صفحة الكاتب : معمر حبار

الوجه الآخر للرضا والغضب
معمر حبار
بمجرد ماتحل بالمجتمعات الغربية، كارثة من الكوارث الطبيعية، كالزلازل، أو الطوفان، أو الرياح العاتية، إلا وتصفها القنوات العربية، والجرائد العمومية والخاصة، والمنابر، بقولهم .. إنها غضب من الله تعالى، وسخط منه على أوربا واستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية، وتصل مثل هذه العبارات البريد، بسرعة خاطفة، وكأن مرسلها يزف بشرى، تتطلب التعجيل.
 
وفي نفس الوقت، لايذكرون غضب الله تعالى، حين تحل بهم نفس المصائب والمحن. والسؤال المطروح، على أيّ أساس، تمّ تثبيت الغضب على هؤلاء؟، وتقسيم الرضا على أولئك؟.
 
المتتبع للظواهر الطبيعية التي تضرب الغرب، يرى أن شدّتها عنيفة قاسية، تتعدى أحيانا طاقة البشر .. فالأمواج التي ضربت اليابان، تجاوزت صورا، طوله 11 متر، وتعرضت لانفجارين نوويين، وسرعة الرياح في الولايات المتحدة الأمريكية، تجاوزت مئات الكيلومترات في الساعة، والأمطار الطوفانية، جاوزت حدّ الوصف أحيانا.
 
لكن رغم هذه الأهوال والصعاب، إلا أن عدد القتلى معروف، ومحدود جدا، والخسائر المادية محصورة، وسرعة بعث الحياة من جديد، تتم بشكل سريع جدا ومنظم، وتتبعها برقيات إعلام على مدار الساعة، عن أحوال الطقس والطرقات والخسائر، ويتعامل معها أفراد المجتمع، بكل مسؤولية وأمانة، فترى الفرد المصاب، يحترم الطابور، ويستهلك مثل ماكان يستهلك من قبل من كمية ونوع، أو أقلّ.
 
وفي المجتمعات العربية والإسلامية، تغرق في قطرات ماء، وتُغلق على إثرها الطرقات، وتُعطل حوائج الأمة. وإذا تعرضت لزلزال خفيف جدا، كان المشهد، مرعبا في فَقْد الأرواح، وحزينا كئيبا في الخسائر المادية.
 
الغضب لايكمن في ماينزل من السماء، أو يصعد من الأرض، فهو يعم الكل، ولايمكن لأحد في دنياه، أن يدّعي الرضا، ويتّهم غيره بالغضب.
 
لكن العاقل الذي يتمعن من حوله، فيعلم أنه وسط بركة من الغضب، تحيط به أنّى حلّ وارتحل، ولعلّ من مظاهر الغضب.. قتال الأخوة فيما بينهم، ورمي الابن لوالديه في مراكز العجزة، وعدم احترام الطابور، والوساطة في الصعود والرقي، وعدم احترام الوقت، وتكفير كل مخالف في الرأي، ولعن كل معارض، وعدم المساواة في الفرص والحقوق، والتعدي على حقوق المرأة، وتفجير الأبرياء، وقطع الرؤوس، وأكل قلوب البشر، ونبش القبور، وإجبار القاصر على الزواج، وبيع خيرات البلاد بأبخس الأثمان، واستغلال الدين للسطو على كل عزيز نفيس.
 
هذه بعض من عينات الغضب، والتي تستوجب الغضب، لتزول أو تنخفض حدّتها. ولا يحق بعدها، لمن كانت هذه صفاته وأوصافه، أن يصف الأوربي أو الأمريكي، أو من خالفه الدين والمعتقد، بأنه يتعرض لغضب الله، حين يتعرّض لزلزال، أو فيضانات، أو تفجيري نووي، وينسى كيف تتعامل هذه المجتمعات مع الكوارث، حيث تجعلها محصورة جدا، في الخسائر المادية والبشرية، وتعيد الوضع إلى طبيعته الأولى وأحسن، وكأن شيئا لم يحدث.
 
إن الإنسان مسؤول، عن سلوكه تجاه المصائب والمحن.. وبقدر كسله، وغشه، وسرقته، وخيانته للأمانة التي وكلت له، وتعديه بالفعل والكلمة على الجرحى والمرضى والمصابين، يكون الغضب، حيثما وجدت مثل هذه الأفعال، ولو ادّعى فاعلها الصلاة والصوم. وبقدر جهد الإنسان ومثابرته، في الحد من الخسائر، والتخفيف من الأعباء، وحمل المشقة عن المتضررين، يكون الرضا، ولايهم بعد ذلك من يكون وراء هذه الخصال الحميدة.

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/12



كتابة تعليق لموضوع : الوجه الآخر للرضا والغضب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ابو خلال
صفحة الكاتب :
  احمد ابو خلال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net