صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

أضواء على شيعة فلسطين
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 

           أوجدته الصدفة التي ابتسمت في وجهي .. التقيته عبر النت كاتبا وباحثا في علوم الحسابات القرآنية   كان غزير العلم في الاستنتاجات الاجتهادية في شرحه للآيات التي يحاول الوقوف عندها ...من يقرأ نتاجه الفكري يلاحظ فيه نقطتين .. الاولى اهتمامه واستماتته في تحرير فلسطين من براثن العدو الاسرائيلي المحتل .. والثانية حبد الشديد في تعلم شرح القران ، خاصة التي تتعلق بالحديث عن اليهود وكيفية وتاريخ إزالتهم من دولة فلسطين  .. صفتان لونتا شخصية المجاهد الفلسطيني ابو حسين من الضفة الغربية ...

جرت معه حوارات امتدت الى بعد منتصف الليل .. استأذنته ان انشرها على النت لأني أرى فيها معلومات تتعلق إزالة الدولة الصهيونية وعن شيعة فلسطين والحركات السلفية في غزة ورام الله والضفة  .. وافق دون تربدد ... شكرا لزميلنا أبو حسين الفلسطيني ...

بداية تلقيت بحوث قرآنية من السيد أبو حسين الفلسطيني... أرجو أن تكون رسائلنا المهمة خاصة الدراسية عن طريق الايميل ...أحاول الآن إرسالها عبر الايميل مرة أخرى ...

من عندي مكتوب انها وصلت ...ولكم ملاحظة مشكور عليها ... مقالاتك التي أشرت أليها ، نعم وجدت الكثير

سؤال : شيخنا ..من هو احمد القبانجي شيخنا الكريم ..وما هي  دراسته وتوجهاته؟

 ج:. هذا كان رجل دين  شيعي وقع في فخ التطرف الفكري العلماني ... يعيش في إيران أكثر من ربع قرن ويحمل الجنسية الإيرانية ، هو من أصل عراقي وله شقيق  قيادي في المجلس الإسلامي العراقي  الأعلى الذي يقوده السيد عمار الحكيم ... تم تسفيره من إيران مؤخرا بسبب آراءه المتطرفة ضد القران الكريم ...

س:.. هناك اسم قريب له وهو السيد  محمد القبانجي المسؤول عن مركز التخصصي للدراسات حول الإمام المهدي {عج} هو رجل طيب  هل هناك قرابة بينهما ..؟؟

ج:..  لا اعرف ولكن احتمال كبير فهم عائلة علمائية معروفة بالفضل ..قدموا شهداء ودورهم معروف بالجهاد في الساحة العراقية ...

يعلق السيد الفلسطيني :..شيخنا المحترم أحب أن أبين لكم حقيقة إن العلمانيين ليس لهم توجه موحد .فهم في العراق مختلفين عن علمانيي فلسطين أو سوريا ، العلمانيين والماركسيين هنا والمسيحيين اقرب إلى الحق وال البيت {ع} من الإخوان المسلمين والسلفية التكفيرية ..وبينهم تعاون واحترام كبيرين ،ويشترك الشيعة والماركسيين والعلمانيين هنا في فلسطين بكرههم للإخوان المسلمين وكره الأخوان المسلمين لهم بل إن اقرب تنظيم لحزب الله هم فتح العلمانية والجبهة الديمقراطية والشعبية الماركسيتين ...أما الأخوان المسلمين  فلا يحبهم احد إلا الحاقدين والمتطرفين وممن يكفر المجتمع الإسلامي .. فيقربونهم ..

جواب الشيخ :...تشخيص دقيق يؤيد ما ذهبت أليه في بدايات حديثنا معك حول الثقافة التي يكتسبها الفرد من خلال ظروفه الموضوعية وتوجهاته التي يمكن من خلالها معرفة بناء شخصيته .. في إن ثقافة الإنسان تخضع للظروف الموضوعية التي ترغبها روحه وتركن أليها ..وحتما ظروف العراق تختلف عن ظروف فلسطين الحبيبة ... وأنا جدا مسرور إن وجدت إنسانا من أمثالكم نسميهم في العراق { نخبة} يتفهمون هذا الطرح الفكري ويتميزون عن الآخرين بثقافتهم وهم كثر عندنا بحمد الله ... رغم علمي بأميتي تجاهك وثقافتك ..

فكان رده على هذا التعليق :..انا خادمكم شيخنا الكريم أنتم رجال الدين قدوتنا وهذا أمر لا مناص منه ..ونحن لكم أتباع .. {{ وهذا قمة التواضع والأخلاق الإنسانية والإسلامية }}

س :.. أود أن أسألك عن الشيعة في فلسطين لأني التقيت مع صحفي لا اذكر اسمه في طهران فلسطيني الجنسية من غزة وحين حاورته عن الشيعة وطريقة تعبدهم طلبت منه أن انشر حواري معه ولكنه رفض بشدة معللا رفضه بالخوف .. كان ذلك قبل 7 سنوات..!! 

