صفحة الكاتب : جعفر مهدي الشبيبي

التحرش الجنسي بين الشريعة و العقل و الحل
جعفر مهدي الشبيبي
لماذا يعذب الله الإنسان لارتكابه معصية جنسية!
وهو خلق غريزتها فيه , فهل يعقل انه سبحانه خلقها و لم ينظمها خصوصا مع مشاكلها الخطيرة التي تعصف بالمجتمعات اليوم؟
هل يمكن ان نقول ان التنظيم يقتصر على الحجاب و الستر!
إذا كان كذلك فلماذا تكثر المشاكل الجنسية في المجتمعات الاسلامية؟
هل حقا ان الملائكة اعترضت على الله عند خليقة الإنسان لأنها تعلم انه سيفسد في الأرض و سيضيع في المشاكل و منها الجنسية؟
إلا يعد هذا تناقضا يستحق علية الإنسان ان يقف بالاستنكار على الله يوم القيامة و يستشهد الملائكة في أنصافه ؟
أليس هذا من حقه و ما ذنب المخلوق المسكين إذا كان الله جاهلا و لم يفطن إلى الملائكة و يستمع إلى استشكالاتهم و هم اعلم منه و أكثر كفاءة و الأصلح في التحليل منه و الأفضل ان يتنازل عن التاج و يعطيه لهم و يجلس تحت عرشهم يسمع لما يقولون و ينفذّ..........
((هذه المقالة ألقيت في أحدى المؤتمرات بمناسبة عيد المرأة العالمي ارجوا من يقراها ان يكملها للنهاية مع اعتزازي علما أنني أعطية الحرية في منتصف المشوار كما ستشاهدون))
قد تظلم الشريعة بأيدينا و تتجني عليها أفكارنا,خاصة عندما نبغي أن نعالج مواضيع تتعلق في الجنس و ينهج الكثير من الكتاب إلى تعليق المشكلة على شماعة الشريعة و هي براء منه براءة الذئب من دم يوسف؟
ولسند هذا الكلام و الذي لا يجب أن يثار من فراغ خاصة وان الإجماع انعقد على جرها إلى مقصلة القاضي و نسوق هنا العديد من الأدلة :
أولا: أن أكثر المجتمعات المتحضرة و المدنية ينتشر فيها التحرش الجنسي على النساء بشكل اكبر مما هو موجود في المجتمعات الاسلامية و ان هذه الاحصائيات ترتفع إلى معدلات كبيرة وفي احد السنوات و صلت إلى ان تصرح بأكثر من 80%من الفتيات إنهن تعرضن إلى تحرش من قبل الرجال.
ثانيا: ان أكثر إخبار التحرش الجنسي و أوسعها و أكثرها شهرة على مر التاريخ لم تتكلم عن الرجل الشرقي و هو يركض خلف المرأة العربية, بل  على العكس فلفضائح الكبرى تتكلم عن بيل كلينتون رئيس أمريكا و العديد من جنرالات الحرب و رجالات ألصناعه و التجارة و مشاهير هوليود المتنعمين بالمال و الشهرة وملايين الجميلات من كل حدب و صوب!
ثالثا : شكل التحرش الجنسي في المدارس الأمريكية الابتدائية ارتفاعا مستطردا وتنوع بين المعلمين والمعلمات وتشير الاحصائيات إلى ارتفاع هذه المعدلات بشكل ملحوظ و نقلت صحيفة الرياض نت عن خبر اتهام صبي بعمر 6 سنوات بالتحرش الجنسي و نشرت صحف أخرى عن تحرش المدرسات في الثانوية بالمراهقين و جرهم إلى غرف فارغة و إجبارهم على ممارسة الجنس معهن.
و إنا اكتفي بهذا النوع المشهور جدا و المساق هنا على استقرائيا.
كما ان في الوقت نفسه يجب ان نفهم أمر أخر فالشريعة لم تذهب إلى التفريق بين الرجل و المرأة و لم يذكر نصا يشدد في ذلك ولم نسمع على مر التاريخ ان مرجعا أفتى ببقاء النساء في البيوت أو عزلهن في قوالب خاصة بهن لا يخرجن منها !
و لو مررت على أكثر المجتمعات الاسلامية الموجودة اليوم ترى ان النساء موجودة في الشارع و تعمل في السوق و في السوبر ماركت و في الكوفي شوب و في الدوائر الرسمية و في الجامعات لم نسمع يوما عن جامعه ذكورية و أخرى نسائية ابدأ !
