صفحة الكاتب : معمر حبار

حديث حول محادثة المعلم يوسف
معمر حبار
في سنوات 1974 – 1975، من القرن الماضي، كان تلميذا في السنة الثالثة ابتدائي، يقف بأدب واحترام، أمام معلم مادة اللّغة العربية، الشيخ يوسف، أمدّ الله في عمره.
وبعد أن تجاوز التلميذ، عقده الرابع، بسبع سنوات، يقف من جديد، وكلّه حنين لأيام الله،  ليُحيي في نفسه، التلميذ الصغير، الذي لاينسى  لشيخه الكبير، أنه كان من وراء، طلاقة اللسان، وحسن الإِذن، والآذان.
خميس الشيخ يوسف: كانت الدروس، تقسّم إلى قسمين، في ابتدائية حي بن سونة، كل يوم الخميس. يَدرس تلامذة القسم الأول: من الساعة 8 صباحا إلى 12 زوالا، وتلامذة الابتدائي يومها، يحبّون كثيرا هذا التوقيت، لما فيه من راحة، تُستغلّ فيما بعد للهو واللعب. وتلامذة القسم الثاني: يدرسون من الساعة 13 إلى الساعة 17 مساءً، والتلاميذ يومها، يكرهون كثيرا هذا التوقيت، باستثناء تلامذة الشيخ يوسف، فقد استطاع أن يجعل من مساء يوم الخميس، أفضل أيام الأسبوع، ويتمناه التلميذ ويفضله على غيره من الأيام. ولعلّ هذه الأسطر، وبعد هذه العقود، تعتبر شهادة شكر وعرفان، تشبّثت بالذاكرة، وفضّلت الرسوخ والانتشار، ليتعلّم منها الآتي والقادم.
نظافة الشيخ يوسف: في كل يوم من أيام الخميس، يطلب الشيخ يوسف من تلامذته، إحضار بعض أدوات التنظيف، كالجافيل، والصابون، والمنشفة، والأومو، لتنظيف طاولات القسم، ثم تنظيف القسم كلّه، مما علق من جرّاء عملية، تنظيف الطاولات.
وعملية التنظيف، تتم ضمن العمل الجماعي، وفي جوّ كلّه محبة وإخاء، وصدق وإخلاص، وبإشراف الشيخ يوسف وبمعيته، فنمت هذه الصورة الطاهرة مع الطفل، وزادت رسوخا، كلّما امتد بها الزمن.
والملاحظة التي يجب أن تُذكر بعد هذه العقود، أن الحالة المادية للتلاميذ وأوليائهم يومها، كانت عسيرة صعبة، لكن طاعة الشيخ، وحرصا على النظافة والآداب، كان الأولياء، يحرمون بيوتهم من بعض أدوات التنظيف، ليقدموها لأبنائهم، مساهمة منهم في عملية التنظيف.
ومع مرور الزمن، بقيت صورة الإيثار، ونكران الذات، ومساهمة الأولياء، في تدعيم مؤسسات التعليم، بما رُزقوا من قليل، تُراود الطفل والتلميذ، الذي يفضل أن يبقى تلميذا لشيخه، ووالديه.
التدريب على المحادثة والإلقاء: بعد الانتهاء من عملية تنظيف الطاولات والقسم، يشرع الشيخ يوسف، في تقسيم التلاميذ إلى أفواج، وكل فوج يختار موضوعا معينا، يتحدث فيه عن الأمانة، والصدق، والوفاء، والإخلاص، وطاعة الوالدين، وحب الشيخ، والامتثال لأمره ونهيه. ثم يقوم التلميذ، ليلقي على أسماع زملاءه، الموضوع الذي قام بتحضيره، معتمدا في ذلك، على الإلقاء والارتجال، دون الكتابة، ليتدخل الشيخ يوسف من حين لآخر، مصححا مايجب تصحيحه، من طريقة الإلقاء، واختيار الكلمات، والصوت المناسب لها، والشخصية التي تتلاءم، والدور المقدم، وكذا الإشارات المستخدمة، والانفعالات التي تتماشى، وطبيعة الموضع.
يتم الإلقاء في جوّ، كلّه تسامح وإخاء، ومنافسة شريفة بين التلاميذ، وأيّهم يفوز بأحسن إلقاء، وأفضل أداء. وتتخللها ملاحظات الشيخ يوسف، في ثوب كلّ بهجة وسرور، يقبلها التلميذ برضى بالغ، وصدر واسع، لأنّ التدرّب على الإلقاء، يُمكّنه من طلاقة اللسان، والتحكم في أدوات الخطابة، منذ الصغر.
محادثة الصغر في تقويم اللسان: الغرض من سرد أيام الصبا، هو توضيح أهمية المحادثة والإلقاء، في تقويم اللسان وتصحيحه. فاللّغة تعتمد في الصغر على السّماع والإلقاء، فإذا تربى الطفل على الاستماع، لأحسن الأقوال، وأعذب الكلمات، وأحكم العبارات، سَهُل عليه فيما بعد، مخاطبة غيره، بسهولة ويسر، وإلقاء مُحكم سلس، وأتقن فيما بعد أدوات القراءة والكتابة معا. ومن نشأ على الاستماع للحسن، ألقى على المسامع، ماهو أحسن وأفضل، ومن تدرّب على مخاطبة الكبار، وهو في العاشرة من عمره، سهُل عليه فيما بعد، مخاطبتهم بالأسطر واللسان.    

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/29



كتابة تعليق لموضوع : حديث حول محادثة المعلم يوسف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد ليث الموسوي
صفحة الكاتب :
  السيد ليث الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net