ج :.. نعم أكيد لان الصهاينة  يحكمون بالسجن لمدد مختلفة بين عدة أشهر وعدة سنوات لمن يثبت انه تشيع في منطقة خارج فلسطين لأنهم يعتبرونه تنظيم خطير .. ثم هناك حماس في غزة  لا تتسامح مع الشيعة مطلقا .! أما عندنا في الضفة الغربية فالشيعة لا قيد ولا شرط عليهم وأنا شيعي  من تنظيم فتح التابع للسلطة الفلسطينية ، وعلاقة فتح  أو كتائب الأقصى الجناح التابع لفتح مع حزب الله في اهدافه وتوجهاته ، ولهم علاقة جذرية وطيدة حميمة ،وأول من انشأ علاقة مع حزب الله هي  منظمة فتح في علاقة عسكرية . 

س :..هل أنت من عائلة شيعية أو تشيعت مؤخرا بسبب اتضاح نهج الشيعة من قضايا الأمة الإسلامية عامة.؟

ج :..انا لم أكن يوما سنيا وكذلك والدي رحمه الله لم يكن يحبهم ولم ندخلهم بيتنا أو نتعامل معهم ورغم الظروف الأمنية  الصعبة علينا جدا لم ننجر وراء إغراءاتهم .. أنا عندما كنت ادرس الآداب الانكليزية في جامعة حلب عام 1989 وفقني الله تعالى إلى الاطلاع على الخلاف والانشقاق الكنسي العظيم في أوروبا بين البروتستانت  والكاثوليك ، ثم قرأت التاريخ الإسلامي عند الفريقين وتبين لي انه نفس الخلاف وتشابه كبير للخلاف بين السنة والشيعة ، وطالعت كتبهم ،بل عرفت الشيعة من خلال تبيان الصراع بين مريدي الدنيا ومريدي الآخرة  في الطرفيين ، وبعدها تعرفت على طلاب عراقيين وتجذرت معرفتي وتعلقي بالصراط المستقيم والحمد لله رب العالمين .. 

س:.. أرجو ان أطيل عليك الأسئلة ولكن معرفة أحوال الفلسطينيين وتوجهاتهم غير معروفة بدقة عندنا في العراق ... مثلا هل تقلدون عالما معينا ...؟؟ هل عندكم معممين فلسطينيين .. كيف تحيون مناسبة عاشوراء ، او عيد الغدير ومناسبات الوافيات والولادات ..؟

ج:..للأسف الشديد مراسم العبادة هنا تكاد تكون معدومة تماما ،فالوضع الأمني لكل شخص يفرض عليه نظام معين لحياته ، فالصهاينة يتربصون بكل مناضل شيعي أو سني ..الفرص لكي يعتقلوه وكل شخص له إجراءاته الأمنية الخاصة به..فمثلا أنا اعتقلني الصهاينة إداريا .. ومعنى التهمة الإدارية ..أي بلا تهمة محددة وسجنت  لمدة 13 شهرا وكان قبله اعتقال أول لمدة ثلاث سنوات وهذا يحدد حركتنا فانا مثلا لا  استطيع ان ازور بعض الأخوة والأصدقاء خارج الضفة الغربية أو المشاركة في ندوات أو حوارات ثقافية وحتى علمية بصورة علنية لان الإجراءات الأمنية لا تسمح {{ وهذا خلاف الديمقراطية التي تدعي بها إسرائيل وأمريكا}}.

س:.. إذن الأحكام الشرعية والعبادات  من أي جهة تأخذونها ..؟ 

ج :..عبر النت فقط  لأنه ليس لنا  تجمع أو تنظيم ولا توجد جهة نرجع إليها في الأحكام الشرعية ..!!! الله في عونكم .. انتم مجاهدون حتى في اخذ الأحكام وفي عبادتكم .. ألمتني جدا يا ابا حسين ... ثم يستطرد زميلي الفلسطيني ..للأسف الشديد هذا طبعا عند اليهود واعتقد ان شيعة غزة لهم نفس المعاناة مع حماس كما لنا مع اليهود ، الفرق بيننا إنهم يستطيعون الاتصال بالخارج بحرية أكثر منا بالسفر والإقامة والاتصالات ...

ٍس:... هذا يعني ان الضفة الغربية تفتقر إلى مسجد ..؟ 

ج :..لضفة تفتقر إلى مساجد وعلماء ومكتبات أو اجتماعات  وغير ذلك ، علما انه كان على زمن الشهيد أبو عمار  الحرية أكثر وأفضل من اليوم ،والسبب لان علاقة أبو عمار مع حزب الله كانت ممتازة والرجل متفهم لدور حزب الله اللبناني وما يقوم به في زعزعة أركان إسرائيل ..

