صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

ألسّيد ألمالكي ألمحترم؛ ليس آلأرهاب كما ظنَنْتْ!
عزيز الخزرجي

 

 
ألسيد المالكي رئيس الوزراء المحترم: لقد أخطأت الهدف بطلبك للجلسة ألسرية في البرلمان العراقي؛ لأنك أسأت فهمك و تعاملك مع الأرهاب! حين رفضّتَ آلحضور في مجلس النواب العراقي بدعوى وجود 13 إرهابياً كممثلين عن الشعب العراقي فيه!
إنّه و بغض النظر عن ثقافة العرب و العراقيين الذين إنتخبوا هؤلاء الأرهابيين ألذين يتجاوز عددهم ألـ (13) ليشمل معظم أعضاء البرلمان .. إن لم نقل كلّهم كما بيّنا أسباب ذلك في مقالات مفصلة سابقة .. بغضّ النظر عن ذلك رغم إنها مسألة خطيرة بحدّ ذاتها و تعبر بعمق عن ثقافة حيوانية منحطة لأمة إنساقت مع شريعة الغاب؛ إلّا أنّ آلمسألة أعمق و أبعد من ذلك و تتعداه بكثير حيث لها جذور ضاربة في أعماق التأريخ الأنساني منذ هابيل و قابيل مروراً بـمؤآمرة "سقيفة بني ساعدة" ثم قتل سيد شباب اهل الجنة "الأمام الحسين" كفاصل بين الحق و الباطل ثم معاداة العرب أخيراً للدولة الأسلامية ألمعاصرة من جديد بسبب جهلهم و إنحرافهم و بعدهم عن الحق و تعاونهم مع الصهاينة و آلغرب من حيث يعلمون أو لا يعلمون!
 
فأين تكمن أبعاد و أسرار هذه القضية الخطيرة يا سيادة رئيس الوزراء والتي حرّي بك أن تفهمه و تعيه بشكل كامل!؟
أخي آلسيد ألمالكي ألمحترم : إعلم أنّ ألمشكلة لا تنحصر في وجود 13 إرهابياً في مجلس النواب كما تفضلت؛
كما أن ألمشكلة لا تنحصر أيضاً في شخص ألأرهابي رئيس البرلمان العراقي ألمتعجرف "أسامة النجيفيي" ألذي رعى آلأرهاب في مواقفه و علاقاته مع عربان الخليج و من خلال مواقفه السلبية من تصويب القرارات في مجلس النواب بما يخدم عامة الشعب ومصالحه المصيرية!؟
كما أنّ الأرهاب ليس فقط من فجّر قنبلة أو سيارة مفخخة في وسط الناس ألأبرياء و قتل شخصا أو عشرات ألأشخاص وهدم آلدِيار و آلدَّيار!؟
 
و الأرهاب أيضاً ليس فقط من غطى للأرهابيين و أمّن وجودهم و مهّد لهم ألسّبل بغطاء عشائري أو قانوني أو مدني كما فعل الرّماديون و الفلوجييون ألأرهابيون ألبدويون!
ليس ذاك كلّه هو الأرهاب ألحقيقي فقط .. بل يمكننا القول أنّه بمجمله نتائج طبيعية لأساس عقائدي منحرف و مُمتدّ عبر ألتأريخ ألبشري !
 
