صفحة الكاتب : معمر حبار

مع ديل كارنجي في كتابه فن الخطابة
معمر حبار
حينما تقرأ كتاب: "فن الخَطاَبَة"، للكاتب الأمريكي: ديل كارنيجي،  ترجمة ذكرى عبد الرحمن، دار النجاح للكتاب، الجزائر، طبعة 2011، عدد الصفحات: 152، يخيّل لك أن الكاتب ألّفه اللّحظة، ووضعه خصيصا لك، بدليل أن القارئ لايعرف سنة التأليف، إلا بعد أن يعيد قراءته ثانية، فيقرأ في مقدمة الكتاب، لزوجة المؤلف، أن الكتاب أُلِف سنة 1926.
 
أولا: ملاحظات عامة حول الكاتب والكتاب
 
       يتمثل تواضع الكاتب، في كونه يعرض على قارئه، في الفصل الأول، أن يترك الكتاب جانبا، رغم أهميته، ويشرع في التدريب، لما للجانب العملي من دور في صقل الخطيب، ورفع مستوى الخطاب.
       وفي آخر الكتاب، يؤكد أنه لايستطيع أن يعطي لكل مناسبة خطابا خاصا بها، ثم يعترف أن بعض الحالات التي تنتاب الخطاب والخطيب، لايمكن أن توضع لها قواعد، لما في ذلك من تضييق وصعوبة، فيتركها للحالة التي تميز الخطيب، وتحيط بالخطاب، وكل خطيب يستفيد من حالته، مايعزّز دوره، ويرفع من أداءه.
       تَعَلُّمَ فن الخَطَابَة، يجلب الثروة والمال والجاه والسلطان، لمن يتقن مخارجها ومداخلها.
       وفن الخطابة عند الكاتب، هو الوجه الآخر لاكتساب الثقة، وحسن التعامل مع مايحيط بالمرء، من أشخاص، وعلاقات، وأشياء، وأفكار.
       فن الخطابة، ليس حكرا على فئة دون غيرها، فهو يشمل الأستاذ مع تلامذته، والوزير مع وزراءه، ورئيس الدولة مع المجتمع، ورجل الأعمال، وصاحب المصارف، والشركات مع منافسيها وروادها، والتاجر مع زبائنه المختلفين، والإمام مع رواد المسجد، ويشمل أيضا الوالدين، والصاحب، والزوج، والجار، والرجل، والمرأة. 
       فن الخطابة، يشمل كل شرائح المجتمع بأصنافه، والأشخاص برتبهم، لذلك لايمكن للشخص إلا أن يتعلم فنون الخطابة، وعلى المجتمع أن يهيئ الظروف لذلك.
       قوة الخطيب في شخصيته، وخصائصه الذاتية التي تميّزه، دون أن يقلّد غيره. فالكاتب رغم أنه عرض أسماء لخطباء لامعين، من الذين عاصرهم أو قرأ لهم، أو عنهم، إلا أنه يشدّد على عدم التقليد، رغم إعجابه بالبعض، لأن الخصائص الذاتية لاتتشابه، ولايمكن تقليدها. لكن في نفس الوقت، يوصي الكاتب، بقراءة ودراسة، والاستعانة، بالخطباء المشهورين، والاستفادة منهم، بقدر مايسمح به حال الخطيب، وموضوع الخطبة. 
       العلاقة بين الكتابة والخطابة، علاقة وثيقة، ومن أراد أن يكون خطيبا لامعا، عليه بفنون الكتابة، والقراءة، والمطالعة الجيدة المحكمة.
       واضح جدا من خلال قراءة الكتاب، أن حياة الكاتب، ثرية جدا من ناحية معايشته، لأصناف مختلفة من الأشخاص. فهو يذكر الرئيس، والوزير، وقائد الجند، والعلماء، والمفكرين، والشعراء، والسفراء، ورجال الأعمال، وأصحاب الشركات والمصارف، ومدراء مؤسسات، وروائيين، ناهيك عن تلامذته، وزملائه، وجيرانه. فالكاتب والكتاب مدرسة، لمن أراد أن يستفيد، ويفيد.
       اعتمد الكاتب على سرد القصص الشخصية التي عايشها، مع شخصياته المتعددة المختلفة، بشكل كبير جدا، ثم قدّمها في الوقت المناسب، ليوضح الفكرة المراد توضيحها، والمتعلقة خاة، بضرورة استعانة الخطيب بالقصص، حين يستدعي المقام ذلك، مايدل على أثر سرد القصص اليومية والأمثلة، في التقريب والتبيين، واستنطاقها واستخراج الكنوز منها، وهو مافعله بالضبط، ديل كارنيجي على مدار 12 فصلا، من فصول الكتاب. 
       إعجاب الكاتب، بالرئيس الأمريكي لنكولن، واضح وجلي، على مدار صفحات الكتاب، وتجلى هذا الإعجاب في كونه، يوصي باستمرار الخطباء، بقراءة خطبه، والتمعن فيها. والسبب في ذلك، أن لنكولن كان فقيرا، فأمسى رئيس دولة، وكان ضعيفا في أداء الخطب، فأصبح بعد المثابرة، والمراجعة، والسهر، من أشهر خطباء عهده، كما يؤكد الكاتب، في كثير من المرات. وهذه هي الرسالة التي سعى الكاتب إلى ترسيخها وإيصالها، وقد نجح في ذلك، بسهولة، ويسر.
       فن الخطابة عند الكاتب، علم قائم بذاته، لذلك وضعت له معاهد، واختير له أفضل الأساتذة، وجيء بأشهر الخطباء، وأعيد طبع أشهر الخطب، وتوزيعها على المهتمين، وامتحن التلميذ الخطيب، في التخصص الذي يعنيه، ويناسبه، وقدمت جوائز لأفضل خطيب، واختيرت أفضل خطبة، لتكون نموذجا يقتدى. 
 
