صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

الذئب الابيض ! ح7
حيدر الحد راوي
جرد الذئب الابيض سيفه الايمن , فجرد رفاقه المحاربين سيوفهم  على يمينه , وجرد سيفه الايسر , فجرد الرفاق الى اليسار سيوفهم , وتقدم الى الامام , بعزم وثبات , بسكينة وترو , فهجمت السرية عليهم , بشكل غير منتظم , وبدأ الحصاد , كالمنجل يقطع السنابل المرتفعة , فأطبقوا عليهم من جميع الجهات , لم يثنهم ذلك , بل استمروا بالحصاد . 
توجهت مجموعة من الفرسان نحو جيش هزال , فقدموا الحراب , حتى صار جيشهم كالقنفذ , اقتربوا اكثر واكثر , حاولوا احداث ثغرة بينهم , فأرهبوهم وافزعوهم , لكنهم ما ازدادوا الا تماسكا , فقال احد الفرسان للقائد : 
- هل نقتحم هذا القنفذ ؟ . 
- كلا ... يجب ان نعود الى اوطاننا سالمين ... محملين بالذهب والفضة .. 
لم يكمل كلامه , فقاطعه صوت هزال , امرا النبالين بالاستعداد , أنطلقت النبال الى عنان السماء , لتهبط كالمطر على الفرسان , فهاجت الخيول , وتساقط فرسانها , ولاذ الباقون بالفرار , استمر النبالين برمي المزيد , حتى كشفوا عن ظهر الذئب الابيض ورفاقه , فأطمأن هزال لمشاهدتهم , وامر النبالين بالتوقف والعودة الى اماكنهم . 
بدأ الوحوش بالتخاذل , والتقهقر شيئا فشيئا , بعد ان اصابهم الروع , واستمر الذئب الابيض ورفاقه بالتقدم بعزم وثبات , تتطاير الرؤوس والاطراف من جوانبهم , وتتساقط الجثث في طريقهم .
عند ذلك , امر الملك سبهان بأغلاق بوابات القلعة , ليجبر السرية بالبقاء في الميدان , بعد ان لاذ الكثير منهم بالفرار , وتوسل اخرون بمن في داخلها طالبا النجدة , تكدسوا قرب الخندق , تدافعوا وتساقطوا فيه , فطربت التماسيح لذلك , عمت الفوضى بينهم والاضطراب , وضاق عليهم الخناق , فقرروا الاستسلام . 
امر الذئب الابيض هزال ان يقيدهم , ويذهب بهم نحو الغابات الكثيفة , بينما اقترب هو من البوابة , مخاطبا الملك سبهان ان فتحها وان يرسل المزيد , لكن الملك سبهان لم يحتمل ذلك , فغادر شرفته , ودخل ليجلس على عرشه , منكسرا , حاول الوزير مريطي ان يهدأ من روعه : 
- المعركة لم تنته بعد ! . 
- اغرب عن وجهي ... تعسا لك .. وتعسا لمشوراتك ! . 
نهض من كرسيه , وكأنه تذكر شيئا كان قد نسيه , وصرخ في الحاجب : 
- اجلبوا الساحرة خشخشونه ! .
ظهرت علامات الدهشة على وجه الوزير مريطي , الذي لم ينبس ببنت شفة ! . 
                         ******************************* 
أنسحب الذئب الابيض من ميدان المعركة , لكنه امر جيوشه بمواصلة الحصار , وحرص على ان يرتاح الجنود , ويستبدلوا بجنود اخرين , انشغل المحاربين في تنظيف سيوفهم من الدماء , فصاح احد الجنود : 
- فلنحتفل بالنصر ! . 
طرب الاخرون لذلك , الا ان الذئب الابيض انكر ذلك فقاطعهم : 
- على ماذا نحتفل ... لقد مات الكثير من الخلق ... لا لشيء الا من اجل المال والسلطة ! . 
امتنع الجميع عن الاحتفال , وانشغلوا بأمورهم الخاصة . 
                           ***************************** 
فتحت بوابة القلعة , وخرجت سرية صغيرة لتحمل الجرحى , وتزيل الجثث , بعد ان تعالت اصوات البكاء والنحيب داخلها , فهذا يقول ( لقد مات قريبي ) , وذاك يقول ( صديقي قد قتل ) , واخرون يصرخون ( يجب ان نثأر لرفاقنا ) .
                            **************************** 
فتحت البوابة ودخلت الساحرة العجوز خشخشونه , تسير ببطء وتثاقل , تحمل كرة بلورية في يد , وفي الاخرة صولجان سحري , رحب بها الملك سبهان , واستعجلها بالشروع في عملها , فأبدت طاعتها له , وتفانيها في خدمته , وضعت الكرة البلورية على عمود قائم صغير , وشرعت ترتل عزائمها الشيطانية ( استيقظي ايتها الطيور الشيطانية ... هلمي .. اسرعي .. عجلي .. عجلي .. عجلي ) . 