و أنها أخذت دورها في الحكم و الانتخاب و المؤتمرات و ندوات سيدات الأعمال و الأدب و لا دليل على القول ان لدينا تفريق بين الجنسين أبدا و هذا لم تحدده الشريعة و لم تمنعه و لا يمكن التجني فيه بدون سوق دليل!
إما الرأي الأخر الذي يقول ان الفقر والبطالة و سوء الحالة الاجتماعية فلا ترتقي إلى القبول أيضا لان التحرش موجود عند أثرياء العالم المحاطين بالنساء من كل جانب!
إذن تتوقف كل الأبواب لدينا إلى نهايات مغلقة فماهو السبب الحقيقي وراء التحرش الجنسي بالنساء و هل ان الموضوع يتطلب منا موقفا رافضا فقط و السلام, و ننهي البحث و نقول إننا نرفض و نندد و تصبحون على خير!
وان نضع للبحث نهاية ونخترق الجدران التي اعترضت طريقنا نحو النور.
و ان كنا نريد ان نتابع فانا سأثقب في جدران الظلام حول الحقيقة و انخر فيها نخرا ينفذ منه النور و اترك لكم البحث و التحليل والطلب بتوضيح مفصل.
ومن يريد ان يواصل معي المسيرة نحو الخرم الذي يدخل منه النور فهو حر وان يقف هنا يلعن الظلام و يخرج يوميا يندد إلى ان تخلع يده و يبح صوته فهو حر أيضا...
ان تحليلنا الذي يفضي بنا إلى النور يرتبط بالشريعة و يختلف معها بشكل مباشر بل و ينتقم منها و يلعنها و يلعن من يؤمن بها أيضا!
كيف و لماذا فهل استبطنت العلمانية واللادينية الشريعة و هل ان الشريعة وجدت في العلمانية واللادينية الحل فذهبت نحوه!
هنا السؤال الذي يجب ان نجيب عنه و نحلل من أجلة العديد من المشاكل التي تواجهنا بعقل تحليلي لا انهزامي أو رافض للشريعة على أنها سمال بالية وجدت قبل 1400 سنة و يأتي ألان من يهتف فيها فأي عقل متحجر هذا!
و إنا لا اخفي شيئا و لا يمكنني ان أؤمن بالشريعة الحاكمة اليوم هذه و لديكم الحق في رفضها كما ان الشريعة أيضا لا يمكن تجاهلها في صورة من الصور لكونها الشريعة النهائية للبشر وان الإنسان تركها واتجه نحو العلمانية والليبرالية والقيم الفلسفية الأخرى التي امن بها وشكل منها نصوصا و دساتير يحكم على أساسها  قابلة للتغير فرح إتباعها بقدرتها على التجدد, وعدم صنميه النص الشرعي المتحجر و الذي شكل قانونا حادا لا يمكن ان يحيد عنه و لكني لاطمنكم كثيرا لكون الشريعة التي اعرفها متغيرة و نصوصها متجددة و فيها الحلول لكل مشاكل الإنسانية بجامعها و منها مشكلتنا هذه!
بل إنا من واجبي ان ابحث عن النور و لا يمكنني ان أقف في الظلام و أتخيل شكل النور و يجب على إي مفكر ان يفهم الدين من وجهه الأخر ذاك الوجه الذي كان خافيا على نيتشه و ماركس و هيوم و أصحاب إعلان يوم موت الالهه ..
(يجب عليه ان يبينه و يبوبه بفلسفة معاصرة يستطيع بعدها ان يتكلم بحوار الحضارات) لأنهم نظروا إلى الدين الافيوني الذي حكم التاريخ على مر السنين وشاهدوا المسيحية من ملامح البابا و من أفعاله الاستبدادية و إعلانه نفسه انه هو الدين و هو خليفة الله و ضله في الأرض.
و تركنا النظر إلى يسوع الفقير الذي يقول لا يدخل كانزي المال إلى الجنة حتى يرد حبل المرساة في سم الخياط..
و شريعتنا الاسلامية لا تخلو من هذا التحجر و المصادرة و الاستغلال في يوم من الأيام فالدين الذي يقول عنه الله (إنا نزلنا الذكر و إنا له لحافظون) قد تمت مصادرته و تغيير معالمه و التزوير في شرائعه حتى بلغت الأحاديث المزورة إلى مئات الالاف .
