صفحة الكاتب : عماد يونس فغالي

عيدُكَ أيّها المعلّمُ!
عماد يونس فغالي
 يحتفل العالم كلّه بعيد المعلّم، كلّ بلدٍ في تاريخٍ معيّن. إنّه يومٌ لتكريم المعلّم، لتحيّته. وفي بعض الوجوه، لشكره. أجل، هذا اليوم، وهو في لبنان التاسع من أذار، ينظر المعلّم إلى ذاته: اليوم عيدي. هذا اليوم لي. تتوقّف قطاعات التعليم كافّةً، لتنظر إلى شخصي، إلى زملائي. فيقولون بعضَ ما يكنّونه لي. وأنا أحبّ ذلك! بل تحرّك مشاعر الآخرين تجاهي، هؤلاء المعنيّين برسالتي ودوري، بعملي ومهنتي، تحرّك هذه التعبيرات ثقتي بنفسي وبشخصي "المعلّميّ". 
 
وأقف أمام ذاتي أتساءل: هل ينطبق ما يقولون وما يعبّرون عنه، على شخصيّتي؟ هل أستحقّ في ضعفي وتقصيري، أو على الأقلّ في قناعاتي، ما يقدّمونه لي من هدايا أو دعوات أو تكريم؟... هل هذه "التقدمات" هي فعلاً تقدير المعلّم ودعوة إلى مزيدٍ يطلبونه، أم لا سمح الله، أمورٍ لا تليق؟
 
أنا المعلّم، مربّي الأجيال. أنا شريك الأهل في صنع ولدهم. لي نظرتي في الحياة أنقلها إليه. أريده كبيرًا. أمرّر له مبادئ وقيمًا آمنتُ بها، عشتُ بموجبها. وأقف من خلالها أمامه مثالاً، حبّذا لو يقتدي به! ولكن كلّي يقين أنّ قلّةً تلتزم فورًا، فلا أخيب! وكلّي يقين أنّه من ناحيةٍ أخرى، يبان فيّ نقصٌ يُعيق الامتثال، بل يثير التذمّر فلا يطيقون.
 
لكنّي، شئتُ أم أبَيت، أدركتُ أو غفلتُ، هنا أمامهم، إنسانٌ راشدٌ أملك نفسي، أقدّم ما عندي. من شخصي يتلقّنون مادّة على النحو الذي أعطيه، وبالكمّ الذي في جعبتي. إنّهم، بالصورة التي لي عندهم، ينتظرهم أن يأخذوا منّي، أن يزيدوا معارفَهم وأساليبهم، بل ونهجَهم أيضًا. 
 
وهيهات ما أطبع فيهم! وأنا في ما أنا، أنافس والديهم على التزامهم بالمبادئ والمكتسبات! "المعلّم قال هكذا". "المعلّم يريد هذه الطريقة"... ويتبع الطالب في تعلّمه ما يُمليه المعلّم فيصارع والديه به.
 
أيّ إنسانٍ عظيمٍ أنتَ أيّها المعلّم! يقولون لكَ في يوم عيدك. وتهتف أنت: أيّ مسكينٍ أنا! يصدّق تلميذي ما أقول ويلتزم بما أطلبه. وأنا يشوب النقص طرائقي والضعف التزاماتي، والضغينة أحيانًا علاقاتي!
عيد المعلّم، عيدكَ أيّها المعلّم! عيدي أنا المعلّم! أيّة مفارقة بين العيد "المفهوم"، العيد الاحتفال، وبين واقع المعلّم الذي امتهن التعليم مصدر عيش. وشتّان ما بين ما يعلّم وما يعيش...
المعلّم في عيده قبلة أنظار المجتمع، الذي وضع بين يديه جيلاً، بل أجيالاً من الناشئة، لتنمو وتكبر في المعرفة والمبادئ الأخلاقيّة والقيم المجتمعيّة. عليه تُلقى مسؤوليّة صنع الإنسان، وهو يشكّل أقنومًا حقيقيًّا في ثالوث التربية مع الأهل والدين. 
 
أيّها المعلّم في عيدك! هلاّ وعيتَ لماذا التكريم، ولأيّ سببٍ تُشكر؟ هلاّ أدركتَ ماذا يُنتظر منك؟ هلاّ هزّتكَ كلماتٌ تجعلكَ فوق المراقي البشريّة، تصنعُكَ رسولاً فنبيًّا؟ بل شريكًا في خلق جماعة ستشكّل يومًا مجتمع الغد وعالمه؟
 
قف يا معلّم انظر! بل تذكّر أنّكَ ههنا في عاديّتكَ كبير، وحسبُكَ تعطي المزيد! قف تذكّرْ أنّ الذي عنده الكثير، يُطلب منه كثيرًا. وحسبُكَ تصقل نفسك وتغتني! فالنبعة لا تنضب. مخزونها داخلٌ خفيّ، لا يُرى منه إلاّ ارتواء...
 
لكَ يا معلّمُ العيدُ ابتهاج! ولنا فيكَ لفجرنا انبلاج.
 
 
 

  

عماد يونس فغالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/08



كتابة تعليق لموضوع : عيدُكَ أيّها المعلّمُ!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : معلم عراقي ، في 2013/03/10 .

الاستاذ فغالي
السلام عليكم
لقد انصفت المعلم في كل مكان





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد توفيق علاوي
صفحة الكاتب :
  محمد توفيق علاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net