في احد كهوف الجبال البعيدة , حيث الظلام الدامس , فتحت الخفافيش الكبيرة عيونها على صوت النداء , وحلقت في الكهف , وبدأت بالخروج من فتحته , كغمامة سوداء , توجهت نحو كوخ سندال , حالما شاهدها الثوار , فزعوا وارتعبوا , وصرخوا : 
- انظروا هناك ! . 
- ما هذا ! . 
اسرعوا نحو الذئب الابيض , فقال : 
- خشخونه ! . 
فامر النساء والاطفال بالتحصن في الكهوف , وامر الرجال بالاستعداد لمنازلة الخفافيش , سأله الوزير حواس : 
- لماذا يستعين بخشخونه الساحرة ؟ . 
- هذه اخر ورقة لديه ! . 
- الورقة الاخيرة لدى الملوك هي اللجوء الى السحرة والمشعوذين ! . 
سارع الجميع الى أضرام النار في كل مكان , على الارض وعلى سفوح الجبال , وتمكنوا من نصب بعض الشباك , واحتدم القتال , الخفافيش الغريبة بأسنانها الكبيرة , ومخالبها الحادة , وكثرة اعدادها , والثوار بما اتيح لهم من النبال والشباك والسيوف والعصي والنار , صراع من اجل البقاء , الصمود والثبات او التزعزع والانهزام , قتال حتى الموت . 
لاحظ الذئب الابيض ان الخفافيش تتحاشى النيران , وتتجنب الدخان , فأمر بالمزيد منها , حتى غطى الدخان كل المكان , فتساقطت الخفافيش من الاختناق , في البر والبحر , وفرّ المتبقى منها . 
فرح الجميع بهذا النصر الجديد , وسارعوا الى اخماد الحرائق ومعالجة الجرحى . 
                           ************************* 
انزعج الملك سبهان ووزيره مريطي والساحرة خشخشونه من ذلك , حيث كانوا يشاهدون الاحداث من على الكرة البلورية , فصرخ الملك سبهان : 
- حتى هذه فشلت ! . 
- لا تحزن سيدي .. فخادمتكم خشخشونه لم تفرغ جعبتها بعد ! . 
- اريني ما يمكنك فعله ايضا ! . 
قلبت الكرة البلورية , وانعكست فيها صورة بحرا هادئا , وكلمت شيئا يبدو انه يسكن فيه : 
- كباشي ... كباشي ... حبيبي ... استيقظ من نومك في تلك الاعماق ... انه الذئب الابيض لقد عاد ... انهض لتثأر لمقتل ابيك ... انه قاتل ابيك ... اقتله ... كي ينام ابيك في قبره بهدوء وسلام ! . 
نهض الوحش كباشي عند سماعه صوت الساحرة خشخشونه , وابدا تأثره لسماعه (  انه الذئب الابيض لقد عاد ... انهض لتثأر لمقتل ابيك ... انه قاتل ابيك ... اقتله ) , فهاج وماج في اعماق البحار , واسرع نحو كوخ سندال , لم يغب صوت الساحرة خشخشونه عن سمعه لحظة ( اسرع يا حبيبي .. اقتله وسوف اتزوجك ) , فأرته صورة فتاة شابة غاية في الجمال , وقالت له ( هذه انا ... ما عليك الا ان تقتله لتفوز بي ) . 
كان الجميع منشغلون , عدا الذئب الابيض كان يقف على ساحل البحر , وكأنه ينتظر احد ما , اقترب منه الوزير حواس ليسأله عن سبب وقوفه ها هنا , فأجاب : 
- انتظر ورقة اخرى من اوراق الساحرة خشخشونه ! . 
- ما هي ؟ . 
- اتذكر الوحش العملاق شمندل ؟ . 
- نعم .. الذي قتلناه في تلك المعركة ! .
- قتلناه .. لكن الساحرة خشخشونه تكفلت برعاية ابنه كباشي ! . 
- هل سترسله لنا ؟ . 
- بالتأكيد ! . 
اثناء ذلك , هاج البحر وماج , وكأنه يلفظ شيئا مقيتا , وظهر كباشي واقفا على قدميه , يسير نحو الساحل , متمتما مهمهما صارخا ( الذئب الابيض ... سوف اقتلك ... ثأرا لمقتل ابي ) هاج الجميع وارتعبوا مما رأوا , فصرخ الذئب الابيض قائلا : 
- استعدوا للمواجهة ! . 
لكنه التفت نحو المحاربين وقال لهم : 
- اتذكرون الوحش العملاق شمندل ؟ . 
- نعم . 
- اذا ... فلنقتل هذا الوحش بنفس الخطة ! .    
