صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

الذئب الابيض ! ح6
حيدر الحد راوي
أجتمع الملك سبهان بوزيره مريطي , وطلب مشورته , فقال هذا الاخير : 
- سيدي الملك ... ان قلوب الجيش مع الذئب الابيض ... لكن اجسادهم معكم ... طمعا في المال ! . 
- اذا ما العمل ؟ ! . 
- هناك طريقان ! . 
- الاول ؟ . 
- نزيد رواتبهم ونعدهم بالمزيد ... فيطمعوا في ما عندكم ... فيسود حبهم للمال على حبهم وودهم للذئب الابيض ورفاقه ! . 
- والثاني ؟ . 
- نطلب العون من حلفائنا ... الملك سنافي والملك عنيجر ... فيرسلوا لنا المدد ! . 
- نعم الاراء ! . 
وزع الوزير مريطي رواتب الجيش قبل الميعاد , بزيادة كبيرة , ووعدهم بالمزيد , مقابل ان يصمدوا امام الثوار , فتناول الجنود الاموال بفرح وحبور , ووعدوا من جانبهم بالصمود . 
وفي اليوم التالي , لم يحضر منهم الا القليل من المخلصين للملك سبهان , اما باقي الجيش فقد أخذوا عوائلهم واتجهوا نحو الغابات الكثيفة , ووضعوا انفسهم تحت امرة الذئب الابيض كما وعدوه مسبقا , فأمر الوزير مريطي ما تبقى لديه من الجنود المخلصين ان يهجموا على بيوت الفارين , ويعتقلوا كل من يجدوه منهم او من عوائلهم , ويصادروا كل املاكهم , لكنهم عادوا خائبين , لم يجدوا منهم احدا . 
أنحنى الوزير مريطي امام الملك سبهان واخبره بما جرى , فاستشاط غضبا , وقرر ان يشن هجوما شاملا من جهة البحر , هذه المرة بقيادة القائد خورشيد نفسه . 
رست سفن القائد خورشيد قبالة كوخ سندال , بينما تجمهر الثوار والتفوا حول الذئب الابيض ينتظرون منه جوابا او ردا , خطة او تدبير ما , فقال لهم : 
- تحلوا بالصبر والشجاعة وروح الفروسية ! . 
استصحب القائد خورشيد مع المحاربين التسعة , واختلف مع الضابط بريبر , تطور الاختلاف بينهما حتى وصل الى المبارزة في السيوف , فنشب قتال دامي بين انصار الضابط بريبر والمحاربين معه , وبين انصار القائد خورشيد , وكانوا قلة , بعد قتال حاد , تمكن الضابط بريبر من الاجهاز على القائد خورشيد , فقتله , وامر برفع راية سرية المحاربين على سارية السفينة . 
شاهد الثوار الراية , فقال الوزير حواس : 
- انها خدعة ! . 
فأعترض عليه الذئب الابيض قائلا : 
- لم يخب ظني في بريبر ومن معه ! . 
أقترب قاربا صغيرا من الشاطئ , كان فيه الضابط بريبر وثلاثة محاربين , فهب الذئب الابيض لمعانقتهم والترحيب بهم , انحنوا جميعا له , ووضعوا انفسهم تحت امره . 
                                ****************************** 
وصل الخبر الى الملك سبهان , أزداد غضبا الى غضبه , فصرخ في وجه وزيره مريطي سائلا : 
- من بقي معنا من الجنود ؟ . 
- سرية الجنود المخلصين ... وجيش الوحوش وعددهم عشرون الف جندي ! . 
- نعم جيش الوحوش ... امنحهم المزيد من المال والمزيد من الصلاحيات . 
ثم امر بأرسال الرسل لطلب النجدة من الملك سنافي والملك عنيجر . 
                           *********************************** 
وصل الرسول الى الملك سنافي , وتلا في حضرته الرسالة , فأستمع بأمعان , وحدق في وجوه حاشيته , نهض من كرسيه , ليتفحص اثار جراح وندب كانت واضحة على قواد جيشه , وقال : 
- الذئب الابيض مجددا ! ... ان ما يجري في مملكة سبهان شأن داخلي ... يجب ان لا نتدخل فيه ... ونلزم الحياد ! . 
لاحظ ان قادة الجيش وحاشيته بدت عليهم علامات التعجب , وربما السخرية , فصرخ فيهم : 
- لست جبانا ... مثل الذئب الابيض لا يقاتل بحرب ... بسيف او جيش ... فهو لا يعول على السيف كثيرا .
انبرى احد القادة ليقول : 
- انه يهزم الجيوش بخدعة الانسانية ! . 
