صفحة الكاتب : سيف جواد السلمان

حكومة بغداد لا تعنينا !!!
سيف جواد السلمان

 

لا اعرف من اين ابدأ فمحاور هذه المقالة تتجاوز العشرة كُل منها يحتاج الى مقالة منفصلة بذاتها الا ان ترابطها مع بعضها واتجاها جميعا نحو مصب واحد  يحدو  بي للكلام عنها جُملةً, وللدخول في فحواها دعونا نبدأ من الازمة الحالية  التي تجسد المعنى الحقيقي لمقولة ( جانت عايزة التمت ) فأزماتنا تعددت وتشعبت وتشرذمت ولانرى في القريب العاجل نهاية لها فما ان تنتهي واحدة لندخل في اخرى منتضرة على طابور الازمات الطويل المتلاشي في الافق ومفردة الازمة عادة ماتذكرني بعبارة ( الوصول للضفة الاخرى) التى كانت سائدة في زمن النظام السابق لتسود في الزمن الحالي (انفراج او حلحلة الازمة ) واخشى ان تنتهي هذه (الازمة) كما انتهت شقيقتها( الوصول) بنكبة اخرى كتلك التي عشناها عام 2003،

عبد الله اوجلان هذه الشخصية المثيرة للجدل ولد في منطقة اورفه جنوب شرق تركيا عام 1948 درس العلوم السياسية في جامعة انقرة الا انه ترك الدراسة ليذهب الى مدينة ديار بكر ويؤسس حزب العمال الكردستاني ال PKK عام 1978 وبعد ستة سنوات من تأسيسه اي في العام1984، بدأ الحزب عمليات عسكرية في تركيا والعراق وإيران بغرض إنشاء وطن قومي للأكراد وقد اُدخل الشباب الاتراك الكرد القومية في نزاعات استمرت لعقود مع الجيش التركي سقط على اثرها الاف الضحايا واعتقل زعيم الحزب بواسطة رجال المخابرات التركية في نيروبي عاصمة كينيا بسبب تعنته وعدم  سماعه نصيحة المخابرات السورية ( كانت تدعمه انذاك مع المخابرات الايرانية للضغط على المحور التركي ) التي حاولت اقناعه بعدم الذهاب الى كينيا لكونها مُسيطر عليها من قبل الموساد الاسرائيلي والمخابرات التركية ونقل بعد اعتقاله الى تركيا حيث حكم عليه بالإعدام بتهمة الخيانة عام 1999 وهو الحكم الذي جرى تخفيفه الى السجن مدى الحياة.