تراجع الذئب الابيض الى الوراء , بينما التف المحاربين على شكل قوس , واستعد النبالين , لكن كباشي لم يعرهم أي اهتمام , عيناه لا تفارقان الذئب الابيض , تترصدان كل حركاته , فتقدم نحوه , بينما التف المحاربين حوله على شكل دائرة حال خروجه من الماء , نظر اليهم نظرات مريبة , ساخرة , كأنهم نمل يلتف حول فيل , ضرب بكلتا يديه الارض , فأحدث هزة ارضية , اسقطت كل من كان في سفوح الجبال , وتطايرت الواح الخشب وبعض الاحجار , وتزعزعت بعض الصخور من اماكنها , فأنبطح الجميع ارضا , عدا الذئب الابيض لم يرجف له جفن , ازعجته صلابته , فتقدم نحوه , بينما الذئب الابيض يتراجع , الا ان حان الوقت المناسب , فتوقف فجأة , وامر المحاربين بالهجوم , اطبقوا عليه من جميع الاتجاهات , وغرسوا سيوفهم في قدميه , فبدت له كأنها لسعات الدبابير , شغلته , و حثا التراب بكلتا يديه , واهاله عليهم , لكنهم استمروا بمشاغلته , في اثناء ذلك , ركض الذئب الابيض نحوه , وقفز عاليا في الهواء , حتى وصل الى رأسه , فغرس كلا سيفيه في عينه اليمنى , وهبط ليسقط على شجرة قريبة , بينما صرخ الوحش كباشي من شدة الالم , والدماء تتدفق على خده , فهرب عائدا الى البحر مولولا , تبعه المحاربين , لكن الذئب الابيض منعهم . 
                             ********************* 
بتأثير السحر , خرج نصل السيف من الكرة البلورية , لصيب الساحرة خشخشونه التي كانت منكبة عليها , فأنغرس في عينها ليخرج من خلف رأسها , لتسقط جثة هامدة , نهض الملك سبهان من كرسيه مرعوبا , صارخا : 
- الويل لي ! . 
حاول الوزير مريطي تهدئته , لكنه صرخ في وجهه وامره بالخروج . 
                              ************************** 
جلس الذئب الابيض ورفاقه للتشاور ووضع خطة للمرحلة القادمة , فأشار كل واحد منهم الى رأي , بينما الذئب الابيض يستمع بأنتباه شديد : 
- لم يبق مع سبهان الا القليل من افراد الجيش الاوفياء له ... يحرسون قصره داخل القلعة ... بالاضافة الى جيش الوحوش ... الذي يتجول في القلعة بحرية تامة .
- اعول كثيرا على استمرار الحصار ... حتى تنفد ما لديهم من المؤنة ... فيجبروا على الاستسلام ! . 
- نزيد عليهم الغارات من جميع الاتجاهات ليلا ... حرائق ونبال من فوق الجبال ... الخ ... فنقض عليهم مهاجعهم ! . 
لكن نجود كان لها رأي اخر , فقالت : 
- بعد الهزيمة التي مني بها جيش الوحوش ... وفاجعة ما تعرضوا له ... لعلهم سينتهزوا الفرصة ... وينقلبوا على الملك سبهان ... فيقتلوه ويقتلوا من تبقى معه من المخلصين .. ثم يفرغوا ما في الخزائن من الذهب والجواهر ... فهذا ما جاؤوا لاجله . 
استصوب الجميع رأيها , وأضاف الذئب الابيض : 
- سيحاصرونه في قصره ... فيعمد الى طلب النجدة من الملك عنيجر ... فلا يكون امام هذا الاخير سوى ستة ساعات ...ليرسل سرايا جيش الانقاذ ... فنفتح عنهم  الحصار ونسمح لهم بالدخول ... ليشتبكوا مع جيش الوحوش ... ونكتفي نحن بالتفرج وانتظار النتائج ! .             
                         ***************************** 
داخل القلعة , كان الاضطراب باديا على افراد جيش الوحوش , اختلفوا فيما بينهم , فمنهم من كان يرى البقاء مع الملك سبهان والحصول على المزيد من المال , وبعضهم كان يرى ان يكتفي بما لديه ويعود لبيته , بينما كان هناك من يرى رأيا اخر : 
- لقد جئنا من اجل المال لا من اجل القتال ... هناك ( واشار الى قصر الملك سبهان ) كل ما جئنا لاجله ... نقتل الملك وجنوده ... ثم نفتح الخزائن ونفرغ محتوياتها ... ونعود الى اوطاننا . 
استساغ الكثير منهم هذا الرأي , واظهروا تمردهم على قادتهم , وشرعوا بالهتاف : 
- لا المملكة مملكتنا ... ولا الملك سبهان ملكنا ... ولا الشعب شعبنا ... لا شأن لنا بالذئب الابيض ... لا شأن لنا بالثوار . 