- كلا ... انه فارس ذو شرف وخلق نبيل ... لا داعي لا ذكركم كيف التحق به جنودنا ... وتركوكم  وحيدون في الميدان ... فما كان منكم الا ان لذتم بالفرار مرارا وتكرارا ... بسمو ما يحمل من القيم والافكار ... كسب جنودنا الى صفه ... ولولا خيانة الملك سبهان ... لما قدر لي البقاء في العرش كل هذه المدة ... اما اليوم يجب على الملك سبهان ان يدفع الثمن ... ثمن خيانته ! . 
   تجول قليلا في القاعة , ثم اردف قائلا مخاطبا الرسول : 
- قل للملك سبهان اننا سنلزم الحياد ! . 
انصرف الرسول مسرعا , ثم التفت الى وزرائه وقال لهم : 
- ارسلوا رسولا الى الذئب الابيض ... ليخبره اننا محايدون ... فليأمن جانبنا ! . 
                       ************************************ 
أنحنى رسول الملك سبهان في حضرة الملك عنيجر , وتلا الرسالة عليه , فألتفت الى وزيره خنيفر : 
- جهز الف مقاتل ! . 
- حاضر سيدي ... سيكونون جاهزين في ثلاثة ايام ! . 
                      ********************************* 
تجول رسول الملك سنافي قرب الغابات الكثيفة , حاملا راية بيضاء , صارخا : 
- رسول الملك سنافي  الى الذئب الابيض ! . 
حراس الغابة كانوا يسمعونه , ويراقبونه بحذر تام , فأرسلوا احدهم الى الوزير حواس : 
- سيدي ... فارس يدعي انه رسول من الملك سنافي ! . 
التفت الوزير حواس قائلا : 
- اجلبوه الى هنا ! . 
لكن الذئب الابيض اعترض عليه مضيفا : 
- عصبوا له عيناه ! . 
انحنى الرسول امام الذئب الابيض , وسلمه الرسالة , قرأها بتمعن , وأخبر الجميع بمحتواها , صرف الرسول , وجمع المحاربين في حلقة , وقال : 
- أخيرا اجتمعنا ... اصبح عددنا تسعة وعشرون محاربا ... يصعب علينا ما حدث لخورشيد ... لكن يجب ان لا نحزن على المنحرفين ... جمعتكم لوضع خطة الحرب ! . 
- تخلى الملك سنافي حليف الملك سبهان عنه ! . 
- يجب ان لا نأمن الملوك ! .
- اريد خطة لا تسفك فيها الكثير من الدماء ! .  
- لم يبق مع الملك سبهان سوى اربعمئة مقاتل ... ان قتلناهم فهم لا يستحقون الحياة ... وعشرون الفا من جيش الوحوش ... هم ليسوا من شعبنا ... مجرد مرتزقة ! . 
- لكنهم بشر مثلي ومثلك ... دفعتهم الحاجة للمال الى الانضمام الى جيش سبهان... هم ايضا لا اريد ان اسفك دمائهم ... اريد ان احقن دماء الجميع ! . 
فكروا طويلا , حتى توصلوا الى خطة , تقضي بأنهاك من تبقى مع الملك سبهان , طلب الذئب الابيض من الجميع ان يخلدوا للنوم , وأمر كشمر وسريته الى تسلق الجبال , خلف القلعة , واصطحب معه الضابط الشاب خريجان وسريته , كان الظلام حالكا , فلم يلحظ جنود القلعة ما يحدث قبالتها , حيث قامت سرية الضابط خريجان بجلب جذوع الاشجار , وصبوا الزيت في كل مكان , حتى اغلقوا كل الساحة امام القلعة , وأنتظروا الاوامر بأضرام النار , اقترب الضابط  خريجان من الذئب الابيض : 
- سيدي ... كل شيء جاهز ! . 
- الان ... الجميع يرقصون ... ويشربون ... ويتمتعون ... فلننتظرهم حتى يتعبوا ويخلدوا للنوم ! . 
مرّ الوقت ببطء , حتى توقفت الات الموسيقى من العزف , أمر الذئب الابيض بأشعال النار , فعانقت السنة اللهب النجوم , وقرعت طبول الانذار , وتعالت اصوات الخوف والرعب داخل القلعة , فهجروا المضاجع وتهيئوا للحرب , صعدوا فوق الاسوار , وتجهروا قرب البوابات , دب الفزع ايضا في قصر الملك سبهان , الذي اطل من شرفة القصر على منظر النار الرهيب , فأرتعدت فرائصه , حتى ظن انها النهاية , كان للريح دور بارز في توجيه الدخان نحو القلعة , فغمرها , واطبق عليها , بدأ الجميع بالاختناق , ثم السعال , وصعدوا فوق البنايات , طلبا لاستنشاق الهواء النظيف ! . 