 وفي الـ{21} من أذار2013، دعا عبد الله اوجلان وفي خطاب تاريخي مقاتلي حزب العمال الكردستاني إلى وقـــف إطلاق النار ضــد الحكـومة التركية ومغادرة تركيا إلى إقليم كردستان العراق، تمهيدا لاتفاق سلام ينهي صــراعا مسـلحا مستمرا منذ نحو ثلاثة عقود وأوقع الآلاف من القتلى ....... ( غريب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ) قائد تركي معارض يدعوا مقاتليه الى الانسحاب والاستقرار في اقليم كردستان وبالتحديد جبل قنديل ( يعني قابل العراق مال الخلفوك) ...... كنت استمع الى برنامج بانوراما والذي يقدمه المبدع (احمد العذاري) وفي حينها سأل النائب عن التحالف الكردستاني (قاسم محمد) ... ألا يعتبر اتفاق الاقليم مع حزب العمال الكردستاني والحكومة التركية وباشراف ورعاية مسرور بارزاني وترحيب من قبل السيد مسعود برزاني مخالفة قانونية ودستورية ؟ كانت اجابة النائب ان هذا الحزب اتخذ جبل قنديل مقرا له منذ العام 1984 وكانوا يشنون هجمات على الجيش التركي انطلاقا" من الجانب العراقي  وكانه باجابته هذه  يحاول الترويج لمشروعية هذا الوجود وهذا التحرك لقوات مسلحة استباحت حرمة الاراضي العراقية ودنست السيادة الوطنية ضاربة بعرض الحائط كل الاعراف والقوانين الدولية  والاسوء من ذلك ان هذه القوات او بالاحرى هذا الحزب لايزل فى قائمة الإتحاد الأوروبى للمنظمات الإرهابية ، ولقد بدأت تركيا مفاوضات مع أوجلان في محبسه بجزيرة إمرالي قرب اسطنبول في تشرين الأول الماضي (2012) لتضع إطار عمل من أجل إنهاء الصراع الذي أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص، غير أنه لم تظهر بوادر تذكر على التقدم منذ أن التقى سياسيان كرديان مع أوجلان في الثالث من كانون الثاني الماضي (2013) لمناقشة سبل انهاء العنف الذي تسبب في اضطرابات في تركيا وعرقل التنمية في الجنوب الشرقي الذي تعيش فيه اغلبية كردية منذ حمل حزب العمال الكردستاني السلاح عام 1984... مالذي حصل وماهو سبب هذا الانقلاب المفاجئ في المواقف وماهي الجائزة التي سيتسلمها اوجلان والقادة الاكراد الذين رحبوا بهذا الانسحاب الى داخل الاراضي العراقية ولماذا لم يتم ابلاغ الحكومة المركزية بهذا الاتفاق خاصة ان الدستور العراقي ينص على ان تكون جميع الاتفاقات من خلال بوابة البرلمان العراقي الذي لديه الحق الشرعي والقانوني في الموافقة من عدمها خاصة وان هذه الاتفاقية تمس السيادة الوطنية ...... ودعوني اذكركم بالجلبة التي احدثها نواب التحالف حول تشكيل قيادة عمليات دجلة والتي قامت القيادة الكردية على اثرها بتحريك قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها واعطتها التوجيهات بضرب قوات الجيش العراقي في حال دخولها المناطق التي تسيطر عليها تلك القوات ودعوني اذكركم ايضا بالضجة التي اثيرت حول صفقة السلاح الروسية التي حاول ابرامها العراق لتزويد الجيش العراقي بالاسلحة والمعدات اللازمة لحماية الحدود العراقية  وفي الحالتين اعتبر القادة الكرد ان هذه الامور تشكل خطر على الكرد ومن الممكن استخدامها ضد الشعب الكردي  في حين ان هذه القيادة الحكيمة تتفق مع منظمات ارهابية وتدخلها للعراق ولاتعتبرها خطر على الامن القومي العراقي وعندما يقوم السيد مسرور بارزاني بصفقات لشراء اسلحة من اسرائيل بقيمة 4.6 مليار دولار حسب مانشرته صحيفة الدلي تلغراف الهولندية في عددها الأخير والتي تحدثت عن اكبر صفقة لشراء السلاح ستدخل لاقليم كردستان عن طريق الحدود السورية العراقية ، وان الاقليم سيحتل المرتبة الاولى في استيراد الاسلحة الاسرائيلة  فهذا لايعتبر تهديد للعراق وللعرب  في حين تحرك قوات دجلة وتسليح الجيش العراقي يعتبر مؤشر خطير جداً، ان مايظهر من هذا الانسحاب هو وجود اتفاق مبيت بين السيد مسعود بارزاني وعبد الله اوجلان وتركيا  في امكانية زج الاخير في اي صراع  قد ينشب بين الكرد والعرب خاصة وان التجاوزات الكردية  وصلت الى حد لا يطاق ومؤشرات هذا الاتفاق ضهرت عندما تحركت قوات دجلة ليعلن اوجلان ان سيقف مع حركة الحياة الكردية ويقاتل معها ضد القوات العراقية ومن الواضح ايضا ان تركيا وعدت السيد اوجلان والقادة الكرد بانها ستمنح الكرد حكماً ذاتيا في سوريا في حال انسحاب ال PKK من الاراضي التركية وهذا ما سيسهل اقامة الدولة القومية الكردية  فالاتراك ومن خلال هذا الاتفاق كسروا حلفا تاريخيا عقدته سوريا وايران مع اوجلان للضغط على الجانب التركي الا ان خارطة التحالفات اليوم قد تغيرت خاصة وان سوريا قد اصبحت  ضعيفة جدأ وامكانية تحقيق مكاسب على الاراضي السورية هي اقوى بكثير من تحقيقها على اراضي الدولة التركية القوية ...... 

 

ومن الناحية القانونية فمن حق الحكومة العراقية تقديم شكوى لدى مجلس  الأمن بخصوص انسحاب عناصر حزب العمال الكردستاني إلى مناطق داخل الأراضي العراقية كونه عضو في هيئة الأمم المتحدة وهو من قام بتنفيذ جميع القرارات الصادرة عن الهيئة الدولية.

اضافة لذلك وبحسب مانصت علية الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن  فالحكومة العراقية أمام  خيارين إما إن تقدم شكوى لدى مجلس الأمن أو مطالبة الولايات المتحدة بتنفيذ المادة السابعة والعشرين البند 1 من الاتفاقية الأمنية والتي تنص على (عند نشوء اى خطر داخلي أو خارجي ضد العراق أو وقوع عدوان من شانه انتهاك سيادته أو استقلاله السياسي أو وحدة أراضية أو أجواءه أو تهديد نظامه الديمقراطي يقوم الطرفان بالشروع فورا في مداولات إستراتيجية وفقا لما قد يتفقان عليه فيما بينهما وتتخذ الولايات المتحدة الإجراءات المناسبة التي تشمل الإجراءات الدبلوماسية أو الاقتصادية أو العسكرية أو إجراء أخر لردع مثل هذا التهديد  ).

ومايثير الدهشة والاستغراب الممزوج بالصدمة هو ان الحكومة العراقية لم تحرك ساكناً  في هذا الشأن اما وزارة الخارجية  فانها اصدرت بياناً خجولً فيه من المحاباة وغض الطرف الشئ الكثير , ولم نجد احد من المسؤولين العراقيين يرد على التصريحات الاستفزازية  ل أحمد دنبيز الناطق الرسمي باسم الحزب والذي قال وبصريح العبارة اننا ماضون بالانسحاب الى الاراضي العراقية وحكومة بغداد لاتعنينا ... وسفة على العكل والله ..... 

 

  

سيف جواد السلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/15



كتابة تعليق لموضوع : حكومة بغداد لا تعنينا !!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نعمة العبادي
صفحة الكاتب :
  د . نعمة العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net