كما إنه من آلسّذاجة حصره فقط بآلذين يدعمونهم بآلسّلاح و المال و الأعلام كما تفعل دول الخليج و حكومات العربان المجرمة و من ورائهم ألصهيونية و آلغرب!
ليس هذا فقط هو الارهاب ياناس و يا أخي رئيس الوزراء!
لا أبداً الأرهاب لا ينحضر في إطار ما أشرنا أبداً!
بل الأرهاب الحقيقي هو من نظّر لهم و يُنظّر لهم بإتقان و من آلأساس والجذور و يحدّد أهدافهم آلستراتيجية, فعين الأرهاب تتمثل بآلذين زحزحوا آلحقّ ألألهي عن مكانه ليحلّ الباطل مكانه ليبطل كل شيئ بدوره و يعمّ الفوضى و الدمار و الضياع!
أنه إمتداد أصيل و خطير من أؤلئك المجرمين الذين غصبوا حقّ آلله!
...ألذين غصبوا حقّ محمد (ص)!
...الذين غصبوا حق أهل البيت(ع) منذ "سقيفة بني ساعدة" الوكر ألسيئ ألصيت!
فهم وحدهم الذين غيّروا سنن الله و هم يدّعون إلتزامهم بسنة ألنبي و جماعته في العلن و المظاهر و يتعاونون مع آل صهيون في الباطن و العمل!
نعم ألمنشأ ألأساس من هنا !
و آلحل يبدأ من هناك أيضاً!
لا عبر مفارز ألأمن و آلشرطة و محاكمة الأرهابيين و رئيسهم في البرلمان العراقي أو القائمة العراقية و غيرها من الكتل و الأئتلافات!
بمعنى نحتاج إلى عملٍ جذري و تأريخي!
لأن محاكمة هؤلاء ربّما يُهدّأ من الموقف قليلاً .. لكنّه سُرعان ما يعود من جديد و بأساليبٍ أكثر خطورة بسبب إستمرار التغذية من ذلك الأصل للمضللين ألأرهابيين!
إذن .. كيف يتم آلقضاء على الأرهاب و آلأرهابيين بشكل نهائي!؟
ألخطوة الأولى تبدأ و بكلّ وضوح حين تستشير من ينوب عن الله تعالى – و رسوله(ص) – و الأمام ألحجّة(ع) في كلّ صغيرة و كبيرة لأنه هو الأعلم بما كان أو سيكون بحسب عقيدة الأسلام ألذي يُمثّله أهل بيت ألرّسول(ص) أو من ينوب عنهم في زمن الغيبة الكبرى هذه بشكل عمليّ عبر الدّولة الاسلامية المباركة ألقائمة .. و إلّا فآلأمر خطير و آلمشاكل معقدة و آلمصالح متقاطعة و آلمستقبل غامض .. و لا يعلم تأويله إلّا الرّاسخون في العلم!
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته!
 

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/19



كتابة تعليق لموضوع : ألسّيد ألمالكي ألمحترم؛ ليس آلأرهاب كما ظنَنْتْ!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/04/20 .

ياسيد عزيز الخزرجي الله يرحم والديك لماذا تتهم السنه بالارهاب والمثل يقول لولا الكلب حيز الواوي مايفرخ بالتبن
ياسيد عزيز الذي يتستر على طارق الهاشمي سنين ولما يختلف معه يقوم بتهريبه بحمايه خضير الخزاعي اكبر ارهابي
ياسيد عزيز الي يصادق على رافع العيساوي ويسلمه وزاره الماليه ويبقى 3 سنوات وزير وهو يعلم به ارهابي هو الارهابي
ياسيد عزيز الي يطرد صالح المطلك من الانتخابات لكونه بعثي ويعينه نائب رئيس وزراء ويطرده من مصبه 6 اشهر وبعدها يرجعه معزز مكرم هو اكبر ارهابي
ياسيد عزيز الي يحمي مشعان الجبوري ويعيده للعراق معزز مكرم هو اكبر ارهابي
ياسيد عزيز الي يرجع اعضاء الشعبه للعمل في مكتب القائد العام للقوات المسلحه هو الارهابي
ياسيد عزيز الي كشف ملفات طارق الهاشمي ورافع العيساوي ليس من الصعب عليه ان يكشف ملفات اعضاء البرلمان
ياسيد عزيز الي عاصمته ملئت انفجارات ودماء ابرياء وهو مشغول بحملته الانتخابيه هو اكبر ارهابي
ياسيد عزيز الارهاب ليس بالتفجيرات والاغتيالات الارهاب انواع منها
الي يسمح بهروب عبد الفلاح السوداني رغم جرائمه المنكره وتسببه باستيراد مواد فاسده اكبر ارهابي
الييسمح بهروب كريم وحيد وزير الكهرباء رغم فساده اكبر ارهابي
الي يسمح بهروب عادل محسن وزوجته اكبر ارهابي
الي يسمح بتمليك جامعه الصادق لحسين الشامي اكبر ارهابي
الي يسمح لصلاح عبد الرزاق بالتبرع لجامعه الصادق اكبر ارهابي
الي يمنح الاعلاميه هيفاء الحسني قطعه ارض في ارخيته 600 متر اكبر ارهابي
الي يسمح بسرقات صفقه السلاح الروسي اكبر ارهابي
الي يحمي البعثي مدحت المحمود والخمار طارق حرب اكبر ارهابي
الي يوقع على قانون تعديل قانون المسائله والعداله بدون ان يقرءه اكبر ارهابي
الي يوزع كارات 10 دولار للحضور لمهرجان دوله القانون اكبر ارهابي
هذا غيض من فيض ياسيد عزيز اذن ان صديقك الذي تناديه بالاخ هو الارهابي الاول والماده 4 ارهاب تشمل من تستر على الارهاب وصديقك متستر على الارهاب ومستهترا بدماء العراقيين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نزار حيدر
صفحة الكاتب :
  نزار حيدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net