و استغل وعاظ السلاطين و فقهاء السلاطين الجاهزين على سن طريق مخالف للشريعة و يجب ان يعلم الجميع ان أي تغيير في الشريعة من خلال اجتهاد أو استحسان أو قياس يشكل انحرافا كبيرا فيها لكونها يجب ان يؤمن بها الإنسان على أنها الدستور الذي ولد مع الإنسان و انزل إلى الأرض مواكبا لبدء الخليقة ومنذ اللحظة التي خلق الله فيها الإنسان في قصة الخلق التي ترد في القرءان بسم الله الرحمن الرحيم وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ(30) عَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ(31)سورة البقرة.
و يبين فيها لغة الحوار و تقبل الله لسؤال و استشكال الملائكة ويبين لهم مجموعة الحلول التي لم يعلموها لان الفهم بالمستقبل عند الله و لم يتوصلوا إليه لأنهم قاصرين عن الخلق و عن إيجاد الدستور التنظيمي لهذا الخلق و مشاكله التي يعلمها ومنها مورد استشكال الملائكة عليها لأنهم عرفوا ان الإنسان مخلوق من روح وعقل و مثلت الروح كل الشهوة و الحب و ألعاطفة و الشبق و الحنان ,
و فهموا كيف ان هذه الشهوة تدفع الإنسان إلى التحرش و الاغتصاب و الاتصال الجنسي و الحاجة إلى إشباع الرغبات الجنسية  الملحة و المشابهة لحاجة الأكل و الشرب في الحياة.
و فهموا ان العقل يضعف إمام الشهوة و العطش الجنسي لأنه شيء غرائزي يحتاج إلى الإشباع و لا يمكن للشريعة ان تكبح جناح الغرائز و الحاجات الأساسية بالنص و التهديد بالنار و الحريق و جهنم و المحرقة و لظى و كيف يحرق الله البشر لأنه هو من خلق فيه الشهوة و الحاجة إلى الجنس كما خلق فيه الجوع و العطش !
إلا يعد هذا تناقضا يستحق الإنسان يقف بالاستنكار على الله يوم القيامة و يستشهد الملائكة في انصافة في ذلك ؟
أليس هذا من حقه و ما ذنب المخلوق المسكين إذا كان الله جاهلا و لم يفطن إلى الملائكة و يستمع إلى استشكالاتهم و هم اعلم منه و أكثر كفاءة و الأصلح في التحليل منه و الأفضل ان يتنازل عن التاج و يعطيه لهم و يجلس تحت عرشهم يسمع لما يقولون و ينفذّ.
فهل يعقل هذا الكلام و لماذا وصل بنا الأمر إلى اتهام الله سبحانه و تعالى و كيف إننا توصلنا إلى هذا الاتهام من خلال إهمال الخلق بتعمد و كأن الله سعر النار ليتجنى بها على البشر و يتلذذ بحرق أجسامهم فيها .
و ان من أكثر الأدلة على الرحمة الإلهية و الحرية في ما بين الله و ملائكته المقربين هو دعوتهم إلى التعرف على المخلوق الجديد الذي يشكل فارقا كبيرا عنهم حيث انه خلقهم من عقل مفرط و خلق الإنسان من عقل و روح بالتساوي, و لم يكن متجبرا إمامهم مصادرا لوجودهم فان الله لم يكن محتاجا إلى تعريف الملائكة بالإنسان لأنه ان أراد شيء يقول له كن فيكون.
 و انه ليس بحاجة إلى اخذ الرأي و لكنها الرحمة و الاحترام للعقول و ان كان هو خالقها حتى انه جعل مرتبة الإنسان العقل من مرتبته حينما يقول في الحديث القدسي اطعني تكن مثلي تقول للشيء كن فيكون فأي رحمة اكبر و إي عشق وفهم تدور حولك أيها العلي القدير و الذي يقول فيه علي ابن أبي طالب (ع) لم أعبدك هربا من نارك و لا طمعا في جنتك بل وجدتك أهلا للعبادة فعبدتك.
 و عرض على الملائكة بعد الاستماع إلى محاورتهم, عرض الأنبياء و الدستور الإلهي الذي سينزل ينظم حياة و أحوال و أمور و شرائع الإنسان و لا يمكن له ان يعيش في إي بيئة أو فلسفة أخرى يتوصل إليها لأنها لا ترتقي إلى الفهم بدواخل و خوارج الإنسان و دقائق الكون الفسيح الرحب. فالله انزل شريعة تنظم إشباع حاجة الإنسان و تطفئ حاجته و عطشه الجنسي و لم يرد الله بالانسان ان يعذب في النار و لا يشوى فيها بل يريد منه ان يتعالى و يتسامى في الكون و يشبع حاجته بشكل طبيعي.
