صفحة الكاتب : عماد يونس فغالي

أيّها الدكتـــور... في المحبـَّــة
عماد يونس فغالي

 

لم أكن أعرفكَ لمّـا سمعتُ باسمِك. لكـنّي سمعتُ بكَ محبوبًا من الجميع: "الدكتور فرحات شو بدّك فيه"، "الدكتور فرحات بيعـقّد". لمّـا عُـيّنتَ رئيسنا في قسم اللغة العربيّة وآدابها للفرع الثاني من الجامعة اللبنانيّـة، رأيتُ الفرح على وجوه الطلاب وأحسستُ بالغبطة في قلوبهم، ولم أكن أعرفكَ بعد. لم أتساءل لماذا الإجماع على حبّ هذا الأستاذ في القسم، بل شعرتُ أنـّي أنا أيضًا سأحبّـكَ لمّـا أتعرّف إليك. وسنحت الفرصة والتقينا خارج الجامعة. وأحببتُكَ. بل أكثر بكثير: تعلّقتُ بكَ، وقلتُ في نفسي: تعلّم يا عماد كيف يكون المعلّم، واعتبرْ، هكذا يكون أصحاب المراكز الأكاديميّة.    

من يومها وأنا ألتقيكَ في الجامعـة كأنّي ألتقي أبًا لي. من وقتها وأنا أبحر في سفينة اختصاصي، موقنًا أنّـي سأصل إلى بَرّ العلى. فقائد السفينة ربّـان مميّـز، لا يدير الدفّة بتقنيّة أكاديميّة ماهرة وحسْب، بل هو واقف على خدمة كلّ مسافر في بحر الأدب العربي، يقدّم له الطعام في حينه تشجيعًا ومعلومات. ويفتح أمامه الآفـاق اللامتـناهية في فضاء الدراسات العالية والأبحاث المعمّـقة. ولا يبخـل عليه بأيّ دعمٍ يستطيع إليـه سبيـلا. وكـلّ ذلك بمحبّـة أبويّة مجانيّة، وهو لا يبغي إلاّ أن يرى طلاّبه يحلّقون في سماء الثقافة الأدبيّة العالية. فينظر إليهم بعين الرضى، فخورًا بنسورٍ يحملون رسالة الحضارة إلـى كلّ غصن يحطّون عليه، وإلى كلّ بقعةٍ من الأرض يرتاحون على ترابها.   

 

دكتور فرحات، رحلتَ بعيدًا، وقد رحلتَ باكرًا. رحلتَ مخلِّفًا وراءكَ جامعة هي بأمسّ الحاجة إلى مداميكَ حيّـة أمثالك، أبنيتُها أدمغة نابغات. رحـلتَ تاركًا بعدكَ مسؤوليّة في كليّة الآداب، جعلْتَها صعبة على من سيخلفـكَ فيها. 

غادرتـَنا رغم تشبّـثنا بك. لأنّ القوّة التي أخذتكَ منّا – آه من تلك القوّة الخبيثة – أقوى من إرادتنا في بقائك. غبتَ عنّا نعم، لكنّك لم تمُت. لن نشعر أبدًا أنّكَ بعيد. إنّكَ حيّ معنا في القيم التي عشتَ، من خلال علاقاتكَ مع زملائكَ والطلاب. في المبادئ التي بنيتَ عليها حياتك المهنيّة والاجتماعيّة. ستخلُد في أذهاننا دكتورَ البسمة الدائمة والوجه البشوش. ستبقى في قلوبنا دكتور الاستقبال الحارّ والكلمة اللطيفة. ستُحفـر صورتكَ في ذاكرتنا دكتور التواضع والبساطة. ستحيا أيّها الدكتور في كلّ صدىً يُسمع في الجامعة يردّد تشجيعًا لطالب. ستحضر فـي كلّ فرحةٍ لشهادةٍ تُعطى لمستحقّ. ستشارك روحكَ في كلّ خدمةٍ تقدَّم لصاحب حاجة. ستفرح ذكراك لكلّ انتصار أدبيّ أو تقدّم علميّ يسجّله باحث تتلمذَ عليك. 

عزاؤنا أيّها الدكتور أنّـكَ في الموت تصحو على صباحٍ أبدي، حيث تعاين نور صاحـب الحياة التي لا تنضب، يدعوكَ إليه بصوته الطيّب الكثير العذوبة: "تعال أيّها المبارك، أدخل فرح سيّدك، لأنّي كنت طالب علم بسيط، فغمرتني بآفاق المعرفة اللامحدودة. كنتُ محتاجًا لفتة إنسانيّة، فأفضتَ عليّ حبًّا خالصًا مجانيًّا. كنتُ أكتفي بأهلا وسهلا، فكرّمتـَني باستقبال حـافل. أدخل فرح سيّدك، المعدّ للعظام أمثالك. هناك تنال أضعاف ما أعطيت، وترث المحبة أضعاف ما أحببت".  

 

 

  

عماد يونس فغالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/27



كتابة تعليق لموضوع : أيّها الدكتـــور... في المحبـَّــة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين عبيد القريشي
صفحة الكاتب :
  حسين عبيد القريشي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net