امر الملك سبهان بأرسال فرقة الخيالة لاستطلاع الامر , واخماد الحرائق , أقتربوا من النار بحذر , خشية ان يشن عليهم هجوما مباغتا , لم يجدوا احدا بالجوار , فأمر الذئب الابيض : 
- أفزعوا الخيل واخيفوها ... ولا تقتلوا الفرسان ... بل خذوهم اسرى ... بمجرد ان يسقطوا من على ظهورها ! . 
هبّ جنود سرية خريجان , وخرجوا من حفرهم , ففزعت الخيل , وجفلت , صهلت برعب , ورفعت ساقيها الاماميتين , فتساقط فرسانها , ربطوهم بالحبال , وساقوهم اسرى , بينما لاذ عدة فرسان بالهرب ! .  
أثناء ذلك , وصل كشمر وسريته الى الاماكن المطلوبة فوق الجبال المطلة على القلعة , وشرعوا بالرمي بالنبال المحترقة , فأثارت المزيد من الرعب والهلع , حيث كان الجميع فوق سطوح البنايات , فظنوا انهم اهدافا سهلة , ساد الاضطراب , وعمت الفوضى حتى الصباح . 
أشرقت الشمس , فشرعت جموع القلعة بلملمة شتات الشمل , يتفقد احدهم الاخر , واخماد النيران , داخل القلعة وخارجها , بينما هم كذلك , لاحت لهم رايات الثوار , رفعوا رؤوسهم ليروا الذئب الابيض مع محاربيه وجيش الثوار , في اتم الاستعداد لخوض اشد المعارك ضراوة , فقال احد الوحوش ساخرا : 
- هلا امهلتمونا حتى نتناول الفطور ... ونأخذ قسطا من الراحة ! .    
انسحب الجميع الى داخل القلعة , واغلقت البوابات , بينما نظم الذئب الابيض صفوف جيشه , قائلا : 
- كشمر ... خذ سريتك وتربص لاي مدد قد يأتي من جهة مملكة عنيجر ... ولا تشارك في الحرب معنا ابدا , مهما كانت الظروف ... فلعلك متعب وجنودك كذلك ! .
- حاضر سيدي ! . 
ثم التفت نحو الضابط خريجان , وقال له : 
- لعلك وجنودك قد نال منكم التعب ... خذ سريتك وتربص لاي مدد قد يأتي من مملكة سنافي ... ولا تشارك معنا في أي قتال ! . 
- لكن الملك سنافي اخذ سبيل الحياد ! .
- مع ذلك ... يجب ان لا نأمن ذلك ! . 
انقسم المحاربين الى نصفين , نصفا في جهة الذئب الابيض اليمنى , والنصف الاخر على جهته اليسرى , وكلف الضابط هزال قائلا : 
- ابقى انت وجيشك هنا ... خلفنا تماما , ان وصلوا اليكم , اضربوهم بالنبال والرماح , وتجنب مبارزتهم قدر الامكان ! ,    
ابتعد كل محارب عن المحارب الاخر مسافة مترين , وقال لهم مخاطبا : 
- عددهم كثير ... ولا يمكننا الاستمرار في القتال اكثر من ثلاثة ساعات متواصلة , والا نال منا التعب , واجهزوا علينا ... وفروا طاقاتكم ... واضربوا ضربة لكل مقاتل ... او ضربتين على الاكثر ... ولا تضربوا اكثر من ذلك ... وفروا الضربة الثالثة لمقاتل اخر ... واعلموا ليس في رغبتي سفك الدماء ... لكننا يجب ان نجهز على السرية الاولى بشكل عنيف ... يثير الرعب والفزع في السرايا الاخرى ... فيتراجعوا او يتخاذلوا ... ويجب ان نسمح لهم بالفرار ... لمن شاء ذلك ! .  
بينما يعبأ الملك سبهان سرايا جيش الوحوش , خطب فيهم : 
- الاهم والاخطر هم الذئب الابيض ورفاقه المحاربين ... انتم اكثر عددا منهم ... بارزوهم حتى ينال منهم التعب ... فيسقطوا على الارض ... عندها أجهزوا عليهم ... اما باقي الثوار ... فسحقهم اهون من سحق الصراصير ! . 
 
**************************** يتبع 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/25



كتابة تعليق لموضوع : الذئب الابيض ! ح6
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزوز عقيل
صفحة الكاتب :
  عزوز عقيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net