و هذه الشريعة إنا اعترف إمامكم بأنها غيبت و طمرت من زمان بعيد جدا و أكثر ما أجهضت من بنودها هي البنود التي تتعلق بالمراءاة و الإنسان و المجتمع و النظام السياسي و الولاية الحق و اختلف الإجهاض للشريعة الاسلامية بين الخنق التام و تحجير النص و تصحر العباد إلى الطمر لبعض البنود المهمة و كل الفرق الاسلامية مشتركة في ذلك .
وما هو الحل الذي عرضة الله على الملائكة و بين لهم كيف ينظم الإنسان أمور حياته الاجتماعية و السياسية و الأخلاقية و غيرها بالكامل و منها ما يعالج هذا السبب و هو التحرش الجنسي بالنساء.
أولا: ان المرأة حرة في الشريعة الاسلامية و ليس لوالدها حق لا في زواجها و لا طلاقها و لا يحق له ان يتدخل في ذلك.
ثانيا: ان حريتها مفتوحة بكل الجوانب و الاتجاهات إلا ما يصبح يشكل خطرا على المجتمع و تعديا على حريات الآخرين من مثل التعري أو البس المغري لأنه يؤدي إلى إثارة الشهوة و عدم سيطرة الرجل على نفسه و هذا يدعوا إلى ظهور مشاكل اجتماعية من قبيل التحرش أو النوع الأخر الذي يدرج في التحرش أللفضي و استهجان هذا التصرف الفاضح.
ثالثا: ان لها الحق في الاتفاق مع رجل أو بالعكس على ممارسة الجنس بشكل مباشر و بدون زواج .و التزاما بل على العكس تتفق معه على الفترة التي يستمر بها هذا الاتصال يوم, ساعة, شهر, سنه.
رابعا: لم تشترط الشريعة بالبكارة شرطا في زواج الفتاة و لم تذكر نصوصا في ذلك بل أنها كالرجل تحاسب على ما فعلت و هو على ما فعل إلا في حالة الاتصال الجنسي بدون حضور البند الشرعي و هو يعتبر خرقا على الشريعة و ان هذه الشريعة لم تكلف شيئا مرهقا بل هي عبارة عن كلمتين تنطقهما المرأة و كلمة ينطقا الرجل .
خامسا : لم تشترط الشريعة ان يكون هناك شهود في الزواج بل هو اتفاق بين الرجل و المراءاة و انتهى الأمر لا موافقة الأب و لا الأخ و لا العشيرة و لا رئيس البلدية كما في القانون العلماني!
سادسا: ان البنود تذهب نحو الرجل أيضا و تقدم له إغراءات أخرى تضاف إلى قوة العقل و الفطرة التي تحثه على رفض التحرش و هي الإغراءات التي تقدمها الشريعة من باب رفع منزلة الغاض البصر و المتجاوز و المسيطر على شهوته.
سابعا: أوجبت الشريعة على الإنسان الإيمان بالمعاد مقارنا للإيمان بالله و جعلته من أصول الدين و لم تقف بالإنسان إلى فهم الحياة على أنها هذه الدنيا و فقط بل هي تتبعها حياة أخرى يتجه صوبها الإنسان و هذا الإيمان يجر نحو فهمه سيلا جارفا من الفضائل التي تبين أهمية التواد و الحب و الإيمان و ترك المعاصي التي يندرج فيها التحرش الجنسي . 
و نكتفي بهذه البنود من الشريعة لكونها أظهرت مدى الحرية في الإسلام و مدى حكمة الله و براعة التنظيم والإتقان بدءا من الكون الفسيح و المجرات إلى الإنسان و المرأة , و أيضا أنها وضحت ان قوانينها أكثر راحة و انسيابية تجعل من مثل هذه المشاكل محل البحث دبابيس صغيرة إمام الدقة في التنظيم.
 وانأ أرى بكل إرادة و عقل ان لا نهاية لقيود و لا مشاكل البشرية إلا في إتباع الشريعة الحق و السعي إلى تطبيقها و إحيائها و ليكن موضوع الطلب الرسمي لها عالميا لكونها تذهب إلى حل الكثير من المشاكل العصية على الإنسانية برمتها .

  

جعفر مهدي الشبيبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/12



كتابة تعليق لموضوع : التحرش الجنسي بين الشريعة و العقل و الحل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض حسن الجوراني
صفحة الكاتب :
  رياض حسن الجوراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net