تزايد عدد المنضمين اليهم , واستحسن بعض الضباط الفكرة , فأنضموا اليهم , لكن البعض الاخر رفض كل ذلك , وكان على رأسهم قائد الجيش جنكال , الذي طلب منهم الهدوء والتزام الاوامر وعودة كل منهم الى مكانه , فرفضوا , واستلوا السيوف , فطلب منهم التريث , واقترح عليهم ان يفاتح الملك سبهان بطلباتهم .
 
                      *************************     يتبع انشاء الله 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/30



كتابة تعليق لموضوع : الذئب الابيض ! ح7
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أحمد البيضاني ، على الخلاف حول موضع قبر الامام علي عليه السلام نظرة في المصادر والأدلة - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الحبيب إن الادلة التي التي استندت إليها لا تخلوا من الاشكال ، وهذا ما ذكره جل علمائنا بيد أنك أعتمدت على كتاب كامل الزيارات لابن قولية القمي ، فلو راجعت قليلاً أراء العلماء في هذا الامر ستتبين لك جلية هذا الامر ، ثم من أين لك بالتواتر ، فهل يعقل ان تنسب ذلك إلى بعض الروايات الواردة في كتاب كامل الزيارات وتصفها بالتواتر ؟ ومن عجيب القول لم تبين حسب كلامك نوع التواتر الذي جئت به ، فالتواتر له شروط وهذه الشروط لا تنطبق على بعض رواياتك عزيزي شيخ ليث. فأستعراضك للادلة وتقسيم الروايات إلى روايات واردة عن أهل بيت العصمة (ع) ، واخرى جاءت من طريق المخالفين أستحلفك بالله فهل محمد بن سائب الكلبي من اهل السنة والجماعة ، فقد كان من اصحاب الامام الصادق فأين عقلك من نسبة هذا الكلام لابن السائب الكلبي وهو أول من ألف من الامامية في أحاديث الاحكام أتق الله . فأغلب ما ذكرته أوهن من بيت العنكبوت ، ثم لماذ لم تشير إلى الشخص الذي قال بمخالفة قبر الامير (ع) في وقتنا الحالي ، اتمنى أن تراجع نفسك قبل أن تصبح أضحوكة أمام الناس .

 
علّق سرى أحمد ، على لماذا القدسُ أقرب لنا الآن أكثر من أيِّ وقتٍ مضى؟! - للكاتب فاطمة نذير علي : تحليل راقي جداً ، عاشت الايادي 🤍 كل هذه الاحداث هي اشارة على قرب النصر بإذن الله ، "إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً"

 
علّق طارق داود سلمان ، على مديرية شهداء الرصافة تزود منتسبي وزارة الداخلية من ذوي الشهداء بكتب النقل - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الاخوة الاعزاء فى دائرة شهداء الرصافة المحترمين تحية وتقدير واحترام انى ابن الشهيد العميد الركن المتقاعد داود سلمان عباس من شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 بلرقم الاستشهادى 865/3 بمديرية شهداء الرصافة اكملت معاملتى من مؤسسة الشهداء العراقية بلرقم031453011601 بتاريخ 15/4/2012 وتم تسكين المعاملة فى هيئة التقاعد الوطنية لتغير قانون مؤسسة الشهداء ليشمل شهداء انقلاب 8 شباط الاسود1963 وتم ذلك من مجلس النواب وصادق رئيس الجمهورية بلمرسوم 2 فى 2 شباط2016 ولكونى مهاجر فى كندا – تورنتو خارج العراق لم اتمكن من اجراء المعاملة التقاعدية استطعت لاحقا بتكملتها بواسطة وكيلة حنان حسين محمد ورقم معاملتى التقاعدية 1102911045 بتاريخ 16/9/2020 ومن ضمن امتيازات قانون مؤسسة الشهداء منح قطعة ارض اوشقة او تعويض مادى 82 مليون دينار عراقى علما انى احد الورثة وان امكن ان تعلمونا ماذا وكيف استطيع ان احصل على حقوقى بلارض او الشقة او التعويض المادى وفقكم اللة لخدمة الشهداء وعوائلهم ولكم اجران بلدنيا والاخرة مع كل التقدير والاحترام المهندس الاستشارى طارق داود سلمان البريد الالكترونى [email protected] 44 Peacham Crest -Toronto-ON M3M1S3 Tarik D.Salman المهندس الاستشارى طارق داود سلمان الاستاذ الفاضل يرجى منك ايضا مراسلة وزارة الداخلية والدوائر المعنية بالامر اضافة الى هذا التعليق  ادارة الموقع 

 
علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد علي سفيح الطائي
صفحة الكاتب :
  د . عبد علي سفيح الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net