية الذي حول تركيا العلمانية الى تركيا,, الاخونجية,, اي (الإخوان المسلمين) ولكي يتحقق المراد من هذا المشروع بحسب رؤاهم الاستعمارية يجب ان تعود تركيا العثمانية إلى فرض سطوتها على المنطقة العربية و عبر عدة مراحل، بدءا بتقسيم سوريا على أساس مذهبي وطائفي ومن ثم الانتقال الى تقسيم العراق.. لقد استهلت تركيا والسعودية وقطر في مشروعها العراق كهدف أساسي أخر يأتي بعد مرحلة تقسيم سوريا نظرا إلى الأهمية التي يتمتع بها العراق كدولة قوية مؤثرة إقليميا ودوليا ،واعتقادهم الراسخ بان المشروع الاخواني السلفي الوهابي لايتحقق ولايصل الى مرحلة النفوذ والسيطرة الا من خلال تقسيم العراق على أساس مذهبي وقومي ، وبقاء العراق موحدا لاينسجم مع المشروع والأجندات التي يحملها ثالوث الشر ،حكومة تركيا ومشايخ السعود وأمراء قطر الذين باعوا عروبتهم لأمريكا ولإسرائيل وانغمسوا بالعمالة حد الحضيض ،ولعله اجد من الصواب ان أشير إلى جملة من الخطوط العريضة التي اتبعتها حكومة اردوغان لبث الفرقة والشقاق بين أطياف الشعب العراقي والعمل على تمزيق الجسد العراقي الواحد وشرذمته ،خصوصا وان هناك أدواة رخيصة قادرة على ان تتبنى هكذا مشروع مثل الحزب الإسلامي العراقي الذي ركب الموجة و أصبح تابعا ذليلا لحكومة اوردغان وأداة لتنفيذ مشروعها التقسيمي الطائفي في العراق ،وقد ثبت بما لايقبل الشك ان الحزب الإسلامي وبقايا تنظيم القاعدة الإجرامي وفلول البعث المهزوم هم من كان وراء التظاهرات والاعتصامات في مدينة الرمادي والفلوجة والموصل وغيرها من مدن غرب العراق حيث عمد الحزب الإسلامي إلى تأليب الشارع العراقي في المنطقة الغربية وحث الناس على التجمهر والاعتصام والمطالبة بمطالب غير مشروعة وتاطيرها ببعض المطالب المشروعة لكي تأخذ الطابع ألاستحقاقي ونحن معها من دون ادني شك ،ولكن المطالب الحقيقية التي يبتغيها الحزب الإسلامي الإرهابي كانت تشتمل على إطلاق سراح القتلة وعتاة المجرمين من تنظيم القاعدة الإرهابي وإلغاء قانون المسالة والعدالة والإصرار على طي صفحة جرائم البعث ، وهذا برأيي ورأي كل عراقي شريف غيور على وطنه ،استهتار واستهانة بدماء الشهداء وحقوق الأيتام والأرامل ..والسؤال المحير بأي وجه تطرح مثل هكذا مطالب من شانها النيل من كرامة أبناء الشعب العراقي وتمزيق لحمته كل هذه وغيرها من اللحمة العراقية  والانجازات التي صنعها الشعب وحققتها الحكومة لا تستيغها تركيا ولايقبلها الحزب الإسلامي الذي فشل فشلا ذريعا في الانتخابات البرلمانية المنصرمة وخروجه منها مهزوما خالي الوفاض مما حدى به الا ان يفتعل الأزمات ويضع يده بيد تنظيم القاعدة الإرهابي وبرعاية تركية ومال سعودي قطري مستهدفا وحدة العراق أرضا وشعبا ،وبعد ما كشفت أوراق الحزب الإسلامي التآمرية على الدولة العراقية و دوره المفضوح في إشعال الفتنة الطائفية والعودة بالعراق إلى المربع الأول..أجد من الواجب على الشعب والحكومة التصدي للحزب اللاسلامي وعدم السكوت عن ما اقترفه من خيانة وجرائم بحق الأبرياء في أي حال من الأحوال او إغفالها والتغاضي عنها لان الشعب والتاريخ لايرحم الخونة والمتآمرين على وطنهم وشعبهم فتعسا للحزب الإسلامي ومؤسسه رأس الشيطان العميل الأكبر لتركيا وال سعود وأمراء قطر المهزوم طارق الهاشمي. والعار كل العار لمن ينتمي الى طارق الهاشمي وحزبه فكرا وعقيدة وانتماء..وان أبناء العراق وعشائرهم وقبائلهم لا تمزقهم تركيا وجوقتها من يهود العرب أقزام الخليج ومن لف لفهم...(اخوان سنه وشيعه هذا الوطن منبيعه

  

حيدر يعقوب الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/03



كتابة تعليق لموضوع : اردوغان والحزب الإسلامي وتظاهرات المنطقة الغربية..!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل هاشم الزبيدي
صفحة الكاتب :
  عقيل هاشم الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net