ثانيا: ديل كارنيجي والمسلمين
       الكاتب يوصي الخطيب، في صفحة 45، بالقراءة الجهرية، وفي هذا يلتقي، ديل كارنيجي، مع المسلمين في فضائل  القراءة الجهرية، للقرآن الكريم.
       في صفحة 47، يعجب ديل كارنيجي، إعجابا شديدا، بطريقة حفظ القرآن الكريم، وحفظ الكتب الدينية القديمة، المتمثلة خاصة في التكرار، من طرف العرب والعجم، وما يسميه  التذكر الطبيعي.
       الكاتب يوصي الخطيب، في صفحة 78، بتناول وجبة خفيفة، قبل إلقاء الخطاب، ويحذّره من الإفراط في الأكل. وهذه النصيحة، يمكن للإمام أن يستفيد منها، خاصة أثناء أداء، صلاة التراويح.
        في صفحة 120، يستشهد ديل كارنيجي، بالشاعر أحمد شوقي، حين تأثر  بذكر الأمثلة في الخطاب، لكي يثير الاهتمام.
 
ثالثا: سر نجاح أيّ خطيب  
 
       يكمن سرنجاح أيّ خطيب لدى الكاتب ديل كارنيجي في .. الإخلاص، والحماس، والصدق، وإيمان الخطيب بما يقول، وحبّه لجمهوره، والرغبة القوية بداخله. وإحاطته بمجامع الخطاب، وإتقانه للغات، وثقته بنفسه، وكثرة التدريب. والاستعانة بالقلم والكتاب، وابتعاده عن التقليد، والاستفادة من الملاحظات المدونة، والبحث عن الحقيقة، وترويض الذاكرة، والاستعانة بها في ترسيخ العلاقات، المفيدة للخطاب. والمحافظة على توازنه، أثناء الجلوس والإلقاء. واحترامه للرموز الذين سبقوه أو عايشهم، والصبر على الانتقادات، للوصول إلى القمة والنجاح. وأن يفكر بالنجاح، ولا يفكر بالهزيمة إطلاقا. وأن يحمل رسالة، وأن يكون تلقائيا وعفويا في الإلقاء، ويبتعد عن التكليف مااستطاع. وأن يكون ذا ابتسامة مشرقة، ويحمل نفسا قوية. ويعتمد في خطابه على أمثلة واقعية، محترما لمصالح مستمعيه. ويعتمد على مقدمة قصيرة، وأن تكون الخاتمة مختصرة مرحة، مستعينا بالمقارنة، للتوضيح أكثر وأحسن. وأن يكون بسيطا في تقديم المعلومة العلمية. وأن يفهم موضوعه، ليفهمه غيره، ويعتمد على الأقوال المأثورة، لما لها من أثر في النفوس

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/14



كتابة تعليق لموضوع : مع ديل كارنجي في كتابه فن الخطابة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : المنتدى الاجتماعي العراقي
صفحة الكاتب :
  المنتدى الاجتماعي العراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net