معنى كلامك ان السلطة حين تختلف مع حزب الله تتعسف مع مواطنيها الشيعة .. انتم لستم فرس مجوس كما يتهموننا أخواننا في العراق .. وبعيدين  عن إيران جغرافيا  .. إذن لماذا هذا الظلم عليكم ..؟

ج :..  حكومة سلطة رام الله أبو مازن لا يهمها أمر الشيعة لا من قريب ولا من بعيد ، ليس عندهم  تهم جاهزة للشيعة  ولا حظر ولا أي تدخل منهم ضد أي شيعي ..على ما اعتقد بل إنني ازور بعض رجالات السلطة في رام الله وهم يرحبون دائما ،وإذا تلاحظ  مقابلات رجال سلطة رام الله على شاشة المنار من جهة  ومقابلات جماعة  حماس ستشعر بالفرق بينهما في الكلام والإقبال  والصراحة نعم  في غزة هناك تضييق على كل من هم ليسوا من حركة حماس خصوصا الشيعة  ومنظمة وفتح ... ولكن عندنا  الخطر يأتي من اليهود . 

س:.. هل تقبل ان انشر هذه الحوارية مع تغيير الأسماء الشخصية والمحلية .. لأنه المعلومات التي تفضلت بها يحبها  كل الشعب العراقي خاصة  أبناء مدرسة أهل البيت{ع} والأمر متروك لكم .. 

ج :. الأمر لكم مولانا الكريم لكم كامل التصرف مع ذكر الاسم لأني سجنت على تهمة التشيع  مرة سابقة ولا يمكن ان يعاد سجني للمرة الثانية على نفس التهمة عند اليهود  ...!!!! افعل ما تحب. 

سبحان الله هذه عند اليهود في اسرائيل والضفة الغربية ولا توجد عندنا في العراق حيث يمكن ان يعاد المتهم بنفس القضية مرات عديدة ... 

س:..أرجو ان تبين لي  كم عدد شيعة فلسطين بتقديرك ، قياسا بالطوائف والأديان كافة ..؟؟ 

ج :..  في رام الله قلة قليلة  وفي بيت لحم  صار عددهم يتضائل  بعد اغتيال القائد احمد شحادة ومحمد بليبل قائد كتائب الأقصى في المدينة  قتل هذا الرجل من قبل الصهاينة ..واحمد شحادة قائد سرايا القدس الجهاد الإسلامي قتل منهم كذلك ..أما بليبل فهو من تنظيم فتح جماعة أبو عمار وهما من الشيعة المنسقين مع حزب الله اللبناني .. ثم جاء اغتيال الشهيد عاطف عبيات من بيت لحم وهو مؤسس كتائب الأقصى الجناح العسكري لفتح  في بيت لحم  وهو كان على اتصال دائم مستمر مع السيد نصر الله ... أما في الخليل فهم قليلين لكن أكثر من رام الله .....

س :...سؤال أخير بلا إحراج .. هل تقبلون ان أزوركم في الضفة الغربية بعيدا عن خوفكم من الصهاينة هذا لا يهمنا....هل هناك استعداد شعبي لاستقبال رجل دين شيعي في الضفة الغربية ...؟؟ 

ج :..شيخنا المحترم أهلا وسهلا بكم محريين ورجال دين وأهلا كرام وزوار نتشرف بكم في كل وقت وحين ،ليس عند أي فلسطيني مسلم أو مسيحي أي حقد أو غل أو تردد في قبول أي إنسان وخصوصا أتباع آل البيت عليهم السلام ...{ وهنا استطرد}} ولولا الأخوان المسلمين لكان كل شعبنا الآن شيعة بما فيهم المسيحيين  لكن الوضع عندنا لم يعد يحسب بالطائفية ولم يكن أصلا هكذا الأمن .. ولكن العملاء هي المشكلة الكبرى وغير ذلك ليس مشكلة مطلقا ..عند جميع الشعب الفلسطيني العملاء هم المشكلة ..الوطنيون في مؤسسات السلطة في رام الله لا يبالون في ان الشخص شيعي أو سني أو ماركسي ,وتنظيم فتح يرحب بالجميع والجميع من اجل القدس مهما كان انتمائه المذهبي ....

ختاما لك فيض دعائي بالتوفيق وللشعب الفلسطيني الشقيق بالحرية ...نسأل الله ان يحفظكم ويتم لكم النصر من عنده والسلام عليكم ... تشرفنا بكم سيدي الكريم نسألكم الدعاء لابني حسين بالشفاء لأنه مريض ..تصبحون على خير من الله ورضوان ...

دعائي لولدنا حسين الفلسطيني .. نسال الله ان  يشافيه من كل سقم ... وبالمناسبة أحول طلبه إلى زوار أبي عبد الله الحسين {ع} ان يدعوا لشفاء الطفل الفلسطيني حسن موسى بإذن الله تعالى ...

 

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/27



كتابة تعليق لموضوع : أضواء على شيعة فلسطين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام الحداد
صفحة الكاتب :
  حسام الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net